إخوان ويكي
بحث
 
 
صفحة  نقاش  اعرض المصدر  تاريخ 
           
مرحبا بكم في الموسوعة  ادخل / أنشئ حسابا 

ضباط الثورة وصور من تعذيب الإخوان..(صفوت الروبى)

من Ikhwan Wiki

اذهب إلى: تصفح, البحث
ضباط الثورة وصور من تعذيب الإخوان (صفوت الروبى)

إعداد: ويكيبيديا الإخوان المسلمين


محتويات

مقدمة

لا يذكر لنا التاريخ الكثير عن تفاصيل حياة هذا الرجل الشخصية ،وذلك ربما يرجع الى قلة رتبتة العسكرية أو الى عدم وجودة فى صفوف الضباط الأحرار ، كل الذى عرف عنه أنه من أشهر الشخصيات التى قامت بتعذيب الإخوان المسلمين ، وأنه كان بشعا فى تعذيب الإخوان المسلمين ، مما جعل عبد الناصر ينعم علية بترقية غريبة جدا حيث رفعة من جندى برتبة صول الى ضابط برتبة الملازم ، وهذه الترقية من وجهة نظر العسكريين تتنافى ومبادىء العسكرية فى الترقيات ، ولذلك حدث إجماع بأن عبد الناصر قد خالف القواعد العسكرية فى ترقيتة لصفوت الروبى ، وبداية نريد أن نعرف من هو صفوت الروبى .


صفوت الروبى فى سطور

الاسم هو محمد صفوت الروبى وشهرته صفوت الروبى من مواليد القاهرة ويقال أنة تربى تربية غربية جدا فى بيت لايعرف للدين حرمة ، دخل الجيش متطوعا برتبة نفر ، وقد ظهرت موهبته الفذة فى فن التعذيب واستخراج الاعترافات من المسجونين ،مما كان موضع ترحيب لكلا من صلاح نصر فقد أشاد بة لدى عبد الناصر .

تلك الإشادة من صلاح نصر جعلت الرئيس جمال عبد الناصر يمن على صفوت الروبى بالترقيات حتى وقف عند رتبة الصول.

ما لبث جمال عبد الناصر حتى أرسل صفوت الروبى الى ألمانيا للتدريب على فنون التعذيب مع مجموعة من الضباط المصريين ، وقد أتم تدريبة بنجاح وكان الأول دائما على الضباط الذين معه فى البعثة مما جعل (زيجلر) المسئول الألمانى وهو ضابط برتبة الجنرال يرسل بطلب لعبد الناصر يشيد له فيه بمستوى صفوت الروبى .

مما جعل جمال عبد الناصر وفور عودة صفوت الروبى من المانيا يمن علية برتبة الملازم ويخالف كل القواعد العسكرية بهذة الترقية الغريبة ، ولكنة كان سعيدا جدا بمستوى صفوت الروبى وإشادة الألمان بة..(1)

ولا بد هنا من سؤال لماذا تم تدريب صفوت الروبى بهذة الطريقة ، هل كان بهدف إستخراج المعلومات من كل المسجونين السياسيين بمخلف إنتمائاتهم السياسية والحزبية أم أن المقصود بهذا الإعداد لصفوت الروبى هم الإخوان المسلمون ، هذا ماسوف نراة فى السطور القادمة بعون الله تعالى.


دور صفوت الروبى فى تعذيب الإخوان المسلمين

أنتهج صفوت الروبى عدة طرق فى التعذيب منها ما هو بدنى ومنها ما هو نفسى ، وهو ما جعلة فى نظر الكثير من الباحثين إسطورة فى فنون التعذيب ، نستوضح هذة الطرق المبتكرة التى جاء بها من المانيا فى عدة نقاط نسردها كالأتى.

أولا: كان يعمل على تخويف السجانين من الإخوان خوفا من التعاطف معهم:

