إخوان ويكي
بحث
 
 
صفحة  نقاش  اعرض المصدر  تاريخ 
           
مرحبا بكم في الموسوعة  ادخل / أنشئ حسابا 

تاريخ الإخوان في محافظة الدقهلية

من Ikhwan Wiki

اذهب إلى: تصفح, البحث
تاريخ الإخوان المسلمين في محافظة الدقهلية

إعداد: ويكيبيديا الإخوان المسلمين

محتويات

مقدمة

تقع محافظة الدقهلية شمال شرق الدلتا بمصر ، وعاصمتها هي مدينة المنصورة، ويبلغ عدد سكان المحافظة حوالي 5 مليون نسمة مما يجعلها من أكبر محافظات مصر سكاناً، وقد سميت الدقهلية بهذا الاسم نسبة إلى قرية دقهلة وهى قرية قديمة تقع حالياً بمركز الزرقا محافظة دمياط، وتقع محافظة الدقهلية في القطاع الشمالي الشرقي لدلتا النيل حول فرع دمياط، يحدها من الشرق محافظة الشرقية ومن الغرب محافظة الغربية ومن الشمال البحر الأبيض المتوسط ومن الشمال الشرقي محافظة دمياط ومن الشمال الغربي محافظة كفر الشيخ ومن الجنوب محافظة القليوبية بين خطى عرض 30.5 °، 31.5 °، شمالاً، وخطى طول 30 °، 32 ° شرقا.


بداية دعوة الإخوان في الدقهلية

محافظة الدقهلية من المحافظات المهمة والتي تلقفت دعوة الإخوان بصدر رحب، وخرجت رجال حملوا هذه الدعوة لكل مكان، وتعد من أكبار المحافظات التي اعتنت بالتربية الدعوية ونشر الدعوة في ربوع المحافظة حتى أصبحت أكبر المحافظات حاليا التي يوجد لها عدد في مجلس شورى الجماعة.

لقد كانت محافظة الدقهلية من المحافظات التي دخلتها الدعوة في وقت مبكر، ويبرهن على ذلك وجود عدد كبير من أبناءها أعضاء في أول مجلس شورى للإخوان المسلمين وأول مكتب إرشاد للجماعة عام 1933م.


انتشار الدعوة في البحر الصغير

ففي إحدى حفلات بورسعيد حضر وفد من شباب البحر الصغير من الجمالية، فيهم الأخ محمود عبد اللطيف ، والأخ عمر غنام وغيرهم، وما كانوا يقصدون بحضورهم الانضمام للدعوة، لكنهم حين حضروا الحفل وأعجبهم ما ألقي فيه من محاضرات عامة وأحاديث مفيدة، لم يعودوا إلى لدهم إلا بعد أن ناقشوا وفهموا، وتعاهدوا على حمل أعباء الدعوة في بلدهم المنزلة دقهلية "البحر الصغير".

ولم يمض من الوقت الكثير إلا وقد تأسست للإخوان شعبة في المنزلة رأسها فضيلة الشيخ مصطفى الطير الذي تخرج في الأزهر الشريف حينذاك، وتأسست بعد ذلك شعبة الجمالية في منزل آل عبد اللطيف، وتلتها شعبة أخرى بالمنزلة في منزل آل طويلة، وأخذت الدعوة تحتل مكانها في هذه البقاع الكريمة من الوطن العزيز.

وقد امتدت الدعوة في ذلك الإقليم إلى ميت مرجا سلسيل 1930م ، وكان نائب الإخوان في تلك الشعبة هو الشيخ أحمد المدني.


جلسة جمعية الإخوان المسلمين بـ "ميت سلسيل" دقهلية

وقد كان محضر هذه الجلسة: بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.

بتوفيق من الله اجتمعت لأول مرة جمهرة من أهالي ناحية ميت سلسيل مركز المنزلة مديرية الدقهلية بمنزل الحاج إبراهيم أحمد دهينة بدعوة منه وكان برنامج الاجتماع كالآتي:

أولاً: كلمة الترحيب أناب فيها الحاج إبراهيم أحمد دهينة ولده عبد الكريم أفندي إبراهيم دهينة الطالب بالمساحة.

ثانيًا: تلاوة آي الذكر الحكيم من حضرة المقرئ الشيخ محمد عبد النبي.

ثالثًا: حلف اليمين على طهارة تامة.

رابعًا: فرض الاشتراكات كان بحسب مادة 26 فصل خامس "قانون".

خامسًا: التحدث في أغراض الجمعية والقيام ببث الدعاية لها.

سادسًا: اختتام الجلسة بآي الذكر الحكيم والهتاف بالتكبير والتحميد والصلاة على سيد المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

وتم في نفس الاجتماع اختيار مجلس شورى وتشكيل مجلس إدارة جمعية الإخوان بميت سلسيل وتكون المجلس كالآتي:

سيف النصر عاشور أفندي عمدة ميت سلسيل رئيس شرف، محمد رشدي سالم أفندي سكرتير الجمعية، الحاج عبد الرحمن إبراهيم دهينة أمين الصندوق، الحاج إبراهيم أحمد دهينة ،الشيخ علي إبراهيم السيد، الحاج محمد السيد بدر، الشيخ أحمد علي البرمبالي، الشيخ محمد محمد عبد النبي، الشيخ عبده أحمد البلتاجي، الشيخ حسن أحمد الموافي ، الشيخ عبد الرحيم إبراهيم دهينة ، عبده الإمام حسن أفندي ، السيد عبد الهادي أفندي ، الشيخ عبد الوهاب محمد بدر ، عبد الكريم إبراهيم دهينة أفندي أعضاء مجلس الشورى.

وقد قرروا احترامًا للمادة 12 أن يكون أعضاء مجلس الشورى 11عضوًا بما في ذلك أمين الصندوق والسكرتير فتنازل الحاج إبراهيم أحمد دهينة و السيد عبد الهادي أفندي لكثرة أعمالهما التي تبعد عن البلد ولا تمكنهما حضور مجلس الشورى وقد دونت أسماؤهما مع حضرات الأعضاء.


إخوان الدقهلية في مجلس الشورى الأول للإخوان

دعا الأستاذ حسن البنا المرشد العام نواب فروع الجمعية بالقطر المصر ي إلى الاجتماع بمدينة الإسماعيلية يوم الخميس الموافق 22من صفر 1352هـ الموافق 15من يونيو 1933م ،والذي كان عبارة عن أول اجتماع لمجلس شورى الجماعة بعد انتقال المركز العام إلى القاهرة .

وقد حضرها عن شعب الدقهلية :

1- الأستاذ الشيخ مصطفى محمد الطير من علماء التخصص مسئول الإخوان بالمنزلة.

2- الأستاذ محمود عبد اللطيف مسئول الجمالية.

3- والشيخ أحمد محمد المدني مسئول ميت مرجا والكفر الجديد.


تشكيل أول مكتب إرشاد ودور إخوان الدقهلية فيه

وفي هذا الاجتماع تكون أول مكتب إرشاد للإخوان المسلمين تحت رئاسة مرشدهم الأستاذ حسن البنا ، وقد تشكل من:

  • فضيلة الأستاذ الشيخ عبد الحفيظ فرغلي المدرس بالمعهد الأزهري ومن علماء التخصص... عضوًا
  • فضيلة الأستاذ الشيخ عفيفي الشافعي عطوة نائب الأربعين بالسويس ومأذونها الشرعي ومن علماء الأزهر... عضوًا منتدبًا
  • حضرة الأستاذ أحمد السكري أفندي نائب المحمودية ومن أعيانها بالمدرسة الابتدائية بها"...عضوًا منتدبًا.
  • حضرة الأستاذ خالد عبد اللطيف أفندي أحد نواب الجمالية دقهلية ومن أعيانها. عضوًا منتدبًا


إخوان الدقهلية في مجلس الشورى الثاني للإخوان

rigth صور بعض إخوان الدقهلية القدامى Icon-dakhlia-a.png

انعقد في بورسعيد في 2، 3 من شوال 1352هـ الموافقين 19، 20 من يناير 1934م مجلس الشورى العام الثاني للإخوان المسلمين:

عن المنزلة :

1- فضيلة الأستاذ الشيخ خطاب قورة.

2- حضرة محمد أفندي قاسم صقر.

3- حضرة توفيق أفندي السيد الطير.

4- حضرة أحمد أفندي شطا.

5- حضرة عمر أفندي السيد غانم.

6- حضرة الشيخ التميمي الشهاوي.

7- الشيخ يوسف طويلة.

عن الجمالية :

8- حضرة خالد أفندي عبد اللطيف.

9- حضرة محمود أفندي عبد اللطيف.

10- حضرة الحاج علي المسارع.

عن دائرة البصراط :

11- حضرة الحاج يوسف المزين.

12- حضرة محمد عمر الغراوي أفندي .

13- حضرة إبراهيم عبد الله أفندي .

14- حضرة الشيخ محمود موسى.

عن برمبال :

15- حضرة الشيخ محمد عبد المتعال الدسوقي.

16- حضرة محمد الشافعي أفندي .

عن ميت النحال :

17- حضرة محمد أفندي عزت يوسف.

عن الكفر الجديد :

18- حضرة الشيخ طه محمد الهواري.

19- حسن الهواري أفندي .

20- عبد المطلب أحمد عبد المطلب أفندي .

عن ميت خضير :

21- الشيخ محمد حجازي مجاهد.

22- محمد السيد عرفات أفندي .

23- محمد الحسيني أفندي .

24- الشيخ مغاوري إبراهيم.

