مبدعون خلف الستار

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
مبدعون خلف الستار

كنت مع أحد الأصدقاء، نتجاذب أطراف الحديث الشيق، ودفعني فضولي إلى أن أتعمق في شخصيته، فهو إنسان متميز في عمله، متقن في أدائه، جميل المظهر والمخبر، يأسرك بحديثه، ويحفزك بخبراته المفيدة، وتجاربه الغنية.

قلت له: أرجو أن تسمح لي بسؤال قد تراه يقترب من حدود خصوصيتك، لكنه يراودني مذ عرفتك. فأبدى استعداده للإجابة بكل أريحية.

فقلت لصديقي: لا شك أن خلف كل تميز، أسرار دفعتها لهذا التميز؟ فما هو السر وراء تميز شخصيتك؟

أطرق صاحبي هنيهة، ثم قال: لقربك من نفسي، سأخبرك بما لم أخبر به غيرك!

قلت: وهذا ما أريد.

قال: هنالك شخصية أخرى خلف هذا التميز الذي يظهر لك.

شخصية أعطتني الكثير، ومنحتني العسير قبل اليسير، عاشت معي أصعب الظروف وأقساها، وشاركتني أجمل لحظات الإنجاز وأبهاها، أشعر أن تلك الشخصية شريكة لي في كل ذرة تميز!

لم تبخل علي بأي من أنواع الدعم، بل ولم تضطرني إلى أن أبوح باحتياجاتي يوماً ما، فلديها حاسة قوية تعرف منها كل ما ينغّصني. وتستكشفه دون حاجة إلى تلميح ناهيك عن التصريح.

لم أشعر في يوم من الأيام بغربة، ما دامت أنيستي ورفيقة دربي.

إن فكّرَت فأنا تفكيرها، وإن تحدثَت تجدني أظهر في ثنايا حديثها.

ثم توقف صاحبي عن الكلام سائلاً إياي: هل حصل وأن توقفت في لحظة ما عاجزاً عن التعبير؟ قلت: يحصل أحياناً.

قال: هو ما أنا فيه الآن.

قلت له: لهذه الدرجة تأسرك تلك الشخصية؟ قال: بل أكثر، وهو ما جعل لساني يتعثر!!

قلت: وهل لي أن أخمّن من تكون تلك الشمعة المضيئة في حياتك؟

قال: دونك فضاء الخيال الواسع.

قلت لصديقي: هذه الصفات ليست بمستغربة على أم رؤوم، همها تميز أبنائها.

قال: وما أكنه لأمي من الحب والتقدير والعرفان كبير. غير أنك لم تصل لمن أريد.

قلت: إذاً هو والدك بلا ريب. قال: وفضل والدي علي لا يمكن أن أنكره أو أوفيه حقه.

قلت: فلم يبق إلا أن يكون أحد أصدقائك الأوفياء المخلصين؟

قال: بل هي زوجتي. حاضنة آلامي، ومنجبة تميزي، وراعية إبداعي.

اتخذت من أمها خديجة بنت خويلد رضي الله عنها مثلاً لها. فآوت، ونصرت، وبذلت، وضحّت.

فاللهم اجمعها بها في أعلى جنانك. واجزها خير ما جزيت زوجةً عن زوجها يا كريم. عبدالله بن صالحالمالكي