الفرق بين المراجعتين لصفحة «الأردن.. الحركة الإسلامية تبدأ مشوارها الانتخابي في الزرقاء»

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ط (حمى "الأردن.. الحركة الإسلامية تبدأ مشوارها الانتخابي في الزرقاء" ([edit=sysop] (غير محدد) [move=sysop] (غير محدد)))
 
سطر ١: سطر ١:
<center>'''[[الأردن]].. الحركة [[الإسلام]]ية تبدأ مشوارها الانتخابي في الزرقاء'''</center>  
'''<center><font color="blue"><font size=5>[[الأردن]].. الحركة [[الإسلام]]ية تبدأ مشوارها الانتخابي في الزرقاء</font></font></center>'''
 
 
[[ملف:جانب من حضور الحفل.jpg|يسار|تصغير|'''<center>جانب من حضور الحفل</center>''']]


[[ملف:جانب من حضور الحفل.jpg|يسار|220بك]]
'''الزرقاء- [[إخوان]] أون لاين'''
'''الزرقاء- [[إخوان]] أون لاين'''


بدأت الحركة [[الإسلام]]ية في [[الأردن]] مشوارَها الانتخابي يوم الخميس الماضي، بإطلاقها دعايتها الانتخابية في حفلٍ حضره عددٌ من قيادات الحركة [[الإسلام]]ية في الزرقاء، وحشد من أنصار الحركة ومرشحيها في مقر حزب جبهة العمل [[الإسلام]]ي في المدينة.
'''بدأت الحركة''' [[الإسلام]]ية في [[الأردن]] مشوارَها الانتخابي يوم الخميس الماضي، بإطلاقها دعايتها الانتخابية في حفلٍ حضره عددٌ من قيادات الحركة [[الإسلام]]ية في الزرقاء، وحشد من أنصار الحركة ومرشحيها في مقر حزب جبهة العمل [[الإسلام]]ي في المدينة.


كان على رأس الحضور المهندس [[علي أبو السكر]] - رئيس فرع الحزب في الزرقاء- إضافةً إلى مرشَّحِي الحركة الثلاثة: الشيخ [[إبراهيم المشوخي]]، والدكتورة [[حياة المسيمي]]، والأستاذ [[ممدوح محيسن]] .
'''كان على رأس الحضور المهندس''' [[علي أبو السكر]] - رئيس فرع الحزب في الزرقاء- إضافةً إلى مرشَّحِي الحركة الثلاثة: الشيخ [[إبراهيم المشوخي]]، والدكتورة [[حياة المسيمي]]، والأستاذ [[ممدوح محيسن]] .


المهندس أبو السكر ابتدأ الحفل بكلمة شديدة اللهجة في خطابه مع المسئولين؛ حيث أشار إلى التزوير الذي جرى في الانتخابات البلدية، متوعدًا من كان خلف عملية التزوير؛ حيث قال: "لو ملأتم لنا الأرض حشودًا لن يضرنا، وسنعود ثانيًا وثالثًا؛ لأننا نؤمن أننا أهل الوطن، وأننا الأكثر أمانةً من المزوِّرين والذين يتلاعبون بهذا الوطن".
'''المهندس أبو السكر ابتدأ الحفل بكلمة شديدة''' اللهجة في خطابه مع المسئولين؛ حيث أشار إلى التزوير الذي جرى في الانتخابات البلدية، متوعدًا من كان خلف عملية التزوير؛ حيث قال: "لو ملأتم لنا الأرض حشودًا لن يضرنا، وسنعود ثانيًا وثالثًا؛ لأننا نؤمن أننا أهل الوطن، وأننا الأكثر أمانةً من المزوِّرين والذين يتلاعبون بهذا الوطن".


مشيرًا إلى أن الحركة [[الإسلام]]ية ستكون دائمًا "هي المطالبة بحقوق الشعب، الذي حرمه السارقون من حقوقه.. سنعمل على أن لا يكون الأردن حسابًا خاصًّا لبعض المتنفِّعين ولبعض الأطراف التي تعمل على خراب هذا الوطن".
'''مشيرًا إلى أن الحركة''' [[الإسلام]]ية ستكون دائمًا "هي المطالبة بحقوق الشعب، الذي حرمه السارقون من حقوقه.. سنعمل على أن لا يكون الأردن حسابًا خاصًّا لبعض المتنفِّعين ولبعض الأطراف التي تعمل على خراب هذا الوطن".