25- الشيخ سيد أبو بدوي.

عن ميت مرجا:

26- الأستاذ الشيخ أحمد محمد مدني.

27- الأستاذ الشيخ عبده محمود عثمان.


إخوان الدقهلية في مجلس الشورى الثاني للإخوان

انعقد مجلس الشورى في عيد الأضحى بالقاهرة ، من يوم السبت 11 من ذي الحجة 1353هـ الموافق 16 من مارس 1935م حتى يوم الاثنين 13 من ذي الحجة 1353هـ الموافق 18 من مارس 1935م.

وقد حضرة عن محافظة الدقهلية كلا من:

المنزلة:

1- الشيخ خطاب محمد خطاب.

برمبال القديمة:

2- الشيخ محمد الدسوقي عبد المتعال.

3- محمد السيد الشافعي أفندي .

4- محمد جاد علي أفندي .

5- عبد الفتاح عبد الغني أفندي .

الكفر الجديد:

6- محمد علي الهواري أفندي .

7- الشيخ حافظ محمد الجعلي .

وقد أرسل بعض إخوان الدقهلية اعتذارات لأسباب خارجة عن إرادتهم وهم:

شعب الدقهلية في الثلاثينيات

تحتوي محافظة الدقهلية علي العديد من الشعب ومن هذه الشعب:

1- شعبة المنزلة.

2- شعبة ميت غمر.

3- شعبة أجا.

4- شعبة ميت النحال.

5- شعبة دماص.

6- شعبة صهرجت الكبري.

7- شعبة دكرنس.

8- شعبة ميت عاصم.

9- شعبة كفر الغنام.

10- شعبة دنديط.

11- شعبة ميت ناجي.

12- شعبة البصراط.

13- شعبة الجواير.

14- شعبة العجيرة.

15- شعبة النسايمة.

16- شعبة ميت النصر.

17- شعبة طوخ الأقلام.

18- شعبة الفروسات.

19- شعبة المطرية.

20- شعبة ميت خضير.

21- شعبة البصراط.

22- شعبة الجمالية.

23- شعبة ميت مرجا.

24- شعبة ميت سلسيل.

25- شعبة الجوابر.

26- شعبة الكردي.

27- شعبة ميت القمص.

28- شعبة برمبال القديمة.

وبلغت دعوة الإخوان فى فترة الأربعينيات أشدها، وأتمت تقريبًا هياكلها الإدارية، كما تضاعفت أعداد الشُّعب حتى بلغت الألف شعبة ، كما بلغت المناطق 29 منطقة، وكانت منطقة الدقهلية تضم شعب مراكز مديرية الدقهلية وشعب مراكز طلخا وبيلا وبلقاس وشبين ومحافظة دمياط ، وكان رئيس المنطقة الدكتور محمد خميس حميدة.


شعب الإخوان عام 1937م

شعب-الدقهلية.jpg


وفي الأربعينيات كانت الشعب كالتالي:

المنطقة السادسة – منطقة الدقهلية

ومندوبها الحاج عوض عوضين طه، بدار الإخوان بالمنصورة
شعب-الدقهلية-فى-الأربعينات.jpg
شعب-الدقهلية-فى-الأربعينات-2.jpg


زيارات الإمام البنا لإخوان الدقهلية

عني الإمام الشهيد بمحافظة الدقهلية حيث قام بزيارتها في عام 1933م مرتين الأولى في إجازة نصف العام التي كانت توافق شهر مضان 1351هـ، والزيارة الثانية كانت ضمن رحلته الصيفية التي استمرت ثمانية وعشرين يومًا، اختص الدقهلية وفروعها بثلث الرحلة تقريبًا فقد كان نصيب الدقهلية وشعبها ثمانية أيام زار فيها فروع المنزلة والجمالية وميت خضير وميت مرجا والجديدة، ثم قام بافتتاح شعب جديدة للإخوان في النسايمة، والعجيرة، والبصرات، وبرمبال، والكفر الجديد، ووضع أساس شعبة ميت القمص. وقد أوردت جريدة الإخوان المسلمون بيانًا بالشعب التي اعتمدها مكتب الإرشاد وذكرت فيها أسماء نوابها ونقبائها تحت عنوان: "فروع جديدة لجمعية الإخوان المسلمين ": اعتمد مكتب الإرشاد العام هذه الشعب بجمعية الإخوان المسلمين بمديرية الدقهلية وهي:

1- جديدة المنزلة ونقيبها حضرة الشيخ يوسف طويلة.

2- ميت خضير ونقيبها حضرة الشيخ محمد حجازي.

3- البصراط ونقيبها حضرة الشيخ يوسف المزين.

4- الكفر الجديد ونقيبها حضرة الشيخ طه الهواري.

5- برمبال القديمة ونقيبها حضرة الشيخ محمد دسوقي.

6- العجيرة ونقيبها حضرة إبراهيم أفندي سعد حسن.

7- النسايمة ونقيبها حضرة الشيخ محمد خليفة.

ثم سرعان ما تكونت شعبة جديدة للإخوان في ميت النحال دقهلية ويرأسها الأستاذ الفاضل الشيخ محمد علي محمد من أهل العلم ومن أعيان البلدة، وكان عنوان تلك الشعبة محلة دمنة ميت النحال دقهلية.

ثم تكونت شعبة جديدة في السنبلاوين برئاسة حضرة محمد عبد العزيز سليط أفندي .

كما زار الإمام البنا المنزلة عام 1935م وقد استقبله وفد من الإخوان هناك كان على رأسهم الأستاذ مصطفى الطير ، والأستاذ الشيخ خطاب محمد نائب الإخوان بالمنزلة، حيث استقر المقام بالإمام البنا في المدرسة الخديوية حيث هيأ له الإخوان مكانًا بها، وعلى إثر وصول فضيلته انتقل إلى مكان الحفلة التي أعدها الإخوان احتفاءً بقدومه، وقد استقبل أثناء ذلك الأستاذ محمد سويلم أفندي وشقيقه الحاج سويلم من أعيان برمبال القديمة، وقد حضر الحفل عمدة جديدة المنزلة وشقيقه الحاج يوسف طويلة.

وكتب الأستاذ محمد الهادي عطية بعض تفاصيل هذا الحفل الكبير في جريدة الإخوان المسلمين – السنة الثالثة – العدد 27 – 17رجب 1354هـ / 15 أكتوبر 1935م فيقول: "وفي تمام الساعة التاسعة مساء افتتحت الحفلة بتلاوة آي الذكر الحكيم، ثم قام حضرة الأستاذ الشيخ خطاب محمد نائب الإخوان بالمنزلة فرحب بوفد الإخوان وشكر لفضيلة المرشد ما يبذله من الجهود المضنية في سبيل دعوة الإخوان، وأثنى ثناء مستطابًا على تضحياته الكثيرة المختلفة، وأشاد بفضيلته، وتلاه الأستاذ الشيخ حامد قورة بقصيدة رصينة متزنة فصيحة سلسة كانت على إيجازها قيمة وعلى قصرها مفيدة".

وقد تحدث الإمام البنا بعد ذلك فأبان وأوضح حقيقة الإسلام وشرح فضائله، وكيف كان السلف الصالح رضوان الله عليهم يفهمون الإسلام وكيف كانوا يلتزمون أحكامه ويطيعون أوامره ويجتنبون نواهيه، وقد تأثر الجمع في هذا الحفل إلى حد كبير يصفه لنا الأستاذ محمد الهادي عطية بقوله: "وهنا بلغ التأثر من فضيلة الأستاذ المرشد حده، فتهدج صوته وبدأ كمن ينذر بجيش، يقول: صبحكم أو مساكم إما أن تفهموا دعوتنا على حقيقتها وأما أن تتركونا نعمل، والله يتولانا ويهيئ لدعوتنا من يفهمها فيؤيدها (وَإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لاَ يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ) [محمد: 38].

وفي هذه الزيارة إلى المنزلة أقبل عدد من أعيان المنزلة يبايعون الإمام البنا بعد أن جلس معهم ليشرح لهم أهداف وغايات الإخوان المسلمين .

ومما يذكر أيضًا أن الإمام البنا توجه بعد ذلك لإلقاء كلمة بنادي الجماعة بعدما تلقى الدعوة من الأستاذ السعيد أفندي عباس السودة أمين سر الجماعة بالمنزلة.

وقد تابعت أخبار هذه الزيارة جريدة الإخوان المسلمين فكتبت تقول عن تتابع زيارات الإمام الشهيد لشعب الإخوان بالوجه البحري: "زار فضيلة الأستاذ المرشد العام مدينة المنزلة يوم 19رجب سنة 1354هـ وكان بصحبته الأستاذ عمر عبد الفتاح التلمساني المحامي - وحضرا بها الاجتماع الأول لمؤتمر الإخوان المسلمين بدوائر البحر الصغير لهذا العام.

ثم عاد فضيلة الأستاذ المرشد العام إلى المنصورة وخطب الناس يوم الجمعة بمسجد الموافي وكان لتلك الخطبة الأثر الطيب على جموع المصلين، ثم زار فضيلته كفر الطويلة. وقد جاء إلى مجلة الإخوان المسلمين الأسبوعية كلمة من الأخ حامد السيد طنطاوي أفندي يشكر فضيلة الأستاذ المرشد العام على زيارة شعبة الجمعية ببلدهم "كفر الطويلة".

وقد زار الأستاذ المرشد يوم الجمعة 5 ربيع الآخر ميت غمر، وزار يوم الاثنين 8 ربيع الآخر 1355 هـ دكرنس.

