الإخوان المسلمون تحت قبة البرلمان

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ٠٧:٣٦، ٢٢ يوليو ٢٠١٢ للمستخدم Attea mostafa (نقاش | مساهمات) (حول كلمات الإخوان داخل البرلمان)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
الإخوان المسلمون تحت قبة البرلمان

إعداد:محسن راضي

مقدمة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن دعا بدعوته وسار على سنته الى يوم الدين.

أما بعد: فقد شهد البرلمان المصريمجلس الشعب – فى السنوات الأخيرة , لونا جديدا من الحوار الجاد يغلب عليه الهدوء , والموضوعية , وعدم التشنج , أو التعصب , مما جعل فرص الاقناع والاقتناع , اوسع وأرحب , هذا الدم الجديد يمثله نواب الإخوان المسلمين , ومن على شاكلتهم , انهم يعتقدون أن الحوار الهادف البناء , هو الأداة الأولى التى يجب أن تتقدم على ما سواها , والكلمة الصادقة هى السلاح الأساسى فى ايصال الحقائق الى الآخرين , سواء فى عرض وجهة النظر , أو الدفاع عن الحق , أو رد الشبهات والافتراءات وما أكثرها؟

ومن هذا المنطلق وجب أن يكون النائب على درجة كبيرة من الاحاطة والتمكن , والدراسة المستوعبة لمشكلات الحياة , وتحديد الحلول العملية والمقنعة.

ولقد طرح نواب الإخوان المسلمين تحت قبة البرلمان الكثير من الاستجوابات الهادفة التى تهم جميع المواطنين , وتمت باسلوب عف كريم , تناول الموضوع وقدم الأدلة من غير تجريح ولا سب ولا اتهام فهذا ليس من خلق المسلم , ومن غير مهاترات , لأن الحقائق تضيع فى هذه الأجواء بل كان وما زال الهدف هو تقديم النصح , وبيان الحقائق والدفاع عن قضايا الأمة.

كما تعرضوا فى شجاعة لمعظم القضايا الأساسية الحساسة التى هى فى أمس الحاجة الى البت فيها بالصورة التى تحفظ كرامة الأمة , وتصون حق الانسان , وتليق بأعظم ما يحمله من أمانة كلفه الله بحفظها.

والمسلم دائما طالب حق , يبحث عنه , وينشد الصواب , ويهرب من الخطأ , ويكره الخلط بين الحقائق , ويرفض التلبيس على الناس , الحكمة دائما ضالته وقد تلقى هذا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال " الحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها فهو أحق الناس بها " رواه الترمذى وابن ماجة.

والهدف من هذه الرسائل بيان الحقائق التى تمت داخل مجلس الشعب , من واقع المضابط الرسمية , للدور الرائد الذى قام به نواب الإخوان المسلمين فى الفترة ما بين 23\6\87 الى 25\1\88 فقد كانت فترة متميزة , لا بحكم الأحداث التى وقعت ولكن بحكم النوعية والدم الجديد والأسلوب الجديد الذى تمت به الممارسة , فلقد واجهت الحكومة معارضة حقيقة , تقول كلمة الحق والصواب بصرف النظر عن أى اعتبار آخر.

كما أن الهدف أيضا من صدور هذه الرسائل واخراج هذه الصفحات الى النور أن الاعلام بصورة أو بأخرى كان حريصا على عدم ظهور الحقاءق بكاملها داخل المجلس , وأن بعض الصحف كانت لا تشير الا الى ملخص صغير لما يدور , وترتب على هذا أن الرأى العام كان محجوبا عن هذه المواقف والأعمال.

لهذا وغيره كان من الطبيعى أن نتقدم بهذه الصفحات لبيان الحقائق , كما وردت بالمضبطة ل مجلس الشعب. ولله من وراء القصد وحسبنا ونعم الوكيل

محمد عبد الله الخطيب

كلمة...لابد منها

بعد مضى ثلاثة أعوام على دخول نواب الإخوان المسلمين مجلس الشعب يتحدث بعض الناس مستفسرا عن الثمار التى جناها الإخوان المسلمون من دخولهم البرلمان... اما بلغة التساؤل وطرق باب المعرفة , واما بلغة النقد والتجريح.

فأحب أن اؤكد أولا أنه ليس شرطا أن يحصد الإخوان ثمار عملهم الآن ولربما يحصده جيل آخر المهم يجب أن يعمل الإخوان وغيرهم وهذا ما أمرنا الله به " وقل اعملوا " ثمة شىء آخر أحب أن اؤكده... ان نواب الإخوان ليس بوسعهم أن يغيروا أمرا لأنهم أقلية داخل المجلس... والأقلية لا تملك الا القول بل وقيه أيضا تضييق... أستأذن القارىء الكريم لأن أضرب لك مثلا... أنقله – من احدى مضبطات مجلس الشعب... ليرى معى كيف يضيق على صاحب الدعوة وأن الأمور ترجح اما بالتصفيق أو كثرة الأيدى المرفوعة

فى دورة الانعقاد الأول , طالب الأستاذ محمد المأمون الهضيبي رئيس المجموعة البرلمانية للإخوان المسلمين بتشكيل لجنة لتقصى الحقائق عن أوضاع المعتقلين داخل السجون... فتمت مقاطعته أكثر من مرة ثم عرض الاقتراح على السادة الأعضاء لأخذ الرأى عليه وهذه وقائع الجلسة:

السيد العضو المأمون الهضيبي:

الحمد لله رب العالمين , والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.

ان الاعتراض الذى توجه به السيد العضو الدمرداش العقالى هو فى غير موضعه , فلا شك أن النيابة العامة لها حق الاشراف على السجون , أما المعتقلات فهى ليست خاضعة لاشراف النيابة العامة, واشراف النيابة العامة يكون على المتهمين الذين تأمر بالقبض عليهم , أما من تأمر سلطة وزارة الداخلية – بمقتضى قانون الطوارىء باعتقالهم فهذا أمر آخر يخرج عن نطاق النيابة العامة , فهم فى معتقل وليسوا فى سجن , ولكن لوزارة الداخلية مباشرة , ونحن لا نطلب التدخل مطلقا فى أى اجراء تقوم به السلطة القضائية , فنحن لا نطالب باى شىء حيال الأشخاص الذين هم فى ولاية السلطة القضائية , وانما يقتصر طلبنا على من هم معتقلون فى ولاية وزارة الداخلية مباشرة...

رئيس المجلس: أود أن أستفسر من السيد العضو عن المعتقلين الذين هم – بحكم الاقتراح المقدم – موجودون فعلا داخل السجون , هل هذه السجون تخضع لتفتيش النيابة العامة أم لا؟

السيد العضو المأمون الهضيبي: هناك نوعان مختلفان...فبعض السجون يمكن تقسيمها واعتبارها معتقلا , وهذه لا تكون تحت ولاية النيابة العامة اطلاقا...

رئيس المجلس: اننا نتكلم عن السجون

السيد العضو المأمون الهضيبي: مهما أطلق على هذه السجون من مسميات فهى معتقل , والموجود الآن هو معتقل.

رئيس المجلس: ان المعتقلات التى نتحدث عنها غير السجون وبحكم الاقتراح المقدم فهؤلاء معتقلون فى سجون.

السيد العضو المأمون الهضيبي: اننى أتحدث عن السجون لأننى أعلمها جيدا حيث ظللت لفترات فى سجون "أبو زعبل " و " طره ".

رئيس المجلس: نتمنى ألا تعود هذه الأيام مرة أخرى.

السيد العضو المأمون الهضيبي: ان شاء الله. وهنا أوضح أننا وقتها لم نكن نتبع النيابة العامة , وانما كان يطلق على المكان الذى كنا فيه اسم معتقل طره , وان كان يسمى فى الأصل سجنا , ومن هنا فاننا لا نقترب أو نتكلم عما يدخل فى اختصاص السلطة القضائية , وانما يقتصر طلبنا على من هم فى المعتقلات بصرف النظر عن المسميات.

رئيس المجلس: اننى أرى أن هذا الموضوع اصبح واضحا , ولنعرض الاقتراح لأخذ الرأى عليه , فالموافق من حضراتكم على الاقتراح المقدم بتشكيل لجنة لتقصى الحقائق عن أوضاع المعتقلين داخل السجون وذلك بسبب سوء المعاملة وقسوتها مما أدى الى اضراب عدد كبير منهم عن الطعام , يتفضل برفع يده. أقلية "

رئيس المجلس: اذن , فالذى لا يوافق من حضراتكم على هذا الاقتراح يتفضل برفع يده. " ـأغلبية "

رئيس المجلس: نعود الآن الى نظر بنود جدول أعمال جلسة اليوم. انتهت الواقعة.

وقد يقول قائل وما جدوى دخولهم المجلس اذن ما داموا لن يغيروا أمرا؟

أقول: ان كلمة الحق أمانة...ويجب أن تقال مهما كانت النتائج...وشأنها شأن الكلمة التى تقال على المنبر يسمعها كل الناس ولا يستجيب للعمل بها الا من شرح الله صدره لها.

ان الهدف من دخول الإخوان البرلمان هو الوصول بهذه الدعوة الكريمة الى الحيز الرسمى الذى اشتجرت فيه كل الآراء والأفكار , وما كان لدعوة الإسلام أن تقتصر على طائفة دون أخرى من الناس.

أما عن انجازات الإخوان فى مجلس الشعب فهى والحمد لله كثيرة أذكر منها ما يلى:

- المطالبة المستمرة بتطبيق الشريعة الإسلامية بالحكمة والموعظة الحسنة.

- المطالبة المستمرة بالغاء قانون الطوارىء والقوانين المقيدة للحريات.

- وضع البديل الإسلامى فى اصلاح الاقتصاد وتقديم كافة الحلول بطرق مستنيرة لعلاج كافة المشكلات.

- احراج الحكومة فى كثير من المواضع وكشف أنها تسير فى نهج بعيد عن الاصلاح التام.

- تقديم النموذج الطيب للمعارضة القوية الهادفة.

- الدفاع عن حقوق الشعب فى الحياة الكريمة والمطالبة بانهاء أزمات التموين والاسكان والبطالة وارتفاع الأسعار.

- رفض سياسة الافتراض بالربا واغراق البلاد فى الديون. وغير ذلك من الانجازات التى يضيق المجال لذكرها. وان لم يكن ذاك ولا تلك فكفى بنا أن نجد نائبا يحقق أو يسعى لتحقيق مصالح أبناء دائرته بلا منفعة يجرها من وراء هذا العمل..

وهو فى عمله أمين يخاف رب العالمين يدخل بعون الله المجلس عفيفا ويخرج منه شريفا...وأقول لأصحاب التجريح... ان منبر برلمان مصرنا ليس حكرا على أصوات الحزبيين فقط ولكنه منبر للأمة جميعا وأحق أن يعلن من فوقه كلمة الله ويسمع من فوقه كل توجيه يعبر عن رغبات وآمال الشعب. هذا ما قصده الإخوان المسلمين...وكفى بالله حسيبا.

محسن راضي

الفصل الأول

تساؤلاات على طريق الانتخابات

- لماذا دخل الإخوان المسلمون مجلس الشعب؟

يجيب على هذا السؤال الامام الشهيد حسن البنا.

- ما الذى استفاده الإخوان المسلمون من دخولهم مجلس الشعب؟

يجيب على هذا السؤال الأستاذ مصطفى مشهور

- هل يجوز شرعا لنواب الإخوان أن يشاركوا فى انتخابات مجلس الشعب؟

يجيب على هذا السؤال كل من: فضيلة الشيخ محمد عبد الله الخطيب رئيس لجنة الفتوى الإسلامية بدولة الإمارات , وفضيلة الشيخ محمد أبو زهرة أستاذ الشريعة الإسلامية بكلية الحقوق جامعة القاهرة., وفضيلة الشيخ علي الخفيف أستاذ الشريعة الإسلامية

اولا: لماذا دخل الإخوان المسلمون مجلس الشعب؟

يتساءل بعض الناس عن أسباب مشاركة الإخوان المسلمين فى الانتخابات , وقد رد الامام الشهيد حسن البنا على هذا التساؤل فى مقال رائع نشر فى " مجلة الإخوان المسلمون " فى عددها الصادر فى 18 من ذى القعدة 1363 , الموافق 4\11\ 1944 / , وأحب أن أعيد نشره , لأنه يجيب على كل التساؤلاات المطروحة الآن حول هذا الموضوع.

قرر المؤتمر السادس للإخوان المسلمين المنعقد ب القاهرة فى ذى الحجة 1361 أن يشترك الإخوان المسلمون فى الانتخابات النيابية , وأخذ مكتب الارشاد العام بهذا القرار وقدم بعض الإخوان فى الانتخابات الماضية , وقرر الأخذ بهذا القرار كذلك فى الانتخابات المزمع اجراؤها بعد حل مجلس النواب القائم.

وتسائل بعض الناس لماذا يشترك الإخوان المسلمون فى الانتخابات؟

والإخوان المسلمون كما عرف الناس وكما أعلنوا عن أنفسهم مرارا جمعية للخدمة العامة اصلاحية تجديدية تقوم على قواعد الإسلام وتعاليمه – فأما أنهم جمعية للخدمة العامة فذلك هو الواضح من ممارستهم فى شعبهم لأنواع هذه الخدمة من ثقافة وبر واحسان ورياضة واصلاح بين الناس واقامة للنشآت ما بيت مساجد ومعاهد ومشافى وملاجىء فى حدود طاقتهم ومقدرتهم

وأما أنهم دعوة اصلاحية فذلك أن لب فكرتهم وصميمها أن يعود المجتمع المصرى والمجتمعات الإسلامية كلها الى تعاليم الإسلام وقواعده التى وضعها فى كل شئون الحياة العملية للناس.

وعماد الدعوة لتنجح وتظهر... تبليغ واضح دائم يقرع بها أسماع الناس ويصل بها الى قلوبهم وألبابهم وتلك مرحلة يظن الإخوان المسلمون أنهم وصلوا بها فى المحيط الشعبى الى حد من النجاح ملموس مشهود وبقى عليهم بعد ذلك أن يصلوا بهذه الدعوة الكريمة الى المحيط الرسمى وأقرب طريق اليه " منبر البرلمان " فكان لزاما على الإخوان ان يزجوا بخطبائهم ودعاتهم الى هذا المنبر لتعلو من فوقه كلمة دعوتهم وتصل الى آذان ممثلى الأمة فى هذا النطاق الرسمى الكمحدود بعد أن انتشرت فوصلت الى الأمة نفسها فى نطاقها الشعبى العام... ولهذا قرر مكتب الارشاد أن يشترك الإخوان فى انتخابات مجلس النواب.

واذن فهو طبيعى لا غبار عليه فليس منبر الأمة تسمع من فوقه كل فكرة صالحة ويصدر عنه كل توجيه سليم يعبر عن رغبات الشعب أويؤدى الى توجيهه توجيها صالحا نافعا.

فوائد جليلة

وسيفيد الإخوان من هذه الخطوة فوائد جليلة. سيقيدون على أسوأ الفروض انتهاز هذه الفرصة لنشر الدعوة فى هطا المحيط الذى تعترك فيه الفكر وتشتجر فيه الآراء وما كان لدعوة الحق الكريم أن يخفت صوتها فى وقت تعلو فيه كل الأصوات ويختلط فيه الحابل بالنابل ولا قيام للباطل الا فى غفلة الحق.

وسيفيدون بعد ذلك أن يفهم الناس أن دعوته لا تقف عند حدود الوعظ والخطابة ولكنها تحاول أن تشق طريقها الى المنابر والمجتمعات الرسمية وأن على المؤمنين بهذه الدعوة أن يهيئوا أنفسهم لهذا الميدان وأن يستعدوا لخوض غماره.

وسيفيدون ارشاد الناس فى هذا المظهر الكريم من مظاهر التنافس الفاضل الشريف فى هذا الميدان ستقوم دعاية الإخوان على المبادىء , والاهداف وسيرى الناس أمامهم لونا فريدا جديدا من ألوان الدعاية الانتخابية البريئة المطهرة تستمد من قول الله تبارك وتعالى " يأيها الذين لآمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الايمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون "

هذه فوائد مقطوع بها مهما كانت النتيجة الانتخابية وسيفيد الإخوان بعد ذلك – اذا قدر لهم النجاح – وهو المأمول ان شاء الله هذه الصفة الرسمية لدعوتهم وهذا التسجيل الرسمى لنجاحهم فى وصولها الى آذان الشعب ومداركه.

ودعايتهم فكرتهم التى اختلطت بصميم نفوسهم وأرواحهم وعدتهم ايمان أنصارهم بأحقيةالفكرة بأن تقود الأمة وتهدى الناس سواء السبيل.

ويتسائل فريق من الناس فيقولون أليس معنى هذا الاشتراك أن الإخوان سيخرجون من حيزهم الدينى الى حيز سياسى فيصبحون هيئة سياسية بعد أن كانوا هيئه دينية؟

ونقول لهؤلاء ان الإسلام لا يعترف بهذا التفريق بين الأوضاع فى حياة الأمة الواحدة فالهيئة الدينية الإسلامية مطالبة بأن تعلن رأى الإسلام فلا كل مناحى الحياة والطريق البرلمانى هو أقرب الطرق وأفضلها لهذا الاعلان ولا يخرجها هذا عن صفتها ولا يلونها بغير لونها.

معركة انتخابية مثالية

وتقول طائفة ثالثة: أليس هذا التنافس مما يكسب الإخوان أعداء ومنافسين والدعوة أحوج ما تكون الى مصادقة الجميع وتأييد الجميع؟

وذلك كلام طيب جميل ونحن أحرص ما نكون على أن تظفر الدعوة بهذا الموضع من القلوب وستكون المعركة الانتخابية الإخوان ية معركة مثالية فى البعد عن المثالب الشخصية او اثارة الأحقاد والحزازات فاذا فهم الناس هذا المعنى وبادلونا اياه فسندخل أصدقاء ونخرج أصدقاء واذا لم يفهموه ولم يقدروه فهم الملومون

وليست الدعوة ولا أصحاب الدعوة بمكلفين بأن يتجنبوا طرائق نجاحها خشية الناس والله أحق أن نخشاه.

ويوجه بعض المتسائلين سؤالا جميلا فيقولون وماذا تصنعون فى اليمين الدستورية اذا نجحتم وفيها النص على اترام الدستور وأنتم معشر الإخوان تهتفون من كل قلوبكم القرآن دستورنا؟

والجواب على ذلك واضح مستبين فالدستور المصرى بروحه وأهدافه العامة من حيث الشورى وتقرير سلطة الأمة وكفالة الحريات لا يتناقض مع القرآن ولا يصطدم بقواعده وتعاليمه وبخاصة وقد نص به على أن دين الدولة الرسمى هو الإسلام واذا كان فيه من المواد ما يحتاج الى تعديل أو نضوج فقد نص الدستور نفسه على أن ذلك التعديل والنضوج من حق النواب بطريقة قانونية مرسومة وتكون النيابة البرلمانية حينئذ هى الوسيلة المثلى لتحقيق هتاف الإخوان .

وبعد فقد اختار مكتب الارشاد العام هذا القرار واتخذه بعد أن درس الموضوع من كل وجوهه وهو مع ذلك يرقب سير الأمور عن كثب وسيرسم للإخوان طريق اشتراكهم فى هذه الانتخابات على ضوء ما سيرى من ظروف وملابسات وسيكون رائده فى ذلك الحكمة التامة ومراعاة الظروف العامة والخاصة وأن يكتسب للدعوة أعظم الفوائد بأقل التضحيات.

والأمر بيد الله وهو حسبنا ونعم الوكيل.