وقد إخترع لذلك الكثير من الروايات نذكر منها ، ما رواة الأستاذ عباس السيسى فى كتابة (عن الإخوان المسلمين) فيقول:
كان صفوت الروبي يقود أكبر عملية تعذيب وتنكيل بالإخوان المسلمين في السجن الحربي، وكان يحضُّ الجنود البسطاء على الشدة والعنف مع الإخوان المسلمين، ويطالبهم بالتفتيش المستمر لزنازين السجناء، وعندما قال له أحد الجنود: "يا فندم، كل ما نفتش الزنازين لا نجد مخالفات، وكل ما نعثر عليه بعض المصاحف، وأحيانًا نعثر على بعض الأوراق والأقلام، وسرعان ما نصادرها، ونعاقب من وُجِدت عنده.. اطمئن يا فندم.
فردَّ صفوت الروبي قائلاً: "أنتم لا تعرفون الإخوان المسلمين كما أعرفهم.. دول ولاد.. (كذا وكذا..)"، فقال أحد السجانين: "وماذا يستطيع الإخوان أن يفعلوا؟! إنهم في قبضتنا، وداخل الزنازين، وتحت سيطرتنا تمامًا!!"، فقال صفوت الروبي (شارحًا نظريته العجيبة في خطورة جماعة الإخوان): "ممكن لو الإخوان جمعوا بعض المسامير وقطع الأخشاب من فناء السجن يمكنهم صنع طائرة نفَّاثة ويفرُّوا على متنها من السجن الحربي.
وطبعًا استقبل الجنود البسطاء هذه النظرية بالتصديق والتعجُّب من هؤلاء الإخوان وإمكاناتهم الرهيبة، وقصة الطائرة تطالعها بالتفصيل في كتاب عباس السيسي عن الإخوان المسلمين، ويقول الأستاذ عباس السيسى عندما التقيت صفوت الروبي في ليمان طره عام 1981م وكان مسجونًا لعشرات السنين بعد إدانته في جرائم تعذيب الإخوان الشهيرة، كنت أذكر في نفسي هذه الطرفة كلما قابلته..(2)

ثانياً: ممارسة التعذيب البدنى والنفسى فى وقت واحد:

وهو ما نذكرة من نموذج من كتاب أيام من حياتي للسيدة الفاضلة زينب الغزالي فتقول وما كاد السفاح الجاهلي شمس بدران يراني حتى نادى على (صفوت الروبي)، وفي حركة ، كأنه أمام آلات التصوير- فقد ازداد احتقان وجهه وارتسمت عليه غضبة عارمة، وتحجرت عيناه في مقلتيه حتى صار وجهه مثل وجه البومة – واستدار إلى صفوت الروبى ، وذراعه ممدودة إلى آخر مداها ، وإصبعه تشير إلى : علقها يا صفوت واجلدها خمسمائة جلدة! ! . . وحشية ما بعدها وحشية؟ وقسوة غريبة لا يعرفها إلا شمس بدران وصفوت الروبى  ! ! . وعلقوني وجهزوني للجلاد . . ! ! وشمر صفوت الروبي عن ساعده ، ورفع سوطه وأخذ في تنفيذ أمر مولاه شمس ! ! خمسمائة جلدة . . وأنا أستغيث ضارعة : "يا الله ، يا الله " وشمس بدران يقول أين هو الله الذي تنادينه ، فلينفعك إن كان موجوداً ! . . لو استغثت بعبد الناصر لأغاثك في الحال ! ثم أخذ بلسانه يتطاول على جلال الله سبحانه ، مما تأبى ألسنة المؤمنين أن تتفوه والتلفظ به ؟ ولو كان إعادة لما قاله الفاجر الكافر.
وتم الجلد . وأنزلوني من التعليقة وأوقفوني والدم ينزف من قدمي . . وأمرني صفوت الروبى أن أؤدي حركة "محلك سر" مدعيا أن هذا علاج لقدمي! ! . وبعد فترة أسندت ظهري إلى الحائط ، ثم جلست من شدة العناء، فجذبني صفوت الروبى بغلظة، ولم أستطع الوقوف فهويت على الأرض . . وهنا جاء حمزة البسيوني وحش السجن الحربي، وقال : إنها تمثل يا باشا! ! . وأغمى على، وتنبهت على الطبيب الذي أعطاني حقنة في ذراعي وأمر لي بكوب من عصير الليمون واسقوني إياه . . قال شمس بدران : هيا ! لن ينفعك العناد . . نفذي ما نريد وإلا علقناك ثانيا. وثالثا . ورابعا ومائة مرة . . لا يخطر على بالك أبدا أننا عاجزون عن انتزاع ما نريده منك . . إننا نعطيك الفرصة فقط. مفهوم ؟!! من يمنعنا عن دفنك وأنت حية؟!..(3)
وقد يقول البعض أن صفوت الروبى ما كان الا اداة فى يد عبد الناصر ومجرد جندى لجمال عبد الناصر يؤمر فيطيع فلا تثريب علية ، فند الباحثين هذا الراى جيدا ووجدوا أن صفوت الروبى لم يكن يقوم بتعذيب الإخوان المسلمين كمجرد جندى فى السجن الحربى مهمتة تعذيب الإخوان المسلمين وإستخراج الإعترافات منهم ، بل كان صفوت الروبى يتلذذ بهذا التعذيب ويمارسة بشكل غريب فى أوقات أضافية من عندة هو بخلاف الأوقات الرسمية التى يتم فيها التعذيب ، هذا بالإضافة إلى إختراعة لطرق وأساليب منافية لكافة الأعراف والمواثيق المنصوص عليها فى الميثاق العالمى لحقوق الأنسان .


