لبنان: مسيرات ضخمة في المخيمات تطالب بالانتقام

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
لبنان: مسيرات ضخمة في المخيمات تطالب بالانتقام



تلبيةً لنداء حركة (حماس) للمشاركة في المسيرات الغاضبة التي دعت إليها حركة (حماس) في مخيمات جنوب لبنان.. خرج الآلاف للتعبير عن غضبهم وحزنهم على استشهاد الشيخ "أحمد ياسين" بهذه الطريقة البشعة.

وذكر (المركز الفلسطيني للإعلام) أن المسيرات انطلقت عند الساعة العاشرة صباحًا في مخيمات (البص) و(الرشيدية) و(برج الشمالي)؛ بمشاركة جميع الفصائل الفلسطينية والأحزاب والقوى اللبنانية ترفرف فوقهم الرايات الخضراء، التي تزينها كلمة التوحيد، ووسط هتافات المشاركين للشيخ "أحمد ياسين"، مطالبين كافة الفصائل والكتائب بأن يكون الرد مزلزِلاً وبطريقة غير معهودة؛ ثأرًا للشيخ "أحمد ياسين" ومرافقيه، كما بايع المتظاهرون "أحمد ياسين" على طريق الجهاد والمقاومة.

كلمة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في مسيرة مخيم (البص)، ألقاها الأخ "أبو خالد جهاد"، وأكد أن حركة (حماس) ماضيةٌ في طريق ذات الشوكة، التي سار عليها الشيخ "أحمد ياسين"، وأكد أن استشهاد قائد من قادة هذه الحركة لن يزيد الحركة إلا صلابةً وقوةً، وأنه كلما رحل قائد جاء خلفه ألفُ قائد يكملون المسيرة، وأكَّد للمتظاهرين أن ردَّ كتائب القسام- ومعها كافة الكتائب المجاهدة- سيزلزل الكيان الصهيوني الغاصب، وأن "شارون" عندما أعطى أمرًا باغتيال الشيخ "أحمد ياسين" إنما أعطى أمرًا بقتل مئات الصهاينة.

كلمة المتظاهرين في مخيم (برج الشمالي) ألقاها فضيلة الشيخ "علي عبد الله"- عضو رابطة علماء فلسطين في لبنان- حيث أكد أن الشيخ "أحمد ياسين" ليس مؤسسًا وقائدًا لحركة (حماس) وحسب، وإنما هو قائدٌ من قادة الشعب الفلسطيني المجاهد، وقائد عربي وإسلامي استطاع- رغم شلله- أن يكون قلعةً منيعةً في وجه الكيان الصهيوني.

كلمة المتظاهرين في مخيم (الرشيدية) ألقاها فضيلة الشيخ "محمود إبراهيم"- عضو رابطة علماء فلسطين في لبنان- حيث خاطب المتظاهرين بأن الشيخ "أحمد ياسين" لم يمت، بل هو حيٌّ يُرزق، وأن الشيخ "أحمد ياسين" ترك خلفه رجالاً لا يخافون في الله لومة لائم، وأن الكيان الصهيوني هو على موعدٍ جديد مع المجاهدين؛ لكي يندموا مليون مرة على جريمتهم البشعة هذه، وأكد أن الشيخ "أحمد ياسين" كان شيخًا لكل فلسطين، وكل فلسطين ستنتقم للشيخ "أحمد ياسين".

هذا وقد أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أنها ستستقبل التهاني والتبريكات باستشهاد الشيخ "أحمد ياسين" في المجمع الإسلامي الخيري.