"مشعل": الزلزال الذي هددت (حماس) بإشعاله آت

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
"مشعل": الزلزال الذي هددت (حماس) بإشعاله آت


خالد مشعل.jpg

أعلن "خالد مشعل"- رئيس حركة (حماس)- أن الزلزلال الذي هددت الحركة بإشعاله للرد على اغتيال الشيخ "أحمد ياسين"- زعيم الحركة- آتٍ بإذن الله، وأوضح خلال حديثٍ لقناة العربية الفضائية الذي يُذاع في الثالثة والنصف بتوقيت جرينتش بعد ظهر اليوم- السبت 27/3/2004 م- أن الزلزال قادم، وأن كتائب القسام على استهداف أي موقع صهيوني يمكنها الوصول إليه، مؤكدًا أن المقاومة لديها الكثير لتفعله، وأن الشعب الفلسطيني من حقه الوقوف أمام الإجرام الصهيوني والدفاع عن دماء أبنائه.

وأضاف بأن موقف أمريكا في مجلس الأمن يؤكد أنها عدو للقيم الإنسانية؛ لأن الذي يوافق على اغتيال شيخ بحالة الشيخ "أحمد ياسين" هو بكل تأكيد عدو للقيم الإنسانية، وإن أمريكا بسياستها الحالية وعدوانها المستمر على الدول العربية والإسلامية، وخاصة في فلسطين والعراق تجعل أعداءها يتزايدون بصفة مستمرة، وأنها تكسب أعداءً جددًا كلما أمعنت في عدوانها.

وجدد "مشعل" التأكيد على أن موقف (حماس) واضح في حصر الصراع داخل فلسطين، وأن معركتهم مع العدو الصهيوني فقط وداخل الأراضي المحتلة.

حماس: الفيتو الأمريكي ضوء أخضر

من ناحية أخرى نددت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالفيتو الأمريكي، ضد إدانة مجلس الأمن لعملية اغتيال الشيخ "أحمد ياسين" زعيم الحركة، الذي استشهد الإثنين الماضي، واعتبرت الحركة أن الفيتو الأمريكي يعتبر ضوءًا أخضر للمجرمين الصهاينة؛ لمواصلة سلسة الاغتيالات لأبناء الشعب الفلسطيني وقادتهم، وقال "خالد مشعل"- رئيس الحركة-: إن الفيتو الأمريكي يؤكد أن أمريكا معادية للأمة الإسلامية، كما أنها معادية للقيم الإنسانية عامة.

وقال "إسماعيل هنية"- أحد قيادات الحركة-: إن الفيتو الأمريكي يؤكد على تورط الولايات المتحدة الأمريكية في دم الشيخ "أحمد ياسين" ودم أبناء الشعب الفلسطيني، وضوء أخضر للعدو الصهيوني؛ ليستمر في مسلسل الاغتيالات.