مهارة التفوق .. كيف تنميها؟

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
مهارة التفوق .. كيف تنميها؟


بقلم:د. صلاح الدين السرسي

مقدمة

رغم أن الاختبارات قد اقترب موعدها والجميع بحاجة الى التأهب والاستعداد ليجتازها بنجاح ، ورغم أن من يقرأ هذه المقالات سوف يستفيد منها فى اجتياز هذه الاختبارات لكن ليس هذا هو الهدف . الهدف من هذه المقالات هو مساعدة الأهل والأبناء والمعنيين بالعملية التعليمية على أن يغرسوا فى نفوس الأبناء عوامل النجاح والإنجاز المتميز سواء فى الدراسة طوال فصول الدراسة أو استعدادًا للامتحانات . أن تكون هذه الأساليب عادة لهم تؤدى بهم دوما الى النجاح وأن يكون هذا النجاح متميز.


المبادىء الأساسية فى التعلم الناجح

  • إثارة الدافعية وتشجيع الرغبة في التحصيل واستخدام الثواب والتعزيز وجعل الخبرة التربوية التي يعيشها التلميذ كما ينبغي أن تكون من حيث الفائدة المرجوّة.
  • إعطاء كم مناسب من المعلومات الأكاديمية والمهنية والاجتماعية تفيد في معرفة التلميذ لذاته وفي تحقيق التوافق النفسي والصحة النفسية وتلقي الضوء على مشكلاته وتعلمه كيف يحلها.
  • توجيه التلاميذ إلى طريقة المذاكرة والتحصيل السليم بأفضل طريقة ممكنة حتى يحققوا أكبر درجة ممكنة من النجاح.


نموذج مبسط لامتلاك الطالب مهارات الاستذكار المنتج

(1) تغلب على الإيحاءات السلبية: كثير من الطلبة الفاشلين في الدراسة أو غير القادرين على رفع مستوى تحصيلهم الدراسي يعود أحد أسباب فشلهم إلى أنهم ينظرون إلى الدراسة بمنظار أسود قاتم.. يعيشون مع أنفسهم مرددين عبارات أو إيحاءات نفسية داخلية تزيد من فشلهم مثل:

• أنا فاشل في الدراسة.

• لا يمكن أن أنجح في هذه المادة .

• لا أستطيع مراجعة هذه المادة .

• ليس عندي أساس قوي في هذه المادة .

• لا يمكن أن أحصل على أكثر من مقبول.

• تنسد نفسي وأنا أذاكر هذه المادة.

• المادة صعبة جدا.

• فلان وفلان أحسن مني بكثير.

• أستاذ هذه المادة لا يعجبني وهو ضعيف المستوى.

• المنهج صعب.

وأخرى كثيرة وكثيرة. هذه العبارات أو ما شابهها تسمى بالإيحاءات الدراسية السلبية تكرارها مع نفسك وخاصة في أوقات الاسترخاء كاللحظات السابقة للنوم أو تداولها مع أصدقائك يؤدي بالنهاية إلى صناعة طالب فاشل دراسيا والذي أدّى إلى هذه الصناعة هو أنت!!. لذا يجب عليك من اليوم استبدالها بأضدادها وبرمجة عقلك عليها. وهذا جدّ سهل وبسيط.


(2) فكّر إيجابيا: التفكير الإيجابي هو بداية طريقك للنجاح: إننا حينما نفكر إيجابيا فإننا في الواقع نبرمج هذا العقل ليفكر إيجابيا، والتفكير الإيجابي يؤدي إلى الأعمال الإيجابية في معظم شؤون حياتنا .


(3) كوّن رسالة عقلية إيجابية: الرسالة العقلية الإيجابية هي عبارة عن إيحاء للنفس بواسطة الكلمة أو الصورة أو بهما معا من أجل تحقيق رغبات النجاح والتفوق في أي مجال من مجالات الحياة. خطوات عمل الرسالة العقلية الإيجابية:


أ - اختر هدفا دراسيا (التفوق في مادة النحو).


ب - باستخدام الألوان ارسم لوحة معبرة عن هذا الهدف.


ج - اكتب الإيحاء المناسب (متفوق في النحو).


د - علّق هذه اللوحة في مكان تشاهده يوميا.


(4) قم بإعداد ملخصات: الملخصات أن تقوم بتلخيص أهم الأفكار الواردة في كتاب المقرر في بطاقات صغيرة أو في مذكرة خاصة لذلك.


ومن أهم فوائد الملخصات أنها:


أ- تساعد على تركيز المادة.


ب- تفهم بصورة شاملة للمادة المراد دراستها.


ج- تساعد في استحضار أهم الأفكار قبل الاختبار.