كما زار الإمام البنا ميت غمر مرة أخري يوم الأربعاء 9جمادى الآخرة 1358هـ 27 يوليو 1939م.


شكر المرشد العام لإخوان وجه بحري

وقد شكر فضيلة المرشد إخوان الوجه البحري على جهدهم في سبيل دعوتهم وقد نشرت جريدة الإخوان الأسبوعية ذلك الشكر تحت عنوان: "جزى الله الإخوان خيرًا": "كان من أسعد أوقاتي تلك الفترة القصيرة التي قضيتها زائرًا لشعب الجمعية بالوجه البحري، وإني لشاكر لحضرات الإخوان حفاوتهم وجهادهم في سبيل الغاية، راجيًا أن يعتبر كل من حضراتهم هذه الكلمة شكرًا خاصًا به، وأرجو أن أوفق في القريب إن شاء الله إلى زيارة الشعب التي ضاق الوقت عن التشرف برؤية الإخوان فيها، هذه الرحلة جزى الله الإخوان خيرًا.


قسم المناطق في الإخوان

أنشئ بمكتب الإرشاد قسم للمناطق، يقوم بدور المشرف والموجه للشعب، ويباشر مكتب الإرشاد اختصاصاته من خلال القسم ولقد أرسل القسم نشرة إدارية عامة للمناطق والشعب، وقد جاء فى تلك النشرة:

أن ينشأ إخوان كل شعبة دار للاجتماعات مهما كانت متواضعة، وأن يكون لكل شعبة دفاتر منظمة وحسابات دقيقة؛ فلا بد أن يكون هناك دفتر كسجل عام لأسماء الأعضاء وتسديد اشتراكاتهم، ودفتر للمحاضر والاجتماعات، ودفتر للحسابات الواردة والمنصرفة، وإيصالات منظمة، ومستندات كافية لما يرد أو يصرف.

وقد كانت الدقهلية من أولي المحافظات التي قامت بهذه الأعمال، ولمزيد من الإشراف والمتابعة قرر مكتب الإرشاد تخصيص ثمانية من أعضاء مكتب الإرشاد العام للإشراف على المناطق، وموالاة الاتصال بها وإمدادها بكل جديد من نظم المكتب وأساليبه فى التكوين والتركيز وقد كان المشرف علي المنطقة التابعة لها محافظة الدقهلية والتي تتضمن (السيدة زينب – إطسا فيوم – الدقهلية) الأستاذ حلمي نور الدين.

كما قسَّم الإمام البنا الإخوان فى مصر إلى سبعة عشر منطقة داخل القطر، ثم جعل كلا من السودان والعالم الخارجى منطقة أخرى وكانت محافظة الدقهلية رقم 6 في هذا التقسيم.


زيارة مندوبي مكتب الإرشاد إلى الشعب

بعد عقد مجلس الشورى العام في دورته الثانية بفترة وجيزة أرسل مكتب الإرشاد أحد أعضائه وهو الأخ محمود عبد اللطيف لزيارة شعب الوجه البحري، وأرسل عضوًا آخر هو الأخ محمود علي إمام أفندي لزيارة شعب الوجه القبلي.

وقد نشرت جريدة الإخوان أخبار تلك الزيارة تحت عنوان: "مندوب مكتب الإرشاد العام":

بدأ حضرة محمود عبد اللطيف أفندي مندوب مكتب الإرشاد العام للإخوان مروره على شعبهم في غرة ذي القعدة المبارك، وسيخطر حضرته كل شعبة بخطاب عن موعد وصوله إليها بالضبط تفاديًا لما عساه أن يصادفه من الطوارئ التي ينجم عنها اختلاف بعض المواعيد وقد زار محافظة الدقهلية ضمن المجموعة التي حددها من يوم 14 ذي القعدة 1352 هـ إلي 20 منه الموافق 1 مارس 1934م وقد كانت هذه المجموعة (الدقهلية : المنزلة، الجديدة، ميت خضير، البصراط، الجمالية، ميت مرجا، الكفر الجديد، برمبال، ميت النحال).


بعثات الطلبة للمحافظات

رأى المكتب العام للإخوان المسلمين في عام 1936م أن يختار وفدًا من طلبة الجامعتين: الأزهرية والمصر ية يقتسم بلدان القطر فيطوف فيها ويقوم بواجب الدعوة إلى الله ونشر الخير والتهذيب بين المواطنين الكرام من إخواننا المحبوبين، فتكونت لذلك لجان عشر تزاول مهمتها على التقسيم الوارد بعد هذا إن شاء الله وقد كان ضمن اللجنة الثالثة (ج) طاهر عبد المحسن أفندي بالتجارة، إبراهيم أبو النجا أفندي بالطب وقد زاروا مديرية الدقهلية ومحافظة دمياط ومراكز الدقهلية وهي، فارسكور، دكرنس، المنزلة، المنصورة أجا، ميت غمر السنبلاوين.

وفى المنصورة عقد طلاب الإخوان مؤتمرا جامعا عام 1946م ألقيت فيه كثير من الكلمات التي تناولت مشاكل الحاضر,وتحدث فيه الأستاذ عوض الدحه مندوب المركز العام ,وجاء في قراراته :

(1)- تأييد مكتب الإرشاد العام في كل خطواته .

(2)- مطالبة الحكومة تنفيذ برنامج المقاطعة مع المحتل عن طريق إصدار قوائم تبين البضائع الصهيونية .

(3)- وضع التشريعات الحاسمة التي تعاقب كل من يخالف القرار.


إخوان الدقهلية ونشاطهم الاجتماعي

rigth صور بعض إخوان الدقهلية المعاصرينIcon-dakhlia-a.png
الأستاذ محمد هلال عضو مكتب الإرشاد والأستاذ مسعود السبحي
المهندس خيرت الشاطر
الواقف الأول سيد عيد والرابع عبدالحميد البرديسي والجلوس رشاد عتيق ومحمد العدوي في سجن جناح

يعتبر المجتمع هو حقل الداعي إلي الله، ونري أن إخوان الدقهلية قد اهتموا بهذا الحقل اهتماما بالغا، فكانت مشكلات المجتمع هي مشكلاتهم، وسنعرض فيما يلي بعض من هذه المشكلات ومسارعة الإخوان في حلها:

1- مشكلة التبشير "التنصير"

وهي حركة دينية سياسية استعمارية بدأت بالظهور إثر فشل الحروب الصليبية، بغية نشر النصرانية بين الأمم المختلفة في دول العالم الثالث بعامة، وبين المسلمين بخاصة بهدف إحكام السيطرة على هذه الشعوب.

وتهدف سلسلة الإرساليات التبشيرية التي طوقت جزيرة العرب، والعالم الإسلام ي في نهاية القرن التاسع عشر، وبداية القرن العشرين إلى حصار الإسلام في عقر داره.

ومن أنشطة الإخوان لمكافحة هذه المشكلة ما يلي:

في دائرة المنزلة:

عقد مجلس شورى الجمعية في مايو 1934م جلسة خاصة بدائرة المنزلة بحوادث التبشير بالبحر الصغير "دقهلية" وهذه صورة الاجتماع: مجلس شورى (دائرة المنزلة)

جلسة خاصة بحوادث التبشير بالبحر الصغير "دقهلية"

الجلسة الخامسة – الدورة الثالثة

دعي حضرات أعضاء مجلس شورى الجمعية لعقد جلستهم في ليلة الجمعة 5صفر 1353هـ الساعة 9 مساء، ولما تكامل عقدهم تُلي ورد الإخوان ثم أخذ المجلس يتناقش في المقترحات المقدمة من سكرتيرية الجمعية، وكان أولها البحث فيما يجب عمله نحو جماعة التبشير البروتستانتية لمناسبة تحويلها مدرسة السلام بالمنزلة إلى دار لمعالجة أمراض العيون، بعد أن فشلت في بث دعوتها بطريق التعليم، وبعد أن تناقش المجلس في هذا الاقتراح قرر ما يأتي:

1- تأليف لجنة تتصل بأطباء المنزلة لأخذ رأيهم في افتتاح مستشفى أهلي خيري للرمد ريثما توافق مصلحة الصحة على افتتاح قسم لمعالجة الرمد بمستشفى المنزلة الأميري، وتتألف هذه اللجنة من حضرات:

أ-فضيلة الأستاذ الشيخ خطاب نائب الجمعية.

ب-الدكتور محمد عبد الغني عزام أفندي مفتش صحة مركز المنزلة.

ج-الأستاذ عبد الرحمن جبر أفندي ناظر المدرسة الخديوية الابتدائية.

د-الأستاذ الشيخ محمد السعيد المدني المحامي الشرعي.

هـ-جبر شطا أفندي كاتب أول المحكمة الشرعية.

و-الأستاذ الشيخ محمد الطنطاوي سعد ناظر المدرسة الإلزامية ، على أن تبدأ عملها في الصباح الباكر وفعلاً باشرت عملها والله يؤيدها.

2-نشر نداء على أهالي مركزي المنزلة ودكرنس بتحذيرهم من فتنة هؤلاء المبشرين.

3-نشر هذا النداء بالجرائد والمجلات.

4-الكتابة للجهات الآتية:

أ-السراي الملكية.

ب-مشيخة الأزهر.

ج-سعادة وكيل الداخلية للشئون الصحية.

د-رئيس جمعية الوعظ والإرشاد.

هـ-لمعالي رئيس مجلس النواب ولدولة رئيس مجلس الشيوخ.

و-لسعادة مدير الدقهلية .

ز-لصاحب العزة مأمور مركز المنزلة.