صفوت الروبى يتلذذ بتعذيبة للإخوان المسلمين

تلذذ صفوت الروبى بتعذيب الشاعر محمد عواد حتى الموت ، وهو ما يروية لنا الشيخ أحمد فريد فى كتابة (مواقف إيمانية) فيقول: كان الوقت ليلاً، و فجأة رأينا صفوت الروبي جلاد السجن الحربي يسوق أمامه شاباً عرفنا أن اسمه محمد عوَّاد، يعمل مدرساً بوزارة التربية و التعليم، و من قرية الزوامل محافظة الشرقية، تقدم الجلاد صفوت الروبي من قائد الشرطة العسكرية العميد سعد زغلول عبد الكريم قائلاً في زهو.

هذا هو المجرم محمد عواد ... يا أفندم.

لقد سلك صفوت الروبى مع عواد أبشع صور التعذيب التي فاقت في وحشيتها ما فُعل على أيدي الأعداء بالمسلمين الأوائل: أمثال عمار بن ياسر، و بلال، و مصعب بن عمير و غيرهم.

و الحق أن مثل هذه الأساليب الوحشية لم تزد البطل عواد إلا صلابةً، و ظهر منه الثبات و المصابرة و قوة الإرادة، و ما كان البطل يزيد على قوله و هو يُعذب: يا مقلب القلوب ثبت قلبي أعنِّي .. لا تفتني.

و ما أن سمعه صفوت الروبى حتى ركله بقدمه، و أخذ سوطاً و أهوى به عليه، و انهال عليه ضرباً، و بعد أن أعياه التعذيب أمره صفوت الروبى أن ينهض، فحاول و لكن لم يَقْوَ ... خانته قواه، و حاول مراراً فلم يستطع.

و نادى صفوت الروبى زبانيته و أمرهم أن يوثقوه بالحبال، ثم سأله: تكلم. اعترف.

قال: بم أتكلم؟ و على أي شيء أعترف؟ أنا لا أعرف شيئاً

فأمر صفوت الروبى أن توضع رأسه في الحوض (به ماء قذر) و أن ترضخ في جدار الحوض، و تكرر هذا العمل الإجرامي البشع، حتى اختلط الدم بماء الحوض، و تركوه في الحوض، و ما هي إلا لحظات حتى فاضت روحه إلى باريها.

رحم الله تعالى الشاعر محمد عواد، فالشجاعة صبر ساعة، و الشهيد لا يذوق من مس القتل إلا كما يذوق من مس القرصة، فهنيئاً لمن وُفِّق للثبات على دين الله عز و جل، و بذل عمره من أجل أن تحيا دعوة الإسلام، و يعلو دين الملك العلام.

رصدت المنظمات الحقوقية ما حدث للإخوان المسلمين على يد صفوت الروبى وطالبت بمحاكمتة ، وما كان سيحاكم لولا ظهور قضية كمشيش ، وجميع الأدلة أثبتت ضلوع صفوت الروبى ، فى التعذيب مم جعل محمد أنور السادات يقوم بتقديم صفوت الروبى للمحاكمة.


محاكمة صفوت الروبى

نشر فى جريدة الأخبار يوم الجمعة 20 يناير سنة ألف وتسعمائة وثمانية وسبعون:

(استمعت محكمة أمن الدولة العليا بالقاهرة الى شاهد إثبات فى قضية كمشيش . كشف المجنى عليه عن أساليب جديدة فى التعذيب ... هدد صفوت الروبى بالاعتداء على ابنته البكر إذا لم يدل بالأقوال المطلوبة . وسقا آخر كيلوا ملح مذابا فى كوب ماء ومنعه من الشرب فى يوم صائف واضطر لشرب البول . خلع أظافر أحد المقبوض عليهم بكماشة . أصيب أحد المجنى عليهم بشلل نصفى من التعذيب ترك إصابات أخرى بغير علاج حتى تقيحت وتوالدت فيها الديدان . أجبر أحد المجنى عليهم على وضع وجهه فى المبولة ومنعه من الوضوء والصلاة ) .

ويعرض شاهد إثبات اخر ما يلى: وهو الأستاذ حسن عبد المنعم يعرض لنا صورة عن أحد قساة التعذيب الصول صفوت الروبى الذى منحه جمال عبد الناصر رتبة شرف ملازم ثانى مكافأة له على قسوته البشعة فى تعذيب المسلمين فى مقال تحت عنوان [ لقاء مع الصول صفوت ] نشر فى جريدة الأهرام بتاريخ 9 يناير سنة 1978 قال فيه.