وهذا مقال آخر للاستاذ مصطفى مشهور يرد فيه على كثير من التساؤلات ويكشف لنا الدروس المستفادة من الانتخابات التى يخوضها الإخوان ... يقول:

الانتخابات التى تمت ل مجلس الشعب فى مصر كانت حدثا هاما فى الحياة السياسية ب مصر وفى حياة الحركة الإسلامية أيضا , وقد أثارت ولا تزال اهتمام الكثيرين من أعداء الحركة ومن أصدقائها ومن بين أبنائها , وتولد عن هذا الاهتمام تساؤلات تحتاج الى اجابة ومن هذه التساؤلات: هل الانتخابات حدث جديد على طريق الدعوة؟

ما الهدف من دخول الانتخابات؟ وما مكانها فى مراحل السير على الطريق؟ وهل يمكن أن يكون لها تأثير على منهج العمل؟ وما أثرها على قضية التربية؟ وما هو التقويم الحقيقى للمعركة الانتخابية؟ وما هى الدروس المستفادة من الانتخابات؟

وقبل أن نبدأ فى الاجابة على هذه التساؤلات وغيرها نحب أن نوضح أننا حينما نسعى لتطبيق شريعة الله لا يعنى أننا نقر أخذ رأى أعضاء مجلس الشعب على شريعة الله وعلى مدى صلاحيتها للتطبيق , ولا يجوز أن يدور ذلك بخلد أحد من الناس , اذ لا يجوز فى حق الله أن نأخذ رأى خلقه فى شرعه على الاطلاق لأننا نعتقد أن شريعة الله جاءت لتطبق والحاكم عليه أن يلتزم بها وأهل الرأى أ, الشورى يحاسبون الحاكم على تطبيقها على الوجه الصحيح , واذا كان ثمة حوار أو رأى فيكون حول طريقة التطبيق وما يستلزمه من اجراءات أو مؤسسات.

كما أننا لا نقر أن من حق مجلس الشعب أن يقرر قوانين تخالف الأصول الشرعية أو أن يشرع بجانب تشريع الله ولا يعنى أيضا دخولنا مجلس الشعب موافقتنا لعى كل مواد الدستور وعلى كل القوانين القائمة ولكننا نرفض كل مادة فى الدستور تخالف شرع الله ولا نقر أى قانون مخالف لشريع الله، ونسعى لالغاء كل هذه المواد والقوانين المخالفة لتحل الشريعة كاملة محلها.

أما عن التساؤل الذى يقول هل دخول الانتخابات حدث جديد عل طريق الدعوة؟

فالاجابة عليه واضحة وأنه ليس بجديد فقد رشح الامام الشهيد حسن البنا نفسه لمجلس النواب فى دائرة الإسماعيلية وكذا بعض الإخوان فى عهده فى دوائر أخرى , وضغط الانجليز على الحكومات القائمة لتحول دون نجاحهم وحدث التزوير ولم يتم نجاح أحد من الإخوان .

وقد شارك الإخوان فى الانتخابات فى عهد السادات ونجح بعضهم وحل السادات ذلك المجلس للتخلص منهم وحينما أعيدت الانتخابات حيل دون دخول الإخوان مجلس الشعب بالتزوير.

أما عن التساؤل الذى يقول ما الهدف من الانتخابات؟ فنقول هو الاستفادة من فترة الدعاية الانتخابية أولا فى تبليغ دعوة الله وافهام المسلمين شمولية الإسلام وأنه منهاج كامل لحياة الناس لصالح دنياهم وأخراهم , وازالة ما رسب فى أذهانهم من حصر الإسلام فى طقوس زعبادات وابعاده عن تنظيم كل جوانب حياة الناس وتعريفهم أنه نظام محكم دقيق بديع لأنه من عند الله الحكيم الخبير.

نريد من خلال المنبر المسموع الكلمة ومن خلال الحصانة الممنوحة لأعضائه أن نوضح أن الإسلام هو الحل وأن يتحقق الاقتناع بذلك على كل المستويات وأن نلاحق الافكار الخاطئة التى حملها المبشرون والمستشرقون والعلمانيون الى بلادنا ومعاهدنا التعليمية والتى تمسخ صورة هذا الدين الحق وتحاول أن تنال منه , وأن نتصدى للفلول الباقية من هذه النوعيات الغريبة وما يبثونه من سموم كتاباتهم.

ونحن مطمئنون أنهم لن يصمدوا أمام الحق الذى جاء به ديننا الإسلامى وقد قلنا لهم ونقول لا تقاوموا التيار ولا تحطموا رءوسكم على صخرة الحق.

هكذا نهدف الى الدعوة الى شريعة الله والى سريعة الله ونأمر بالمعروف وننهى عن المنكر ونعمل على تغيير المنكرات السائدة فى المجتمع عن طريق هذا المنبر وما يتاح لنا من صحف أو مجلات وابراز آثارها التدميرية على أبناء الوطن وأسره وعلى المجتمع كله.

ونحدث التحول الكامل فى أذهان الجميع بالتوجه الى الله والى شريعة الله ونبذ ما عداه من مبادىء وتشريعات.

هذا التغيير الجذرى فى النفوس أمر لازم لكى يتحقق التطبيق الصحيح للشريعة.

واذا أضفنا أنه قد سدت أمامنا معظم النوافذ التى كنا نطل منها على الجماهير فكان فى دخولنا الانتخابات تعويض لا بأس به.

وفى المجلس يقوم نوابنا بمحاسبة الحكومة على تصرفاتها وسياستها وترشيدها لما فيه خير الوطن والمواطنين فى ضوء التشريع والنظام الإسلامى ما أمكن , ونحن نعلم أنه طالما الأغلبية للحزب الحاكم فستكوم الاستجابة لمطالبنا محدودة , ولكن هذا لايمنعنا من اعلانها والاعذار بها أمام الله ثم أمام الشعب , فان استجابت الحكومة فذلك خير وان رفضت فسيكون ذلك رصيدا عند الجماهير بما يترك ذلك من انطباعات ايجابية نو نوابنا وعكسها عند الحزب الحاكم.

معلوم أن مراحل العمل على طريق الدعوة اعداد الفرد المسلم والبيت المسلم والمجتمع المسلم , والانتخابات بكل ما يتصل بها خارج وداخل المجلس تؤدى دورا رئيسيا بالنسبة لمرحلة المجتمع المسلم المطلوب , بأن يتهيأ المجتمع ويتوحد حول التمسك بدين الله والاصرار على تطبيق شريعة الله , حيث يقوم النواب بتوعية أبناء دوائرهم ودعوتهم الى الالتزام بتعاليم الإسلام فى أنفسهم وفى بيوتهم , ويوضحون لهم أنه لا حل لكل مشاكلهم ومتاعبهم بكل أنواعها الا ب الإسلام وتطبيق شريعة الله.

وحينما تتم التوعية بصورة جيدة على مستوى جماهير الشعب فسيتحقق بعد ذلك تطبيق شرع الله باذن الله.

وتساؤل آخر وهو:

هل يكون للانتخابات تأثير على قضية التربية؟ فأقول ان المشاركة فى الانتخابات والدعاية المصاحبة لها هى لون من ألوان التربية والاعداد لأبناء الحركة حيث يتمرسون عل تبليغ الدعوة الى كل طوائف الشعب وفئاته واكتساب خبرة فى مجال نشر الدعوة وترويض النفس على الحلم وسعة الصدر ولين الجانب مع كل النوعيات التى نواجهها فى الانتخابات حتى من يجهلون علينا ويتعرضون لنا بالاذى.

فنتمرس كيف نقابل جهلهم علينا بالحلم والصبر , كذلك التمرس على دعوة الأميين بعد أن تمرس الكثير منا على دعوة المثقفين.

وما يتعرض له بض شبابنا من اعتقال اثناء الانتخابات فان هذا الاعتقال له أثره التربوى الهام فى النفوس , ففيه ترويض للنفس على الصبر والتحمل والرضا بقضاء الله فالسجن مدرسة لها دروسها التربوية الخاصة والتى لا يسهل الحصول عليها فى غيره.

والانتخابات لا يجوز أن تشغل عن التربية الروحية التى تعتبر بمثابة الزاد على الطريق , فأداء العبادات وتلاوة القرآن وقيام الليل وذكر الله وغير ذلك من وسائل التربية يجب المحافظة عليها والمداومة عليها فى كل أحوالنا ولا يشغلنا عنها شاغل مهما كان هاما.

وتساؤل آخر وهو: ما هو التقويم الصحيح لقضية الانتخابات والدروس المستفادة منها؟

ان مشاركة التيار الإسلامى فى هذه الانتخابات تحت لائحة التحالف الإسلامى كانت مشاركة جيدة وفعالة وواضحة المعالم تحت شعار " الإسلام هو الحل ".

وكانت بمثابة استفتاء شعبى عام على تجاوب الشعب مع شعار التحالف وهو الإسلام هو الحل " ونعتبر التحالف قد فاز فى المعركة حتى قبل يوم 6 ابريل يوم اعطاء الأصوات رغم ما حدث أثناء الحملة الانتخابية من تجاوزات وتضييقات واعتقالات ثم ان نجاح هذا العدد الطيب من نواب التحالف رغم ذلك كله فيه دلالة واضحة عن النتيجة وماذا يمكن أن تكون لو لم تحدث هذه التجاوزات والاعتقالات وما حدث يوم الانتخابات من تزوير ثم ما حدث بعد ذلك من تغيير واضح للنتائج أثبته القضاء.

ومن الدروس التى يجب أن نستفيد منها هو الاطمئنان الى أصالة التدين فى الشعب المصرى وأنه رغم المخططات الرهيبة التى تآمر أعداء الإسلام فى الخارج والداخل للنيل من هذا التدين ومحاولة صرف الشعب المصرى عن جوهر دينه بكل ألوان الحرب والغزو ولكنه حينما دعى الى الالتفاف حول الإسلام كحل شامل لكل مشاكله وكواجب دينى عليه أن يؤديه بمناصرة العاملين للاسلام والمطالبين بتطبيق شريعة الله , اذا به يلبى النداء ويقبل فى اصرار وعزم صادق.

فالواجب علينا أن نقدر ذلك ونقدم لهذا الشعب المسلم الكريم الدليل العملى على اخلاص التيار الإسلامى لهذا الشعب وحرصه الشديد على تقديم الخير له ما استطاع الى ذلك سبيلا , وأن نزيل كل آثار التشويه والتهم الباطلة التى ألصقت ب الإخوان والعاملين للاسلام من قبل الأنظمة الطاغية تبريرا لبطشهم ومحاولاتهم الفاشلة للحد من هذا الدم الإسلامى والقضاء عليه.

ويجب أن نستفيد من الانتخابات تجربة الممارسة وما فيها من خبرات تفيدنا فى المستقبل فالانتخابات فن له قواعده وأصوله وخبراته ومتطلباته.

علينا أن ندفع أفراد الشعب الذين قد داخلهم شىء من اليأس فى اصلاح أحوال هذا الوطن , ندفعهم الى التخلص من السلبية وندعوهم الى الايجابية ومن لم يقيد منهم نفسه فى جدول الانتخابات فعليه أن يسارع الى تقييد نفسه عندما يفتح الباب لذلك فى شهر ديسمبر القادم باذن الله.

ومن الدروس المستفادة من المعركة الانتخابية أنها كشفت لنا الجهات والعناصر المعادية للاسلام ومن بدت البغضاء من أفواههم وأقلامهم وما يخفون فى صدورهم من غيظ وحقد أكبر , وظهر لنا أن أسلوبهم فى هجومهم على التيار الإسلامى لا يقوم على منطق سليم ولكن على مغالطات وأضاليل لم تعد تنطلى على الرأى العام الذى صار من الوعى الذى يجعله يرفض هذا الاسلوب. ومن الدروس المستفادة أيضا أن المعركة الانتخابية كشفت لنا عن أقلام مؤمنة صادقة تدافع عن الإسلام وأبنائه العاملين وتفند أباطيل أعدائه ومن أفزعهم بروز التيار الإسلامى وتجاوب الشعب معه , أكثر الله من أمثالهم.

أما فضيلة الشيخ محمد عبد الله الخطيب فيجيب على التسلؤل الذى يردده البعض بقصد عزل الإسلام عن الساحة فيقول:

من الشبه التى يرددها البعض أن المشاركة فى الانتخابات سواء عن طريق اعطاء الاصوات أو الترشيح كفر لأنه اتباع للنظام القائم الذى يحكم بغير ما انزل الله , ومن ثم فهو عين الرضا به.

والشهيد سيد قطب الذى ينسبون اليه هذا الفهم قد ترك كتبه وهى لا تحتوى على شىء من هذا وكل ما قاله فى الظلال ج 10 " أن الشرك يتحقق بمجرد اعطاء خق التشريع لغير الله من عباده "

فهل الذى يرشح نفسه وكل أمله ونيته وهدفه وعمله أن يطالب المجالس التشريعية وغيرها بالاحتكام الى شريع الله , ويجاهد ما استطاع فى اقامة الحجة عليهم وتبليغهم هذا الصوت الإسلامى , هل مثل هذا أعطى حق التشريع لغير الله. أم العكس هو الصحيح؟ وهل كل من أعطى صوته فى الانتخابات للنائب الذى هذه صفته يعد مستحلا للحرام؟ رغم أنه ما انتخبه ولا تقدم للانتخابات الا للمطالبة بتحكيم كتاب الله؟

واذا كانت أوضاع العاملين للاسلام اليوم غريبة وعجيبة وليس فى امكانهم أن يقيموا حكم الله بين عشية وضحاها.

فهل يعد مخطئا من أخذ يعمل بقدر استطاعته فسعى الى اقناع من يستطيعون تغيير التشريعات الوضعية واحلال الشريعة الإسلامية محلها؟

ان من يحول عن طريق المجالس النيابية أن يقوم بهذا الدور لا يعتبر كافرا ولا مخطئا بل هو مأجور عند الله وعند الناس ولا يلزم أن يصل الى نتائج بل الواجب عليه السعى والعمل الجدى والاخذ فى الأسباب الصحيحة وهذا دوره الذى فى استطاعته اما النتائج فأمرها الى الله عز وجل.

جاء فى كتاب –الحكم وقضية تكفير المسلم – للاستاذ سالم البهنساوي " والعاملون للاسلام فى تركيا كانوا مستضعفين , وكانوا يسجنون لأنهم ضبطوا يتعلمون القرآن والسنة , ثم عن طريق النظام البرلمانى توصلوا الى أغلبية جعلتهم يفرضون شروطا منها حرية العمل للاسلام بما فى ذلك طبع جميع الكتب , واعلان الأذان باللغة العربية , فهل كفر هؤلاء لأنهم شاركوا فى الانتخابات؟

ولسنا ندرى والأمر غريب وعليه علامات استفهام كثيرة – من الذى ضحك على هؤلاء ولقنهم هذه الأفكار التى تريد عزل الإسلام عن الساحة وابعاده عن الحياة وترك المجال لكل المذاهب والأهواء تعربد كيف تشاء؟

حال أصحاب هذه الشبه يحير , فلا هم غيروا شيئا فى هذا المجتمع ولا حتى ربوا أنفسهم على هذا الحق , ولا هم يتركون سواهم يعمل بالوسائل الممكنة اذ يشوهونه ويلفقون له التهم لا مانع أن يمشى الأعمى فى الطريق فهذا حقه , لكن أن يقف ليقطع الطريق على المبصر فهذه داهية الدواهى , وعجيبة الأعاجيب.

ان الذين يثيرون هذه الشبه ويتكلمون على غيرهم من خلال أهوائهم انما يعاونون أعداء الإسلام على تحقيق أغراضهم فهل أدرك هؤلاء ما انحدروا اليه؟

أجرت مجلة الإخوان المسلمون حوارا مع العالم الشيخ محمد أبو زهرة أستاذ الشريعة الإسلامية بكلية الحقوق – جامعة القاهرة , حول دخول الإخوان المسلمين الانتخابات النيابية. ونشرته فى عددها الصادر فى 2 من ذى الحجة 1363 , وجاء فيه:

ما رأيكم فى ترشيح بعض الإخوان المسلمين أنفسهم لكراسى النيابية؟

ان ترشيح بعض الإخوان المسلمين الذين يستمسكون بالعروة الوثقى وللدين الاعتبار الأول فى نفوسهم أمر واجب جد واجب لأنه يحمى جماعة الإخوان وينشر دعوتهم ويفيد الحياة النيابية فى مصر.

أما حمايته ل جماعة الإخوان فلأن وجود نواب يمثلونهم يمكن الجماعة من أن ترفع صوتها فى دار الشورى بالشكاة العادلة مما يقع على أعضائها من مظالم أو اضطهادات أنحو ذلك مما تتعرض له الجماعات فى مصر.

وأما أنه سبيل لنشر فكرتها فلأنه فى مسائل ادارية ونظامية وان صوتهم سيكون صوت الإسلام يتردد تحت قبة البرلمان وهو رقابة قوية تستمد قوتها من الدين وضمان وثيق لكى تسير أمورالدولة فى قابل أمرها غير متجانفة عن الإسلام ولا مجافية لأحكامه.

وأما فائدتها للنيابة فى مصر فلأن نواب الجماعة سيكونون ممثلين لفكرة فوق تمثيلهم لناخبيهم وسيعملون تحت سلطان هذه الفكرة على أن يكونوا رقباء على الحكومة فاحصين لأعمالها – ناقدين أو مؤيدين – على أساس من القسطاس المستقيم وبذلك يعلم سائر النواب وتعلم الأمة أن عمل النائب ليس التردد فى الدواوين حاملا للشفاعات متوسلا للرجاء لقضاء الحاجات فلا يكون عنده قوة للاعتراض على من توصل اليهم ولا للرقابة عليهم , ان عمل النائب الذى خلق له أن يراقب الوزراء لا أن يرجوهم وأن يصلح الادارة المصرية لا أن يفسدها وأن يقطع السبيل على من يجعلون الأمور تسير بالشفاعة والضراعة لا أن يروج الشفاعة فى صفوف القائمين بالأمر فى الكافة على هذه الجادة يسير ممثلو الإخوان فيكونوا مثلا صحيحا لممثلى الأمة وما يجب أن يكون عليه النائب الذى يعرف غايته وغرضه وهدفه.

ان بعض الإخوان يقول ان دخول الإخوان يقتضى ضمنا الرضا بكل القوانين الحاضرة التى تسير عليها مصر ومن هذه القوانين ما ترى الجماعة وجوب تغييره ولذلك يخرج هؤلاء من فكرة ترشيح بعض الإخوان لأنفسهم فما رأيكم فى ذلك؟

ان المقرر فقها ومنطقا أن الدلالات الضمنية لا تتعارض مع اللدلالات الصريحة وقد أعلنت الجماعة فى كل ععواتها وجوب تغيير ما ترى تغييره من قوانين الدولة ولا يمكن أن يكون دخول نواب منها دالا على رضاهم بهذه القوانين الا اذا أعلنوا الرضا صراحة حتى يلغوا كلامهم الأول وان الطريق الممكن الآن لتغيير ما يراد تغييره من قوانين هو دخول هذا المجلس لأن القوانين تغير بها ولو قلنا اننا لا ندخل حتى تتغير القوانين التى نرى تغييرها فعلا لكان معنى ذلك أن الإخوان لا يدخل أحد منهم هذا المجلس الا بعد الوصول الى الغاية الكبرى للاخوان وكأنهم بذلك يصدون أنفسهم عن باب من أبواب الجهاد والجهاد باب من أبواب الجنة.

وقال الشيخ علي الخفيف أستاذ الشريعة الإسلامية حول نفس الموضوع أرى أنه لا مانع شرعا يمنع الجماعات الدينية من دخول البرلمان والاشتراك فى الحكم بصفة عامة فليجاهدوا وليجدوا ولا يثنيهم شىء عن ولوج هذا السبيل ليحققوا ما يأملونه وما نأمله من خير واصلاح وليصلوا بأداة الحكم فى البلاد الى ذروة الكمال الذى يتفق مع تعاليم الدين وأوامره وما هذا الا وسيلة من وسائل الجهاد فى سبيل اعلاء كلمة الله ونصرة دينه الحق فى بلد يدين بالإسلام ويبنى دستوره على أن الإسلام هو دين الدولة الرسمى.

رجال أدوا دورهم تحت القبة ومضوا الى ربهم " الشيخ محمد المطراوي" رحمه الله " الشيخ صلاح أبو إسماعيل " رحمه الله

من كلماتهم

هذا المقال هو آخر ما سطره فضيلة الشيخ محمد المطراوي رحمه الله قبل رحبله بأيام يحدد فيه واجب المسلمين الذين ينتسبون لدعوة الحق.

