أهالى القليوبية يستلهمون روح «ثورة الشباب».. ويواجهون جشع التجار

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أهالى القليوبية يستلهمون روح «ثورة الشباب».. ويواجهون جشع التجار
٩/ ٢/ ٢٠١١

كتب :عبدالحكم الجندى

الغضب

بدأ ٨ من شباب قرية أجهور الكبرى بالقليوبية، شراء السلع الغذائية من أرز وزيت ومكرونة وخضار، بسعر الجملة، وإعادة بيعها بنفس السعر على الأهالى، فى إطار مشروع خيرى، لمواجهة جشع التجار منذ بدء ثورة ٢٥ يناير.

قال عبدالله مصطفى، أحد الشباب، إن الفكرة راودتنا عقب الأحداث الناجمة عن ثورة الشباب، خصوصاً عندما لاحظنا أن بعض أصحاب المحال يبيعون السلع بأسعار تزيد على سعرها الأصلى بنسبة ١٠٠٪، وهو ما لا يتحمله المواطنون، ففكرنا فى عمل مشروع خيرى لبيع السلع بسعر الجملة، واعتمدنا على الجهود الذاتية والتبرعات لتمويل المشروع.

وأضاف شريف عبدالوهاب، من الشباب: «قمنا بشراء كل السلع سواء الحبوب أو اللحوم، وحتى الطماطم نبيعها بسعر ١ جنيه للكيلو، فى حين تباع فى الأسواق بـ٣ جنيهات، كذلك اللحم الجملى نبيعه بسعر ٣٠ جنيها، والأرز بـ٢ جنيه.

وأشار الحاج عبدالوهاب عاشور، المشرف على المشروع، إلى أن المشروع شبابى بحت ومن وحى ثورة الشباب التى اندلعت يوم ٢٥ يناير الماضى، مؤكداً أنه وقف بجانب الشباب بحكم أنه يعلم أماكن بيع السلع بسعر الجملة.

وطالب عاشور بأن تخصص هيئة السلع التموينية حصة من سلعها لهؤلاء الشباب بسعر الجملة لكى يبيعوها بنفس السعر أيضا، كونهم أحيانا يتحملون فروق أسعار كثيرة، موضحاً أن حركة البيع والشراء تتم فى مركز الشباب بالقرية لحين تدبير مكان ثابت.

وأكد عاشور أن الحزب الوطنى بالقليوبية حاول «ركوب الموجة» والإيحاء للأهالى بأنه وراء هذا العمل الخيرى، مشدداً على أن الحزب لم يقم بأى دور فى هذا الشأن مثلما ترك كثيراً من المشاكل التى يعانيها الناس فى قرى المحافظة دون حل.

المصدر