ح-مكتب الإرشاد العام للإخوان المسلمين.

ط-تفتيش صحة المنصورة.

ي-تفتيش صحة مركز المنزلة.

5-بث روح المحافظة على الدين بالتحذير من دخول دار التبشير للعلاج، وذلك بتكليف لجنة الوعظ بالجمعية بوضع خطبة منبرية في هذا الغرض وطبعها وتوزيعها في صباح يوم الجمعة على حضرات الوعاظ والخطباء بالمساجد لإلقائها في صلاة الجمعة وبعدها.

وقد قام حضرات الأساتذة الآتية أسماؤهم بذلك في كل مساجد المدينة كالآتي:

1- فضيلة الشيخ خطاب قورة .. نائب الجمعية .. الحمزاوي

2- عبد المنعم أفندي شلبي طوبار .. عضو بالجمعية .. الحمزاوي

3- فضيلة الشيخ محمد توفيق الإمام حمادة .. نائب الجمعية .. الجرانحي

4- الأستاذ الشيخ محمد الطنطاوي سعد .. واعظ بالجمعية .. أبي خودة

5- فضيلة الشيخ علي صابر .. واعظ المركز وعضو الجمعية .. الجامع الكبير

6- الأستاذ الشيخ فهمي الخياط واعظ الجمعية .. زين الدين

7- الأستاذ الشيخ مسعد أنس عميش .. واعظ الجمعية .. العسقلاني

8- فضيلة الشيخ توفيق الطير .. عضو الجمعية .. زاوية شلباية

9- فضيلة الشيخ عبد العزيز بلال .. عضو الجمعية .. زاوية الشيخ خطاب

10- علي عثمان محمود عضو الجمعية .. الأعجام

11- فضيلة الشيخ عبد الرءوف القدوس .. عضو الجمعية .. المقاهي

12- فضيلة الشيخ عبد الرحمن رحمو .. عضو الجمعية .. الجامع الجديد

13- فضيلة الشيخ محمد قاسم صقر .. كاتم سر الجمعية .. ابن تميم

14- فضيلة الشيخ إبراهيم الكوش .. الدقوق

وبعد المناقشة في هذا الموضوع كانت الساعة الثانية عشرة مساء فطلب الإخوان إرجاء المناقشة في باقي الاقتراحات إلى جلسة يوم الاثنين القادمة، وانصرف حضرات أعضاء المجلس ما عدا الشيخ خطاب والشيخ حامد قورة والشيخ فهمي يس ومحمد عبد المنعم طوبار أفندي ومحمود طوبار أفندي وكاتم السر محمد قاسم صقر فإنهم لبثوا بدار الجمعية وأخذوا في إعداد الخطبة وطبعها وتوزيعها على حضرات الخطباء السالفي الذكر صباحًا، واستمروا ساهرين في هذا العمل حتى صلاة الفجر، وفي ساعة الجمعة قام حضرات الخطباء بمهمتهم خير قيام مما أصبح معه أمر هؤلاء المبشرين حديث الخاص والعام بالمدينة وضواحيها، نسأل الله التوفيق والمعونة.

كاتم السر/ محمد قاسم صقر


وهذه هي صورة العريضة التي تقدمت بها الجماعة إلى الجهات المختصة إنفاذًا لقرار مجلس الشورى المركزي بالدائرة:

حضرة صاحب.........

تتقدم جمعية الإخوان المسلمين بالمنزلة إلى ......... باسم الإسلام والمسلمين وبواجب المحافظة على الشؤون الصحية بعرض الآتي:

يا صاحب ......... لقد كانت بمدينة المنزلة مدرسة لجماعة التبشير البروتستانتية تدعى بمدرسة السلام، وكان الغرض منها بث الروح المسيحية في نفوس الفتيات والأمهات المسلمات، وقد ظهرت آثار ذلك في العام الماضي أيما ظهور مما أدمى القلوب وأسال الدموع أسى وحسرة.

ولما قامت ضجة المسلمين وغضبهم وآزرتهم الحكومة المصر ية الرشيدة في الحفاظ بدينها الرسمي في العام الفارط هدأت حركة هؤلاء المبشرات ظاهرًا، ولكن ما لبثت أن تجلت للأنظار في تحويل هذه المدرسة إلى دار لمعالجة العيون مع أن القصد منها إنما هو محاربة الديانة الإسلام ية وبث تعاليمهم المسيحية في صور شتى وألوان مختلفة حسبما يتراءى لهن، ولذلك فهن قبل البدء في المعالجة يلقين على المرضى دروسًا في التمسك بالديانة المسيحية ونبذ العقائد الإسلام ية والسخرية بصاحب الشرع الشريف صلوات الله عليه، والمعروف عن هؤلاء المبشرات أنهن لا يحملن شهادات علمية تجيز لهن مزاولة طب العيون الدقيقة التي تحتاج إلى مهارة فنية ودراية علمية، والسكوت على مثل تلك الحالة السيئة مما يزيد في أمراض العيون بل مما يجعلها مستعصية بعد على المعالجين.

وإنا لنكتب إلى ......... بما تشعر به نفوسنا من أن الواجب على كل إنسان أن يعمل جهده على نشر الدعوة الصحية ومحاربة الجهال الذين يأخذون في مداواة المرضى وهم لا يعرفون أصول العلاج الصحيحة.

ولما كان لا يتسنى لنا أن نحارب هؤلاء في عملهم إلا بنفوذكم فقد قمنا بواجبنا لتتداركوا الأمر بحكمتكم وسديد آرائكم ولتقطعوا على الجهال سبيلهم ولتوقفوهم عند الحد الذي حدده القانون لهم.

نكتب هذا ونلجأ إلى ......... بما لكم من الرقابة على أعمال الصحة العمومية لتحولوا بين الأمة وبين من يريد العبث بعقيدتها والضرر بصحتها.

وأكبر ظننا أنكم عاملون على إغاثتنا ومد يد المساعدة لحمايتنا ممن يهاجموننا في عقيدتنا وصحتنا، وكم يكون خيرًا وأعظم أجرًا إذا ما عملتم على إيجاد طبيب للعيون في مستشفى المنزلة المركزي الذي لا يزال فرع "طب العيون" به خاليًا من تهيئة للعمل، على أن تعداد أهالي المطرية مما يربو على العشرين ألفا والمنزلة مما يقرب من هذا العدد، وما حواليها من القرى مما يزيد على الستين ألفا من الأنفس والمسافة بين المنزلة والمطرية تفوق أحد عشر كيلو مترًا، فهذه الحالة نناشدكم أن تذهبوا الصعاب التي يعانيها الأهالي وخاصة الفقراء في الانتقال إلى مستشفى الرمد بالمطرية لبعد المشقة وشدة الحر الذي يساعد على ازدياد الآلام.

نلجأ إلى سعادتكم في تحقيق هذا الطلب الذي هو من ألزم المصالح التي تهتمون بها، ومواقفكم في العناية بالأهالي معروفة، وكلها مشرفة تشهد بهمتكم وصادق يقظتكم، وعظيم إسراعكم في إنجاز الخير للبلاد.

ولنا وطيد الأمل في الفوز بنصيب وافر من تحقيق هذا الرجاء بأكبر سرعة ممكنة، ولو بانتداب حضرة حكيمباشي مستشفى الرمد بالمطرية للعمل بمستشفى المنزلة ثلاثة أيام في الأسبوع أو حسبما يتراءى لكم، حتى يتسنى للمرضى أن يصلوا إلى دار العلاج بدون مشقة ولا كبير عناء، وحتى لا يلجأ الفقراء إلى مستشفى المبشرات الذي له أسوأ الأثر في نفوس الآهلين.

والله نسأل أن ينفع بكم الآهلين، ويشد بكم أزر الدين، ويوفقكم لما فيه الخير للبلاد، آمين.

وعلقت الجريدة على ذلك بقولها: جاءنا من حضرة سكرتير مكتب الإرشاد العام للإخوان المسلمين تأييده لهذا المطلب العادل ورجاؤه من أولي الأمر أن يحل عندهم محل القبول لما يترتب على ذلك من الفائدة الدينية والصحية، وإن الجريدة لا يسعها إلا أن تضم صوتها إلى هذه الأصوات النزيهة التي تعمل للمصلحة العامة والإسلام ، ونناشد مشيخة الأزهر الجليلة أن تجيب هذا الصوت بخطوة عملية فإن لديها المال الذي يمكنها من ذلك وليس هناك وقت أنسب من هذا وخير البر عاجله.

لقد شن الإخوان المسلمون بالمنزلة – الضعفاء بحولهم الأقوياء بعقيدتهم وربهم – حربًا شعواء أعلنوها على جماعات التبشير التي اندست بين أفراد ذلك الشعب الهادئ الوديع، وألجئوها أخيرًا إلى الفرار وإغلاق مدرستها وترك مستشفاها، وهما الركنان الأساسيان اللذان اعتمدت عليها تلك الجماعات التبشيرية في ممارسة تشويه الإسلام بين أهله وإضعاف عقيدة الدين بين ذويه.

وهكذا قد كان لفروع الإخوان المسلمين مواقف مشكورة في الدفاع عن العقيدة الإسلام ية وإحباط مساعي المبشرين الدنيئة في سبيل النيل منها، ووفقها الله إلى إنقاذ الكثير من البنين والبنات والفتيان والفتيات ممن كانوا سيذهبون ضحية هؤلاء المضللين، فقد آوت عددًا كبيرًا من هؤلاء الضحايا بعد إنقاذهم وفعلت ذلك في بورسعيد والإسماعيلية ، وكان للمنزلة نصيب موفور وموقف مشكور، وبذلت السويس جهدًا نافعًا مثمرًا.. وكل ذلك في هدأة وسكون بوسائل عملية بحتة لا تؤلم أحدًا ولا تتضارب مع إسلام أو قانون.