له دعوة الحق , وليس لغيره , وله الملك وليس لغيره , وله الأمر ليس لغيره وله الخلق وليس لغيره وله الحكم وليس لأحد سواه.

بعث الرسل وأنزل الكتب وعلم الانسان ما لم يعلم , وكرمه وفضله وخصه بالخلافة عنه فى الأرض وتعهده بالهداية:

" ان علينا للهدى , وان لنا للآخرة والأولى " ومن هنا تكون دعوة الحق لأنها من الله منهجا وأمرنا بها سلوكا وأضافها سبحانه الى نفسه فكانت قداستها وكان صلاحها , وكان الرسل عليهم الصلاة والسلام وخاتمهم محمد صلى الله عليه وسلم هم النماذج الكاملة لدعوة الحق , وهم قيادة الجنس البشرى الى منهج الحق , ما ضل واحد منهم عن الطريق وما غوى , وما حاد واحد منهم عن الحق وما نطق عن الهوى وانما جعلوا كل شىء لله وحده لأن ذلك هو حقيقة المنهج "

ان صلاتى ونسكى ومحياى ومماتى لله رب العالمين , لا شريك له "

وكل ما يدور فى هذا الكون انما يخضع لقانون صنعه الحق سبحانه , فالشمس تجرى بقانون , والقمر يمضى بقانون , والأرض تخضع لقانون والسماوات تقوم على قانون , ولا يمكن لقوة ما أن تصنع شيئا أمام قوانين الحق الثابتة التى تمضى بها هذه الحياة.

ما واجبنا...

والسؤال الذى يطرح نفسه ما واجبنا كأناس ننتسب الى دعوة الحق؟

والجواب:

اذا كان مصدر المعرفة عندنا هو كتاب ربنا " وبالحق أنزلناه وبالحق نزل وما أرسلناك الا مبشرا ونذيرا " واذا كان ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم وما فعله وما أقره هو البيان العملى لما جاءنا به كتاب ربنا , فنحن أمام علم ربانى وصفه ربه بأنه الحق وأمام تطبيق عملى قام به الداعية صلوات الله وسلامه عليه وجعله ربنا قدوة لابد من السير خلفه والأخذ عنه " وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا " فقد وضح الحق وظهرت معالم الطريق لكل ذى عينين وما علينا الا أن نعمل لحساب ربنا , فبالمعرفة تنمو عقولنا ونرسم خططنا ونعرف ونحدد على طريق الحق حتى نلقى ربنا بالقدوة الحسنة متمثلة فى نبينا صلوات الله وسلامه عليه نكون أخلاقنا وتصرفاتنا وبذلك نصبح نماذج للحق الذى آمنا به وهذا هو واجبنا الذى ينبغى أن نعيش له وبه.

منهج رسول الله

والى أخواتى الذين أحبهم كل الحب منهج رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الدعوة الى الحق.

لقد أردف وراءه عبد الله بن العباس رضى الله عنهما وكان غلاما ثم قال له: يا غلام ألا أعلمك كلمات؟

وهنا ينبغى أن نطيل النظر فى الأسلوب وفى الكلمات , أردفه وراءه وهذا أسلوب ثم قال: ألا أعلمك كلمات وهذه مقولة طيبة , والغلام يقول: بلى يا رسول الله وينصت الغلام للنبى المعلم واذا بالكلمات حق واضح يربطه بخالق يملك كل شىء " احفظ الله يحفظك , احفظ الله تجده تجاهك "

وهذا أعظم ارتباط بالحق أن يحفظ الانسان صلته بخالقه , فلا يخالف حقا أراده وأمر به بل يمضى كل واحد منا مع الله فى كل شىء فى السر والعلن والخلوة والجلوة , ان هذه الكلمات النبوية تضىء القلوب وتسمو بالنفوس وتدفع الى مزيد من العلم بالله الخالق , وأن الأمر لا ينتهى بالعلم ولكن بالعلم تقوم الحجة... "

وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا " " والقرآن حجة لك أو عليك " فلابد أن يعمل العلم عمله فى السلوك ويتضح أثره فى التصرف وبهذا يكمل الايمان , لأن معرفة الحق أساس , والاستقامة على أمر الله سلوك.

ويمضى المصطفى صلى الله عليه وسلم مع الغلام ليبين له "

اذا سألت فاسأل الله – لأنه مالك الملك – واذا استعنت فاستعن بالله – لأنه سبحانه القادر المتصرف فى هذا الملك – فالاستعانة به فى كل أمر دليل صدق على توحيده " اياك نعبد واياك نستعين " والاتجاه لله وحده بالسؤال دليل تحرر عما سواه ودليل يقين بما عنده سبحانه من قوى الحصر

" ما عندكم ينفد وما عند الله باق " وهنا تبدو الضغوط المادية التى تقهر الانسان أحيانا وكل المعنويات التى تحاول جذبه عن ربه كأنها لا شىء لأن المؤمن بايمانه يبدو عملاقا لا ينحنى جبينه الا لخالقه سبحانه ولا يتجه بالسؤال الا المالك ذى الجلال والاكرام.

وهنا تتضح القيمة الحقيقية للحق الذى يصنع الانسان ويجعل منه قوة تدير هذا الوجود لحساب خالقه فتخضع الكون كله للحق المنزل من عند الله وهنا يعلو قدرنا كبشر لا نرى ولا نبص ولا نعترف ولا نخاف أحدا سوى المعبود سبحانه لأنه الباقى وحده فماذا يستطيع من يغنى أن يصنع شيئا؟

ويمضى الرسول المعلم صلوات الله وسلامه عليه قائلا للغلام ما يعلى قدره ويؤكد ذاته ويجعله فوق كل تهديد ووعيد وفوق كل فناء " واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشىء ما نفعوك الا بشىء قد كتبه الله لك , ولو اجتمعت على أن يضروك بشىء لم يضروك الا بشىء قد كتبه الله عليك , جفت الأقلام وطويت الصحف "

أول الحق... الحفاظ على المنهج

هذا هو الحق أوله: الحفاظ على المنهج والاتجاه به الى الخالق وحده فى كل أمر , والاعتماد عليه فى كل شأن

وثانيه: أن العطاء الحقيقى هو العطاء الربانى لأن الله هو المالك على الحقيقة فلا نسأل سواه ولا نستعين بغيره

وثالثه: أن كل القوى لن تنال من الانسان المؤمن أو تنفعه الا بأمر الحق وحده , ومن هنا تبدو قوة المؤمن وقوة صف المؤمنين وقوة مجتمع المؤمنين , وقوة حكومة المؤمنين , لأن المؤمن هو هو لن يتغير فى أى موقع ولا يغيره أى منصب ولا ينسى خالقه فى أى مكان.

ولعلنا نكون على صواب عندما نقرر أن امامنا الشهيد حسن البنا أمضى أغلب عمره داعيا الى الله مؤمنا بدعوة الحق حتى أنعم الله عليه بالشهادة فى سبيل الحق.

وعلينا أيضا أن نعلم أن امامنا لم يرد من دعوته الا أن يعلم الناس ما هى دعوة الحق فيعملوا بها ويتمسكوا بها منهجا وسلوكا معتمدين على ربهم فى كل أمورهم لا يخافون فى الله لومة لائم , وكان دائما يقول: ان سجنى خلوة وتشريدى سياحة وقتلى شهادة.

لقد كانت شهادته من أهم عوامل نشر دعوته فى الآفاق وآتت البذور التى بذرها لله وحده ثمارها.

وغدا تقوم الدولة باذن الله ويرفع العلم , ولنا أن نتساءل لمن الدولة ولمن العمل والجواب لله الحق رب العالمين , فاللهم لك وحدك نعمل فوفقنا فى عملنا , وبك وحدك نستعين فأعنا فى كل شئون حياتنا واجعلنا من المتقين واهدنا الى الحق واجعلنا مسلمين.

الشيخ صلاح أبو إسماعيل رحمه الله كان له دور بارز فى تحريك قضية تطبيق الشريعة الإسلامية داخل البرلمان منذ أن دخل البرلمان عام 1976 م وقد كتب مقالا فى مجلة لواء مجلة لواء الإسلام يشير الى دور الإسلاميين بمجلس الشعب فى مصر... هذا نصه.

دعاة الإسلام ينظرون فى الظروف المحيطة بهم ليتبينوا طريقهم الى غايتهم فى تطبيق شريعة الله واعلاء كلمته وفى مصر الآن ظروف متسلطة على حرية المنابر داخل المساجد ففى قانون العقوبات المصرى الآن نص يقول:

" لا يجوز لأحد ولو كان من رجال الدين داخل دور العبادة أن يقول ولو على سبيل النصيحة الدينية قولا يعارض به قانونا أوقرارا اداريا ومن فعل ذلك فانه يحبس , ويغرم خمسمائة جنيه فان قاوم فانه يسجن ويغرم ألف جنيه "

وهذا النص حال بين الدعاة والمساجد.

والى جانب ذلك ف للإخوان المسلمين قضية منذ سنة 1977 تتطلع من ورائها الآمال الى عودة هذه الجماعة لقيادة الأمة عن طريق التربية الى صراط الله المستقيم بالمحاضرات العامة والحلقات الدراسية داخل الشعب الإخوانية...وقد تركنا طول هذا التطلع فى هم مقعد مقيم حتى الآن ومن غريب الأمر أن يكون لغير الإخوان حق فى اصدار نشرات غير دورية ولا يعترف بهذا الحق للإخوان المسلمين.

ولقد كان فى مجلة الدعوة متنفس للاقلام الإسلامية فاذا قانون يصدر ليقضى بأن المجلات أو الصحف المملوكة لأشخاص يسقط الترخيص بها بموت أصحابها وقد توقفت مجلة الدعوة بوفاة المرحوم الأستاذ صالح عشماوي

ثم مضت التشريعات الأرضية تضيق الخناق على الإخوان المسلمين منذ قيام حركة يوليو سنة 1952 م

فقد حلت جماعة الإخوان المسلمين سنة 1954 وألغت القضاء الشرعى سنة 1956 وحالت بين الإخوان ومجلس الأمة سنة 1957 بقراريقضى بمنع الذين اعتقلوا من يوليو سنة 1952 الى يوم الدستور قبيل سنة 1957 من ترشيح أنفسهم لعضوية مجلس الأمة , واغتصبت أوقاف الأزهر والمساجد سنة 1961 , ودمرت الأزهر وراء ستار من ادعاء تطويره سنة 1965 , وأعدمت الشهيد سيد قطب ورفاقه سنة 1966 , ومنعت المستقلين من ترشيح أنفسهم سنة 1984.

وكان الهدف من وراء ذلك كله أن يتساقط جيل الرواد من الإخوان المسلمين من آجالهم ويتطلع الجيل الرواد من المسلمين مع آجالهم ويتطلع الجيل الصاعد الى ريادة مسلمة فلا يجد سوى قوانين الطوارىء ورمى المتدينين بأنهم متطرفون.

نعم ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال لمن جاءه يطلب منه أن يوليه امارة " انا لا نولى هذا الأمر من طلبه , وانك امرؤ فيك ضعف , وانها أمانة , وانها يوم القيامة خزى وندامة الا من أخذ بحقها وأدى الذى عليه فيها , وتجدون خير الناس لهذا الأمر أشدهم له كراهية يقع فيه " ولكن النبى الذى قال هذا الكلام هو الذى قال أيضا " اذا وسد الأمر الى غير أهله فانتظر الساعة " وحين يسند أمر التشريع والرقابة فى بلد الى العلمانيين والماسونيين والالحاديين والشيوعيين ومن باعوا أنفسهم للشياطين ومن يعطلون النص الشرعى بالرأى بالرأى الشخصى فيحلون ما حرم الله ويحرمون ما أحل الله فذلك بلا شك منكر أثيم وشر مستطير يحتم على الغيورين على دين الله أن يرشحوا أنفسهم للسلطة التشريعية انقاذا لأمل فى تطبيق شريعة الله تعالى واعلاء كلمته جل علاه ونبراسا فى ذلك قول يوسف عليه السلام " اجعلنى على خزائن الأرض انى حفيظ عليم " فلم يطلب منصا وانما اعطاءه الفرصة للانقاذ الذى تعين الأخذ به بكل حزم وقل فى هذا الوقت الكفايات الصالحة لهذه المهمة فلم يكن هناك منقذ غير يوسف عليه السلام.

ونظر الإخوان حواليهم فوجدوا الكثير لدعوة الإسلام على هذا النحو. والقرىن هو النبراس وهو الدستور , والسنة هى الهادية وهى المرشدة فوجد الإخوان فى نبأ مؤمن آل فرعون وفى نبأ نعيم بن مسعود نورا يستباح فى ضوئه ان يعمل المسلم بقلب المسلم وهنا هو أبعد ما يتصور من مدى فى خدمة الإسلام فلأن يعمل الإخوان ى بوجه الحزبى غير المتعارض مع الايمان من باب أولى.

ولم يكن أمام الإخوان لتطبيق الشريعة الإسلامية بعد أن تم تقنينها الا أن يحشدوا أصواتهم فى السلطة المعبرة عن شعب مصر قاهر التتار والهكسوس ومبيد الصليبية الأثيمة ومحتضن الأزهر الشريف , حتى تتكون منها الغالبية اليوم فغدا ليباشر الإخوان واجبهم فى القناة التشريعية , باذلين قصارى الجهد وغاية الطاقة فان أدركوا غايتهم فذلك ما كانوا يرجون وان كانت الأخرى احتموا بالأمل فى قول الله تعالى " واذ قالت أمة منهم لم تعظون قوما الله مهلكهم أو معذبهم عذابا شديدا قالوا معذرة الى ربكم ولعلهم يتقون. فلما نسوا ما ذكروا به أنجينا الذين ينهون عن السوء.

وأخذنا الذين ظلموا بعذاب بئيس بما كانوا يفسقون. فلما عتوا عما نهوا عنه قلنا لهم كونوا قردة خاسئين "

ولا يقال اننا جزء من نظام ديمقراطى وما أبعد الفرق بين الديمقراطية التى تجعل الرأى باطلاق للغالبية والشورى فى الإسلام وهى لا تعمل فى مجال قضى الله عز وجل فيه بحكم وانما تجتهد بروح اسلامية فيما تركه النص للرأى نعم لا يقال ذلك للباحثين عن ناس مؤمنين يجيدون استثمار الديمقراطية لاعلاء كلمة الله...

لأننا لو قرأنا قول الله تعالى " الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل "

رأينا القائلين " ناس " وان المقول لهم "ناس "وأن المقول عنهم "ناس " وشتان بين المؤمن والكافر.

فاذا كانت اليمقراطية تجعل الحكم للناس فلنحشد نوعية المؤمنين حشدا فيه الغالبية المؤمنة صانعة القرار وحينئذ تقول هذه الغالبية لربها " سمعنا وأطعنا " ويومئذ لا يعمل الرأى الشخصى فى مناطحة النص الشرعى بل يسجد الرأى الشخصى على أعتاب النص الشرعى ويومئذ تستقيم الأمور " ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله ينصر من يشاء وهو العزيز الرحيم " ولا نلام اذا كنا اقلية لا يمكنها حجمها اليوم من صنع القرار , فحسبنا أننا أقلية الحق ولا تتعاون على الاثم والعدوان وانما تعرف أن تقول بملء فمها " لا " عندما يتعين علينا أن نقول " لا " كما نقول نعم اذا كان لله فى ذلك رضا والحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات.

صلاح أبو إسماعيل

الفصل الثانى

حول كلمات الإخوان داخل البرلمان

مناقشة بيان الحكومة ويشمل الممارسة الديمقراطية وسيادة القانون والشورى فى الإسلام , والقوانين التى تكمل الحريات وقانون الانتخابات والأحزاب والصحافة وقوانين الطوارىء واستخدامه فى غير ما شرع له.

السيد العضو محمد مأمون حسن الهضيبي

بسم الله الرحمن الرحيم....

الحمد لله رب العالمين , والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.

السيد الأستاذ الدكتور رئيس المجلس , الأخوات والاخوة أعضاء المجلس الموقر:

"وهنا تخلى الدكتور رئيس الجلسة , وتولى رئاستها أحمد موسى , وكيل المجلس " بالنظر الى القدر المتاح من الوقت فسأركز باذن الله كلامى على بضع نقاط أراها أساسية وهامة تصدرت بيان السيد الأستاذ الدكتور رئيس مجلس الوزراء , تلكم هى ما تضمنه البيان من تأكيد الحكومة على تمسكها بالممارسة الديمقراطية وبسيادة القانون , وبدعم الانتماء للوطن وبدون أدنى شك , وبكل قوة نحن نؤيد ذلك ونؤكده ونرى وجوبه أنه لابد أن تتوافر جميع القوى للعمل على تحقيقه.

والديمقراطية فى مفهومها هى الشورى التى جعلها الله تعالى سمة أصلية من سمات المجتمع المؤمن وقرنها بالصلاة التى هى عماد الدين بل جعلها أصلا ودليلا على حقيقة الاستجابة لأمره تعالى والخضوع لعزته:

والذين استجابوا لربهم وأقاموا الصلاة وأمرهم شورى بينهم " وهى شورى فيما نعتقد لا تحل حراما ولا تحرم حلالا , شورى تدين لأمر الله وتخضع لحكمه وتسارع بانفاذ مقتضى النصوص الصريحة الثابتة التى لا تحتمل تأميلا أو اختلافا فى الفهم , شورى تؤمن أن الجهاد فيما يقبل التأويل وما هو ليس محل اجماع , باب مفتوح على مصراعيه لكل من هو أهل للاجتهاد.

شورى تنظم المباح على هدى الأصول العامة للشريعة الغراء لتحقيق الغايات التى أمر بها الشارع الحكيم وفى مقدمتها تحقيق مصالح الناس وتيسير معايشهم وتعتبر ذلك واجبا مفروضا.

شورى تؤمن بأنه فى غير ما هو ليس محل اجتهاد مما ورد بشأنه نص وأيضا فى مجال تنظيم المباح وخاصة فى أمهات المسائل التى تنظم بقانون فانها شورى ملزمة , قرار الأغلبية بشأنها واجب الاحترام والنفاذ.

شورى تؤكد لغير المسلمين من الاخوة المواطنين حقوقا متساوية مع حقوق المسلمين وتصون عقائدهم وأماكن عبادتهم وتراعى مشاعرهم وتحفظ وتحرس جميع حرماتهم.

"" ان الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات الى أهلها واذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل "" شورى تؤمن بالانسان بكرامته , وبعزته وبسلامة عقيدته وبصحة نفسه وبدنه , وبحقه فى العمل والكسب المشروع , وحقه فى التعليم , وحقه فى أن يشارك بعمله وعلمه وفنه وآرائه فى كافة شئون المجتمع الذى هو جزء منه.

شورى تؤمن أن المرأة قد رفع من شأنها الإسلام فجعلها شريكة الرجل فى الحقوق والواجبات واعترف بحقوقها الشخصية كاملة وبحقوقها السياسية كاملة أيضا وعاملها على أنها انسان كامل الانسانية له حق وعليه واجب.

وأما التفرقة بين الرجل والمرأة فى بعض الحقوق فانما جاءت تبعا للفوارق الطبيعية التى لا مناص منها وتبعا لاختلاف المهمة التى يقوم بها كل منهما , شورى تكرم وترفع من شأن العلماء.

شورى تحترم العمل وتوجبه وتفخر بالعاملين وتمقت البطالة والمترفين من الحق والعدل أن تؤدى الواجب الى أهله فنقرر بصدق أنه فى عهد السيد الرئيس محمد حسني مبارك قد اتسعت رقعة الديمقراطية واتسعت رقعة سيادة القانون وهذا لايمنعنا أن نقرر أن الشورى لا تتحقق على وجهها الصحيح المتكامل مع قوانين ترتب أمور الانتخابات سواء ما تعلق منها ب مجلس الشعب أو المجالس المحلية بصورة مشوهة لا يطمئن الناس الى عدالته أو نزاهتها وقد بحت أصوات القضاة وهى تنادى بأن ما ينسب اليهم من الاشراف على اجراءات الانتخابات غير صحيح.

