إخوان الأردن يتهمون وزير الداخلية بتجفيف منابع الدين

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ٠٨:٣١، ١ ديسمبر ٢٠١١ للمستخدم Attea mostafa (نقاش | مساهمات) (حمى "إخوان الأردن يتهمون وزير الداخلية بتجفيف منابع الدين" ([edit=sysop] (غير محدد) [move=sysop] (غير محدد)))
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
إخوان الأردن يتهمون وزير الداخلية بتجفيف منابع الدين


اتهم حزب جبهة العمل الإسلامي بالأردن- إخوان مسلمون- وزارة الداخلية الأردنية بأنها تسعى لتجفيف منابع الدين بالأردن، واستهجن الحزبُ في مذكرةً أرسلها لرئيس الوزراء التعميم الصادر عن وزير الداخلية الأردني للحكام الإداريين بشأن الإجراءات الإدارية والقانونية بحق الخطباء والمدرسين في المساجد.

وتعجب الحزب من أن تعميم الوزير استند إلى أحكام قانون الوعظ والإرشاد في حين أنها لا تمنح وزير الداخلية أو أيًا من الحكام الإداريين صلاحية توقيف الخطيب أو المدرس، أو اتخاذ أي إجراء بحقه، وأضاف أن المشرع أعطى صلاحية الإشراف على المساجد والخطباء والأئمة والوعاظ تعيينًا وإشرافًا ومتابعةً وعقابًا لوزارة الأوقاف ممثلة بالوزير ومجلس الوعظ والإرشاد، وليس بينهم وزير الداخلية أو أي من الحكام الإداريين.

وقال الحزب: إن التعميم يخالف المبدأ القانوني المستقر (لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص)، وكذلك اختصاص المحاكم والمدعي العام (القضاء) وولاية هذا المرفق في تطبيق قانون العقوبات؛ ذلك إنه لا يوجد نص يجرم ما يُسمى التحريض على سياسات الدولة والإساءة للآخرين بالتجريح.

وقالت المذكرة إن الحزب ينظر إلى هذا التعميم بخطورة بالغة؛ حيث إن وزير الداخلية لم يكتف بتجاوز السلطة والاختصاص؛ بل تجاوزها إلى اغتصاب سلطات الآخرين (وزارة الأوقاف والقضاء)، والمساس بحرية الرأي المصونة بالدستور. بل لقد تجاوز وزير الداخلية، ما كان سائدًا أبان فترة الأحكام العرفية بل والتوجهات المعلنة للدولة الأردنية، كما أنه يضرب عرض الحائط بشعارات التنمية السياسية والإصلاح السياسي، ويتنافى ويتناقض تصريحه مع كرامة العلماء التي تتساوى مع دماء الشهداء والتي ما استهان بها مسئول إلا دفعت الأمة الثمن غاليًا؛ لأنهم ورثة الأنبياء،

وطالبت المذكرة وزير الداخلية بسحب هذا التعميم، ودعا كلاً من وزير الأوقاف والشئون والمقدسات الإسلامية ورئيس المجلس القضائي بالتصدي لكل محاولة لاغتصاب صلاحياتهما.

المصدر