بين المنزلة دقهلية وبورسعيد

لقد وقع في ذلك الوقت حادثة تتلخص في أن الإخوان بالمنزلة استطاعوا أن ينقذوا فتاة حاولت مدرسة السلام التى هى طالبة فيها تنصيرها، وعلموا من هذه الفتاة أنه كان معها بنات بورسعيديات مسلمات مهربات من هناك، فراسلوا الإخوان ببورسعيد، فتحققوا من ذلك الأمر وتبين لهم أن المسز رتسو ناظرة مدرسة السلام ببورسعيد عملت على تنصير مجموعة من طالبات القسم الداخلي بها، وتهريبهن إلى المنزلة، فعمل الإخوان على إنقاذهن وفضح هذه الأعمال، فاضطرت الحكومة إلى إبعاد الناظرة عن مصر ، وإلى توزيع الطلبة والطالبات على ملاجئ القاهرة والمدارس الأخرى، ووعدت بإنشاء ملاجئ لتربية اليتامى حتى يمكن إبعادهن عن أوساط المبشرين..

وسنورد هنا صورة من التقارير التي رفعتها جمعية المنزلة:

1-تقرير المنزلة عن حادث إنقاذ الجمعية فتاة حاولت مدرسة السلام بها تنصيرها المرفوع إلى مكتب الإرشاد العام بتاريخ 18 شوال سنة 1351هـ:

حضرة السيد صاحب الفضيلة أستاذنا المرشد العام.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وعلى من معك من الإخوان المسلمين وبعد: حررت لسيادتكم الخطاب (رقم 1) واعدًا بموافاتكم بما يستجد وهاكم تقريرًا عما حدث في خلال هذه المدة:

في الرابع والعشرين من رمضان ورد على فضيلة الأستاذ نائب الدائرة كتاب من الحسيني أفندي محمد الويشي أحد الإخوان المنتسبين في هذا التاريخ، والذي انضم إلى الجمعية مساء اليوم التالي يشرح فيه شروع مدرسة (السلام البروتستانتية بالمنزلة) في تنصير إحدى بنات العائلات الفقيرة، ولولا فضل الله علينا وعلى تلك العائلة المنكوبة في مرض عائلها، وقلة حيلة زوجه لأي نوع من أنواع الكسب لنفذ غرض جمعية التبشير بل بؤرة الفساد في الابنة القاصر بأسلوب نهاية في الخسة والدناءة، بأسلوب عطفهم الزائد وبرهم المستمر للعائلة البائسة متظاهرين في ذلك بنصرة الإنسانية، والإنسانية براء من أعمالهم التي يستعيذ منها الشيطان، بناء على هذا الخطاب دعا الإخوان لجلسة مستعجلة فحضر من تمكنا من دعوته واعتذر نفر قليل، وتشكلت في الحال لجنة يرأسها فضيلة النائب، وتوجهت إلى منزل العائلة وحاولوا إقناعهم، فلم يفلحوا لشدة ما أصابهم من تغاضي المسلمين عن حالهم، ولكن بعد مجهودات غير قليلة بعون الله وتوفيقه تم الاتفاق مع والدي الفتاة على سحبها من المدرسة، وفعلاً توجه الأخ سيد أفندي نديم في يوم 25رمضان مع والدها وأفهموا رئيسة المدرسة عما هو مطلوب، وبعد لأي رضخت للأمر الواقع الذي لم تعد له العدة وأنقذت الفتاة، وقمنا بجمع المال لها وقد اعتزمنا بعون الله بقرار من الجمعية التي تجتمع من يوم ورود الخطاب إلى الآن يوميًا للبحث في محاربة المدرسة حتى تنزح من البلد غير مأسوف عليها، وضمن ما تقرر فتح مشغل باسم الجمعية لتلك الابنة حيث أنها حازت شهادة الدراسة الابتدائية واشتغلت معلمة في أول يناير بنفس المدرسة "التبشيرية" وإغراء لأبويها أشاعت رئيسة المبشرات أنها قررت جنيهين للفتاة مرتبًا شهريًا تدفع لأهلها بينما هي داخل المدرسة لا تكلف أبويها شيئًا من نفقات معيشتها، كل ذلك إغراء دنيء وتعمية لأهل الفتاة المسكينة التي لا تعرف ما ينتظرها من خطر، فقد تدرجوا بالمسكينة من سيئ إلى أسوأ حتى فقدت ظل العقيدة التي نشأت في نفسها من النشأة التي قطع حبل اتصالها وجودها في تلك المدرسة المشئومة، حتى أصبحت لا تسمع إلا بأذنهم ولا ترى إلا بعينهم، نهجت إدارة المدرسة هذا المنهج مع الفتاة وأهلها توطئة لإتمام الجريمة النكراء، فعلم الإخوان بالدور السابق ذكره وقاموا بما أسلفنا واستخلصنا الفتاة وأهلها من التهلكة بإذن الله الرحمن الرحيم، وفتحنا المشغل بعونه تعالى في يوم السبت التاسع من شوال بعد الإعلان عنه تحت اسم "مشغل جمعية الإخوان المسلمين " فحضر من التلميذات في ذلك اليوم سبعون واحدة، وأخذ العدد في الارتفاع حتى بلغ ما يزيد على المائة تلميذة بينهن من دخلن مجانًا ومن تدفعن ثلاثة قروش شهريًا وهن الأغلبية، وقليل منهن تدفعن عن الشهر الواحد أربعة قروش أو خمسة، كل ذلك تدعيم للمشغل الذي نحوطه جميعًا بقلوبنا وأملنا وطيد في النجاح بقوة الله، وبعمل أستاذنا الجليل الدؤوب فضيلة الشيخ مصطفى محمد الحديدي الطير نائب الإخوان، وما قمنا بفتح المشغل بهذه السرعة، وفي أول قيام الشعبة المباركة بفضل الله ورضاكم إلا حبًا في إنقاذها وأهلها من الهاوية، ونزف إليكم الآن بكل اغتباط بشرى أن المعلمات وبينهن "وفيقة" يصلين الخمس في أوقاتها، ويوالي فضيلة نائبنا حفظه الله تلقينهن أصول الدين الحنيف القويم في نهاية كل يوم بعد انتهاء الحصص.

كاتم السر/ عمر السيد غانم

وقد علمت دائرة المنزلة من الآنسة "أفكار منصور" المنقذة بوجود فتاة أخرى على وشك التنصير مهربة من بورسعيد إلى مدرسة السلام بالمنزلة، فأرسلت إلى حضرة نائب الإخوان المسلمين ببورسعيد وإلى مكتب الإرشاد العام بالخطاب الآتي بتاريخ 3شوال سنة 1351هـ.


تصدى إخوان الدقهلية للإقطاع

كما أخذ الإخوان على عاتقهم قضية كفر بداوي وما يحدث فيه من اضطهاد العمدة لأهالي الكفر, حيث يعتبر أن أرض القرية إقطاع له ولأبنائه, وطالب الإخوان من مدير الإقليم التدخل لرفع الظلم عن الأهالي, لكنه لم يفعل شىء, وازداد بطش العمدة ضد الأبرياء حتى إنه أغلق المسجد ومنع صلاة الجمعة فيها بالاستعانة بالأمن. ونشرت جريدة الإخوان المسلمين اليومية في عددها رقم 299 الصادر بتاريخ 3 جماد ثان 1366هـ, 24/4/1947 ص3، صورة البرقية التى رفعها الأهالي إلى كبير الأمناء والتي جاء فيها :

نرجو أن ترفعوا إلى مقام مولانا صاحب الجلالة أن رعاياه من كفر بداوي مركز المنصورة يسامون الخسف وترتكب ضدهم حوادث تعذيب شنيعة دونها حوادث خطاب المعروفة فالمدير ووكيله والحكمدار والمأمور كلهم فى خدمة العمدة لأنه ابن عبد الجليل سمرة باشا ففتشت منازلنا وأغلقت دورنا وضربنا وهددنا من رجال الإدارة وتشتيت الموظفين منا فى كل بقاع كل هذا إرضاء لابن العمدة الباشا ولقد تظلمنا للمديرية وللنيابة دون جدوى نرجو التحقيق بمعرفة هيئة محايدة، وقد تظلمنا للديوان قبل ذلك. فإلى من نهرع إن لم ينصفنا الفاروق حفظه الله.

إبراهيم حسن إبراهيم


اهتمامهم بالصحة

لقد اهتم إخوان الدقهلية بفتح المستشفيات والعيادات لمعالجة الفقراء وغير القادرين ومن أمثلة ذلك ما قامت العيادة المجانية للإخوان بالمنصورة عام 1938م بمعالجة الفقراء، حيث بلغ عدد المرضى المترددين عليها خلال شهري يونيو ويوليو عام 1938م نحو 2060 مريضًا منهم 1000 طفل، و 600 امرأة، و357 رجلاً، و 54 مريضًا بالأسنان، و 35 مصابًا، وأجرت 14 عملية جراحية.


