إخوان ويكي
بحث
 
 
صفحة  نقاش  اعرض المصدر  تاريخ 
           
مرحبا بكم في الموسوعة  ادخل / أنشئ حسابا 

حقائق وأسرار في حياة د. السيد نوح

من Ikhwan Wiki

اذهب إلى: تصفح, البحث
حقائق وأسرار في حياة د. السيد نوح


تمر علينا هذه الأيام الذكرى الثالثة لوفاة الشيخ العلامة د. السيد نوح -رحمه الله- احد أعمدة الدعوة الإسلامية في العالم العربي في العقود الثلاثة الأخيرة، وسأتحدث عن الشيخ من منظور الولد لوالده وسأسرد لكم بعض وقائع وأسرار في حياة الشيخ رحمه الله :

الدكتور السيد محمد السيد نوح

أولاً : أتم الشيخ حفظ القران وهو ابن الثمانية أعوام في كتاب القرية.

ثانياً: عند أكمل الشيخ رحمه الله سن الرابعة عشر خطب أول خطبة في حياته، وكانت أمام أهم رجال البلد، وكان يقول دوما أنها كانت أصعب خطبة في حياته وقد أغمض عينيه حتى لا يرى المصلين، ولكن كل من حضر أثنى على هذا الطفل الصغير وتوقع له مستقبل باهر وقد كان .

ثالثاً : أرسله والده إلى المحافظ للتحدث معه بشان بناء جسر في بلدهم، وكان الشيخ آنذاك في سن الرابعة عشر، فذهب وهو يلبس اللباس الأزهري (العمامة والجبة) ودخل على المحافظ فما إن رآه حتى لبى له طلبه ومازال هذا الجسر إلى الآن ينعم به الناس .

رابعاً: حاز الشيخ رحمه الله المركز الثالث على جمهورية مصر العربية في الثانوية الأزهرية والأول على محافظة كفر الشيخ رغم كل الصعوبات التي كان يواجها آنذاك من صعوبة المعيشة والعمل مع والده في الفلاحة وما إلى غير ذلك .

خامساً: توفى والد الشيخ رحمه الله وهو في السنة الأولى من الجامعة، ورغم ذلك حاز على المركز الأول في قسم التفسير والحديث – كلية أصول الدين جامعة الأزهر- لمدة أربع سنوات، حيث عين بعدها معيدا بالكلية عام 1971م مباشرة، وكان رحمه الله يقول دوما : كنت في الجامعة احصل على 22 جنيه مصري من مكافآت وعمل إضافي، ويوم أن عينت معيدا حصلت على 17 جنيه!

سادساً: تحمل الشيخ هموم أسرته المكونة من 9 أشقاء منذ صغره لاسيما وهو اكبر إخوته بعد وفاة والده، فكان يكد ويجتهد ليواصل ما تركه له والده من مسؤولية كبيرة .

سابعاً: عندما كان الشيخ يناقش رسالة الدكتوراه في موضوع " المزي وجهوده في كتاب تهذيب الكمال" قال له احد المناقشين وهو الشيخ محمد الحكيم - يرحمه الله: لو كان المزي حيا لقام وقبل ما بين عينيك .

ثامناً: الشيخ السيد نوح هو أول من أحيا سنة قيام الليل في إمارة رأس الخيمة عند ذهابه للإمارات أوائل الثمانينيات، فسن سنة مازالت توتي أكلها إلى اليوم .

تاسعاً: كان الشيخ وفي كل الوفاء لشيوخه وأساتذته، فاذكر إني دخلت عليه في يوم من الأيام وهو يقرأ القرآن، وسألته: ماذا تقرأ، قال: اقرأ القرآن لشيخي وأستاذي الشيخ إبراهيم خميس والشيخ عبدالسلام أبو الفضل يرحمهما الله، وكان يقول دوما أنهم أصحاب فضل عليه فكان وفي كل الوفاء معهم حتى وفاته .

عاشراً: أكرم الله الشيخ بالحج سبع عشرة مرة، وأكرمني الله تعالى بالحج معه في المرة السادسة عشر، فرأيت فيه شخصا لم أراه طوال حياتي.. نشاط وهمه وحيوية وكأنه في عز صباه، فتراه يقيم الليل ويستقبل الحجيج في الصباح ليفتى لهم، وتراه في يوم عرفة فارس حلبة الدعوة ليجول يمينا أو يسارا بين شتى الحملات للدعاء والاستغفار والتسبيح، فرأيت فيه الحاج المثالي الذي يستمتع بمتاعب ومشاق الحج لاسيما أن الأطباء كانوا يشفقون عليه وينصحونه دوما بالراحة فكان يقول لا تعب مع الأجر والثواب .

الحادي عشر: من أراد أن يختبر إيمان الشيخ رحمه الله وصبره يختبره في صلاته خاصة النوافل، فكنت أتابعه من بعيد وهو يصلى وكأنه في واد آخر مع ربه خاشعا باكيا .

الثاني عشر: كان الشيخ حريص على صلاة الغائب على موتى المسلمين بعد صلاة الجمعة في مسجده بدولة الكويت، فرد الله له الدين وصلى عليه المسلمون من شتى أنحاء العالم صلاة الغائب.

الثالث عشر: نجي الشيخ من الموت اثني عشر مرة، اذكر منها حادثة مرضه بتليف الكبد، عندما قال له الأطباء انه سوف يقضى بعد ساعات، ولكن عاش بعدها سنة وثمانية أشهر حتى لقي ربه يوم 30/7/2007م الموافق 16 رجب 1428ه بنفس راضية مرضية بإذن الله تعالى.

أخيرا اكتب هذه الكلمات للعظة والعبرة من مواقف وتجارب عايشتها مع أحد الدعاة الثقات، ولأرد جزء من الدين الكبير الذي حملني إياه والدي رحمه الله ، كيف لا وهو من بفقده تغيرت حياتنا بأكملها، ولكن تعلمنا دوما انه لا اعتراض على قضاء الله عز وجل، فرحمه الله عليك يا سيد البشاشة وسيد الحب وسيد التواضع . والله ولى التوفيق.

ابنك وحبيبك

يوسف السيد نوح


قالب:روابط السيد نوح