أمير الإخوان المسلمين الإصلاح يطالب بحسم المنظمات الصهيو صليبية

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ١٤:٠٦، ٢٠ نوفمبر ٢٠١١ للمستخدم Attea mostafa (نقاش | مساهمات) (حمى "أمير الإخوان المسلمين الإصلاح يطالب بحسم المنظمات الصهيو صليبية" ([edit=sysop] (غير محدد) [move=sysop] (غير محدد)))
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
أمير الإخوان المسلمين الإصلاح يطالب بحسم المنظمات الصهيو صليبية
الجمعة 30/ربيع الأول /1430هـ


تقرير: حسن عبد الحميد

الشيخ ياسر عثمان جاد الله

أيّد الشيخياسر عثمان جاد الله أمير جماعة الإخوان المسلمين الإصلاح في خطبة الجمعة السابع والعشرين من مارس 2009م قرار طرد المنظمات الإغاثية الغربية متهما إياها بتنفيذ أجندة المشروع الصهيوـ صليبي الذي يستهدف تقسيم السودان وتنصير أهله، وطالب الشيخ ياسر بالاستمرار في طرد بقية المنظمات المتورطة في أعمال التنصير والأعمال الاستخبارية.

وأكد أن المعركة مع المنظمات الغربية بدأت منذ الرئيس الأسبق الفريق عبود الذي قرر سودنة وظائف الكنيسة لسد الباب أمام التدخل الغربي في قضية الجنوب مما أثار عليه ثائرة ذات الدول الغربية التي تستهدف السودان الآن وتتقدمها بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة .

وحذر الشيخ ياسر من التهاون في التعامل مع المنظمات العالمية بما فيها الأمم المتحدة نفسها التي اتهمها بتنفيذ الأجندة الصهيوـ صليبية في السودان تحت ستار المنظمة الدولية.

مشيرا إلى حادثة المعلمة البريطانية التي أساءت للرسول صلى الله عليه وسلم بإحدى المدارس الأجنبية بالخرطوم في العام الماضي وتم اعتقالها لكن الرئيس البشير تدخل وفك سراحها وسافرت إلى بلدها، كما أشار إلى أن الامتيازات التي نالتها المنظمات الأجنبية لم تكن تستحقها، وأن الحكومة السودانية الآن تدفع ثمن خطئها في السماح للمنظمات بالعربدة داخل الأراضي السودانية.

وطالب الشيخ ياسر الرئيس باختيار البطانة الصالحة التي تعينه على خط العزة ومواجهة الأخطاء السابقة، مقترحا على الرئيس أن يحيط نفسه بالمجاهدين الصادقين الذين ضحوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله مؤكدا أن ذلك هو الطريق الوحيد لاختيار البطانة الصالحة.

المصدر