إندونيسيا.. حزب الرئيس يفوز ويتحالف مع الرفاه

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ٢٠:٢٩، ٥ يوليو ٢٠١١ للمستخدم Attea mostafa (نقاش | مساهمات) (حمى "إندونيسيا.. حزب الرئيس يفوز ويتحالف مع الرفاه" ([edit=sysop] (غير محدد) [move=sysop] (غير محدد)))
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
إندونيسيا.. حزب الرئيس يفوز ويتحالف مع الرفاه
رئيس حزب العدالة والرفاهية باندونيسيا.jpg


جاكرتا- وكالات الأنباء:

في نتائج شبه رسمية في انتخابات إندونيسيا البرلمانية فاز الحزب الديمقراطي بـ20%، الذي يتزعمه الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانج يودويونو في الانتخابات التشريعية التي جرت في البلاد في التاسع من أبريل الحالي، ورجح الرئيس أنْ يشكل حزبه ائتلافًا مع حزب العدالة والرفاه ذي التوجه الإسلامي، والذي حقق 8% من الأصوات.

ووفقًا لهذه النتائج فإنَّ حزب النضال الديمقراطي الذي تتزعمه الرئيسة السابقة ميجاواتي سوكارنو بوتري جاء ثانيًا، بعد حصوله على نحو 15% من الأصوات، بينما حصل حزب جولكار الذي يعد الحزب الأكبر في البلاد حاليًا على 14% من الأصوات، في حين أتى حزب العدالة والرفاه في المركز الرابع بنسبته المتقدمة.

وفي تصريحاتٍ له الجمعة ذكر الرئيس الإندونيسي يودويونو أنَّه من المرجح أنْ يشكل حزبه الديمقراطي ائتلافًا مع حزب العدالة والرفاه.

وكان رئيس مجلس شورى حزب الرفاه حلمي أمين الدين قد التقى مؤخرًا الرئيس الإندونيسي، وصرَّح طيفاتول سمبيرينج رئيس الحزب بأنَّ المحادثات التي دارت في منزل الرئيس الإندونيسي بمدينة بوكور بولاية جاوة الغربية دارت حول عدد من القضايا والمشكلات التي يعانيها الشعب الإندونيسي، وسبل وضع حلول لها في المستقبل.

وستدفع هذه النسبة يوديونو- وهو جنرال سابق- إلى الدخول في ائتلافٍ مع شركاءٍ آخرين في البرلمان الجديد، وهو ما يتوقع محللون أنْ يُضعِف من إمكانية قدرته على المضي قدمًا في الإصلاحات الاقتصادية التي بدأها في أكبر اقتصادٍ في جنوب شرقي آسيا، إلا أنَّ هذه النتيجة سوف تعزز من فرص يودويونو في الانتخابات الرئاسية المقبلة، والمقررة في يوليو القادم.

وبحسب استطلاعاتٍ للرأي فإنَّ يودويونو يحوز شعبيةٍ تصل إلى 60% وسط الناخبين الإندونيسيين.

وينص الدستور الإندونيسي على أنَّ المرشح للانتخابات الرئاسية يجب أنْ يحصل على دعمٍ من حزبٍ أو تحالفٍ حزبيٍّ يمتلك 12 مقعدًا على الأقل في البرلمان، الذي يضم 560 مقعدًا.

وقال المحلل السياسي ديوي فورتونا أنور من المعهد الإندونيسي للعلوم: "إنَّه (يودويونو) يحتاج إلى دعمٍ برلماني لتمرير سياسات وتشريعات، ولكي يكون لحكومته تأثير، فإنه يحتاج إلى دعم دائم".

كان 38 حزبًا- معظمها أحزاب صغيرة- شاركت في الانتخابات الإندونيسية التي دعي إليها 170 مليون ناخب، وجرت في جو هادئ نسبيًّا، ولكن طغت عليها مشاكل فنية من قبيل القوائم الخاطئة، واللبس الذي أثارته طرق التصويت الجديدة.

المصدر

للمزيد عن الإخوان في إندونيسيا

ملفات متعلقة

مقالات متعلقة

أخبار متعلقة

تابع أخبار متعلقة

الموقع الرسمي لإخوان إندونيسيا

من أعلام الإخوان في إندونيسيا