(5) استخدم القلم الفسفوري: وهو يأتي على هيئة ألوان عديدة. استخدمه لتحديد المعلومات المهمة كالتعارف مثلا أو النقاط التي رأيت مدرس المادة ركز عليها، كثير من الطلبة الذين جربوا هذه المهارة شعروا بتحسن كبير في دراستهم استخدم اللون الأصفر مثلا للتعاريف فقط والبرتقالي للتعليل وهكذا...فبالإضافة إلى انه يسهل عليك التذكر، يقوم بغرس التعرف على الألوان واستخداماتها فى مجال العلم والفن وبشكل منظم.


(6) اكتب على الهامش: وأنت تقرأ من أي كتاب عود نفسك على الكتابة في هامش الكتاب، بحيث تكون هذه الكتابة تلخيص للفكرة أو تساؤلات أو غير ذلك، ويحقق لك هذا الأسلوب الدراسة بتركيز أكبر للمادة المقروءة.


(7) ضع خطا تحت الأفكار المهمة: البعض منا لربما لا يحب استخدام القلم الفسفوري فبإمكانه أن يضع خطا تحت المعلومات المهمة.


(8) أرسم دائرة: ومع استخدامك للقلم الفسفوري أو طريقة وضع الخط تحت الأفكار المهمة بالإمكان تمييز العنوان أو المصطلح برسم دائرة حوله.


(9) توقّع أسئلة: وأنت تقرأ كتاب المقرر تعود على افتراض أسئلة متوقعة واكتبها على ورقة خارجية أو على هامش الكتاب ويستحسن أن تتبادل مع أحد زملائك مثل هذه الأسئلة. إن وضع الأسئلة المتوقعة سيعينك بلا شك على التركيز ثم فهم المادة بصورة أكبر. وان مما يساعدك على اختيار الأسئلة المناسبة هو معرفتك بطريقة أستاذ المقرر في وضع الأسئلة وممكن أن تعرف ذلك من خلال سؤاله أو الرجوع إلى أسئلة الامتحانات السابقة.


(10) استخدم البطاقة الصغيرة: بطاقات الفهرسة أكتب فيها الملخصات، القوانين، التعاريف.. إن سهولتها تكمن في إمكانية وضعها في الجيب ومن ثم استغلال أوقات الفراغ في المذاكرة واسترجاع المعلومات.


مهارات الحفظ العشرة

1- تعرف على النقاط الأساسية في الدرس وضع خطا تحتها، وكرّر قراءتها بحيث تكون مرتبطة بباقي الموضوع.


2- افهم القوانين والقواعد والمعادلات والنظريات.. وما شابهها فهما جيدا ثم احفظها عن ظهر قلب.


3- أحفظ الرسوم التوضيحية وتدرب على رسمها مع كتابة الأجزاء على الرسم.


4- تأكّد من فهم المادة فهما تاما.


5- ضع أسئلة على أجزاء المادة وتعرف على الإجابة الصحيحة لها.


6- في المواد التي تحتاج إلى دراسة طويلة مفصلة فإنه يجب تجزئتها إلى وحدات متماسكة بحيث تكون كل وحدة ذات معنى واضح وفيها ارتباط كامل في أجزائها. هذا إلى جانب ارتباطها بالموضوع الأساسي.


7- احفظ سريعا وستجد أنك مع التدريب تستطيع تذكر جميع ما حفظته.


8- اجعل فترات العمل قصيرة ومتقطعة، و احفظ المادة بالطريقة التي تستعملها.


9- يجب أن تؤكد لنفسك قبل البدء في الحفظ أنك مصمم على تسميع ما تحفظ وبذلك تشعر بازدياد قدرتك على التركيز وسرعة الحفظ.


10- في نهاية المذاكرة اليومية وقبل النوم مباشرة استرجع حفظ وتسميع القوانين والقواعد والنظريات التي تدرسها، فإن الراحة أو النوم يساعد على تثبيتها في الذاكرة تثبيتا جيدا.


تذكر وكرر الرسائل الإيجابية التالية

1- الكتابة أثناء الدرس أو المحاضرة: أنا أستمتع بأن أكتب ما يقول مدرس المادة. لدي القدرة على تلخيص أهم النقاط. أجد نفسي منتبها ويقظا باستمرار. أنا سعيد لأني منتبه طول الوقت وأستطيع أن أسأل مدرس المادة عن كل ما يخطر في بالي.


2- تحسين الذاكرة: ذاكرتي تتحسن باستمرار بل إن ذاكرتي جيدة والحمد الله. أنا أتمتع بتذكر المواد التي درستها أستطيع أن أكتبها أو أقولها شفويا حينما يسألني مدرس المادة. إن أي معلومة أريدها.. تحضر أمامي بسرعة وبسهولة.


3- الاستعداد للامتحان: في الامتحان أنا مستعد. سوف آخذ نفسا عميقا باستمرار، ومع هذا التنفس سوف أشعر براحة وبثقة أنني سأنجح مع تقدير عال جدا. تركيزي والقدرة على استحضار المعلومات ستكون عالية بإذن الله. وبالإمكان إضافة ما تشاء على الإيحاءات السابقة أو ابتكار وتكوين إيحاءات خاصة لبعض جوانب الضعف التي تلمسها في نفسك.