ولذا فقد كنا نطمع ان يتضمن بيان الحكومة وعدا بتعديل قانون مباشرة الحقوق السياسية وقانون الانتخابات وغير ذلك مما هو متعلق بهذا الموضوع على نحو يؤكد الاشراف الحقيقى للقضاة على جميع الاجراءات ويمنع جميع سبل العبث بارادة الناخبين فيطمئن الشعب الى أنه يحكم نفسه ويحقق ذاته وارادته وأنه هو بالفعل سيد نفسه وأن السيادة حقا للشريعة الغراء ثم للقانون وهو ما يعمق الشعور بالانتماء الوطنى ويشحذ الهمم للعمل الصالح الجاد...

والذى لا مراء أن الأمة فى أشد الحاجة اليه , ان اختلاف الآراء قديم قدم الانسان ولا تثريب على ذلك فى عقيدتنا مل دام أن الاختلاف فى نطاق ما تجيزه أحكام الشريعة السمحاء وهى تجيز الكثير والكثير ومن ثم فتتركنا نتطلع بشوق واهتمام الى أن يتضمن بيان الحكومة وعدا بالغاء– أو على الأقل– بتعديل جوهرى لقانون الأحزاب السياسية ذلك القانون الذى يتضمن من القيود ما أعاق حركة التطور السياسى الديمقراطى وأجهض كل محاولة لانشاء حزب جديد , ذلك القانون الذى يناقض مبدأ العدل والانصاف فى الصميم بما يقرره فى واقع الأمر من عدم جواز انشاء حزب يعارض الحزب الوطني الديمقراطي الا بموافقة الحزب الوطني الديمقراطي.

ومما يتصل بذلك ولتحقيق العدالة السياسية والاجتماعية , ومما يتصل أيضا بحركة التطور الديمقراطى قوانين الصحافة , فلا شورى صحيحة مؤثرة ومنتجة الا مع رأى عام مستنير قادر على ملاحقة سريعة الأحداث , وذلك لا يكون الا مع الغاء القيود المفروضة على اصدار الصحف والمجلات.

السيد رئيس الجلسة , الاخوة الفضلاء:

ان استمرار العمل بقانون الطوارىء يقضى على الحريات الأساسية للمواطنين تلكم الحريات التى كفلها الدستور , مثل عدم القبض على الانسان أو تفتيش مسكنه الا باذن النيابة ولأسباب مقبولة , واذا كنا نستنكر الارهاب وندين الاعتداءات التى وقعت على بعض المواطنين وبعض الأجانب فاننا فى ذات الوقت لا نقبل أن تعالج تلكم الحوادث بارهاب آخر يشمل عموم الناس وهو الشعور الذى تحقق بالفعل بالقبض العشوائى على أعداد كثيرة من المواطنين من مختلف أنحاء البلاد والزج بهم فى السجون والمعتقلات دون سند موثوق به يبرز ذلك الاجراء ,كما أن كرامة هؤلاء المعتقلين لم يحافظ عليها ولم تحترم بل انتهكت أحكام الدستور وأحكام القوانين التى تحتم أن يخطر المعتقل حال اعتقاله أو القبض عليه بالأسباب المبررة لذلك بل منع المعتقلون من زيارة أهلهم لهم بل لم يعرف الأهل أين الابن؟

ولم تعرف الزوجة أين زوجها؟ ولا الأخ أين ذهبوا بأخيه؟ والأخطر من ذلك والأفدح شأنا أنه لما قامت مجموعة من أعضاء مجلسكم الموقر تنبه الى خطورة مثل هذه الاجراءات وما قد يترتب عليها من ردود فعل غير مرغوبة ولا محمودة فوجئت بأنها تتهم بالتخطيط للأرهاب وتقود الارهابيين فاذا كانت التهم تكال جزافا بغير دليل وبغير وجه حق لأعضاء مجلس الشعب فما بالنا بحال المعتقلين. ليست هذه هى المرة الأولى التى استخدم فيها...

رئيس الجلسة:

أرجو السيد العضو مراعاة الوقت المحدد للحديث.

السيد العضو محمد المأمون حسن الهضيبي:

ليست هذه المرة الأولى التى استخدم فيها قانون الطوارىء هذا الاستخدام المنافى للعدالة والمصلحة الوطنية فقد سبق أن استخدم للتأثير على الاتجاهات أثناء المعركة الانتخابية وبالطبع فاننى حينما أفتح هذا الموضوع قد أحتاج الى وقت طويل لتوضيحه ,ولكن أن أتناوله بايجاز قد لا يحقق المطلوب حيث اننى بصدد بيانات وأرقام وتقارير طبية شرعية ومستندات كثيرة تبين حال المعتقلين وما لا قوة من تعذيب حتى بالتيار الكهربائى. وهذا ثابت فى المستندات والتقارير الطبية.

رئيس الجلسة: وفقا للائحة تستطيع أن تتقدم بما تشاء ولكن حسبما رسمته اللائحة , ونحن نناقش هنا بيان الحكومة مع الخطة والموازنة فى عمومه.

السيد العضو محمد المأمون الهضيبي:

السيد وزير الداخلية ألقى بيانا تفصيليا غير بيان الحكومة.

رئيس الجاسة: اذا كانت هناك أمور تخالف القانون فان اللائحة قد حددت التقدم بها ومناقشتها.

السيد العضو محمد المأمون الهضيبي:

اننى أعقب على بيان الوزارة , وعلى كل فاننى أرجو أن أقول ان قانون الطوارىء قد استخدم مرات كثيرة فى غير ما شرع من أجله , ولأغراض لا تخدم العدالة , ولا تخدم المصلحة الوطنية , ونحن لا نعارض ولا نضع أى عقبات فى سبيل جهات الأمن أن تتبع كل ما شأنه أن تقنض على مرتكبى الجرائم ,

ونحن نؤيدها فى ذلك ونتيح لها كل الفرص. ولكن نقول بحق ان القوانين العادية قد تضمنت من الرخص والأسباب والصلاحيات التى تعطى لرجال الشرطة ما يمكنهم فعلا من القبض على كل مجرم , وكل مرتكب لحادث فى حدود تحقيق العدالة وصيانة الحرمات والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

حرية التعبير وضوابطها فى الإسلام

السيد لاشين على عبد الله شنب:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

السيد رئيس المجلس , السادة الأعضاء:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: فى هذا الحوار الهادف البناء يجمل لكل انسان أن يسهم فيه بما يثريه وما يضع فيه من اللبنات لكل ما يصلح أمر هذه الحياة التى نسعى جميعا لنحياها على نمط عزيز كريم شريف.

"وهنا تخلى السيد الدكتور رئيس المجلس عن رئاسة الجلسة , وتولاها السيد الأستاذ ايهاب مقلد , وكيل المجلس " وانى فى مقدمة كلمتى هذه أشكر لأستاذنا الدكتور فضيلة الشيخ عبد المنعم النمر كلمته التى ألقاها بالأمس حيث ركز على القيم الإسلامية وضرورة الأخذ بها كمعيار تربوى تصلح به هذه الأمة كل شأن من شئونها , وأقدم الشكر الجزيل كذلك للأخ الأستاذ الدكتور أحمد عمر هاشم على هذا البيان الرائع الذى ألقاه فى هذا الصدد وكشف فيه الكثير عن مواطن الخلل التى لا تعالج أبدا الا من خلال الأخذ بالقيم الإسلامية وتوثيق عراها فى اطار تربوى سليم من خلال الثقافة وبرامج التعليم والكلمة المكتوبة والكلمة المسموعة والأداء الفنى بكل معاييره وأشكاله وفنونه.

هذه أيها الاخوة الأحباب ضمانات تثرى بها تلك الحياة , واذا كان بيان الحكومة والرد عليه قد ركزا على حرية التعبير فاننا مع هذا البيان نزكى حرية التعبير لابد أن تصان بقيم وضوابط تحول بين الكلمة وبين الاسفاف الذى يجرح الكرامة والذى يعدو على العرض والذى يعاقب عليه القانون دون أن يتخذ فى ذلك اجراء ما , اننا نقرأ كثيرا مقالات فى الصحف وفى المجلات لا أقول انها تتهجم على الأشخاص , فمن حق كل شخص أن يقوم بالدفاع عن نفسه بالكلمة التى يراها وبالدعوى التى يقيمها ولكننا قرأنا كثيرا من الكلمات تتهجم على القيم الدينية ذاتها وتتهجم على المعايير التى شرعها الله عز وجل فى كثير من نصوصه.

لقد قرانا فى يوم ما من اليام فى مجلة ذات أثر وصيت ذائع وعلى مساحة خمس صفحات اسفافا عدا على الإسلام وحول النصوص الإسلامية من قرآن كريم واحاديث شريفة بتلاعب سخيف أخرجها عن دلالاتها وأبعدها عن مقاصدها ليزرى بالتصور الإسلامى , وليزرى بالعمل الإسلامى , وليزرى بالدعوة الى رب العالمين , ان حرية التعبير التى ضمنها الدستور والقانون وجاءت فى بيان الحكومة وأكد عليها تقرير اللجنة الخاصة بالرد على بيان الحكومة , يجب أن تتخذ فى اطار واع سليم لا تكون هكذا على عواهنها دون أن نجد لها معيارا واضحا يحاسب من يخالفه لا اننا لا نستبيح فى حياتنا ولا قوانيننا ولا فى تشريعاتنا الوضعية أن يمس انسان ما على مستوى من مستويات المسئولية بينما نترك القول على عواهنه لتمس شريعة الله , ولتمس أحكام الله , ولتمس الآداب التى ضمنتها الشرائع السماوية فى كل مظهر من مظاهرها , تلك صورة أيها الاخوة الأحباب أحب أن تكون واضحة أمام أذهان حضراتكم.

ثانيا وفى اطار الثقافة والاعلام والسياحة , فمما لا شك فيه ان الثقافة أمر حيوى لهذه الحياة ولكن ما معايير الضوابط التى تضمن لهذه الثقافة أن تنبع من المنابع الإسلامية الصحيحة , أو من المنابع الدينية فى قيمنا وفى رسالاتنا الخالدة , ما الضمانات التى تجعل لهذه الثقافة معيارا سليما لا تجنح فيه الى التضليل أو الاغراء أو اثارة الغرائز حين تستورد من خارج حدود هذه الأمة التى تعيش على كرامة دينها وفقه رسالتها واحساسها بمسئوليتها ورقابة الله رب العالمين عليها ,

ذلك أمر يحتاج هو اآخر الى ضوابط , لابد أن يقوم مجلسكم الموقر بوضع حدودهل وتوضيح امكاناتها حتى تكون معايير لها دلالاتها ولها آثارها ولها اتجاهاتها الصحيحة.

وفى مجالى السياحة والاعلام يترك الحبل على الغارب لفنون وانماط من الأداء تختلف عن قيمنا وتقاليدنا ولقد اصبح المعيار الفنى يخضع فى عالم اعلامنا– حتى الآن– للعطاء المادى حيث بدأت الأفلام وغيرها مما يطرح من خلال وسائل الاعلام وخاصة التليفزيون ومع احترامى لما يقدمه من بعض البرامج التى تحيا بها بعض أنماط الأخلاق والقيم , فقد أصبحت المادة التليفزيونية الآن معرضة للبيع والشراء واصبح صانع الفيلم وصانع التمثيلية الذى يتحكم فيها بماله هو الذى يوجه سياسة التليفزيون وهو الذى يرسم خطواته وهو الذى يرغمه على أن ينشر هذا أو ذاك .

وأن يدخل فى اطاره هذا وأن يخرج من اطاره ذاك. هذا أيها الأخوة الأحباب نمط يجب أن تتخذ له ضوابط ومعايير حتى يكون التليفزيون , وهو أداة اعلامية خطرة ومصدر توجيه ,أداة تعلى من شأن الفضيلة والقيم وتنشىء أولادنا وأسرنا على ما يجب أن تكون عليه من قيم وأصالة وعراقة وحسن توجيه , وحسن استقامة وتتبع لروافد الفضيلة.

ان الطفولة فى حياتنا تشكل خطورة كبيرة ولقد اغفل بيان الحكومة خطوات يجب ان تتخذ لاحياء هذه الطفولة ولانقاذها وللبرمجة الحقيقية التى تحمى هذه الطفولة وتنشئها على المثل والقيم التى نحرص عليها , ان بناء الطفل منذ لبناته الأولى على القيم والمثل معلى الأخلاق والفضيلة يشكل العامل الرئيسى فى تكوينه الخلقى وفى ثقافته ونموه الاجتماعى والوجدانى.

اننا ما زلنا حتى الآن نعيش فى برامج طفولتنا على ما يستورد من الخارج بلغة غير لغتنا وثقافة غير ثقافتنا وتقاليد تختلف عن تقاليدنا وأسلوب يتعارض مع أساليب تربيتنا ومنهج فى التربية يغيب عن كل ما احتوته ديانتنا من قيم ومثل وأخلاقيات ,

لقد آن لرجال الاعلام والمسئولين عنه أيها الاخوة الأحباب , كما آن لوزير الاعلام وآن لهذا المجلس الموقر أن يضع الأسس لبرنامج من برامج التثقيف لهذه الطفولة يحييها منذ البدء ويتطور معها سنة بسنة وعمرا بعمر حتى يصل بها فى مراحلها المختلفة الى المواطنة السليمة التى ترعى حق وطنها ودينها وأمتها شرقيا وغربيا وتؤمن بالمثل العليا كأساس لبناء هذه الحياة.

ان هذا ايها الاخوة الأحباب لا يبعد بنا عن الانتاج الذى ننادى به , قد يتصور فريق من الناس ان الدعوة الى الانتاج التى ينادى بها رئيس الجمهورية ونحن معه ندعو بما يدعو اليه وننادى بما ينادى به , قد يتصور البعض أن الدعوة الى القيم والأخلاق.

فلا انتاج بغير أخلاق ولا ابداع بغير القيم , ان القيم الإسلامية والقيم الدينية عامة هى المصدر الذى يحرك دوافع النفس لتجيد فى عملها ولتصدق فى قولها ولتحسن فى ادارتها ولتمتنع عما تدعوه اليها شهواتها ان الوازع الينى " تصفيق من المعارضة " كلمة أخيرة.

ان الوازع الايمانى أقوى بملايين من الوازع القانونى , فالوازع القانونى يمكن أن يخادع بالمحاولات بالقضايا , بالدفاع , بالتسلل, باللصوصية.

أما الوازع الايمانى الذى أشار اليه الأخ الدكتور أحمد عمر هاشم فلا يمكن أن يقاوم بأى أسلوب حين يكون فى ضمير المؤمن احساسه بمسؤلياته أمام الله وفتكون اجادة العمل وويكون صدق القول , وتكون المحافظة على الحقوق , وتكون مراعاة الأولويات , ويكون التعبير الجيد فى كل مظهر من مظاهره ونحن لا ندعوا الى قيم دينية خاصة , وانما ندعو ان يتمسك كل صاحب دين بقيم دينه ,ليتمسك أهل الانجيل بقيم دينهم , وليتمسك أهل التوراة بقيم دينهم , وليتمسك أهل القرآن بقيم دينهم , فما شرع الله فى هذه الديابات الا الخق والعدل والمحبة والسلام.

هذه صورة أرجو أن تكون واضحة المعالم وأن يتخذ مجلسكم الموقر طريقة لحماية هذه القيم وأن يضعها موضع التنفيذ ,واذا كان السيد رئيس الجمهورية قد أعلن الصحوة الكبرى ورفع شعار صنع فى مصر وشعار مضاعفة الانتاج , فاننا نرجو أن يرتفع من مجلسكم الموقر شعار الالتزام بقيم الدين على أنها أساس النهضة ومصدر اليقظة واساس العمل السليم فى الحياة.

وشكرا والسلام عليكم ورحمة الله.

أمن المواطنين وظهور مراكز قوى جديدة اصلاح نظام التعليم ومنهج الاصلاح

السيد العضو محمد مهدى عثمان عاكف:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

السيد الدكتور رئيس المجلس , الاخوة والأخوات أعضاء المجلس:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انى رجل أومن بالمستقبل , ومستقبل هذه الأمة يبشر بالخير الكثير لعراقتها وسلامة فطرة أبنائها , وهذا يدلنا ويبشرنا بأن المستقبل لهذه الأمة مهما تضافرت عليها المشاكل وحاول أعداؤها أن يجعلوها من الأمم المتخلفة , فالقوة الدافعة فى هذه الأمة هى ايمانها العميق.

أيها الأحباب الذى انغرس فى نفوس أبنائها وطبيعة التدين الموجودة بها , فنحن أمة نؤمن بما أنزلت السماء ونؤمن بما جاء به رسل الله صلوات الله عليهم جميعا.

من هنا كان بيان الحكومة وكان رد اللجنة المكلفة بدراسة هذا البيان , كلاما جامعا ومحيطا , وتفضل الاخوة الأفاضل والأخوات الفضليات من قبلى وتحدث كل منهم بما يعينه مطالبا الحكومة ترشيد الانفاق وحسن الادارة كما طالبوا بالتعليم وبأمور كثيرةونحن نعلم أن الحكومة– وهذا أمر يجب أن نعترف به جميعا– لا تدخر وسعا , فهى تعمل ليلا ونهارا ومن حولها علماء أفاضل وجهات ضخمة تساعدها وتعاونها وولكن فى النهاية نرى أن النتيجة لا شىء نرى الشكوى فى كل مكان.

فى الشارع والمدرسة والجامعة وكلنا نشعر بها واننى اقول ان السبب هو عدم التعاون الجاد وعدم وضوح الرؤية والفلسفة الثابتة التى تتعاون كل الأجهزة لكى نصل فى النهاية الى النتيجة , كلنا نتحدث عن الشريعة الإسلامية حكومة ومعارضة وهذا أمر طيب ,فالإسلام فعلا عميق فى نفوسنا جميعا ومن هنا فاننى أطالب الحكومة أن تعلن خطاب نوايا على غرار خطاب نوايا الاقتصاد تحدد فيه فلسفتها وهويتها حتى نلتقى جميعا ونتعاون جميعا على تحقيق هذا الأمر , فمهمة الحكومة أن تقود هذا الشعب الى الجنة ولا تقوده الى شىء آخر.

وسأضرب مثلا بسيطا بوزارة التعليم , والله اننى لأشفق على وزيرها وهو يحمل على أكتافه مسئولية تعليم عشرة ملايين شاب وشابة بامكاناته المعروفة ,فتصوروا ان العملية التربوية تحتاج الشارع وتحتاج الجامع وتحتاج وزارة الاعلام وتحتاج وزارة الثقافة فلو وضعنا كلنا مبدأ واحدا نسترشد به جميعا ونتعاون به جميعا لنصل فى النهاية الى عملية تربوية صحيحة لكان الناتج عظيما جدا ان ما تفعله وزارة التعليم يهدمه الشارع وعدم انضباطه وتهدمه وزارتا الاعلام والثقافة حقا انه شىء عجيب فاننى أتساءل لماذا لا نتفق جميعا على فلسفة واحدة ووكلنا نعترف بأن الشريعة الإسلامية هى القوانين الرحبة التى يمكن أن تحقق لنا هذا الأمل.

أنا مع القائلين ان الشريعة ليست قانونا يسن بل انها سلوك ,الشريعة خلق , الشريعة جدية ,فلابد أن نعلن هذا , نعلن أننا سائرون فى تحقيق هذا الأمر , ثم بعد ذلك بامكاننا وبعلمائنا وبمجالسنا القومية المتخصصة , نبدأ فى تنفيذ المستطاع , فما نستطيع أن ننفذه اليوم لا يجوز أن نؤجله للغد أبدا , فنحن مسؤلون أمام الله عز وجل , فلابد أن نعلن والحكومة تعلن أننا سنطبق الشريعة الإسلامية , نطبقها أولا سلوكا فى حدود الحكومة ثم بعد ذلك تعلن اننا سنطبق الشريعة الإسلامية ,نطبقها أولا سلوكا فى حدود الحكومة ثم بعد ذلك ينتقل هذا السلوك الى الشعب بقدوتها , هذا الأمر أيها الزملاء أحببت أن أقدمه لكم وأطالب الحكومة باعلان هذا الخطاب فورا حتى تلتزم به كل الهيئات وتسير الادارة الحكومية بالصورة المرجوة التى يتقبلها الله عز وجل.

