إخوان الإسكندرية تعليقا على أحكام الإعدام: الثورة لن تسمح للعسكر بقتلها (بيان)

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ٢٢:٥١، ١ أكتوبر ٢٠١٩ للمستخدم Keto70 (نقاش | مساهمات) (المصدر)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
إخوان الإسكندرية تعليقا على أحكام الإعدام: الثورة لن تسمح للعسكر بقتلها (بيان)


(28/09/2015)

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِنْدَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ وَإِنْ كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ﴾

لقد أصدرت محاكم الانقلاب العسكري أحكام فجة، وجائرة على عدد من كوادر العمل الثوري، وعشرات المناضلين من مناهضي الانقلاب، فحكمت بالإعدام على 3 من كوادر العمل الثوري بالإسكندرية، فضلًا عن أحكام بالمؤبد، وعشرات السنوات من السجن على 68 آخرين بتهم باطلة، ودون أدلة في محاكمة سياسية هزلية تفتقد لأدنى معايير القانون والمنطق.

إن جماعة الإخوان المسلمين إذ تُحيي الأبطال الصامدين في الأسر، وتؤكد أنها مستمرة في مسارها الثوري ضد الانقلاب العسكري، مهما صدرت من أحكام، ومهما بلغت الممارسات القمعية والإجرامية من سلطات الانقلاب، فكل هذا لن يفت في عضد الثوار، ولن يُوقف زحفنا الثوري لهدم قلاع الظلم، واستئصال الفساد المستشري في أجهزة الدولة.

وتؤكد جماعة الإخوان المسلمين أن الثورة لن تسمح لدولة العسكر بقتلها، أو تكميمها، فستواصل الثورة تصعيدها ضد الانقلاب العسكري بكافة أركانه، وستُكبد الانقلاب خسائر فادحة ردًا على أحكامه الجائرة، فلقد حان الوقت كي تحمل الثورة سيفًا ودرعًا في مواجهة آليات الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

إلى المجرمين من قادة الانقلاب العسكري، وأذنابهم بالإسكندرية وصبيانهم من قضاة الجور، لن تُفلتوا من عقاب الثورة، ولن تسمح الثورة لأحكامكم أن تُنفذ، فسيف الثورة سيقطع حبال المشانق، وستواجهون مقاصل الثورة في ساحات شعبية، ومحاكمات يشهدها العالم أجمع، وستقتص الثورة للشهداء، وستحرر الأسرى، وستكسر انقلابكم رغم أنوفكم .

﴿إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعاً يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ * وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ * وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَا كَانُوا يَحْذَرُونَ﴾ القصص

الله أكبر ولله الحمد

الإخوان المسلمينالإسكندرية

المصدر