قلت وأنا أحس الخوف يزحف على صدرى ويكاد يزهق أنفاسى ويشتد حنينى للزوجة العانية والإبنة المهيضة : لقد بدأت الثورة بيضاء وهاهى تنتهى حمراء ليس بالدماء فحسب وإنما بحمرة الأذناب وشعارات الإشتراكية العلمية والتقدمية والالتحام بالشعب القانى ... والشعب المعلم . قال : وهو يبتسم ساخرا : وبالشعب المعذب فى كل مكان.

حتى بعد أن هدأت العاصفة .. عاصفة التعذيب والارهاب . يتقدم الكاتب الى صفوت الروبى أفظع من عذب ونكل والخوف يزحف على صدره وتكاد أنفاسه تزهق لما قرأ وسمع كيف أهينت الزوجة وأمتهنت أنوثتها وكيف هيض جناح الإبنة وشربت كؤوس الإذلال مترعة متدفقة يتقدم اليه وكان ينتظر أن يرى أمامه إنسانا باكيا تائبا نادما على ما جنته يداه مستغفرا من كل الجرائم والفظائع التى صبها على مواطنيه . ولكن رأى أمامه مخلوقا ساخرا بكل ما قيل عنه مستهينا بكل الجرأة على الله فى غير ما حزن ولا ألم هذا هو الصنف الذى كان يستعين به عبد الناصر على تعذيب المواطنين ويغدق عليه المال الوفير ويمنحه الرتبة التى لم يحلم بها مجند . لماذا .‎ لأنه أبلى بلاء طيبا فى الدفاع عن وطنه ومواطنيه ؟ !! أبدا .. ولكنه كان يمعن فى الايذاء الى الحد الذى تهتز له مشاعر عبد الناصر رضاء وارتياحا . عبد الناصر الذى خلق فينا العزة المهزأة والكرامة المبتذلة وطالبنا برفع رؤوسنا لتستنزل عليه من السماء كل ما ينزله الله على عبد الناصر وأمثاله الذى لم يرعوا فى عباد الله إلا ولا ذمة..(5)

وقد قضت محكمة أمن الدولة العليا بالقاهرة بمعاقبة صفوت الروبى بم نسب اليه من تعذيب للإخوان بطرق تتنافى مع الشرع والمواثيق الدولية لحقوق الأنسان فقامت المحكمة بتغريمة مبلغ الف جنية على سبيل التعويض المادى وقضت المحكمة بسجنة مدة المؤبد وذلك جزاء له على أفعالة التى أثبتت جميع الأدلة ثبوتها بم لا يدع مجالا للشك على صفوت الروبى، وقد القى بة السادات فى ليمان طرة لقمة صائغة للمسجنونين يفعلون بة ما يريدون إنتقاما لهم ولزملائهم ممن تلقوا أشد وأفظع الوان التعذيب على يدة وكان حبس صفوت الروبى فى ليمان طرة عام 1981 ..(6)

إذا كان صفوت الروبى قد مارس هذا الظلم والطغيان البشع الذى لا يتصوره بشر ، فكيف تكون نهايته .؟ هل كانت موتة مشرفة ؟


موت صفوت الروبى

مرض صفوت الروبى مرضا شديداً بالمعتقل ، وتم الإفراج عنه صحيا وذلك نظرا لتدهور حالتة الصحية بعد قضائة عشرات السنوات فى المعتقل ، وزاد علية المرض فى بيتة وتوفى على إثر ازمة قلبية حادة .

وقد قيل الكثير من الروايات فى موت صفوت الروبى مثل أنه مات وتعفنت جثتة حتى إكتشفها الجيران من رائحتها ، وروايات أخرى كثيرة معظمها تم أخذة من شهود عيان الله وحدة أعلم بمدى صحتها .

ومن الجدير بالذكر أنه لا توجد أى شبهة جنائية ، وأن صفوت الروبى مات ميتة طبيعية..(7)


المراجع

1-جريدة الأهرام بتاريخ 9 يناير سنة 1978 مقال عن صفوت الروبى.

2-عباس السيسي: كتاب (عن الإخوان المسلمين).

3-زينب الغزالي: كتاب (أيام من حياتى).

4-الشيح أحمد فريد: كتاب (مواقف إيمانية).

5-عمر التلمساني: كتاب (قال الناس ولم أقل في حكم عبد الناصر).

6-جريدة الأخبار عدد يوم الجمعة 20 يناير سنة 1978 .

7-ملتقى المهندسين العرب.

للمزيد عن الإخوان وثورة 23 يوليو

وصلات داخلية

كتب متعلقة

.

ملفات وأبحاث متعلقة

.

مقالات متعلقة

تابع وثائق متعلقة

وصلات خارجية

مقالات خارجية

وصلات فيديو

تابع وصلات فيديو