نقطة هامة جدا أيها الزملاء أعلنها من فوق هذا المنبر موضوع الأمن , فهذه نقطة خطيرة , ان رجال الشرطة هم اخوان لنا وأحبابنا , ورسالتها عظيمة ولا نستطيع أن نعيش بسواها بأى حال من الآحوال , ولكن كون هذه الأجهزة تأخذ لنفسها وتدعى لنفسها ما ليس لها أى أن تتدخل فى شئون غيرها بحجة حفظ الأمن فان هذا أمر خطير جدا ومخالف للقانون وأخطر ما يمكن أننا بعد ذلك نصيح ونقول مراكز القوى.

ان رجال الشرطة لهم رسالة عظيمة , نؤيدها ونقف بجوارها , أما أن يحس رجال الشرطة بأنهم صنف غير الناس , ولهم سلطان غير الناس لم يخوله لهم القانون ويصبح هذا سمة استعلاء واستكبار على بقية الشعب ويخرج رجال الأمن عن المسألة , هذا امر يحتاج الى مراجعة ,أنا أذكر هنا وأنبه أن الخطورة كل الخطورة أن تترك فئة من فئات الشعب بلا محاسبة ونحن رأينا من فوق هذا المنبر , كيف يسال المسئول عن الأمن فى موضوع ما فيرد على موضوع آخر , شىء عجيب , هذا الخطر الذى ننبه اليه ارجو الحكومة مشكورة مراعاته ,فقد تفضل الأستاذ الدكتور أحمد سلامة وزير الدولة لشئون مجلسى الشعب والشورى صباح اليوم وقرا قانون الطوارىء والذى يتضمن البند الأول منه أنه لا يجوز اعتقال أى شخص الا اذا قدم له سبب اعتقاله , وبعينى رأسى وفى المسجد أراهم يعتقلون بالجملة من غير ورقة ومن غير ان يعطوا سبب اعتقال , هذا أمر بسيط , فما بالكم بأن يعتدى على عضو من أعضاء مجلس الشعب ويمنع من السفر بحجة الأمن... الخ.

لا أيها الأحباب ان الحرية واحترام عقل الانسان واحترام كرامة الانسان هى الحفاظ على الأمن وليس رجال الأمن , والله فاننى أشكر راعى الكنيسة....

رئيس المجلس: يمنع من القاء محاضرة وليس منعا من السفر حتى لا يفسرها البعض أنه كان مسافرا خارج البلاد ومنع , أريد أن أوضح فقط حتى لا يظن أنها واقعة اخرى.

السيد العضو محمد مهدى عثمان عاكف:

على أى الأحوال أنا من هنا أنبه وأحذر أن يظهر فى مصر مراكز قوى جديدة , ونحن نعلم كم قاسينا من هذا المر , فاننى أشكر راعى الكنيسة حقيقة حينما سئل عن وضع الأمن المركزى المحاط به فقال ان هذا نوع من احترام الدولة للكنيسة , نعم ان الدولة تحترم الكنيسة ولكن هذه غير الحقيقة فشكر الله له جزاؤه....

أيها الزملاء:

أيها الأحباء , نود أن نحافظ على مظهر حضارة أمتنا , أمتنا أمة عريقة الحضارة حسنة الخلق , الشعب المصرى شعب طيب رقيق عميق الايمان , فنرجو ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يشرح صدر الحكومة لأن تعلن هذا الخطاب , وباذن الله تعالى تتعاون كل القوى وكل المجالس المتخصصة للأخذ بيد هذه الأمة الى الجنة ان شاء الله أقول قولى هذا وأستغفر الله لى ولكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مناقشة بيان الحكومة ويتضمن القضية الفلسطينية والخلاف بين [[منظمة التحرير الفلسطينية|منظمة التحرير]] ومصر , الحرب العراقية الايرانية وما يجب أن يكون عليه دور مصر , أين القدس فى برنامج الحكومة , الخطة الصحية. الشباب ودوره فى بناء الديمقراطية.

السيد العضو الدكتور عصام العريان:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.

السيد رئيس الجلسة:

الاخوة والأخوات نواب الشعب: هناك فى الحقيقة مجالات كثيرة تتيحها اللائحة لمناقشة جميع النواحى وكنت أتمنى أن يكون الوقت مناسبا للحديث عن بعض الأمور الهامة.

أول ما أبدأ به هو الحديث عن قضية تشغل المنطقة منذ أكثر من أربعين عاما ألا وهى القضية الفلسطينية , وكنت أتمنى أن يكون السيد ممثل الحكومة حاضرا هذه الجلسة

رئيس الجلسة:

السيد الدكتور وزير الدولة للشئون الخارجية موجود معنا فى هذه الجلسة

السيد العضو الدكتور عصام العريان:

الحمد لله أن سيادته حاضر معنا فى هذه الجلسة واقول ان بيان السيد رئيس مجلس الوزراء وتقرير اللجنة الخاصة المشكلة للرد على بيان الحكومة وتوصيات كل من لجنة الشئون العربية ولجنة العلاقات الخارجية , جميعها جاءت خلوا من أى ذكر لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وانا هنا أقرر أنه لا يجوز لنا أن نتدخل– كما نحب لأنفسنا– فى شئون الشعوب الأخرى.

فاذا كان الشعب الفلسطينى قد اختارمنظمة التحرير الفلسطينية لتعبر عنه وتمثله , واذا كانت مقررات مؤتمرات القمة العربية التى حضرنا جزءا منها ثم حرمنا من حضور المؤتمرات الخرى قد قررت ايضا هذا الحق لمنظمة التحرير الفلسطينية .

وان كانت العلاقات الساسية الدولية تتغير وتتبلور دائما وفق بعض الظروف والملابسات مما شاب العلاقات بين مصر ومنظمة التحرير الفلسطينية فى الفترة الأخيرة , فكنت أتمنى ونحن نتخذ سياسة جديدة بشأن القضية الفلسطينية وهى المؤتمر الدولى للسلام التى يتبناها رئيس الجمهورية , كنت أتمنى أن نؤكد على أن النظمة هى الممثل الوحيد للشعب الفلسطينى.

هذه قضية , أما القضية الثانية فهى خاصة بالحرب العراقية الايرانية ونحن نريد لمصر أن تأخذ دورا أكبر لبذل مزيد من الجهد من أجل حسم هذه الحرب التى استنزفت أموال العرب والمسلمين والتى قصد بها أن يفرغ المخزون المالى الذى هو رصيد للعرب والمسلمين فى حرب لا تبقى ولا تذر.

ولذلك كنت أتمنى ان نكون الى حد ما فى وضع يمكننا من أن نكون مقبولين لدى الطرفين للتدخل وفق قوله تعالى:

" وان طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما " أيضا بالنسبة لقضية القدس والاصرار على ان تكون القدس عربية تحت رعاية عربية اسلامية لأن القدس ليست ملكا لفلسطين وليست ملكا للعرب ٍ, بل انها ملك لكل المسلمين , فأين فى بيان السيد رئيس مجلس لم ترد أية اشارة للتاكيد على القدس التى تحوى المسجد الأقصى الذى هو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

هذا بالنسبة للقضايا الخاصة بالشئون العربية واتركها وانتقل الى مجال تخصصى وهو النواحى الصحية وخصوصا اننى عضو –واشرف بذلك – فى مجلس النقابة العامة للأطباء وامثل أكثر من ثمانين ألف طبيب مصرى.

اقول:

وكنت أتمنى أيكون السيد وزير الصحة موجودا معنا فى الجلسة وقد ناقشته فى ذلك فى اجتماع لجنة الشئون الصحية والبيئة – لقد جاءت خطة الحكومة خلوا من أية اشارة للنواحى الصحية ,فليست هناك أية استثمارات فى مجال الوقاية التى هى كما هو معروف خير من العلاج , لقد جاءت خطة الحكومة لتقول ان عدد الأسرة يتناقص باستمرار بالنسبة لعدد السكان فبعد ان كانت نسبة السرة الى عدد السكان فى عام 1981 \ 1982 نحو1099 لكل ألف , من السكان أصبحت فى عام 1986 \ 1987 \نحو 1093 لكل ألف ,ولم يأت أى رقم للأسرة فى نهاية الخطة الخمسية الثانية 91\1992 , ليس ذلك فحسب , بل اننا اذا نظرنا الى الأسرة الحالية نجد أن أكثر من عشرة بالمائة منها فى المستشفيات القروية وهى لا تعمل مطلقا , وكلنا يعلم لماذا لا تعمل؟

فحالة المستشفيات القروية والمركزية لا تخفى على أحد– وسوف آتى الى ذكر الطباء بعد قليل – وأكثر من ذلك فان الأسرة الموجودة لا تعمل بكفاءة ودورة السرير طويلة حيث يمكث المريض على السرير أسبوعين أو ثلاثة أسابيع أو شهرا كاملا ولا يترك فرصة لمريض غيره وذلك بسبب عدم توافر الدواء أو لأن الجروح تتلوث فيأخذ علاجا مدة أكثر , وكنت أتمنى أن تضع الحكومة خطة لرفع كفاءة عمل الأسرة فى مستشفيات وزارة الصحة.

كذلك كان هناك نظام تبنته الوزارة السابقة الا وهو انشاء المراكز الطبية الحضارية , وقد أنشىء أكثر من 100 مركز طبى حضرى ولم تتضمن الخطة الاستمرار فى هذا المجال , بل ان هذه المراكز الحضارية التى أنشئت ببعض المعونات , كانت تهدف الى أن تستبدل بمكاتب الصحة التى عفا عليها الزمن وبمكاتب رعاية الأمومة والطفولة التى تهالكت , مراكز حضارية على مستوى عال ,وهذه المراكز يمكن أن تستوعب الزيادة فى عدد الأطباء التى تقدر فى الخطة بأكثر من 21 ألف طبيب , أين هذه المراكز الطبية الحضارية فى الخطة الجديدة؟

لم يأت ذكر لها ولا يوجد سوى تطوير عدد لا يتجاوز عدد اصابع اليدين من مكاتب الصحة القديمة.

نأتى بعد ذلك الى الأطباء , هؤلاء الذين يبذلون الجهد والعرق لمعالجة الشعب والذين ينظر اليهم فى الدولة للأسف الشديد على أنهم قطاع خدمى وهم فى الحقيقة افضل من أى قطاع انتاجى لأنهم يحافظون على صحة الفلاح الذى يعمل فى الحقل ويحافظون على صحة الجميع الذين ينتجون , فاذا رفعنا مستوى هؤلاء الأطباء , تعليما وتدريبا واعاشة فسيكون وضعهم افضل وأفضل وسيؤدون عملهم بصورة أكفأ.

وهنا اقول , ما امكانية استيعاب الزيادة فى عدد الطباء والبالغ عددهم 22800 طبيب؟ وما نسبتهم بالنسبة لزيادة الأسرة؟

لقد بلغت نسبة الزيادة فى عدد الأطباء 32 بالمائة من الموجود حاليا حين بلغت نسبة الزيادة فى عدد الأسرة 18 بالمائة فقط فكيف يمكن استيعاب هذا العدد الوفير من الأطباء؟

وكما سبق أن ذكرت فانه كان يمكن للمراكز الطبية الحضارية أن تستوعب هذه الزيادة وكان يمكن أن تتضمن الخطة تشغيل العيادات الخارجية فترتين , فترة صباحية وفترة مسائية وان يكون العلاج فى الفترة المسائية بأجر أو دون أجر حسب التقدير , بحيث اننا نستوعب هذا العدد الكبير من الطباء , ولذلك فاننا ندق ناقوس الخطر ,

ونشكر هنا وزارة التعليم على أنها استجابت للمؤتمرات المتتالية التى نبهت الى خطورة الاستمرار فى معدل زيادة الأطباء وقد بدأ يقل منذ العام الماضى وحتى هذا العام ,ولكن يبقى أنه حتى عام 1992 سيضاف كل سنة أكثر من 4500 طبيب , ونأتى الى مواطن الخطر لأن الطبيب المصرى لا يعمل بمفرده وانما معه جهاز يعاونه والطبيب المصرى أكفأ من أى طبيب آخر فى العالم كله أنه طبيب يعمل من منطلق عقيدة ودين وايمان ولكن جهاز التمريض , وكلكم دخلتم مستشفيات داخل مصر وبعضكم دخل مستشفيات خارج مصر وأول ما يذكر بالشكر والتقدير للمستشفيات الموجودة فى الخارج هو جهاز التمريض وهنا أقول انه اذا كانت وزارة الصحة لا تتحكم فى الأطباء لأن بعضهم تابعون لكليات الطب التابعة لوزارة التعليم أما جهاز التمريض فهو تابع لوزارة الصحة , وتبلغ الزيادة فى عدد الممرضات كما هو وارد فى الخطة عشرة آلاف ممرضة كذلك تبلغ نسبة الممرضات الى الأطباء 1 الى 1 وهذه النسبة غير سليمة اذ المفروض أن يعون الطبيب اكثر من اثنين أو ثلاثة من الممرضات وستقل النسبة عن هذا وفق ما ورد فى الخطة لأن زيادة الممرضات تبلغ عشرة آلاف ممرضة بينما الزيادة فى عدد الأطباء تبلغ 22 ألف طبيب , والسؤال الذى يطرح نفسه فى هذا الشأن هو...

أين فتح المجالات الجديدة لمدارس تمريض جديدة؟

وتشجيع الفتيات على الالتحاق بهذه المدارس على اعتبار أن التمريض فى حد ذاته هو مهنة انسانية وأن هذه المهنة لا تقل بحال من الأحوال عن مهنة الطبيب ولنعد الى التعبير القديم عن الممرضات بأنهم ملائكة الرحمة وأين الاهتمام بالممرضات وتشجيعهم على الانتماء لهذه المدارس نأتى الى الموضوع الآخر والذى تعدنا به الخطة منذ أكثر من سبع سنوات والوعود تتوالى وكنت أتمنى أن يكون السيد وزير الصحة موجودا ألا وهو موضوع التأمين الصحى , لقد وعدنا من قبل أن التأمين الصحى سيشمل عدد سكان مصر كلها ولكن ما زال عدد المنتفعين حتى الآن من التأمين الصحى ثلاثة ونصف مليون نسمة فقط أى بنسبة 6 بالماءة والمستهدف فى الخطة الخمسية القادمة هو أن يصل العدد الى خمسة ملايين نسمة , أى أن النسبة ستصل الى 9 بالمائة وكأننا محلك سر اذا حسبنا زيادة السكان.

أى بزيادة بسيطة لا تزيد على 3 بالمائة بينما كان الوعد الذى تلقيناه هو أن مظلة التأمين الصحى ستشمل كل أبناء الشعب المصرى قريبا , وبالتالى فان هذا الوعد لهذا الكلام واذا كنا سنضيف الى المنتفعين بالتأمين الصحى واحد ونصف مليون منتفع فكم عدد الأسرة التى ستضاف؟

ان عدد الأسة التى ستضاف هو 450 سريرا فقط هى كل ما سيضاف فى الخطة الى أسرة التأمين الصحى , وانناى أتساءل أين العيادات فى الخطة الخمسية الثانية التى هى ضمن الخطة حتى عام 2000 أين العيادات الشاملة التى تعالج المرضى والتى يمكن أن يذهب اليها الكثيرون من أبناء شعب مصر هذه لا ذكر لها اطلاقا , وما السبب فى ذلك كله؟

السبب فى ذلك كله هو النظرة القاصرة من الحكومة الى قطاع الصحة , فالحكومة تنظر الى قطاع الصحة على أنه قطاع يخدم بقية القطاعات ولذلك فانها لا تعطيه سوى 203 بالمائة من حجم الاستثمارات الواردة فى الخطة.

فهل هذا هو الحد المتاح عند الحكومة التى اقسمت على احترام الدستور الذى يؤكد على أن حق العلاج مكفول لكل المواطنين وان تعطى لقطاع الصحة 203 بالمائة فقط من حجم الاستثمارات بينما هناك قطاعات اخرى مثل قطاع الكهرباء الذى يأخذ 18 بالمائة من حجم الاستثمارات وكذا قطاع الاسكان الذى ياخذ 16 بالمائة وقطاعات أخرى كثيرة تأخذ نسبا اعلى ونحن لا نقلل من اهمية هذه القطاعات ولكن أين أهمية قطاع الصحة؟

ان السبب وراء ذلك هو قصور الانفاق , وعلينا أن نقرر هنا أهمية أنه يجب البحث عن موارد أخرى وكان يجب عند اعداد الخطة البحث عن موارد أخرى لتزيد من الانفاق الصحى كالمشاركة الشعبية أو التمويل الذاتى أو غير ذلك.

أنتقل بعد ذلك الى الدواء واقول ان الزيادة فى التقديرات الخاصة بالدواء كما هو وارد فى الخطة تبلغ 23 مليون جنيه ,وهذه الزيادة فى الحقيقة هى زيادة سعرية سيأكلها التضخم وهى ليست زيادة كمية بأى حال من الأحوال وسوف يقل حجم الانتاج من الدواء حتى مع وجود هذه الزيادة لأن التضخم يأكل كل سنة أكثر من 20 بالمائة وقد طلبنا أن يثبت ذلك فى توصيات لجنة الصحة ولكنه لم يرد.

وما جاء فى توصيات لجنة الصحة هو المطالبة بأن يكون الدواء متوافرا ولم تشر الى السعر بالرغم من أسعار الدواء فى ارتفاع مستمر لدرجة أن أقل تذكرة طبية تصرف الآن يبلغ ثمنها أكثر من عشرة جنيهات وهذا شىء غير مقبول بحال من الأحوال.

وفى النهاية يجب ان نشير هنا الى قضية التثقيف الصحى وضرورة أن يتم ربطه بالعقيدة الدينية لأن العقيدة الدينية تدعو المواطنين الى الاهتمام بصحتهم.

الكلمة الخيرة التى أختم بها حديثى وأنا شاب أشرف بأنى أصغر الأعضاء سنا , أطالب الحكومة بالغاء اللائحة الطلابية لسنة 1979 وان نعود للعمل بلائحة سنة 1976 والتى كان من حسن حظ الطلاب أن وقع عليها السيد رئيس الجمهورية الحالى وقت أن كان نائبا لرئيس الجمهورية الراحل بناء على مطالبة الشباب من طلاب الجامعة.

واننى أقول , اننا اذا كنا نريد دعم الديمقراطية فلنبدأ بالجامعة , وأن نعود الشباب على الممارسة الديمقراطية وفقا للضوابط ومع روح الأخوة بينهم ومع روح الأبوة من أساتذتهم يمكن أن نصل الى بناء ديمقراطى حقيقى , ولذلك فاننى أطالب الحكومة بالغاء اللائحة القائمة حاليا والتى تعوق نشاط الطلاب وأن نعود للعمل بلائحة سنة 1976 والتى شرفت بالعمل فى ظلها لمدة ستة أعوام متتالية ممثلا لطلاب طب القاهرة وممثلا لطلاب جامعة القاهرة ككل.

رئيس الجلسة:

شكرا للدكتور عصام العريان

وقد تعرض سيادته لقضية من القضايا واشار الى أنه لم يأت ذكر شىء فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية داخل نطاق التقرير وأنا أقول لسيادته , اننا لا نستطيع أن نتكلم عن منظمة التحرير الفلسطينية منفصلة عن القضية الفلسطينية ككل.

لأنه اذا كانت منظمة التحرير الفلسطينية بداية هى التى تقود العمل فيما يتعلق بالقضيةالفلسطينية فهذا لا يعنى ان نفتح كلاما يخص أصلا منظمة التحرير الفلسطينية ولكن فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية ككل فقد تناولها التقرير , كما تناولتها توصيات لجنة الشئون العربية والسيد العضو يتفق معى تماما فى ان ما دفعته مصر وما قدمته فى سبيل القضية الفلسطينية يبلغ الكثير فقد خضنا معارك عديدة من أجل القضية الفلسطينية منذ عام 1948 وحتى وقتنا هذا ,قدمت مصر خلالها أكثر من 10 آلاف شهيد ودفعنا مليارات الجنيهات فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية , ولو كنا وجهنا هذا الانفاق الذى يبلغ المليارات من الجنيهات الى الاستثمار فى الداخل لما وصلت مرافقنا الأساسية فى مصر الى ما انتهت اليه وما آل اليه الوضع الآن.

