إخوان ويكي
بحث
 
 
صفحة  نقاش  اعرض المصدر  تاريخ 
           
مرحبا بكم في الموسوعة  ادخل / أنشئ حسابا 

التجمع اليمني للإصلاح

من Ikhwan Wiki

اذهب إلى: تصفح, البحث

محتويات

النشأة

التجمع اليمني للإصلاح هو تنظيم شعبي سياسي يسعى للإصلاح في جميع جوانب الحياة على أساس مبادئ الإسلام وأحكامه ويأخذ بكل الوسائل المشروعة لتحقيق أهدافه .


مع إعلان الجمهورية اليمنية في ( 22 مايو 1990م ) أعلنت الأحزاب السياسية عن نفسها وخرجت من نفق العمل السري إلى رحاب الممارسة العلنية و أشهر من ذلك التاريخ اجتمعت ثلة لا تزيد على ( 18 ) شخصاً يمثلون نخبة من المجتمع اليمني من مختلف المحافظات يبحثون عن آلية مثلى لممارسة العمل السياسي الإسلامي في ظل الظروف الجديدة واستمرت اللقاءات تتوالى في الوقت الذي تتسع فيه دائرة المؤمنين بضرروة إيجاد إطار سياسي يمني يلبي طموحات الشعب ويستمد مناهجه وقيمه من المنظور الإسلامي .


في ( 13 سبتمبر 1990م ) تم الإعلان رسميا ً عن ميلاد ( التجمع اليمني للإصلاح ) فمن بين أكثر من ( 1200 ) شخصية مؤسسة تم اختيار ستين شخصاً ليشكلوا لجنة تحضيرية ( للإصلاح ) يمثلون مختلف فئات المجتمع اليمني ومن جميع محافظات اليمن الواحد .


اجتمعت اللجنة التحضيرية أكثر من مرة خلال الشهرين اللاحقين لإعلان التأسيس وانبثق عنها عدد من اللجان المتخصصة التي يقوم على عاتقها بناء الجهاز المؤسسي للتنظيم وكانت اللجان كالآتي : لجنة التنظيم والتنسيق ، اللجنة السياسية والعلاقات ، لجنة الإعلام والتوجيه ، اللجنة المالية والاقتصادية ، لجنة السكرتارية والمتابعة .


مع إشراقة شمس الخميس ( 3/1/1991م ) تم الافتتاح الرسمي للمقر الرئيس للتجمع اليمني للإصلاح من خلال مهرجان جماهيري كبير حضره الآلاف من أعضاء الإصلاح الذين آمنوا بأهدافه ومبادئه ومنطلقاته .


برز ( الإصلاح ) باعتباره امتداداً حياً لحركة الإصلاح والتجديد اليمنية الحديثة وإطاراً يضم كل من ينشدون إصلاح الواقع وتغييره إلى الأفضل على هدي من عقيدة الإسلام وشريعته .


منذ الإعلان عن ميلاده قاد العمـل السـياسي الوطني في صف المعارضة ، وخاض انتخابات إبريل ( 1993م )وانتزع الموقع الثاني بجداره .


تمكن ( الإصلاح ) من المشاركة في حكومة ائتلافية ثلاثية بين ( المؤتمر والإصلاح و الاشتراكي ) غير أنها تعثرت بسب الأزمة السياسية الشهيرة التي أفضت إلى إعلان حكومة ائتلافية ثنائية بين الإصلاح والمؤتمر الشعبي .


تحت شعار (( واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا )) عقد الإصلاح مؤتمره العام الأول الدورة الأولى من ( 20 - 24 سبتمبر 1994م ) وانتخب قيادته المكونة من الشيخ / عبدالله بن حسين الأحمر رئيساً للهيئة العليا والأستاذ / ياسين عبد العزيز القباطي نائباً للرئيس ، والأستاذ / عبد المجيد الزنداني رئيساً لمجلس الشورى ، والدكتور / عبد الوهاب الديلمي رئيساً للقضاء التنظيمي .


استكمل الإصلاح بناء مؤسساته التنظيمية إلى حد كبير مع الانتهاء من المؤتمر العام الأول الدورة الثانية في نوفمبر ( 1996م ) تحت شعار قوله تعالى (( إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب )) .


شارك الإصلاح في انتخابات إبريل ( 1997م ) وحصل على الموقع الثاني .