إخوان الدقهلية والصحافة

نشأت في الدقهلية عدد من الصحف والجرائد ومن هذه الصحف صحيفة اليراع وهي جريدة أسبوعية جامعة أصدرها الإخوان المسلمون بالدقهلية بين عام 1935م : 1945م، ورأس تحريرها الأستاذ عبد العزيز صبري وكان صاحب امتيازها، أما سكرتير تحريرها فكان الأستاذ عبد المحسن الكرداوي، وكانت لسانًا جديدًا للإخوان المسلمين بالمنصورة، وكانت الجريدة تصدر يوم الخميس من كل أسبوع.

وقد اهتمت الجريدة بالقضايا المختلفة الدينية والاجتماعية والسياسية الداخلية والخارجية للعالم الإسلام ي، كما اهتمت بعلاقة الإخوان بالحكومة في مصر ، وناقشت عددًا من الأمراض السائدة باستضافة أحد الأطباء لكتابة كيفية العلاج والوقاية من هذه الأمراض، مثل علاقة السل بالوراثة، كما خصصت الجريدة العدد الحادي والعشرين من السنة السابعة عن اليمن وجهاده، ونشرت كلمة للإمام البنا بمناسبة ذلك.

وكانت تنشر مقالات مختلفة لعدد من الإخوان في كافة القضايا مثل مقال للأستاذ عمر التلمساني بعنوان: "خاطرة عن اليمن"، وحرص الإمام البنا الكتابة لها وخاصة الافتتاحية كما حدث في العدد (15) تحت عنوان: "تحية المرشد العام لصاحب اليراع ومحرريه"، وكان اشتراك الجريدة 100قرش عن السنة داخل القطر، و50 قرش عن نصف السنة، وكانت إدارتها في شارع الصيادين بالمنصورة.

كما اهتمت بالإخوان أيضًا صحف "الأمير" التي صدرت في عام 1931م حتى عام 1954م والتي أسسها الأستاذ محمد السيد صليحة ، وجريدة "المنصورة" عام 1925م حتى عام 1946م، و"المنصورة" للأستاذ علي فوزي موافي ، ورمضان موافي ، وجريدة "الواجب" 1926م حتى عام 1952م ببلقاس ورأس تحريرها الأستاذ أحمد جاد جمعة، بأخبار الإخوان بالوجه البحري وخاصة في منطقة الدقهلية .

ولقد كتب بعض إخوان الدقهلية في الصحف، ومن ذلك ما كتبه الأستاذ أحمد محمد المدني نائب جمعية الإخوان المسلمين بميت مرجا سلسيل دقهلية مقالاً بعنوان: "هل حاربنا المنكرات" جاء فيه: يحزنني ويحزن كل مسلم أن يرى البدع منتشرة في بلادنا الإسلامية، انتشارًا شوه رونق تمدين ديننا الحنيف، أقول ذلك وأمامي من تلك البدع ألوان عتيقة كثيرة، وأزياء حديثة شتى.

فمن تلك الألوان ما نشاهده من سير النساء خلف الجنازة بحالة تأباها الشريعة السمحة وتمقتها النفوس الطاهرة، فإنهن لا يكتفين بصراخهن المزعج وعويلهن المقلق بل يقمن بلطم خدودهن، وشق جيوبهن فضلاً عن غمس وجوههن في الطين أو النيلة الزرقاء، وكأنهن يقمن بمظاهرة عدائية ضد خالق الأرض والسماء.

ونحن لو نظرنا حينئذ إلى آبائهن وأزواجهن وإخوانهن – أو بالجملة إلى أولياء أمورهن – لوجدناهم عن أعمالهن راضين.

أليس هذا يا قوم لونًا من ألوان البدع التي حطت من كرامة المسلمين، وزيًا من الأزياء التي قوضت بنيان مجد الدين، نعم وإن من تلك الألوان أيضًا، بل ومن أعمال الجاهلية الأولى أن يكون للميت ورثة فيهم القاصر والمستحق ويتكلفون مالا طاقة لهم به من ذبح كفارة وقيام بعمل مأتم يطعمون فيه الطعام ويسقون في الشراب ثلاثة أيام في شريعة قوم وأربعين في دستور آخرين.

صدقوني يا حضرات القراء إذا قلت لكم إن هناك مآتم يصرف فيها كل ما تركه المورث فهل يرضي الدين هذا؟ والله إن الدين ليأبى أن تفقد الورثة ما تركه لهم مورثهم في مالا فائدة منه ولا طائل، وإن الإنسانية لا ترضى أن تفقد الأسرة مالها فضلاً عن فقدانها عزيزًا كان لديها، فهل قام علماء الدين بما يجب عليهم من محاربة مثل هذه البدع والمنكرات؟ وهل ارتدعت الناس من أنفسهم وعرفوا أنهم في طريق الغي فانتحوا عنه سبيل الرشاد.


إخوان الدقهلية والعناية بالتعليم

اعتني الإخوان بتعليم أبناء المحافظة، ومن لم يستطع أو لم يصيبه الدور قاموا بعمل فصول محو الأمية لتعليم وتثقيف أبناء المحافظة، فأنشأوا المدارس الليلية ومحو الأمية حيث أقام الإخوان في كل شعبة مدرسة ليلية هدفها الأساسي محو الأمية الدينية والأمية التعليمية، حيث تتجمع الفئات المختلفة من العمال والفلاحين في تلك المدارس الليلية وقد قامت جمعيات ميت مرجا سلسيل والمنزلة بالدقهلية بإقامة المدارس الليلية لتعليم الكبار.

وافتتح الإخوان بالمنصورة فصولاً لإعداد لنيل شهادة إتمام الابتدائية للتجار والسعاة بالمصالح الحكومية.


نشاط إخوان الدقهلية في الجمعية العمومية والهيئة التأسيسية

من الأنشطة المشهودة التي تعد نقلة كبيرة في حياة الإخوان المسلمين باعتبار ما تمخض عنها من قرارات وما ترتب عليها من آثار ذلك الاجتماع الكبير الذي عقده [المركز العام] للإخوان المسلمين في اليوم الثاني من عيد الفطر الموافق 2 من شوال عام 1364هـ الموافق 8 من سبتمبر 1945م ودعا إليه رؤساء المناطق والشعب ومراكز الجهاد في جميع أنحاء المملكة المصر ية للنظر في موقف الإخوان من الحقوق الوطنية في الظروف الحاضرة.

وقد لبى الدعوة ألفان وخمسمائة عضو يمثلون فروع الهيئة ودام الاجتماع برئاسة فضيلة الأستاذ حسن البنا المرشد العام حوالي أربع ساعات تناولوا فيه البحث في الموقف الحاضر كما تناولوا موضوع القانون رقم 49 لسنة 1945م الذي أصدرته وزارة الشئون الاجتماعية الخاص بالجمعيات .

وقد عمدت مجلة الإخوان المسلمين إلى نشر أسماء أعضاء المركز العام بالقاهرة ورؤساء المناطق والشعب ومراكز الجهاد في الأقاليم، واعتذرت لإخوان منطقة شمال القاهرة وجنوب القاهرة ونواب شعب القاهرة وفرق جوالة الإخوان المسلمين وغير هؤلاء من أعضاء الأقاليم، ومن أسماء الإخوان الذين حضروا اجتماع الجمعية العمومية بالدقهلية :

محمد خميس حميدة ، مراد نبيه الشيخ ، أحمد متولي ، عبد الحميد البرديني ، محمد طلبة زايد ، علي محمد سعد ، إسماعيل عبد المجيد . عبد الخالق صالح نصير . عبد الحافظ بشير يوسف . محمد محمد الوصف . عبد الباقي الشحات . عبد الله هلال . سيد بسيوني . مصطفى توفيق صلبة . محمود عطوة . محمد البيه . علي سعودي . عبد الرحمن إدريس . إبراهيم أبو السبع . حسن محمد دسوقي . جمال فوزي . مصطفى العالم . محمد محمود صالح . محمد العدوي . عبده بسيوني ، عمر نصير.

الهيئة التأسيسية:

هذا وقد اختير من إخوان الدقهلية في عضوية الهيئة التأسيسية كلا من:

محمد خميس حميدة و إبراهيم عبد الفتاح (المنصورة) و محمد طلبة زايد من ميت عاصم.


مداهمة الأمن لشُعب الإخوان

شنت الحكومات المتعاقبة حملات تفتيش ومداهمة لكثير من شعب الإخوان فأغلقت بعضها واعتقلت بعض أفرادها.

ففي المنزلة: كان مقررًا أن يجتمع مجلس بلدة المطرية شهريًا ولكن مضت مدة كبيرة دون أن يعقد اجتماع واحد ولما تقدم فضيلة الشيخ عبده البسيوني المحامي الشرعي ونائب شعبة الإخوان بالمطرية بمظلمة وقعها معه كثير من أعضاء المجلس استدعاه مأمور مركز المنزلة وأخذ في تهديده وأصر على إرغام فضيلته على الاستقالة من عضوية المجلس فرفض فضيلته محتجًا على هذا الإجراء غير القانوني إلا أنه عاد فرفع تقرير عنه لمدير الدقهلية بأن فضيلته يحمل رخصة صيد يستغلها في تهريب الأسلحة لهيئة الإخوان المسلمين فلما علم بذلك توجه إلى نائب الدائرة الدكتور الجيار بك الذي توجه معه وقابلا سعادة المدير الذي اقتنع بأن المسألة مدبرة لا أكثر وأن الرخصة خاصة بالصيد فقط.