ان القضية الفلسطينية مل زالت فى ضمير الشعب المصرى وما زالت مصر والحكومة المصرية تعمل جاهدة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية ,

وكما ذكر السيد العضو , فان هناك متغيرات تحدث بين وقت وآخر فى المحيط الدولى وفيما يتعلق ببعض الدول وبعضها الآخر , وهذا المتغير يمكن أن يبتعد لحظة ثم يعود الى الاقتراب أكثر مما كان وهذه المسائل فى مجملها لا تغير من الموقف الاستراتيجى ل مصر فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية.

مفهوم المعارضة فى الإسلام

السيد العضو الدكتور عبد الحى الفرماوي:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله رب العلمين , والصلاة والسلام على أشرف المرسلين , سيدنا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين.

أما بعد:

فيقول الله سبحانه وتعالى:

" فمن اتبع هداى فلا يضل ولا يشقى " ونضرع الى الله سبحانه وتعالى أن نكون من المهتدين وممن لا يشقيهم الله سبحانه وتعالى فى الدنيا وفى الآخرة , وأبدأ حديثى

– أيها الاخوة الكرام

– بتوجيه الشكر الى كل الاخوة الذين ساهموا فى علاج الجرح الذى أدمى قلوبنا جميعا خلال الممارسة الديمقراطية فى هذا المجلس العظيم , وأشكر السيد رئيس المجلس والاخوة الزملاء الكرام الذين هرعوا لعلاج هذا الجرح , وبهذه المناسبة أقول لكم جميعا – أيها الاخوة الكرام.

– اننا ركاب سفينة واحدة والسفينة هى مصر ان نجت نجونا جميعا وان غرقت

–لاقدر الله

– غرقنا جميعا , ومن هنا فنحن نحرص على سلامتها وعلى تصحيح مسيرتها وأيضا لا نحب فسادا فيها ولا نزاعا بين ركابها ونشجع محاربة الفساد وقطع دابره على ظهرها وبين ركابها ولكن بشرط ألا يتحول حرب هذا الفساد فى ذاته ولا نشجع أيضا أن يحدث بين ركاب هذه السفبنة الغالية مصر أى بين قادتها وممثلى شعبها الطيب أى نزاع أو خصام أو بغضاء واهذا بالذات فاننى أعرض عليكم رأيى الشخصى.

فاننى لا أوافق على كلمة " معارضة " هذه الكلمة التى تصور فريقين متبارزين أو على الأقل فى حالة تأهب دائم للمبارزة تحت قبة هذا الصرح العظيم البرلمان المصري ,وأرى أن يستبدل بها عبارة " الرأى الآخر " أى أن يكون تحت هذه القبة مجموعة متآلفة متحابة تسير جميعها فى خط واحد هو لصالح مصر ومن هذا المنطلق وحده وتحت هذه القبة يعرض الفريق الأول الرأى ويعرض الفريق الثانى الرأى الآخر والكل يعرض حبا فى مصر ولصالح مصر وفى جو من الاحترام الكامل للجميع , هذه واحده.

" تصفيق "

الأمر الثانى أحب أن أقول والله على ما أقول شهيد اننا دخلنا الى هذا المجال ونحن نضع نصب أعيننا قول الله سبحانه وتعالى " ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة "

ومن هذا المنطلق فانه اذا ما قدمت الحكومة أو أعضاء الحزب الوطني الديمقراطي الرأى الصائب كان منا التأييد والموافقة والمساعدة فيما نستطيع وبما نستطيع أما اذا كان الرأى غير صائب ونحن بشر قدمنا ما نراه صوابا على بساط من قوله تعالى:

" ادع الى سبيل ربك "

أيضا وعلى بساط من قوله تعالى " فذكر ان نفعت الذكرى سيذكر من يخشى " فان قبل ما قدمناه وكان صوابا فلله الحمد والمنة ولمصر النجاح ولأهلها الفلاح وان لم يقبل ما قدمناه قمنا بدورنا وأعذرنا الى الله ولا نملك غير هذا مصداقا لقوله تعالى لحبيبه صلى الله عليه وسلم فى القرآن الكريم:

" فذكر انما أنت مذكر لست عليهم بمسيطر " هذه الكلمة أيها الاخوة الكرام حكومة وأعضاء الحزب الوطني وأعضاء الرأى الآخر أحببت أن أقدمها وأسجلها فى صدر حياتى النيابية وأهديها الى اخوة لى أفاضل تحت قبة البرلمان من الفريقين أصحاب الرأى والرأى الآخر وأتمنى من الله سبحانه وتعالى أن أكون مخاصا فيها له كما أتمنى أن تجد القبول عندكم جميعا:

أما بالنسبة لبيان الحكومة والخطة والموازنة والدقائق العشر بدأت تحتضر أمامى فليس لى شخصيا أمام هذا الجهد المتواصل والعناء المبذول فيها وفى تقرير اللجنة الخاصة للرد على بيان الحكومة ,سوى نقطة واحدة أرجو أن يتسع لها الوقت ولا يتسع الوقت لسواها وهنا ومن هنا أمر عليها مرورا سريعا وخاصة أنه قد تحدث فيها كثير من الاخوة والأخوات وآخر من تحدث فيها الأخت الكريمة الفاضلة الأستاذة سماء عليوه ومن قبلها الأستاذة فايدة كامل وآخرون ,هذه النقطة تتعلق بالأزهر الشريف , وباعتبارى من الأزهر وباعتبارى استاذا فى جامعة الأزهر أعمل فيه وفى التدريس فى الجامعة ما يقرب العشرين عاما هذا الأزهر الذى يضطلع برسالة لأكثر من 1000 عام ترفرف أفكاره وأنواره وينتشر علماؤه فى بقاع الدنيا.

يحتاج الى وقفة منا , جميعا وهذه الوقفة خاصة بالقانون رقم 103 لسنة 1961 الخاص بتطوير الأزهر والذى أحاله من جامعة أزهرية دينية متخصصة الى جامعة حديثة بجوار العلوم الدينية , فبعد مرور أكثر اجابات واجابات لا يتسع الوقت لها.

لقد كان القانون يهدف الى تخريج الطبيب الداعية والمهندس الداعية والكيميائى الداعية , فهل وجدنا ذلك قد تحقق؟ بكل أسف لم نجد الطبيب الداعية ولا المهندس الداعية ,بل الأدهى من كل ذلك ضاع الداعية نفسه بكل أسف وكادت تضيع معه رسالة الأزهر وظهر انحراف الشباب وأصبحوا بين شابين اما شاب جاهل متنسك واما شاب جاهل متهتك وقديما قالوا ضاع الدين بين رجلين عالم متهتك وجاهل متنسك ونخشى على الشباب من ذلك ومن هنا لابد من وقفة جادة مع الأزهر لاصلاح الشباب ليأخذ الأزهر رسالته ليقود المسيرة كمل قادها ليتبوأ علماءالأزهر فى العالم كله وليصبح لهم دور فى مصر مثل دورهم الآن فى بلاد الدنيا كلها , ومن هنا وعلى عجالة أطالب للأزهر فوق ما أضاف الاخوة الكرام.

أولا: اعادة النظر فى القانون رقم 103 لسنة 1961 الخاص بتطوير الأزهر اما بالغائه ليعود الأزهر الى سابق عهده وناجح رسالته واما بوقفة جادة مع هذا القانون تعيد له الحياة وتعينه على تحقيق المأمول منه.

ثانيا: مع احترامى الكامل للسيد رئيس مجلس الوزراء وتقديرى لمهامه العديدة ومسئوليته الوفيرة أقترح انشاء وزارة خاصة بشئون الأزهر لها وزير خاص يهتم بها فقط ويتصل بها وتتصل به اتصالا مباشرا.

ثالثا: بعث الحياة فى مجمع البحوث الإسلامية ليقوم برسالته ويؤدى مهمته.

رابعا: التحام الأزهر ووزارة الأوقاف والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية والمجلس الأعلى للشباب والرياضة وأجهزة الاعلام مشتركين مجتمعين بوضع خطة وانشاء جهاز ينفذ هذه الخطة لانقاذ الشباب قوة الحاضر وأمل المستقبل وانقاذه من الانحراف والضياع وصيانته فى رحاب التربية الدينية والقيم الإسلامية التى ركز عليها معظم الاخوة الذين سبقونى بالحديث.

خامسا: عدم اهدار أجهزة الاعلام لرسالة الأزهر والهيئات الدينية عن طريق كثير من البرامج التى تتعارض مع ما نرجوه ومع ما يبثه الدين والأزهر والقيم الإسلامية والمؤسسات الإسلامية كلها من قيم بل يجب التأكيد على مشاركة هذه الأجهزة فى انجاح هذا الهدف حتى لا نكون كمن يعطى باليمين ويسحب باليسار بكل أسف وحتى ننجو من التحذير الوارد فى قوله تعالى:

" ومن أعرض عن ذكرى فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى , قال رب لما حشرتنى أعمى وقد كنت بصيرا , قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى , وكذلك نجزى من أسرف ولم يؤمن بآيات ربه ولعذاب الآخرة أشد وأبقى "نجانى الله واياكم من عذاب الدنيا وعذاب الآخرة. وشكرا لكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مناقشة بيان الحكومة

- معنى الحكم بما أنزل الله وليس بمثل ما أنزل الله.

- تحقيق الديمقراطية والاستقرار.

- الحصانة البرلمانية التى محقت.

- اساءة استخدام قانون الطوارىء.

- الخلافة الإسلامية.

- توضيح بخصوص قضية التكفير.

- السياسات الاقتصادية وتشجيع الاستثمار.

- استصلاح الأراضى ومشروعات بنك فيصل.

- أموال المصريين بالخارج وكيف نستردها؟

السيد العضو محمد المأمون حسن الهضيبي:

المد لله رب العالمين , خلق فسوى , وقدر فهدى , والصلاة ةالسلام على أشرف المرسلين وخاتم النبيين , سيدنا وامامنا محمد بن عبد الله , عليه أفضل الصلاة وازكى التسليم.

" ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين " السيد الاستاذ الدكتور رئيس المجلس الموقر , حضرات الاخوة والأخوات أعضاء المجلس:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فقد أنصتنا باهتمام يليق ببيان السيد رئيس مجلس الوزراء ثم قرأناه ودرسناه , فهو بيان عن خطة الوزارة وخط سيرها , ولكل أمة عقيدة تتحرك بمقتضاها , ولكل كيان اجتماعى فلسفة تحوط تصرفاته وسياسته , واذا كانت الديمقراطية هى حكم الشعب لمصلحة الشعب كما عرفوها ,فان شعب مصر المؤمن يؤمن بدينه ويؤمن بشريعته وكرر طلبه المرة تلو المرة أنه يريد أن يحكم بما يتفق مع عقيدته , وبما يناسب رأيه وشعوره , وبما يدخل على نفسه الطمأنينة والاستقرار ,ان شعب مصر على مر التاريخ هو شعب مسلم مؤمن فى جملته , وقد ارتضى الإسلام دينا ومحمدا رسولا , والشريعة الإسلامية دستورا وقانونا , وطالب أن يكون ذلك واقعا حقيقيا يشمل حياته.

ولكننا اذا تصفحنا ودرسنا بيان السيد المحترم الدكتور رئيس مجلس الوزراء , لم نجد اشارة الى شىء من ذلك , لم نجد كلمة تعد بشىء من ذلك , لم نجد عبارة تعد بأى اجراء عملى يوصل الى شىء من ذلك على الاطلاق , كل ما ورد فى بيان سيادته هو أن بعض القوانين يعاد النظر فيها كى لا تكون معارضة لأحكام الشريعة الإسلامية.

واسمحوا لى أيها الاخوة والأخوات

أن أقول ان عبارة قوانين غير معارضة لأحكام الشريعة الإسلامية , هى عبارة جد خطيرة , فلا يوجد الا حكم بما أنزل الله أو خلاف ذلك , ولا يوجد وسط بين الأمرين , ونحن قد أمرنا أن نحكم بما أنزل الله وليس بمثل ما أنزل الله ولا بما يخالف حكم ما أنزل الله.

" ثم جعلناك على شريعة من الأمر فاتبعها ولا تتبع أهواء الذين لا يعلمون , انهم لن يغنوا عنك من الله شيئا وان الظالمين بعضهم أولياء بعض والله ولى الظالمين "

" وأنزلنا اليك الكتاب بالحق لتحكم بين الناس بما أراك الله " وليس ما أراك الله , ولا بما يخالف ما أراك الله , ومن المستحيل على البشر أن يأتوا بمثل ما أنزل الله , هذه استحالة مطلقة وقد تحدى الرسول صلى الله عليه وسلم الناس جميعا أن يأتوا بمثل سورة من القرآن أو بعشر آيات أو بآية فعجزوا ولن يستطيع البشر.

" قل لئن اجتمعت الانس والجن على أن يأتوا بوثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا " ان هذا القرآن والحديث فرع منه ,وبيان الرسول صلى الله عليه وسلم فتمم له وهو وحى من عند الله , وما ينطق عن الهوى , كل ذلك نسيج واحد متكامل يكمل بعضه بعضا , ويشد بعضه بعضا , ولا يمكن للبشر أن يأتوا بمثل ما أنزل الله.

أما ما يقال أن هناك تشريعات لا تخالف ما جاء من عند الله فهو وهم وعدم صحة , ولا يمكن أن يكون ذلك صحيحا , لأنه اما أن يكون هو ما أنزل الله أو خلاف ما أنزل الله , ولا يمكن أن يكون هناك شىء لا يعارضه ما أنزل الله , لأنه ما لم يكن كا أنزل الله فهو على خلاف ما أنزل الله , ولكى نفسر هذا ونكون أكثر تحديدا نقول بوضوح أن أحكام الشريعة الغراء هى دين:

أمر ووجوب , اما أمر ووجوب فهى أحكام الفرد , واما نهى على وجوب فهى أحكام الشريعة , واما غايات أمر الله بتحقيقها وترك لنا أن نجتهد فى سبيل تحقيق هذه الغايات بما يناسب أحوالنا وبما يناسب عصرنا , هذه نجتهد فيها ونحن اذ نجتهد فيها فاننا لا نحكم بما لا يخالف ما أنزل الله ولا نحكم بمثل ما أنزل الله , ولكننا نعمل لانزال حكم الله.

ولتحقيق الغاية التى أمرنا الله تبارك وتعالى أن نحققها , فلا يوجد الا:

اما حكم الله أو غير حكم الله , ولا يوجد وسط أبدا بين الاثنين , فاما أن نلتزم بحكم الله واما فنحن نحكم بغير ما أنزل الله , ولقد كنا ننتظر من السيد رئيس مجلس الوزراء المكرم أن يحدد لنا برنامج الدولة خطوات واضحة ومحددة توضح لنا المسلك التشريعى الذى سوف يتبعه وسبيل تحقيق هذه الغاية التى نص عليها الدستور.

فقد نص الدستور على أن الإسلام هو دين الدولة الرسمى , والدولة ليست شخصا , والدولة لا يمكن أن يكون لها دين , الدولة ليست انسانا مكلفا , اذن ما معنى هذا النص؟

هذا النص ليس له من معنى الا أن القائمين على أمر الدولة يلتزمون فى تصريف أمور الدولة كلها صغيرها وكبيرها بما أنزل الله وبحكم الإسلام , أى أن الدين الرسمى للدولة هو الذى يجب على رجال الدولة الرسميين أن يلتزموا بتطبيقه وبسلوكه وبالعمل على مقتضاه فاذا أضفنا الى ذلك أن النص الآخر يقرر أن الشريعة الإسلامية هى المصدر الرئيسى للتشريع ,فاننا نجد نصوصا توجب على الوزارة وتوجب على المسئولين فى الدولة أن يلتزموا وأن يعملوا على ما يحقق رغبات الغالبية الساحقة من أبناء هذا الشعب المسلم المؤمن بأن تطبق أحكام الشريعة وتكون واقعا محققا يلتزم به الجميع , الكبير قبل الصغير.

أيها الاخوة والأخوات: لقد جاء بخطاب السيد رئيس مجلس الوزراء عن الديمقراطية والاستقرار , ما يأتى:

لقد اخترنا الديمقراطية باقتناع وايمان , فهى الأساس الأول للبناء الاقتصادى والاجتماعى , وهى أرض الأقوياء الذين يلتزمون بالدستور ويقيمون التوازن بين الحقوق والواجبات ويسعون بين الرأى والرأى الآخر لتحقيق صالح المجتمع... الخ.

ومرة أخرى نحن نبين ما جاء بهذه الفقرة , ونؤيدها , ونعمل على أن تكون واقعا ملموسا , ولكن لنا أن نتساءل عن مدى حقيقة مطابقة هذه الفقرة لواقع الأمر , ولما نحن نعيش فيه؟

هل قانون الطوارىء الذى يلغى كل أحكام الدستور ويبيح كل ما حصنه الدستور , يحقق هذه الديمقراطية؟

هل العمل باحكام هذا القانون يمكن الناس من مباشرة حقوقهم الأساسية.

لقد دهشت اذ سمعت منذ قليل أخا فاضلا عضوا من أعضاء هذا المجلس يتكلم ببساطة غريبة عن الحصانة البرلمانية , ويستهين بأنها محقت وديست بالأقدام وألغيت بكلمات لا أصل لها من صحة ,لقد اعتدى على عضو من أعضاء هذا المجلس , وقبض عليه قبضا ومنع من حرية التنقل التى كفلها له الدستور ووضع عنوة فى سيارة تابعة لمباحث أمن الدولة بطما وصحبته قوة حراسة , عادت به من طما الى أسيوط , أين المادة 194من الدستور التى تجعل لعضو البرلمان حصانة لا يجوز أن تنتهك؟

وقد قيل فى هذه القاعة ببساطة شديدة مدهشة ان قانون الشرطة يجعل من واجبات الشرطة منع وقوع الجريمة وكأن هذا أمر مطلق , وكأنه ليس فى قانون الشرطة أن ذلك يجب أن يتم طبقا لأحكام القانون وطبقا للقرارات والأحكام المقررة فى هذا الشأن ,وكأنما يراد أن يستند على هذا النص لاطلاق يد الشرطة , أو بالأصح اطلاق يد السيد وزير الداخلية لإى أن يفعل ما يشاء طبقا لما يراه هو بأنه يحافظ على الأمن العام.

واذا قيل ان هذا النص يمكن أن يفسر على هذا النحو , أهذا النص يلغى الدستور؟

أيهما أقوى؟

أى النصوص أولى بالاحترام؟

هل يمكن أن يوجد نص قانونى يمكن أن يلغى نصا صريحا فى الدستور؟

قيلت هذه الأقاويل فى المجلس , ونمر عليها مر الكرام , وكأن الحصانة البرلمانية شىء لا قيمة له ولا اعتبار.

اسمحوا لى أن أقول انه أيا كان المبرر الذى يزعمه السيد وزير الداخلية فى هذا الشأن , فانه لم يكن ليبيح له بأية صورة من الصور أن يقبض على انسان.

لاأقول انه عضو فى مجلس الشعب له الحصانة بل على أى انسان. لا يمكن أن يباح هذا الا طبقا لأحكام القانون وطبقا لاجراءات محددة فى القانون .

واننى من هذا المكان ومن على هذا المنبر.

– وكنت أود أن يكون أخى وزميلى الدكتور النائب محمد حبيب موجودا , ولقد أجلنا الكلام فى هذا الموضوع حتى يحضر ولكنه كان فى أمريكا حيث كان مدعوا لالقاء محاضرة فى رابطة الطلاب المسلمين فى أمريكا ولم يعد الا منذ قليل ولم يتيسر له الحضور الى الآن.

– أقول ان المعلومات التى ذكرها هنا السيد وزير الداخلية لاأساس لها من الصحة , وليس لها ظل من حقيقة , فالسيد الدكتور محمد حبيب لم يعرض الفيلم الذى قيل انه عرضه ولم يكن موجودا وليس هو المسئول عن قسم الفيديو فى نادى أعضاء هيئة التدريس .