وجدَّد أبو السكر تعهده بأن لا تخلي الحركة [[الإسلام]]ية الساحة، مشيرًا إلى أنها الأحقُّ مِمَن أراد أن يستغل الأردن لمصالحه الشخصية.
'''وجدَّد أبو السكر تعهده''' بأن لا تخلي الحركة [[الإسلام]]ية الساحة، مشيرًا إلى أنها الأحقُّ مِمَن أراد أن يستغل الأردن لمصالحه الشخصية.


وعرض أبو السكر في كلمته مرشحي الحركة الثلاثة، موضحًا أن الحركة [[الإسلام]]ية قد قدمت ثلةً من أبنائها وبناتها بأياديهم النظيفة فعلاً لا قولاً ولا مجرد شعارات تحملها اللوحات الدعائية، مؤكدًا أن الحركة الإسلامية هي الجهة الوحيدة التي قدمت برنامجًا انتخابيًّا واضحَ المعالم، وليس كما بعض المرشحين والأطراف الذين لا يملكون حتى شعارًا يرفعونه.
'''وعرض أبو السكر في كلمته مرشحي الحركة الثلاثة'''، موضحًا أن الحركة [[الإسلام]]ية قد قدمت ثلةً من أبنائها وبناتها بأياديهم النظيفة فعلاً لا قولاً ولا مجرد شعارات تحملها اللوحات الدعائية، مؤكدًا أن الحركة الإسلامية هي الجهة الوحيدة التي قدمت برنامجًا انتخابيًّا واضحَ المعالم، وليس كما بعض المرشحين والأطراف الذين لا يملكون حتى شعارًا يرفعونه.


وأما المرشحون الثلاثة بكلماتهم، فجعلوا البرنامج الانتخابي للحركة [[الإسلام]]ية محورَ حديثهم، معدِّدين في الوقت ذاته إنجازات الحركة [[الإسلام]]ية في الدورة الماضية، خاصةً وأن اثنين من المرشحين الثلاثة هم من أعضاء المجلس السابق.
'''وأما المرشحون الثلاثة بكلماتهم'''، فجعلوا البرنامج الانتخابي للحركة [[الإسلام]]ية محورَ حديثهم، معدِّدين في الوقت ذاته إنجازات الحركة [[الإسلام]]ية في الدورة الماضية، خاصةً وأن اثنين من المرشحين الثلاثة هم من أعضاء المجلس السابق.


وفي وقت لاحق افتتحت الحركة [[الإسلام]]ية في الزرقاء أولى مقراتها الانتخابية؛ حيث افتُتح أمس الجمعة المقر الانتخابي للشيخ [[إبراهيم المشوخي]]، وحضر حفل الافتتاح عدد من وجهاء الزرقاء والمنطقة، إضافةً إلى قيادات الحركة الإسلامية في المدينة، إضافةً إلى الشيخ [[أحمد نوفل]] الذي ألقى كلمةً امتدح فيها المشوخي، مشيرٍ إلى أنه بعطائه وخدماته ومواقفه كان من أكثر النواب تميزًا في الدورة الماضية.
'''وفي وقت لاحق افتتحت الحركة''' [[الإسلام]]ية في الزرقاء أولى مقراتها الانتخابية؛ حيث افتُتح أمس الجمعة المقر الانتخابي للشيخ [[إبراهيم المشوخي]]، وحضر حفل الافتتاح عدد من وجهاء الزرقاء والمنطقة، إضافةً إلى قيادات الحركة الإسلامية في المدينة، إضافةً إلى الشيخ [[أحمد نوفل]] الذي ألقى كلمةً امتدح فيها المشوخي، مشيرٍ إلى أنه بعطائه وخدماته ومواقفه كان من أكثر النواب تميزًا في الدورة الماضية.


ومن المتوقع أن تقوم الحركة [[الإسلام]]ية بعدد من المهرجانات الخطابية خلال الأسبوع القادم؛ حيث سيشهد الأسبوع القادم افتتاح العديد من المقرات الانتخابية لمرشحي الحركة [[الإسلام]]ية.
'''ومن المتوقع أن تقوم الحركة''' [[الإسلام]]ية بعدد من المهرجانات الخطابية خلال الأسبوع القادم؛ حيث سيشهد الأسبوع القادم افتتاح العديد من المقرات الانتخابية لمرشحي الحركة [[الإسلام]]ية.