دور إخوان الدقهلية في القضية الفلسطينية

من الأنشطة البارزة التي قامت بها شعب الإخوان الاهتمام الواسع بالقضية الفلسطينية ماديًا ومعنويًا لاسيما وقد كانت حرب فلسطين على أشدها وقد ضرب الإخوان فيها أروع الأمثلة في التضحية والفداء ومن تلك الأنشطة:

1- التطوع بالمال

أن تطوعت كتيبة من الإخوان المسلمين بالدقهلية للسفر إلى فلسطين ، ولقد اهتمت مجلة الإخوان المسلمين الأسبوعية بإيراد قوائم المتبرعين لتجهيز كتائب الإخوان المسلمين المتطوعين للسفر إلى فلسطين استنفارًا للجهود والتضحيات.

وفيما يلي نماذج من تلك القوائم:

القائمة الأولى من جماعة البر للإخوان المسلمين بكفر سعد (التابعة حاليا لدمياط والتي كانت في ذلك الوقت (الأربعينات) تابعة للدقهلية) مركز شربين وبها التبرعات التي جادوا بها لتجهيز أبطال الإخوان الذين يكافحون في فلسطين:

وفي المنزلة دقهلية: "تألفت لجنة من المتطوعين لجمع قرش فلسطين تمهيدًا لأسبوع فلسطين.

2- تحريك المظاهرات

استجابت شعب الإخوان في القطر المصر ي لنداء مكتب الإرشاد ، واللجان المنبثقة عنه فوقفوا بين يدي الله يضرعون بالدعاء له أن يكشف عن إخوانهم في فلسطين الغمة، ويقيهم شر البلية، وقاموا يعرفون الناس بالقضية، ويدعونهم إلى نصرة إخوانهم في فلسطين ، ثم تفاعلت الشعب مع القضية، وانتقلت بها نقلة أخرى، حيث قامت جل الشعب بمظاهرة ملأت جميع القطر المصر ي، ففي يوم الجمعة الموافق 2 من شعبان سنة 1356هـ الموافق 8 من أكتوبر 1937م تعلن سخطها وازدراءها على موقف بريطانيا المشين من قضية فلسطين ، ومن خلفها العالمان العربي والإسلامي.

ففي ميت غمر قامت مظاهرة كبيرة بدأت من مسجد الموافي وسارت تخترق الشوارع منادية بضرورة فلسطين والوقوف في وجه هذا الأسد الكاسر الذي يريد تجزئتها إذا ما دعت الحاجة.

وما حدث في ميت غمر كتبت عنه جريدة البلاغ اليومية تحت عنوان: "من أجل فلسطين" قالت:

"جاءنا من مكتب الإرشاد العام للإخوان المسلمين ما يأتي: حدث في مركز ميت غمر بعد صلاة الجمعة في مسجد الغمري أن ألقى أحد أعضاء جمعية الإخوان المسلمين كلمة في شأن فلسطين ، وعلى أثر ذلك اجتمع عدد كبير من الأهالي عقب خروجهم من المسجد وساروا في مظاهرة كبيرة مظهرين عواطفهم نحو فلسطين هاتفين لها وللوحدة الإسلامية حتى وصلوا إلى المركز ليقدموا احتجاجهم إلى المأمور ليرفعه إلى رفعة رئيس الوزراء، ثم واصلوا السير إلى منزل الدكتور عبد الرحمن حمودة نائب ميت غمر.

وبعد أن انفضت المظاهرة وقعت عرائض من الأهالي والتجار احتجاجًا على الحالة الراهنة في فلسطين ، وأرسلت إلى صاحب الجلالة الملك وإلى رفعة رئيس الوزراء وإلى سفير بريطانيا في مصر وإلى الحكومة البريطانية وإلى سكرتير لجنة الانتدابات بعصبة الأمم وإلى المندوب السامي بفلسطين وإلى سماحة مفتي فلسطين.

وهي تتضمن الاحتجاج على سياسة السيف التي تتبعها السلطة العسكرية في فلسطين وعلى نفي الزعماء وفصل سماحة المفتي من منصبه الديني، واستنكار أي مشروع ينتقص من الحقوق الطبيعية التي للعرب في فلسطين ، ورجاء إلى الحكومة المصر ية أن تواصل سعيها في سبيل حل قضية فلسطين وأن تتدخل لوضع حد للحالة التي يعانيها عرب فلسطين".

ولم يقتصر الأمر على ذلك بل شاركت الجوالة فى تعريف الشعب المصرى بالقضية الفلسطينية وجمع التبرعات لمساعدة القضية الفلسطينية. وقد كان لجهود الجوالة الأثر الكبير فى ذلك. ومن تلك الجهود ما قامت به جوالة الإخوان بالمنزلة فى يوم الجمعة 14 رجب 1357هـ الموافق 9 سبتمبر 1938م ؛ حيث قامت الفرقة برحلة إلى بلدة العزيزة دقهلية، حيث قاموا بعمل استعراض طافوا به شوارع البلدة، ثم ذهبوا إلى الفضاء الشمالى الغربى المتاخم لبحيرة المنزلة؛ حيث عسكروا هناك، ثم تحركوا من معسكرهم إلى مسجد سيدى صبيح؛ حيث ألقى رئيس الفرقة محمد صقر خطبة الجمعة فى الفظائع والمنكرات التى ترتكب فى فلسطين، واستنهاض الهمم لإغاثتها والتبرع لإعانتها، ثم ألقى بعد الجمعة الرحال محمد كامل على الخريبى كلمة فيما يراد بالأمة الإسلامية من سوء، وما يُبيَّت لها من شر، وما فُعل بأسبانيا، وما سيُفعَل بفلسطين لو سكت عنها المسلمون، أو تقاعد عن نصرتها المؤمنون. ثم عقب عليه الرئيس بكلمة قيمة فى الحوادث الدامية والمنكرات الوحشية التى يرتكبها الإنجليز واليهود فى فلسطين الشقيقة.

ثم تألفت لجنة من المتطوعين لجمع قرش فلسطين ؛ تمهيدًا لأسبوع فلسطين الذى نرجو أن يكون أسبوعًا حافلا يظهر عطف المسلمين جليًا يؤيد المجاهدين ويرعب المعتدين.

حرب فلسطين عام 1948م:

اهتم الإخوان بالقضية الفلسطينية منذ الثورة القسامية عام 1936م فقد كانوا يدعمونها معنويا وماديا، لكن أثناء حرب 1948م شارك الإخوان بكتيبتين ولقد شارك فيها الكثير من أبناء الدقهلية أمثال الأستاذ سيد عيد والأستاذ عويس عبد الوهاب وغيرهم، ولقد برزت قوة ونشاط الإخوان وتنظيمهم مما دفع اللواء فؤاد صادق قائد الجيش المصري في فلسطين طلب النياشين لبعض الإخوان، فصدر الأمر الملكي بمنح كلاًّ من كامل الشريف و حسن دوح و سيد عيد و عويس عبد الوهاب نوط الشرف العسكري من الطبقة الأولى من المتطوعين غير العسكريين، هذا غير الضباط وعساكر الجيش الذين حصلوا على نوط الشرف العسكري (وورد ذلك في الصفحة الثالثة من جريدة الأهرام الموافق 4 مارس 1949م).


إخوان الدقهلية ورحلة الحج 1945م

اعتمد مجلس الشورى العام الثالث للإخوان المسلمين عام 1935م لائحة الحج التى تحث كل أخ على أن يتجهز لأداء فريضة الحج فى حدود استطاعته بأن يدخر جزءًا من ماله مهما كان يسيرًا لأداء هذه الفريضة.

وقد بدأ الإخوان فى تنفيذ هذه اللائحة منذ العام التالى؛ حيث قام الإمام البنا المرشد العام على الفور ومعه مائة من الإخوان لأداء فريضة الحج عام 1354هـ 1936م.

ولكن بعد إقرار لائحة الحج الجديدة فى عام 1944م قرر الإخوان أن يوفدوا بعثة رسمية للأقطار الحجازية للحج، تمثلهم وتدعو لفكرتهم، وتوثق الصلات بينهم وبين الزعماء العرب والمسلمين، وكانت المفاجأة السارة أن أعلن الإمام البنا أنه سيقوم بأداء فريضة الحج هذا العام، وفي يوم الأربعاء 2 من ذى الحجة 1364هـ - 7 من نوفمبر 1945م تجمعت بعثة الإخوان المسلمين فى المركز العام مساء ذلك اليوم، وقد أقيمت حفلة توديع للبعثة، وقد انهالت البرقيات على المركز العام تحية ووداعًا لقائد الدعوة وأعضاء البعثة، ونذكر منها برقيات الأخ السيد فرهود بالسنبلاوين و السيد أبو عجوة بميت غمر.


إخوان الدقهلية والأنشطة الرياضية

ما اهتم الإخوان بكل النشطة سار على دربهم إخوان الدقهلية ومن هذه الأنشطة النشاط الرياضي حيث تكونت فرق كرة القدم وتنس الطولة والسلة والمصارعة والسباحة وغيرها حيث كان هناك المنافسة على كأس المرشد العام وغيرها من البطولات.

حيث ابتكر الإخوان عام 1947م فكرة إقامة مسابقة حول كأس المرشد حيث تتبارى الفرق مع بعضها البعض, ويحصل الفائز على كأس المرشد.

فقد اجتمع مجلس الرياضة الأعلى للإخوان وقرر إقامة مسابقة رياضية على كأس تذكارية باسم فضيلة المرشد العام يتنافس على إحرازه منتجات كرة القدم بالمكاتب الإدارية, ولقد استقبل الإخوان ذلك بالفرح والسرور.