بل المسئول عن ذلك أستاذ آخر , ويوم عرض هذا الفيلم لم يعرض بين الطلاب وانما عرض بين الأساتذة , ولم يكن الدكتور محمد حبيب موجودا فى ذلك اليوم , فالدكتور لا علاقة له بهذا.

ان هذا الفيلم يباع هناك فى كل العالم , كتب عنه الأستاذ أحمد بهاء الدين فى الأهرام , ويباع على قارعة الطريق , وكل الناس تتداوله ,من الذى أباح تداوله؟

هل قامت الشرطة بواجبها فى ضبطه؟

وهل صرحت وزارة الاعلام به؟

اذن هذه أقاويل لمجرد التبرير , ولمجرد التكأة لتبرير العدوان على حصانة النواب وعلى انتهاك حرمات القانون.

أيها الاخوة والأخوات:

لقد قدمت منذ أشهر سؤالا الى السيد وزير الداخلية , طلبت منه أن يجيبنى عليه , وهو أن يذكر لنا عدد الأشخاص أو أسماء الأشخاص الذين اعتقلوا بمقتضى قانون الأحكام العرفية , والتظلمات التى قدمت منهم وماذا قضى فيها؟

ولكننى لم أتلق جوابا حتى استقالت الوزارة , وقيل ان السؤال قد سقط , ثم جدده أخى وزميلى الدكتور عصام العريان وللآن لا نجد جوابا , واذا أردتم أن تعرفوا الحقيقة فاننى أعطيكم الجواب.

وفى الفترة ما بين 26\3\ 1987.....

رئيس الجلسة:

فى الحقيقة لم أشأ ان أتدخل حتى هذه اللحظة , ولكن نحن نناقش بيان الحكومة.

السيد العضو محمد المأمون حسن الهضيبي:

اننى أتحدث عن قانون الطوارىء والأسباب المبررة , وتطبيق الحكومة لسياستها عن الديمقراطية.

رئيس الجلسة:

ان السيد العضو سوف يبدأ فى القاء بيان عن عدد المعتقلين.

السيد العضو محمد المأمون حسن الهضيبي:

لا أود أن أقول لائحة.

فلقد تحدث زميلى من قبل ولم يكن هناك اعتراض.

رئيس الجلسة:

أنا لا اعتراض لى , ولكن السؤال الذى أشار اليه السيد العضو يمكن أن يجدد , ولكن وقت السيد العضو سيضيع , واننى مشفق على وقته.

السيد العضو محمد المأمون حسن الهضيبي:

يمكن أن يتنازل أحد اخوانى عن وقته.

رئيس الجلسة:

من غير أن يتنازل أحد الإخوان سوف أعطى للسيد العضو وقتا زائدا من غير أن يكون هناك القاء بيان يخرجنا عن موضوعنا , وسوف أعطيك الوقت الذى تريده.

السيد العضو محمد المأمون حسن الهضيبي:

سوف أذكر فقط أن عدد الذين نظرت محكمة أمن الدولة فى تظلماتهم فى الفترة من 26\2\1987 م وحتى 31\12\1987 م بلغ طبقا لاحصائية توثيق بها 4963 تظلما ويمكن من هنا أن نعرف عدد الذين اعتقلوا , ونحن نلجأ لهذا لأننا لم نعط البيانات التى طلبناها.

وأعتقد أننا سبق أن قدمنا فى هذا المجلس نحو ألف تقرير طبى تدل على وقوع تعذيب لأشخاص , الا اذا كان كل معتقل يدخل ينال نصيبه فان هذا موضوع آخر.

اننى أرجو أن تعد الحكومة وعدا بسرعة الغاء قانون الطوارىء , لأنه يهدم كل الحصانات ولا فائدة منه , وقد وقعت كل الجرائم التى وقعت فى ظل العمل بأحكام قانون الطوارىء , ولم يؤد استخدام قانون الطوارىء الى القبض على المتهمين الحقيقين , بل استخدم للقبض على أشخاص أبرياء أخذت منهم اقرارات تجعل رءوسهم فى المشنقة , ثم تبين أن هذا غير صحيح وأن هذه الاقرارات والاعترافات كاذبة لا أساس لها من الصحة.

هذا هو المجال الذى استخدم فيه قانون الطوارىء ثم استخدم فى أمور أخرى كثيرة نحن نعرفها جيدا.

لقد كنت أريد من السيد الدكتور رئيس مجلس الوزراء ويوضح سياسة الحكومة تجاه أمور كثيرة , منها الخلافة , فرئيس الوزراء هو المسئول عن هذه الأمور السياسية.

وهو المسئول أن يوضح سياسة الحكومة تجاه هذا الأمل الذى ينشده كل المسلمين فى العالم من اعادة الخلافة الإسلامية.

لقد سمعنا فى هذا المجلس من يقول ان اعادة الخلافة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم هراء وانها لن تعود , وهذا كلام ثابت فى مضبطة المجلس. وأود أن أقول – بعد أن سكت من كان يجب أن يقول من علماء الدين – ان الاعتقاد بوجود اقامة الخلافة الإسلامية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر لا يتم ايمان مسلم الا باعتقاده , ولا يعتدل اسلام مسلم الا بضرورة التزامه به.

هذا اجماع جميع فقهاء المسلمين , ومنذ ذهبت واضمحلت....

رئيس الجلسة:

نحن لا نريد من السيد العضو أن يصعب الإسلام.

ونحن نعرف أركان الإسلام التى يتم الإسلام بها.

السيد العضو محمد المأمون حسن الهضيبي:

من حقى أن أقول. واننى أعرف الإسلام.

رئيس الجلسة:

رجاء ألا تضيف شرطا أو ركنا الى هذه الأركان.

السيد العضو محمد المأمون حسن الهضيبي:

اننى أقول , وأعرف ما أقول , واننى أزن كل كلمة أقولها.

رئيس الجلسة:

اننى أعلم أن السيد العضو يزن كل كلمة يقولها.

السيد العضو محمد المأمون حسن الهضيبي:

ودعنى يا سيادة الرئيس...

رئيس الجلسة:

ولكنى اذا تعلق الأمر بأركان الإسلام , فلابد أن أتدخل , نوزن؟ فأركان الإسلام محددة.

السيد العضو محمد المأمون حسن الهضيبي:

فليتفضل السيد الدكتور أحمد عمر هاشم فهو موجود , والسيد عبد المنعم النمر اذا كان موجودا , وشيخ الأزهر اذا كان موجودا أسألوهم , اننى شخصيا لا أتكلم....

رئيس الجلسة:

السيد العضو يضيف شرطا جديدا لصحة الإسلام , أركان الإسلام خمسة , واننى أتدخل هنا باسم الإسلام , وأرجو ألا تضيف شرطا ليس من الإسلام.

السيد العضو محمد المأمون حسن الهضيبي:

ليس هذا الإسلام فقط يا سيادة الرئيس , واننى سأتكلم على كل شىء , واذا كان هناك من فوجىء بأننا نطالب بالخلافة وندعو اليها فاننى أقول له....

" ضجة وصوت من أحد السادة الأعضاء: لائحة "

رئيس الجلسة:

ان السيد الضو سوف ينتهى من كلمته , وأرجو ضبط الأعصاب , أرجو أن يدع لى السيد العضو أمر اللائحة.

السيد العضو محمد المأمون حسن الهضيبي:

أود أن أقول , وأود أن أكرر أننا منذ القديم قد أعلنا بأننا نعتقد أن الخلافة هى رمز للوحدة الإسلامية , ومظهر الارتباط بين أمم الإسلام , وأنها شعيرة اسلامية يجب على المسلمين التفكير فى أمرها والاهتمام بشأنها , والخليفة مناط كثير من الأحكام فى دين الله , فنحن نجعل...

رئيس الجلسة:

ولى الأمر فى الإسلام هو مناط الأحكام.

السيد العضو محمد المأمون حسن الهضيبي: هو الخليفة.....

رئيس الجلسة: هذا خلاف فى التسمية , ولكن مناط الأحكام لولى الأمر فى الإسلام.

السيد العضو محمد المأمون حسن الهضيبي:

ولى الأمر فى الإسلام هو الخليفة...

رئيس الجلسة: يعنى.

السيد العضو محمد المأمون حسن الهضيبي:

لأن الإسلام.... " ضجة..."

ماذا ترك لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

ترك لنا كتاب الله وسنة رسوله ومن يخلفه فى هذا فهو خليفة , سواء سمى رئيس جمهورية , أم ملكا , أو سمى بأية تسمية , اذا كان يقوم بالخلافة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فى حماية العقيدة وتطبيق أحكام الشريعة فهو خليفة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم , وان شذ عن ذلك فهو ليس خليفة.

هذا هو التحقيق الشرعى فى هذا الموضوع , فخليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم يخلفه فى ماذا؟

يخلفه فى حماية العقيدة , وتطبيق الشريعة , وسياسة أمر الدنيا والدين , هذا هو عمل رسول الله صلى الله عليه وسلم , فمن يخلف رسول الله صلى الله عليه وسلم فى ذلك فهو خليفة , ومن خرج عن ذلك فهو ليس خليفة , ولذلك كان يجب أن نطالب باقامة الخليفة أو امام المسلمين الذى يقيم من بين المسلمين أحكام الشريعة ويحمى العقيدة , ونحن نعتقد فى هذا ونقوله ويشرفنا أن نطالب به مهما قيل ان هذا يسقط عضويتنا.

رئيس الجلسة:

لم يهدد أحد – لا قدر الله – باسقاط العضوية , وقد تجاوزت سيادتك المدة المحددة للكلمة حيث تحدثت لمدة 28 دقيقة حتى الآن.

السيد العضو محمد المأمون حسن الهضيبي:

ان لى أسبابا , واخوانى مستعدون للتنازل لى عن المدة المحددة لكلماتهم.

رئيس الجلسة:

اننى سوف أعطى سيادتك خمس دقائق أخرى دون أن يتنازل لك أحد.

صوت من تاسيد العضو محمد محمود اسماعيل:

هل أنتم مسلمون ونحن غير مسلمين "

رئيس الجلسة:

أرجو السيد العضو محمد محمود اسماعيل عدم التحدث والخروج على النظام. وليتفضل السيد العضو باكمال كلمته.

السيد العضو محمد المأمون حسن الهضيبي:

كنت سأتكلم عن الناحية الاقتصادية , ولكن أسمح لى يا سيادة الرئيس أن أتكلم كلمة صغيرة للرد على من قال " هل أنتم مسلمون ونحن غير مسلمين.

رئيس الجلسة:

لقد تحدث السيد العضو خارج اللائحة وقد منعته من المواصلة.

السيد العضو محمد المأمون حسن الهضيبي:

سأقول كلمة صغيرة أوضح بها الموضوع كى أبين عقيدتى – وعقيدتنا – فى هذا الموضوع , حتى لا يعاب علينا.

فقد قلنا ابتداء ان شعب مصر كله مسلم ومؤمن , وطالبنا بما يريده الشعب ولم نتهم أحدا بالكفر أو بالخروج عن الإسلام , ونحن نقول ان المرجع فى كل ما تقتضيه مصالح الناس فى كل عصر سواء فى تفسير نصوص الكتاب والسنة أو فى مواجهة كل جديد من شئون الحياة بما يقتضيه ,

فهو يئول الى اولى الأمر من الأمة كلها لا الى فئة ولا الى جماعة , فحكم الإسلام انما يعنى حكم الكتاب والسنة باشتراك الأمة فى مجموعها.

ويتبع ذلك أن كل موضوع خلافى لا يملك فرد أو فئة أو جماعة أن يحسم الخلاف فيه واننا اذا وجدنا أنفسنا فى اضطرار الى ان نقدم فى مثل هذه الأمور رأيا فلا يعدو أن يكون ذلك هو رأينا وهو اقتراح تقبله الأمة أو ترفضه حين يلتئم كيانها على أصول الإسلام.

هذا هو مبدأنا ونحن لم نتهم أحدا فى ايمانه ولا فى اسلامه , ولكن هذا لا يمنعنا أن يبين كل مجتهد وكل صاحب دعوة أصول دعوته ويبين اجتهاده ورأيه , وليس معنى هذا أن نتهم غيرنا.

السيد الرئيس. حضرات الاخوة الأعضاء:

اذا انتقلنا الى النواحى الاقتصادية , فانه تعلو الأصوات بأننا فى أزمة وأننا فى حالة افلاس واننا لا نجد الأموال التى تمول مشروعتنا ,وأود أن أقول اننى لا أعتقد أن هذا صحيح , فان رءوس الأموال– والحمد لله– كثيرة وموجودة داخل مصر وخارجها وكلها تتوق– لو أتيحت لها الفرصة– لكى تعمل فى خدمة هذه الأمة , ولقد قرأت حديثا للأمير محمد الفيصل رئيس مجلس ادارة بنك فيصل قال فيه , انه عرض منذ خمس سنوات على الحكومة المصرية مشروعا باستصلاح مليون فدان يقوم بتمويلها ولكن هذا المشروع رفض , ولقد هالنى هذا الأمر فاتصلت ببعض المسئولين ففوجئت بأن هذه حقيقة وأنه قد قدم بالفعل اقتراحا بهذا ولم يقبل.

وخفض فى أول الأمر حتى وصل الى مائة وخمسين ألف فدان ثم الى مائة ألف فدان , وحدد خمسون ألف فدان على طريق مصر اسكندرية الصحراوى , أما الخمسون ألف فدان الأخرى فطلب منه أن يشتريها من شركة النوبارية , واشترى فعلا ودفع مقدم الثمن.

وفى اليوم الذى حدد لتوقيع الوثائق , وبعد أن اكتمل الشمل ألغى كل شىء , ولا يوجد تفسير لذلك حتى الآن , واننى أتساءل:

كيف تقبل رءوس الأموال؟

وكيف يصدق الناس دعوتنا أننا نريد عودة المائة والعشرين بليون دولار التى يمتلكها المصريون ويضعونها خارج مصر؟

مائة وعشرون بليون دولار موجودة فى الخارج يمتلكها المصريون نريدها أن تعود الى البلاد , وهم يريدون أن يعودوا بها الى بلادهم , ولكن كيف والعراقيل توضع وعلامات الاستفهام لا يوجد من يجيب عنها , منذ أشهر قليلة أو منذ أقل من شهر.

أعلن بنك التقوى أنه على استعداد لتمويل بناء 150 ألف وحدة سكنية واستصلاح عشرة آلاف فدان , وعرض ذلك على حكومات مصر والسودان وبنجلاديش والسنغال وأندونسيا , فاتصلت به كل الحكومات الا حكومة مصر.

كل الحكومات اتصلت به وبعثت بمندوبها الا مصر , فلم يكلف أحد نفسه مشقة الاتصال , وقد يقال بأن العرض غير لائق كما نشر بالصحف , واننى لا أعرف أيهما أكثر لياقة , أن نمد يدنا للقروض بالفوائد أم نتصل بأبنائنا واخوتنا وهم يعرضون ونتفاوض معهم.

هذه أمثلة تدل على أن الحواجز توضع فى مواجهة كل من يريد أن يسهم اسهاما طيبا فى سبيل الخروج بهذه الأمة عن أزمتها المصطنعة.

واننى أقول مصطنعة لأن المال وفير لدى البنوك المصرية ولدى المصريين وحين يعلن أحد الأشخاص أو احدى الجهات عن مشروع يطمئن اليه الناس.

يأتى للناس بالآلآف , فحين أعلنت احدى الشركات ب الأسكندرية عن شقق بخمسين وستين ألف جنيه وليست بعشرة أو عشرين ألف جنيه تدافع الناس للحجز هناك , فالأموال لديهم كثيرة , ولديهم الخمسون والستون والمائة ألف جنيه , وهم مستعدون لدفعها اذا وجدوا مشروعا محل ثقة أو مكانا يمكن أن يطمئن اليه , لماذا يفقد الناس الطمأنينة؟

اننى أريد من السيد رئيس مجلس الوزراء أن يجيب عن هذا السؤال ماذا فعل لاعادة المائة والعشرين بليون دولار التى يمتلكها المصريون بالخارج؟

ولماذا هذه العراقيل المصطنعة؟ هل يراد لنا أن نبقى أذلة وهل يراد لنا أن تبقى رقابنا فى يد غيرنا ممن يقدمون لنا الغذاء والقوت الضرورى؟

وحين تتأزم الأمور ونقول شيئا يقال لنا اصبروا فان أربعة أرغفة من كل خمسة أرغفة تأتينا من السادة الأفاضل الذين يتصرفون فينا والعياذ بالله اننى لا أريد أن أطيل وأريد اشياء أخرى.

ولكننى أقول ان الأمثلة التى ضربتها عى باب لو فتح لعادت الأموال وتدفقت على مصر ولأمكننا بالطريق الشرعى الحلال أن ندبر كل أمورنا وأن نحصل على كل احتياجاتنا وأن نمول كل مشروعتنا ونحن فى استقلال ونحن فى عزة وفى كرامة حقة.

ونحن بعيدون كل البعد عن أن نمد يدنا الى الغير لا لمنحة ولا لقرض يأتينا , فان اليد العليا خير من السفلى.

أقول قولى هذا وأستغفر الله لى ولكم. والسلام عليكم ورحمة الله.

" تصفيق من المعارضة "

رئيس المجلس:

اننى لا أريد أن أعقب , وانما كلمة صغيرة أؤكد أن ابواب مصر مفتوحة للاستثمارات.

وبالنيابة عنا سيادتكم مفوض بطلب عودة الأموال التى قدرتها بمائة وعشرين بليون دولار , فلا أحد يمنع أى مصرى بالخارج من عودة أمواله.

صوت من السيد العضو محمد المأمون حسن الهضيبي:

هذا لا يأتى بالكلام يا ريس "

رئيس المجلس:

مرة أخرة أقول باسم المجلس وباسم مصر , ان مصر ترحب الاستثمارات المصرية وبعودة رءوس الأموال المصرية من الخارج , واذا كان فى يدكم وسيلة لمساعدتنا نكون شاكرين.

صوت من السيد العضو أحمد سيف الإسلام حسن البنا:

هذا يأتى بقرار رسمى من المجلس "

مناقشة بيان الحكومة

- الارهاب الحكومى.

- اطلاق حرية الأزهر والأوقاف.

- مسئولية رئيس الجمهورية عن تطبيق الشريعة الإسلامية.

- الحريات فى الجامعة.

نص الكلمة....

السيد العضو الدكتور محمد السيد أحمد حبيب:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله رب العالمين , والصلاة والسلام على أشرف المرسلين , سيدنا ونبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.

لقد استمعنا الى الحديث عن الارهاب ومطالبة الكثير من المتحدثين – للأسف الشديد – بالضرب بيد من حديد.

ومن المفروض طبعا أن يكون هناك ضرب بيد من حديد لكل من تثبت الادانة عليه.

ولكن لا ينبغى أن يتوسع فى الضرب بيد من حديد على صحوة يشعر بها الجميع , ليس على مستوى مصر وحدها بل على مستوى العالم كله.

ولا أقول على مستوى العالم الإسلامى فقط , بل على مستوى العالم كله شرقيه وغربيه , وللاسف الشديد لم يحاول أى شخص الاستفادة من هذه الصحوة والتى تعتبر ثروة قومية عظمى واكتفينا بالتوقف عند بعض المظاهر والسلبيات وأنا أحب أن أضع فوق الحروف.

– فللأسف الشديد

– نحن لدينا أزهر مكبل , وهذه حقيقة يجب أن نعترف بها.

كما أن لدينا وزارة أوقاف مكبلة , ويجب أن نعترف بذلك أيضا واذا كان أخى العضو حسن الجمل قد تحدث عن الأئمة والوعاظ وغير ذلك , فنحن نعلم أن هذا الدين ليس حكرا على أحد كما أنه ليس أيضا نهبا لكل أحد , ولا يصح أن يتكلم كل انسان فى الإسلام ولا يجوز لكل فرد أن يدلى بدلوه وخاصة فيما يتعلق بالقضايا الأصولية.

ومن هنا فاننى أنتهز هذه الفرصة ومن موقعى هذا سأحيل ما قاله الزميل المستشار الدمرداش العقالى الى هيئة كبار العلماء ليقولوا فيه كلمتهم ونحن راضون وواثقون ومطمئنون الى ذلك ان شاء الله.

