الرئيس الإندونيسي يلتقي المراقب العام للإخوان المسلمين

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
الرئيس الإندونيسي يلتقي المراقب العام للإخوان المسلمين
سوسيلو بامبانج يوديونو.jpg


جاكرتا- مراسل إخوان أون لاين:

التقى رئيس مجلس شورى حزب العدالة والرفاهية ومراقب عام الإخوان المسلمين ب إندونيسيا حلمي أمين الدين اليوم الخميس 26/3/ 2009 م الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانج يودويونو؛ وذلك قبل أقل من أسبوعين من الانتخابات العامة المقررة في البلاد في التاسع من أبريل المقبل.

وصرَّح طيفاتول سمبيرينج رئيس حزب العدالة والرفاهية ( الإخوان المسلمين ) أنَّ المحادثات التي دارت في منزل الرئيس الإندونيسي في مدينة بوكور بولاية جاوة الغربية؛ دارت حول عددٍ من القضايا والمشكلات التي يُعانيها الشعب الإندونيسي وسبل وضع حلولٍ لها في المستقبل، إلا أنَّه لم يحدد موضوعًا بعينه من هذه القضايا.

وفي تصريحاتٍ خاصة لـ( إخوان أون لاين) قال أنس أربانينجرون أحد قيادات حزب جولكار الحاكم- الذي يتزعمه يودويونو-: إنَّ موضوع الحوار الذي دار بين أمين الدين والرئيس الإندونيسي "لا يزال طي الكتمان"، مشيرًا إلى أنَّه من المحتمل أنْ يكونا قد تحدَّثا عن آفاق التعاون بين الحزبين في المستقبل.

وتشهد إندونيسيا في التاسع من أبريل المقبل انتخاباتٍ برلمانيةً جديدةً ذات أهمية، خاصةً مع كونها تفتح عقدًا جديدًا من الديمقراطية التي بدأت في إندونيسيا منذ إسقاط حكم الرئيس الراحل محمد سوهارتو في ثورةٍ شعبيةٍ عام 1998 م، إثر الأزمة المالية والنقدية التي ضربت بلدان النمور الآسيوية في عامي 1997 م و1998 م.

وينتخب الإندونيسيون 550 عضوًا جديدًا للبرلمان يُمثلون أكثر من 230 مليون نسمة هم تعداد سكان هذا البلد، الذي يعتبر أكبر دول العالم الإسلامي سكانًا؛ حيث يضم 20% من مسلمي العالم، ويسيطر حزب الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانج يودويونو ونائبه يوسف كالا على 127 مقعدًا منها، ويشار إلى أنَّ نائب الرئيس سوف يتنافس معه في الانتخابات الرئاسية المقررة في أواخر هذا العام.

وقد كثَّف حزب العدالة والرفاهية حملاته الانتخابية، استعدادًا للانتخابات البرلمانية. وفي أول مشاركة له في الانتخابات في عام 1999 م حصل الحزب على 7 مقاعد، ثم حصل على 47 مقعدًا في انتخابات عام 2004 م، معتمدًا جماهيريًّا على أجنحته المختلفة، سواءً الطلابية أو الخدمية.

ويعتبر حزب العدالة والرفاهية أكثر الأحزاب الإسلامية محافظةً، والمعروف محليًّا، وحتى في مقالات ودراسات الباحثين الغربيين بأنه (الحزب النظيف)، في بلدٍ يعجُّ بالفساد، فهو الحزب الوحيد الذي لم توجه تهمة فساد إداري ومالي لأي من أعضائه، والذي يضع محاربة الفساد على رأس برنامجه.

المصدر

للمزيد عن الإخوان في إندونيسيا

ملفات متعلقة

مقالات متعلقة

أخبار متعلقة

تابع أخبار متعلقة

الموقع الرسمي لإخوان إندونيسيا

من أعلام الإخوان في إندونيسيا