تحت شعار : ( معاً من أجل بناء دولة المؤسـسات وتعزيـز المسـار الديمقراطي الشوروي وتحسين الأوضاع المعيشية للشعب) عقد الإصلاح مؤتمره العام الثاني في الفترة من ( 6 - 8 أكتوبر 1998م ) بحضور ( 3516 ) مندوباً ومندوبة يمثلون الوحدات التنظيمية المحلية في مختلف محافظات الجمهورية .


خصائص التجمع

- قيامه على أساس منهج الإسلام الشامل لكل جوانب الحياة .

- اجتماعه على الخير والتعاون على البر والتعاهد على التناصر في الحق والتواصي بالصبر والتعاقد على إحياء شعب الإيمان وإقامتها في الواقع وجمع الكلمة على ذلك .


- قيامه على مبدأ الشورى الملزمة أساساً في اتخاذ القرار وإيجاب النصيحة .

- أخذه بمنهج اليسر ودعوته إلى التسامح وابتعاده عن مواطن الخلاف .

- جمعه بين الأصالة والمعاصرة ، فلا ينقطع عن جذوره أو يتنكر له ، ولا ينغلق على نفسه أو يهمل الأخذ بكل جديد نافع .

- إيمانه بالحوار الإيجابي البناء والمجادلة بالتي هي أحسن وسيلة أساسية للتعارف والتعاون .


مبادىء التجمع

1 - الإسلام عقيدة وشريعة ،عقيدة ينبثق منها تصور شامل للكون والإنسان والحياة ، وشريعة تنظم الحياة بمختلف مجالاتها .

2 - كتاب الله تعالى وسنة ورسوله صلى الله عليه وسلم أصل الشرعية والمشروعية ، وكل ما يخالفهما باطل ومرفوض .

3 - الديمقراطيه المنضبطة بأحكام الإسلام أسلوباً لممارسة الحكم ورفض الاستبداد بكل أشكاله وألوانه وتعميق الشورى في الأمة واعتمادها مبدأ ملزماً في أمور الإصلاح كافة .

4 - الحرية بمفهومها الإسلامي حق فطري كرم الله به الإنسان ولا تستقيم الحياة الإنسانية إلا به .

5 - العدل غاية وفريضة أوجب الله على المسلمين أن يقيموا حياتهم عليها حتى يقوم الناس بالقسط .

6 - اليمن أرضاً وشعباً وحدة لا تتجزأ وهي عربية إسلامية لا تنفصل عن الأمة العربية والإسلامية بحال من الأحوال . 7 - السعي لتحقيق الوحدة العربية والإسلامية واجب شرعي .

8 - الاستفادة من تجارب حركات الإصلاح الإسلامية عبر التاريخ القديم والمعاصر .


أهداف التجمع

1 - التمسك بالإسلام عقيدة وشريعة : عقيدة ينبثق منها تصور شامل للكون والإنسان والحياة ، وشريعة تنظم الحياة بمختلف مجالاتها .


2 - الحفاظ على أهداف الثورة والنظام الجمهوري الشوروي والدفاع عن سيادة البلاد واستقلالها .


3 - العمل على تعميق وترسيخ الوحدة اليمنية وحمايتها وضمان استمراريتها والسعي لتحقيق الوحدة العربية الإسلامية الشاملة .


4 - العمل على إزالة آثار التخلف وأشكال التبعية وأثارها وسياسة التجزئة وعوامل التفرقة .


5 - العمل على إصلاح المجتمع اليمني والحفاظ على قيمه وأخلاقه الإسلامية وتقاليده وأعرافه الحميدة وحمايته من عوامل الفساد ومظاهره .


6 - العمل على بناء اقتصاد وطني قوي نابع من الشريعة الإسلامية وفق رؤية عصرية تحقق الاكتفاء الذاتي للفرد والجماعة .


7 - إصلاح القضاء وتطوير أساليبه بما يكفل استقلاليته ونزاهته وتيسير إجراءات التقاضي للمواطنين جميعاً على السواء .


8 - الاهتمام ببناء القوات المسلحة والأمن وأفراد الشعب وتربيتهم تربية إيمانية جهادية لإحياء روح الجهاد والفداء والمسئولية .


9 - الاشتراك في مؤسسات الحكم واستصدار التشريعات والقوانين اللازمة لتحقيق أهدافنا وبرامجنا .


10 - الحوار بالحسنى والحجة مع كافة القوى السياسية والاجتماعية أداة للإقناع والاقتناع .


11 - التأسيس والمشاركة في مختلف المنظمات والجمعيات والاتحادات المؤسسات وسائر المنظمات المناسبة لأهدافنا ومقاصدنا .


