راشد الغنوشي لـ «الشرق الأوسط»: لا نشارك في مفاوضات تشكيل الحكومة التونسية حزب النهضة: رجال بن علي ما زالوا يمسكون بمفاصل الدولة

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
راشد الغنوشي لـ «الشرق الأوسط»: لا نشاركفي مفاوضات تشكيل الحكومة التونسية حزب النهضة: رجال بن علي ما زالوا يمسكون بمفاصل الدولة
راشد-الغنوشى-مسئول-النهضة-التونسية.png

لندن: محمد الشافعي

قال الشيخ راشد الغنوشي زعيم حزب النهضة الإسلامي التونسي المعارض المقيم في لندن حيث يعيش منفيا، إن قيادات الحزب «لا تشارك في مفاوضات تشكيل الحكومة الائتلافية أو حكومة الوحدة الوطنية التي يجري التفاوض بشأنها، لأننا في الأساس لم ندع إليها أو للمشاركة».

وأعرب عن اعتقاده أن هناك إقصاء متعمدا للإسلاميين في تونس. وقال: «إذا دعينا في المستقبل للمشاركة في الحكومة، فسننظر في الأمر، ويجب أن يكون دورنا هو من أجل التحول الديمقراطي، وليس تكريسا لما ساد في عهد الرئيس المخلوع».

وقال في اتصال هاتفي أجرته معه «الشرق الأوسط» إنه لن يكون هناك مرشح إسلامي من حزب النهضة في الانتخابات الرئاسية المقبلة. وأكد أنه «على يقين من أن الحركة الإسلامية ليست مرشحة للحكم في تونس ». وأشار رئيس حركة النهضة إلى أن الوقت قد حان للعودة إلى الوطن الأم، وقال الغنوشي من لندن: «أُحضر لعودتي». وردا على سؤال عن موعد عودته المحتملة، اكتفى بالقول: «قريبا».

وقال زعيم الحزب الإسلامي، الذي حظر نشاطه في عهد بن علي: «هناك تشرذم للنظام السياسي.. وقد يستغرق الأمر بعض الوقت للاتفاق على قاعدة مشتركة، على مشروع لمجتمع مشترك».

ولا توجد أي صلة قرابة بين راشد الغنوشي ورئيس الوزراء المكلف محمد الغنوشي. وأشار راشد الغنوشي إلى تصريحات الوزير الأول التي قال فيها إنه لا مانع من عودة المنفيين إلى تونس . وقال راشد الغنوشي إن دكتاتورية بن علي هي التي فرضت على المهجرين الذهاب إلى المنافي، وإن هذا المبرر قد زال.

وتحدث عن توافق في حركة النهضة على العودة، مع أنه لم يحدث بعد اتصال مع السلطة المؤقتة في تونس، وأكد أن الأحكام بالسجن التي صدرت ضده وضد قياديين آخرين باطلة لأنها بنيت على باطل. وأوضح: «نحن متفقون على مجتمع يقوم على أسس ديمقراطية تتضمن احترام حقوق الإنسان وحرية المعتقد والاستماع إلى مطالب شعبنا الذي عاني الأهوال في عهد حكم الرئيس المخلوع بن علي».

وذكر بأنه يعيش في المنفى، ولكن الوقت ملائم الآن للعودة مع قيادات حركة النهضة ممثلة في زعيم الحركة الشيخ راشد الغنوشي .

وقال: «الوضع الطبيعي هو أن تكون هناك حكومة ائتلافية يشارك فيها ممثلون عن الشعب»، لكنه حذر من أن عدم تمثيل كل المكونات التونسية في هذه الحكومة سيعني العودة إلى نظام الحزب الواحد. وأعرب عن اعتقاده أن رجال بن علي ما زالوا يمسكون بمفاصل الدولة.

وتابع أن «النهضة» قد تشارك في حكومة ائتلافية إذا قدرت أنها ستفضي إلى ديمقراطية وتعددية حقيقيتين. وشدد على «ضرورة حدوث إصلاح دستوري ينتج مؤسسات ديمقراطية، ويضمن احترام حقوق الإنسان، مع ضمان نزاهة القضاء وحرية الصحافة».

وكان قيادي حركة النهضة التونسية علي بن عرفة الذي يقيم في لندن منذ أكثر من 30 عاما قد أكد في حديث لـ«الشرق الأوسط» أن رجال بن علي الرئيس المخلوع هم الذين يمسكون حتى الآن بمفاصل الدولة، مشيرا إلى إقصاء متعمد للإسلاميين من المشهد السياسي في تونس .

المصدر

للمزيد عن الشيخ راشد الغنوشي

مؤلفات وكتابات الشيخ راشد الغنوشي

.

أقرأ-أيضًا.png

مفات متعلقة

مقالات متعلقة

أخبار متعلقة

ألبوم صور الشيخ

وصلات فيديو

تابع وصلات فيديو

.

أقرأ-أيضًا.png
ملف الإخوان في تونس

.

للمزيد عن الإخوان في تونس

روابط داخلية

كتب متعلقة

ملفات متعلقة

.

مقالات متعلقة

.

تابع مقالات متعلقة

أخبار متعلقة

أهم أعلام الإخوان في تونس

وصلات فيديو

.

تابع وصلات فيديو