== المصدر ==
== المصدر ==

المراجعة الحالية بتاريخ ١٤:٢٥، ٢٤ نوفمبر ٢٠١١

الأردن.. الحركة الإسلامية تبدأ مشوارها الانتخابي في الزرقاء


جانب من حضور الحفل

الزرقاء- إخوان أون لاين

بدأت الحركة الإسلامية في الأردن مشوارَها الانتخابي يوم الخميس الماضي، بإطلاقها دعايتها الانتخابية في حفلٍ حضره عددٌ من قيادات الحركة الإسلامية في الزرقاء، وحشد من أنصار الحركة ومرشحيها في مقر حزب جبهة العمل الإسلامي في المدينة.

كان على رأس الحضور المهندس علي أبو السكر - رئيس فرع الحزب في الزرقاء- إضافةً إلى مرشَّحِي الحركة الثلاثة: الشيخ إبراهيم المشوخي، والدكتورة حياة المسيمي، والأستاذ ممدوح محيسن .

المهندس أبو السكر ابتدأ الحفل بكلمة شديدة اللهجة في خطابه مع المسئولين؛ حيث أشار إلى التزوير الذي جرى في الانتخابات البلدية، متوعدًا من كان خلف عملية التزوير؛ حيث قال: "لو ملأتم لنا الأرض حشودًا لن يضرنا، وسنعود ثانيًا وثالثًا؛ لأننا نؤمن أننا أهل الوطن، وأننا الأكثر أمانةً من المزوِّرين والذين يتلاعبون بهذا الوطن".

مشيرًا إلى أن الحركة الإسلامية ستكون دائمًا "هي المطالبة بحقوق الشعب، الذي حرمه السارقون من حقوقه.. سنعمل على أن لا يكون الأردن حسابًا خاصًّا لبعض المتنفِّعين ولبعض الأطراف التي تعمل على خراب هذا الوطن".

وجدَّد أبو السكر تعهده بأن لا تخلي الحركة الإسلامية الساحة، مشيرًا إلى أنها الأحقُّ مِمَن أراد أن يستغل الأردن لمصالحه الشخصية.

وعرض أبو السكر في كلمته مرشحي الحركة الثلاثة، موضحًا أن الحركة الإسلامية قد قدمت ثلةً من أبنائها وبناتها بأياديهم النظيفة فعلاً لا قولاً ولا مجرد شعارات تحملها اللوحات الدعائية، مؤكدًا أن الحركة الإسلامية هي الجهة الوحيدة التي قدمت برنامجًا انتخابيًّا واضحَ المعالم، وليس كما بعض المرشحين والأطراف الذين لا يملكون حتى شعارًا يرفعونه.

وأما المرشحون الثلاثة بكلماتهم، فجعلوا البرنامج الانتخابي للحركة الإسلامية محورَ حديثهم، معدِّدين في الوقت ذاته إنجازات الحركة الإسلامية في الدورة الماضية، خاصةً وأن اثنين من المرشحين الثلاثة هم من أعضاء المجلس السابق.

وفي وقت لاحق افتتحت الحركة الإسلامية في الزرقاء أولى مقراتها الانتخابية؛ حيث افتُتح أمس الجمعة المقر الانتخابي للشيخ إبراهيم المشوخي، وحضر حفل الافتتاح عدد من وجهاء الزرقاء والمنطقة، إضافةً إلى قيادات الحركة الإسلامية في المدينة، إضافةً إلى الشيخ أحمد نوفل الذي ألقى كلمةً امتدح فيها المشوخي، مشيرٍ إلى أنه بعطائه وخدماته ومواقفه كان من أكثر النواب تميزًا في الدورة الماضية.

ومن المتوقع أن تقوم الحركة الإسلامية بعدد من المهرجانات الخطابية خلال الأسبوع القادم؛ حيث سيشهد الأسبوع القادم افتتاح العديد من المقرات الانتخابية لمرشحي الحركة الإسلامية.

المصدر