الأردن.. الحركة الإسلامية تقرر رسميًّا المشاركة في الانتخابات البلدية

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الأردن.. الحركة الإسلامية تقرر رسميًّا المشاركة في الانتخابات البلدية


عمان- حبيب أبو محفوظ

صرَّح رحيل الغرايبة - الناطق الإعلامي باسم جبهة العمل الإسلامي (الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن)- بأنَّ الحزب اتخذ قرارًا رسميًّا بالمشاركة في الانتخابات البلدية المزمع إجراؤها الصيف المقبل.

وقال في تصريحٍ له اليوم: "إن المكتب التنفيذي للحزب قرر في اجتماع طارئ عقده أمس المشاركة في الانتخابات البلدية على الرغم من عيوب القانون المقر في هذا الشأن، والذي سنستمر في المطالبة بتعديله وتطويره".

وأشار إلى أن القرار جاء بناءً على تنسيب اللجنة العليا المكلفة بدراسة المشاركة في الانتخابات البلدية، والتي كانت قد تلَّقت تقارير ميدانية تفصيلية حول فرص الحزب في المشاركة في مختلف مناطق الأردن.

كما أقرَّ المكتب آليات المشاركة وشروط ومواصفات المرشحين، وكذلك الشروط الواجب توافرها في المرشح لرئاسة البلدية.

وأضاف رحيل الغرايبة أن هذا القرار "يعني البدء في الإجراءات التنفيذية لخوض هذه الانتخابات"، وأفاد أن المكتب التنفيذي أوعز إلى فروع الحزب بتشكيل لجان فرعية للإشراف على إدارة العملية الانتخابية، وتقديم تقارير بخيارات الترشيح في مناطقها، والتحالفات المقترحة مع القوى السياسية والاجتماعية التي لها حضور في هذه المناطق.

وعن حجم المشاركة وأماكنها قال: "سنشارك في أي مكانٍ نكون قادرين فيه على خدمة المواطنين".

ولدى سؤاله عن مشاركة المرأة ضمن قوائم الحزب قال: إن الحزب "سيدعم القطاع النسائي، والشبابي للوصول إلى مقاعد البلديات".

وحول المشاركة في الترشح للمقاعد المنتخبة ضمن مجلس أمانة عمان، قال إنه "على الرغم من مطالبتنا المستمرة بانتخاب كافة مقاعد المجلس وأمينه إلا أن الحزب سيشارك في انتخابات هذه المناطق".

وأشار إلى أن الحزب يعترض على حرمان بعض الأقاليم من المشاركة في الانتخابات وصنع قرارهم المحلي"، في إشارةٍ إلى حرمان قاطني منطقتي العقبة الخاصة وإقليم البتراء من المشاركة في هذه الانتخابات. الحزب كان قد شكَّّل مؤخرًا لجنةً عليا للانتخابات البلدية برئاسة أمين سر الحزب نمر العساف، ضمت في عضويتها كلاًّ من نبيل الكوفحي، وصالح الغزاوي، وموسى هنطش، ومروان المالحي، وحكمت الرواشدة، وعبد الحميد الذنيبات، وخضر عبد العزيز.

المصدر