رؤى إصلاحية

المرأة:

إن التجمع اليمني للإصلاح يدعو لتصحيح النظرة إلى المرأة وإلى دورها وفقاً لمبادئ الإسلام وأحكامه بعيداً عن الموروث المبتدع والوافد الفاسد .. فالمرأة شريكة الرجل تتكافل وتتكامل معه وتقاسمه الأدوار في الحياة . لا يمكن للمجتمع أن ينهض إلا إذا حلق بجناحيه الرجل والمرأة لذا لزم أن تعزز مكانة المرأة في المجتمع وأن تمكن من كافة حقوقها التي كفلها الإسلام وأكدتها المواثيق الدولية .


الاهتمام بالمرأة وإبراز دورها الإيجابي في كافة المجالات ومن خلال الأطر التي حددتها الشريعة الإسلامية فالنساء شقائق الرجال .


الشباب:

1 - تنشئة الشباب على التمسك بمبادئ الدين وقيمه وأخلاقه الفاضلة وتمثلها فكراً وسلوكاً وتعميق حبهم لوطنهم وتنمية روح التعاون وإيثار المصلحة العامة وإحياء روح الفداء والمسؤولية والتضحية .


2 - توفير الظروف والمناخات الكفيلة ببناء الشباب وتنمية قدراتهم العقلية والبدنية بكافة وسائل التوجيه والترويح والرياضة الهادفة ليتمكن من الإسهام في بناء اليمن ونهضته .


التداول السلمي للسلطة :


1 - تأكيد سيادة الشريعة الإسلامية واعتبار الشورى والاختيار الشعبي الحر أصلاً وسنداً لشرعية السلطة


2 - ترسيخ التعددية السياسية الملتزمة بالثوابت العقدية والوطنية وضمان مبدأ التداول السلمي للسلطة .


3 - تعميق مبدأ الشورى والممارسة الديمقراطية في المجتمع لضمان تداول السلطة سلمياً .


4 - إحاطة السلطة بضمانات تمنع استخدامها لخدمة القائمين عليها وتكريسها فقط لتحقيق أهداف المجتمع وتطلعاته .


5 - التنشئة السياسية السليمة لأفراد المجتمع لتوطين النفوس على التسليم بنتائج الانتخابات والقبول بتداول السلطة وانتقالها سلمياً .


السياسة الخارجية :


- إن التجمع اليمني للإصلاح يتطلع إلى عالم يسوده التعاون بين الأمم كمرتكز أساس للمحبة والسلام ويدعو إلى مجتمع دولي متسامح تتجسد فيه معاني الأخوة الإنسانية وتسوده روح التكافل والتعاون والتراحم وتقوم العلاقات بين دوله على العدل وتكافؤ المصالح ، واحترام التمايزات الحضارية والثقافية والوفاء بالعقود الدولية .


- أن تعنى سياستنا الخارجية بقضايا أمتنا العربية والإسلامية والقضايا الإنسانية أداءًَ لرسالة اليمن الحضارية .


- تعزيز علاقات بلادنا مع المملكة العربية السعودية الشقيقة وإعطائها أولوية تتناسب مع عمق روابط العقيدة والجوار والمصالح المشتركة ، ومواصلة الجهود لحل قضايا الحدود حلاً ودياً وعادلاً


- تعزيز علاقات بلادنا مع الأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي والدفع بها نحو أفاق جديدة من التعاون البناء والعمل المشترك .


- تطوير وتمتين علاقات بلادنا مع جميع الدول العربية الشقيقة وتعزيز دور الجامعة العربية للقيام بواجبها في استعادة وحدة الصف العربي .


- تقوية علاقات بلادنا مع دول القرن الأفريقي وتطوير التعاون الثنائي معها بما يخدم المصالح المشتركة ويساعد على الاستقرار في المنطقة .


- مساندة الشعب الفلسطيني في جهاده ونضاله العادل ضد الاحتلال الإسرائيلي حتى يستعيد كافة حقوقه المشروعة واعتبار القضية الفلسطينية قضية العرب والمسلمين جميعاً .


- أن تكون لليمن علاقات وثيقة ومتطورة مع كافة دول العالم ترتكز على مبدأ التعايش السلمي بين الشعوب ونبذ استخدام العنف في حل المنازعات الدولية والمعاملة بالمثل ، والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشئون الداخلية واحترام المصالح الوطنية وحرية اختيارات الشعوب .


المصدر

موقع التجمع اليمني للإصلاح على الانترنت