وقد أعلن المجلس جدول المباريات كالتالي وفيما يخص الدقهلية :

اسم الفريق الأول اسم الفريق الثانى اسم الملعب تاريخ المباراة موعد المباراة
مكتب إداري القنال والإسماعيلية مكتب إداري الدقهلية أرض المنصورة 18/4 3.45 مساء


وفى نفس إطار البطولة فاز فريق إخوان القنال على إخوان الدقهلية (2- صفر) فى المباراة التي أقيمت على أرض النادى الملكى بالمنصورة. ولم يقتصر الأمر على كأس فضيلة المرشد العام, بل قامت جريدة الإخوان اليومية بتقديم كأس فضى إلى اتحاد بائعي الصحف يتبارى عليه فريق من إخوان القاهرة مع فريق بائعي الصحف بمناسبة مرور عام على إصدارها, وتقرر إقامة هذه المباراة يوم 8يونيه على ملعب السكة الحديد بجزيرة بدران.

وقد حضر الحفل مدير الدقهلية وكبار موظفى وأعيان المدينة.

كما أقامت منطقة الدقهلية بطولتها 1947 لجميع الأوزان فى الساعة الخامسة والنصف من مساء يوم 12 يونيو وتشترك فى هذه البطولة الأندية الآتية:-

1- النادى الرياضى للإخوان بالمنصورة

2- نادى البحرواى بالمنصورة

3- نادى الساحة الشعبية بالمنصورة

4- النادى الرياضى للإخوان بدقهلية

5- نادى السنبلاوين

6- نادى ميت غمر

7- نادى ركرنس.

وذلك على حلقة نادى البحرواى الرياضى بالمنصورة.

وقد أسفرت النتيجة عن الآتى:

وزن الدبابة:

الأول: محمد محمد مجدى: نادى البحرواى

الثانى :صديق زقزوق: نادى البحرواى

الثالث: إمام حسن: نادى البحرواى

وزن الديك:

الأول : عبده البرواى: نادى الإخوان

الثانى:أحمد حسن: نادى الإخوان

الثالث: عبد العزيز العطار: الساحة الشعبية

وزن الريشة:

الأول: على أبو حسين: الإخوان المسلمون

الثانى: هلال: الإخوان

الثالث: مصطفى الحناوى الساحة الشعبيةبالمنصورة

وزن الخفيف:

الأول: محمد منصور جودة: نادى البحرواى.

الثانى : السيدحسين: نادى البحرواى.

الثالث: محمد إبراهيم أبو الخير نادى الدقاهلة.

وزن خفيف المتوسط:

الأول : على نور الدين نادى البحرواى.

الثانى السيد حسين نادى البحرواى.

الثالث: محمد المحجوب أبو الخيردقاهلة.

وزن المتوسط:

الأول: عزت محمد عطية نادى البحرواى.

الثانى: على السيد أبو الدهب نادى الإخوان المنصورة.

الثالث: معوض عوض نادى البحرواى .

وزن خفيف الثقيل:

الأول: محمد السباعى إخوان المنصورة

الثانى: فاروق شحاته ساحة المنصورة

الثالث: السيد عبد الرحمن نادى البحراوى

وزن الثقيل:

الأول الغريب الرشدى نادى البحرواى

الثانى السيد مجدى الساحة الشعبية بالمنصورة.

وفى لعبة رفع الأثقال فقد بطولة منطقة الدقهلية لرفع الأثقال بنادى البحرواى مساء يوم 24 إبريل بين نادى الإخوان بالمنصورة ونادى البحرواى وميت غمر والسنبلاوين, وفاز بها فى الأوزان المختلفة كلامن:-

1- عبد الرحمن مجاهد نادى البحرواى ... فى وزن الديك

2- محمد الجوهرى نادى ميت غمر ... فى وزن الريشة

3- إبراهيم الوردانى نادى البحرواى ... فى وزن الخفيف

4- محمد على البخ نادى البحرواى ... فى وزن متوسط

5- صلاح الشربينى نادى الإخوان ... فى وزن خفيف الثقيل

6- على أبو حليمة نادى الإخوان ... فى وزن الثقيل

وهؤلاء هم أوائل كل وزن.

وفى لعبة الملاكمة أقام إخوان المنصورة يوم الجمعة مباراة بين منتخب الإخوان بها ومنتخب فلسطين حضرها الأستاذ كمال الديب مدير الدقهلية ووكيل المديرية وحكمدار البوليس ورجال الرياضة والصاغ محمود لبيب نائبا عن المرشد العام , وفى نهاية الحفل وزعت الجوائز على الفائزين.

وقد كان الأستاذ محمد المأمون حبيب مندوب القسم عام 1944م وأصبح الأستاذ عطية الشيخ هو مندوب منطقة المنصورة في قسم الرياضة عام 1947م.


إخوان الدقهلية والشعر

اهتم أيضا الإخوان بالشعر حتى برز منهم شعراء عظام أمثال حسن خطاب، فقد كتب الأستاذ حسن خطاب الزيني (موظف بنيابة المنصورة الكلية – عضو مجلس إدارة جمعية المواساة) قصيدة بعنوان (ذكرى المولد النبوي الكريم) التي ألقاها في احتفال جمعية المواساة الخيرية ونشرتها جريدة الإخوان المسلمين الأسبوعية في العدد (13) 8من ربيع الآخر 1354هـ الموافق 9من يوليو 1935م وهي تتكون من تسعة وأربعين بيتًا مطلعها:

أصبو لطيبة كلما هب الصبا
فمن الصبا قلبي لطيبة قد صبا

من نشأتي في نشوة مِن حب مَنْ

حيَّاهُ رب العرش أهلاً مرحبًا

هو أحمد أصل العوالم كلها

ومحمد ختم الرسالة والنبا

هو كوكب في الأرض أشرق نوره

فأضاء مشرقها وعم المغربا

ذكراك باقية ودينك خالد

أبهى وأبهج من أزاهير الربا


إخوان الدقهلية بعد حل الجماعة واستشهاد الإمام البنا

كما ذكرنا فقد شارك كثير من إخوان الدقهلية في الحرب وبرز منهم الكثير مما عرضهم للتعذيب والاعتقال في عهد إبراهيم عبدالهادي لكن بعدما خرجوا وعادت الجماعة بعد قرار المحكمة بإلغاء قرار الحل عمل إخوان الدقهلية على فتح الشعب مرة أخرى ونشر الدعوة داخل ربوع المحافظة وزاد نشاطها حتى وقعت حادثة المنشية فاعتقل الكثير من إخوان الدقهلية ولقوا العنت الشديد وحكم على الكثير منهم بأحكام مشددة أمثال الأستاذ محمد العدوي والأستاذ محمود أبو رية والأستاذ عبد الحميد البرديني و فؤاد الهجرسي وغيرهم، ولم تكد تمر السنة حتى اعتقل الكثير منهم مرة أخرى في قضية التمويل أمثال الأستاذ طلعت الشناوي والأستاذ عبد المنعم سليم جبارة وغيرهم والتى حكمت عليهم بعشرات السنين.

غير أن التربية التى غرست في إخوان الدقهلية قد أتت ثمارها فقد هب البعض منهم لإحياء تراث الإخوان مرة أخرى أمثال الأستاذ فتحي الرفاعي و عوض عبدالعال و صبري عرفة و محمد هلال وغيرهم حتى اكتشف ما سمى بتنظيم 1965م من داخل محافظة الدقهلية عن طريق الأستاذ يوسف القرش والذي كان يقطن في سنفا بميت غمر، وتعرض إخوان المحافظة لهجمة شرسة حتى حكم على بعضهم بالإعدام ولاقى الكثير من العذاب أمثال الشيخ محمد الأودن والأستاذ عبد الحميد البرديني وأسرته ولقد توفي الأستاذ البرديني في السجن مما لقاه وظل الوضع حتى انقشعت الغمة بموت عبد الناصر وبدأت الإفراجات.


إخوان الدقهلية ما بعد المحنة

بعدما خرج الإخوان من محنتهم عملوا على عودة هيكل الإخوان داخل المحافظة فحمل كلا من الأستاذ محمد العدوي و طلعت الشناوي و محمود أبو ريه و حسين عبد المعطي و فؤاد الهجرسي وغيرهم الدعوة ونشروها وسط طلبة الجامعات وانتشروا في المناطق ينشرون هذه الدعوة وأصبحت الدقهلية من المحافظات التي تحجز لنفسها مكانا فى مكتب الإرشاد بسبب ثقلها الدعوي، وبسبب الزيادة العددية للإخوان بها تم تقسيم المحافظة إلى مكتبين إداريين.


الموقع الرسمي

المراجع

1- جمعة أمين عبدالعزيز: أوراق من تاريخ الإخوان المسلمين - دار التوزيع والنشر الإسلام ية.

2- محمد العدوي: حقائق وأسرار - دار الأنصار.

3- مجلة الإخوان المسلمون : السنة الأولى – العدد 3 – الخميس 6ربيع أول 1352هـ / 29يونيو 1933م.

4- أحمد عبد المجيد عبد السميع: تنظيم 1965م - الزهراء العربي.

5- محمد الصروي: الزلزال والصحوة (تنظيم 1965م) –دار التوزيع والنشر الإسلامية - 2006م.

6- مجلة المنصورة، العدد (6095)، السنة الثالثة عشر، 29 ذو القعدة 1356ه/ 31 يناير 1938م.

7- صحيفة الأهرام الموافق 4 مارس 1949م الصفحة الثالثة.


للمزيد عن إخوان الدقهلية

من أعلام الإخوان في الدقهلية
أقرأ-أيضًا.png

كتب متعلقة

ملفات متعلقة

مقالات متعلقة

أخبار متعلقة

تابع أخبار متعلقة