أقباط مصر يشاركون المسلمين غضبتهم بإنتاج مسيحي لفيلم "عبقرية محمد"

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ١٢:١٢، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٩ للمستخدم Keto70 (نقاش | مساهمات) (المصدر)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
أقباط مصر يشاركون المسلمين غضبتهم بإنتاج مسيحي لفيلم "عبقرية محمد"

(12/09/2012)

أحمد صلاح الدين

مقدمة

غضبة عارمة أصابت مسلمي العالم ومصر على الخصوص عقب صدور الفيلم المسيء للرسول (صلي الله عليه وسلم،) تمثلت في الخروج بمظاهرات تحمل شعار " إلا رسول الله " للتنديد بالفيلم الذي شارك فيه ممثلون أمريكيون بدعم من الجمعية الوطنية القبطية الأمريكية وأنتجه موريس صادق المحامي أحد أقباط المهجر في تحد صريح وإهانة الرموز الدينية ودعوه لإثارة الفتنه بين الأقباط والمسلمين في مصر، لذلك حاولنا رصد ردود أفعال بعض الرموز القبطية الذين يعبرون عن غضبه الأقباط تجاه هذا الفعل

محاكمتهم دوليا

أكد فادي يوسف المنسق العام لائتلاف أقباط مصر رفضه التام لأي إجراء يمس الديانات السماوية ورموزها مطالبا بمحاكمه دولية لمن يقوم بذلك ، مشيرا إلى أن من قاموا بإنتاج الفيلم لهم باع طويل في إثارة الفتن ولا ينتمون للأقباط داعيا الكنيسة بحرمانهم من المشاركات الكنسيه بجانب خضوعهم للمسائلة القانونية على ما اقترفوه.

ودعا يوسف - على حد قوله - إخوانه المسلمين لقبول اعتذاره عما بدر من هؤلاء الأشخاص من إثارة مشاعرهم بسبب فيلم لا يحمل في طياته سوى مشاعر الكراهية والعداء التي ترفضها الأديان السماوية .

ممارسات تنم عن تفاهة وسطحية

و يؤكد الأب رفيق جريش المتحدث الإعلامي للكنيسة الكاثوليكية رفض الكنيسة لتلك الممارسات الخاطئة التي تنم عن تفاهة وسطحيه فالكنيسة الكاثوليكية تدعم حرية الرأي و لكن بمبدأ "حريتي تقف عندما تبدأ حرية الآخرين"

فنحن نعلم تماما معني التجريح لرموز دينيه فقد عانينا كثيرا من تلك الممارسات فأغلب الأفلام الغربية و الكرتونية كانت تسيء لرموزنا لذلك نطالب الجميع باحترام العقائد الدينية لأن المساس بها يعد ناقوس خطر يهدد الوطن بجانب محاكمة كل من ساهم ووقف خلف هذا العمل فنحن " نسيج واحد وأخوة على أرض مصر ".

الكنيسة الأرثوذكسية تتبرأ من الفيلم

و من جانب آخر أصدر مكتب القائم مقام البطريركي الأنبا باخوميوس بيانا استنكر فيه ما صدر من أقباط المهجر ، مؤكدا علي أنهم يسعون لنشر الفرقة بين أبناء الوطن من خلال الإساءة للدين الإسلامي و نبيه الكريم ، مضيفا رفض الكنيسة المساس بمشاعر المسلمين و عقائدهم و رموزهم الدينية فالكنيسة بريئة من أفعال هؤلاء و كل ما يقوم بتلك الأعمال التي تتعارض مع الخلق المصري الأصيل و تقاليد المسيحية .

فيلم "عبقرية محمد" ردا على الفيلم المسىء

يذكر أن رجل الأعمال المصري القبطي إبراهيم زكى لوقا المقيم في البرازيل أعلن في تصريحات خاصة لبعض المواقع الإخبارية أنه بصدد إنتاج فيلم "عبقرية محمد" عن كتاب بهذا العنوان للأديب عباس محمود العقاد، وذلك رداً على الفيلم المسيء للنبي محمد (صلي الله عليه وسلم) منددا بما فعله بعض الأقباط في المهجر لمخالفته لتعاليم السيد المسيح

مؤكدا أن فيلما كهذا يسيء إلى وحدة المسيحيين والمسلمين في مصر التي هاجر منها قبل 40 عاما . وحذر لوقا من خطورة عرض مثل هذا الفيلم المسيء وتداعيات الأمر على الأقباط في مصر متسائلا عن الفائدة التي سيجنيها منتجو هذا الفيلم الإباحي .!

المصدر