فيوم أن يكون تعيين شيخ الأزهر بالانتخاب , سيفك الأزهر القيود التى وضعت فى يديه , أيضا كما تحدث أخى عن ضرورة ايجاد المناخ الحياتى الملائم لعلماء الأزهر فاننى هنا سأركز حديثى على قضية كبرى ألا وهى توفير الحصانة لهم كما هى للقضاة ولأعضاء مجلسى الشعب والشورى , أريد حصانة لعلماء الإسلام حتى يستطيع كل واحد منهم وهو آمن على نفسه وماله وبيته أن يعرض لحقائق الإسلام وجوهره دون ما وجل ودون ما خوف.

نقطة أخرى فما يدفع هذه الصحوة لكى تنفعل وتتوفر هو أمر فى غاية الخطورة يتمثل فى عدم جدية الحكومة وأنا هنا لا أكون متجاوزا حدى فى أن أقول ان المسئولية مسئولية كاملة تعود على رئيس الدولة السيد محمد حسنى مبارك مع تقديرى واحترامى فهو الذى شكل الحكومة.

وهو الذى يتحمل أى نقص أو ثغرة تقوم بها , ومن ثم فانى أعتب على السيد رئيس الجمهورية لأنه يعلم أن عاطفة الجماهير مع الإسلام , ومع ذلك فهو لا يتخذ الخطوة وكلى أمل وأسأل الله تبارك وتعالى أن يفتح قلبه ويشرح صدره بتلك الخطوة , لأننا نجد السادة الوزراء – وهم أناس أفاضل – ما تحدث رجل منهم الا وقال " بناء على توجيهات السيد رئيس الجمهورية.

" فأين توجيهات السيد رئيس الجمهورية فيما يتعلق بشرع الله سبحانه وتعالى؟ ان الحكومة غير جادة فى تطهير المجتمع الإسلامى من القبائح والرذائل وهذه يمكن أن تكون بجرة قلم واحدة من رئيس الجمهورية , واننى أناشده وأطلب منه من فوق هذا المنبر أن يقوم بذلك كله لاغلاق مصانع الخمور ودور اللهو الحرام وما يلحق بها , وتوجيه وسائل الاعلام وخاصة التلفاز حماية لأبنائنا وشبابنا وبناتنا وزوجاتنا وثم مناهج التعليم التى يمكن أن توقظ حاسة الابداع , خاصة الخلق والابتكار.

فنحن أمة من أعظم الأمم فما بالنا وقد تخلفنا , فمناهج التعليم يجب أن ترتبط بالأمجاد , ترتبط بالفتوحات , ترتبط بالعظمة , عظمة الإسلام يوم أن جاء عمرو وفتح مصر فكان ذلك فتحا للدنيا كلها , وهكذا حينما تخالط بشاشة الإسلام القلوب.

أنتقل الى موضوع آخر وهو موضوع الشباب داخل الجامعة , ان الجامعة , أيها الأحباب , ليست منشآت فقط , وانما هى مصانع للرجال , مصانع للرجال ليس فقط من خلال العلم , وانما من خلال العلم والتربية.

فما خطة الحكومة فى ذلك؟ لا سىء للأسف الشديد يشفى الغليل , اننى أرى حلولا لذلك فيما يلى:

1- أن يكون رؤساء الجامعة بالأنتخاب.

2- أن تستقل الجامعة بعيدا عن الأحزاب حتى يستطيع هؤلاء الرجال بما آتوا من صلاحيات ومقدرة وكفاءة أن يمارسوا دورهم المرتقب.

3- أن ترفع أجهزة الأمن يدها خارج الجامعة وتدع الفرصة كاملة للأساتذة فى أن يديروا حوارا مع الشباب فهم أقدر من غيرهم وأقدر من الأجهزة الأمنية على ادارة ذلك الحوار , لا أن تقتحم الجامعات – واسمها الحرم الجامعى – من الأمن المركزى , ولا تقتحم من خلال ذلك فقط وانما من خلال التقارير والطلاب الذين يتجسسون على زملائهم وأساتذتهم حتى تحولت الجامعة للأسف الشديد الى عفن وأصبح الطالب يخشى من أخيه , وذاك يخشى من أستاذه والأستاذ يخشى من تلميذه , وهكذا فهل يمكن بعد ذلك أن نخرج شبابا تعتمد عليهم الأمة , سوف يرث هذا الشباب.

– ان عاجلا أو آجلا

– المسئولية كاملة شئنا أم أبينا , ونحن نريد أن نطمئن على أن الأمانة قد وصلت فى موعدها والى الأيدى الآمنة التى تحرس مصر وتحميها.

أيها الأحباب اننى أطالب بأن نعود مرة أخرى الى أن يقتصر دور الأمن على حراسة المنشئات فقط.

وأكتفى بهذا لأنى لا أحب الكلام , وأحب أن ألتزم حتى يكون ذلك قدوة لغيرى , أقول قولى هذا وأستغفر الله لى ولكم , وفى القليل الكفاية , شكرا لكم وجزاكم الله خيرا.

مناقشة بيان الحكومة

ويتضمن ديمقراطية القول لا العمل.

سيادة القانون وضرورة احترام أحكام القضاء. تنفيذ المادة الثانية من الدستور بتطبيق الشريعة الإسلامية.

دعم القوات المسلحة واعداد الشباب.

المعتقلات وقانون الطوارىء.

التعذيب فى السجون والمعتقلات.

تنظيم الزكاة والتوقف عن التعامل بالربا.

تمليك العاملين لبعض شركات القطاع العام.

مشكلة المساكن القديمة الآيلة للسقوط والسياسة التعليمية.

التمسك بحق تقرير المصير للفلسطسنيين.

الاصلاح الادارى.

الأزمة الأخلاقية.

المعتقلات وقانون الطوارىء والتعذيب داخل السجون.

السيد العضو أحمد سيف الإسلام حسن البنا:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله.

" ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين " الأستاذ الدكتور رئيس المجلس , السادة أعضاء المجلس الموقر: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته , وبعد:

ام الله سبحانه وتعالى قد وكل لكم أمر هذه الأمة وجعل مصالحها وشئونها وحاضرها ومستقبلها أمانة لديكم , ووديعة عندكم , وأنتم مسئولون عن ذلك كله بين يدى الله تبارك وتعالى.

وما أعظمها أمانة وأجلها تبعة , وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته " وقال الفاروق عمر بن الخطاب رضى الله عنه وأرضاه تصويرا لهذه التبعية " لوددت أن أخرج منها كفافا لا لى ولا على " من وحى هذا التقدير الكامل لهذه المسئولية أمام الله سبحانه وتعالى كنت أود أن تبنى الحكومة سياستها على أساس اسلامى بحت , مستمد من كتاب الله ومن سنة رسوله , وأن تعالج هذه المشكلات من منظور اسلامى أيضا.

ولكن حسبى أن أناقش بيان الحكومة على علاته , وبصورته التى ورد بها , ونظرا لضيق الوقت اسمحوا لى بهذا الأسلوب البرقى الموجز.

أولا: بالنسبة لما ورد فى بيان الحكومة عن الديمقراطية فاننى أشكرها على رفع هذا الشعار وأؤيدها فى تمسكها به , ولكنى أطالبها أن تؤيد القول بالعمل وأن تضع هذا الشعار موضع التنفيذ , كما أطالب بالمزيد من الديمقراطية لهذا الشعب وذلك بالغاء جميع القوانين المقيدة للحرية ,والغاء جميع القوانين المشبوهة التى تحد من حرية كل فرد فى هذا الوطن فى أن يمارس حقوقه الدستورية بحرية مطلقة , وأولى هذه الحريات حق كل فرد فى هذا الوطن فى تكوين الجمعيات والأحزاب والهيئات والنوادى , ولا يتطلب ذلك أكثر من اشعار لوزارة الداخلية ,

كما أطالب باطلاق حرية الصحافة لكل من يشاء فى الطبوعات والمنشورات والكتب , فحرية الراى حق أصيل فى دستورنا المصرى وان كنت أعترف أننا نمارس مزيدا من الديمقراطية فى هذا الوقت , الا أننى أطالب بتأكيد واضح لهذا الشعار والفعل خير من القول.

ثانيا: بالنسبة لما جاء فى بيان الحكومة خاصا بسيادة القانون , فاننى أطالب الحكومة بتنفيذ هذا الشعار , وباحترام السلطة القضائية , وبتنفيذ جميع الأحكام النهائية الصادرة عن هذه السلطة , وأقول آسفا ان بأيدينا أحكاما نهائية لم تنفذ حتى الآن.

وكم كنت أود أن تحترمها الحكومة بالتنفيذ وألا تلجأ الى بعض الأساليب التى يلجأ اليها الأفراد فى تعاملهم , فالحكومة قدوة لهذا المجتمع ينبغى أن تعطى المثل الأعلى على احترام القانةن وسيادته ,وأطالب أيضا بتحسين حال رجال القضاء ورفع مرتباتهم وأسلوب معيشتهم وتسهيل حصولهم على مسكن ومواصلات وغير ذلك حتى يتفرغوا لمهمتهم التى هى حق أصيل لكل مواطن وهى الملاذ الأخير له فى طلب حقوقه.

ثالثا: أطالب الحكومة بتنفيذ أحكام المادة الثانية من الدستور بالعمل على تقديم الشريعة الإسلامية , فهى الفيصل الأكيد والمطلب الشعبى الراجح لهذه الأمة التى يستقر الدين الإسلامى فى سويداء قلبها ومشاعرها , وأطلب منها كلمة واضحة وصريحة فى هذا الموضوع تحدد متى وكيف تقوم بهذه المهمة؟

رابعا: أؤيد الحكومة فيما ورد فى بيانها بشأن دعمها للقوات المسلحة المصرية , وأعتقد أن هذا الدعم أمر ضرورى لهذا الشعب الذى تحيط به الأخطار من كل جانب , ولكنى أرى أيضا أن هذا الدعم يجب ألا يقتصر على الدعم المادى فحسب.

وانما ينبغى أن يبنى على استراتيجية منسقة بين مختلف الوزارات , وزارة التعلية والمجلس الأعلى للشباب والرياضة , وينبغى أن ترسم الحكومة سياستها فى حدود دعم القوات المسلحة , وأن يكون هدف هذه الاستراتيجية هو اعداد الشباب المصرى قبل مرحلة التجنيد.

للاستعداد لمرحلة التجنيد وذلك يتم بان ندمج فى المناهج الدراسية والجامعية النظريات الآساسية التى يقوم عليه استعمال الأسلحة الحديثة , حتى يذهب هذا الشباب الى التجنيد وقد استعد علميا من هذه الناحية , وأطالب الوزارات أيضا عن طريق الاكثار منالمعسكرات وأن يعود نظام الكشافة والجوالة الى الشعب المصرى حتى تكون فى الشعب المصرى روح الجندية والعسكرية الأصيلة قبل أن يذهب الى مرحلة التجنيد فاذا ذهب الى مرحلة التجنيد يكون مستعدا لممارسة العملية.

والتطبيق العملى وبذلك يوفر على القوات المسلحة هذا الجهد الذى قد بذله فى هذا السبيل , ولا حقنا أيضا التطوير السريع الذى يتم فى مجال السلحة الحديثة حتى تكون كفاءة القوات المسلحة على أعلى مستوى مطلوب , وأنبه وزير الدفاع الى الأنباء التى وردت والتى تشغل بال الشعب المصرى , عن انتاج إسرائيل للقنبلة الذرية.

وأرجو أن يكون لدينا من المعلومات ومن الوسائل ما ندفع به هذا الخطر عن شعبنا العظيم , وأطالب الحكومة بأن تستغل هذه الفرصة باستكمال وسائلنا للدفاع المدنى فقد خضنا حربا سابقة كان فيها قصور شديد فى هذه الناحية , وأرجو أن نبنى سياستنا من الآن على أن نستعد فالاستعداد للحرب هو خير طريق لحفظ السلام.

أما بالنسبة للأمن الداخلى , فاود أن أقول فى صراحة ووضوح انه ما من أحد فى هذا البلد الآمن الطيب يشجع الجريمة , أو يسعد لها ,ولكن هناك فرق بين الجريمة ومن يرتكب الجريمة , وبين الآمنين المطمئنين الذين يعتقلون بغير سبب , والذين يساقون الى المعتقلات فى هذه الأيام بحكم قانون الطوارىء واطالب بالغاء هذا القانون , وبأن تتبع الأسلوب القانونى السليم فى معاملة المعتقلين وكفانا تعذيبا وكفانا ارهابا , وأقول اننى قد أثرت هذا نظرا لما قاله السيد الوزير من أن المعتقلين يعاملون معاملة طيبة ويعاملون طبقل للقانون.

واذا كان الأمر كذلك ما المانع اذن أن تتوجه لجنة من هذا المجلس لزيارتهم والاطمئنان على أحوالهم؟


ان الشروط الواردة فى قانون الطوارىء لم تطبقها الحكومة وحتى الشرط الوارد فى المادة 71 منه وهو على أدنى تقدير ابلاغ أهالى المعتقل لما تم اعتقاله وأين يكون؟ حتى أحكام هذه المادة لم تنفذها وزارة الداخلية.

وأحب أن تعلم الحكومة أن أهم سبب من أسباب العنف هو استعمال أساليب التعذيب فى العصور الماضية مما ألقى شبهة على هذا العهد أيضا ولا أريد أن نسير دائما أبدا فى حلقة مفرغة بين قاتل ومقتول , وواتر وموتور واود أن تفتح الحكومة الأبواب وأن تعلن للجميع أنها عدلت عن هذا الأسلوب , حتى يطمئن الجميع الى حسن احترامها للقوانين والدساتير.

وحتى تنكسر هذه الحلقة , ولا يكون هناك مبرر آخر لمرحلة جديدة سابقة من العمر اذا عذبنا اليوم فسنواجه فى مرحلة أخرى بعنف جديد , وسوف ندور فى حلقة مفرغة , اذن ينبغى على الحكومة أن تضرب القدوة الحسنة باحترامها القانون والدستور.

أما بخصوص ما ورد فى بيان الحكومة عن العدالة الاجتماعية , فاننى أطالب الحكومة بتنظيم الزكاة ايرادا ونفقات حسب تعاليم الإسلام والاستعانة بها فى المشروعات الخيرية , ويكون ذلك مع الدعم الذى توفره الدولة لأننا فى حالة الزكاة نأخذ من الأغنياء لنعطى الفقراء.

ولعل هذا يكون مدخلا من مداخل الميزانية نستطيع من خلاله تحصيل الكثير من الأموال تنفق فى مصارفها الشرعية ونستطيع أن ننمى فى هذا المجتمع روح التضامن والتكافل والاخوة الصادقة اللازمة للنهوض بهذا الوطن.

أما بخصوص ما ورد فى بيان الحكومة عن سياسة التمويل والاستثمار فاننى أطالب الحكومة بالتوقف عن التعامل بالربا أيا كان سببه لأنه لا خير فيه والله سبحانه وتعالى يقول " يمحق الله الربا ويربى الصدقات " وأطالب الحكومة باتخاذ وسائل أخرى للتمويل لعل أهمها السماح للبنوك بتكوين الشركات كما فعل طلعت حرب قديما , وبيع المخزون السلعى المتراكم لدى الحكومة , وأعتقد أن تشجيع الادخار والاستثمار فى مشروعات تعود بالفائدة على من يشتركون فيها سبيل للتمويل الذاتى , واننى واثق أنه اذا توافرت الثقة فى السياسة الاقتصادية التى تنتجها الحكومة وتم الاستقرار فى هذا البلد فان الأموال الموجودة لدى المصريين فى الداخل والخارج كفيلة بتمويل هذه المشروعات جميعا.

وهناك فكرة بسيطة أود أن أعرضها على حضراتكم فى تحفظ , وهى لعل من المفيد أن تطرح الحكومة 50 بالمائة من أسهم بعض شركات القطاع العام للبيع تخصص 20 بالمائة من هذه الأسهم للعاملين فى هذه الشركات حتى يزداد ولاؤهم لهذه الشركات و30 بالمائة تستخدمها الحكومة فى تمويل شركات أخرى والحصول على التمويل من مصادر داخلية بدلا من الاقتراض.

وخاصة أن بيان احصاء البنك المركزى يدل على أننا غارقون فى ديون عديدة فى الداخل والخارج وقد حدث هذا فى تركيا , حيث باع رئيس الوزراء فى تركيا الكوبرى الذى يفصل بين البوسفور وبين الدردنيل بمئات المليارات وأخذ هذه الأموال وتم استثمارها فى مشاريع ولا يقلل ذلك من ملكية الحكومة للقطاع العام لأنها ستظل مالكة لأكثر من 50 بالمائة من أسهم الشركات واذا كنا غير قادرين على تمويل مصادر التنمية فبدلا من الاقتراض نبيع جزءا مما نملك ونستثمره فى انشاءات جديدة.

وبالنسبة لما ورد فى بيان الحكومة عن البرامج القطاعية لسنة 1987 , 1988 فاننى أطالب وزير النقل والمواصلات بأن يعمل على رفع المعاناة عن الجماهير الذين يستخدمون وسائل المواصلات داخل المدن وخارجها وأقول ان استخدام المواصلات فى هذا الزحام أمر مخالف لنص المادة 12 من الدستور التى تحمى الأخلاق فى هذا المجتمع وتلزم الحكومة باحترام القيم والأخلاق التى نشىء عليها المجتمع المصرى.

وفى مجال الاسكان تتجه الحكومة دائما وأبدا الى بناء مساكن جديدة دون أن ترعى مشكلة عتيقة فى القاهرة وهى المساكن القديمة الآيلة للسقوط , وأقترح اقتراحا جديدا فى هذا الشأن هو أن تقوم الحكومة بانشاء هيئة للاستبدال العقارى تأخذ الأراضى الفضاء والمساكن المتهدمة لتحيلها لأصحابها غير القادرين على بنائها الى مساكن جديدة.

بنسبة من عدد الوحدات السكنية التى تبنى عليها , واذا كان هناك مرونة فى بعض الأساليب فانها تستطيع بهذا الأسلوب أن ترضى مالك الأرض الذى لا يجد دخلا من أرضه وترضى المستأجر اذا دفعت له جزءا من الوحدات الجديدة التى تبنى....

رئيس المجلس: استرعى انتباه السيد العضو الى أن الوقت المخصص له قد انتهى.

السيد العضو أحمد سيف الإسلام حسن البنا:

أرجو اعطاء فرصة , فلقد حرمت سياسيا منذ ثلاثين عاما.

رئيس المجلس: من غير المتصور أن يعوض السيد العضو فترة الحرمان السياسى فى جلسة واحدة وعليه أن يستكمل بايجاز.

السيد العضو أحمد سيف الإسلام حسن البنا:

وبالنسبة للمرافق العامة أطالب الحكومة بالحد من معاناة الجماهير وخاصة من رشح المياه وتوصيل المياه النقية الى بعض أحياء القاهرة التى لا يتواجد فيها مياه وأخص هنا منشية ناصر:

بالنسبة للتعليم , آمل أن ترسم سياسة خاصة فى المؤتمر المزمع عقده وأن يضع وزير التعليم فى هذا المؤتمر صورة من المناهج المقررة للدول الراقية وأخ منها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا واليابان واحدى الدول العربية مثل الكويت أو السعودية.

وأرجو أن يكون هناك صورة واضحة للمناهج التى تدرس فى هذه الدول وصورة واضحة لطرق التدريس التى تتبعها هذه الدول الحديثة لأننا لا نرضى لأبنائنا أن يكون مستواهم التعليمى أقل من المستوى الذى يجده أى طفل فى أى بلد من بلاد العالم.

وليس فى هذا مساس بأن تكون هذه المناهج مؤسسة على التربية الدينية وعلى التاريخ القومى والوطنى ولكنها فى مستوى عالمى يضمن لأجيالنا فى المستقبل أن تكون فى نفس المستوى الذى يدرس فى جميع مناهج العالم وفى كلياته.

وبالنسبة للقضية الفلسطينية وما ورد بشأنها فى البيان الخاص ب السياسة الخارجير أقول كلمة يسيرة ان من مصلحة مصر أن تتمسك بحق تقرير المصير للفلسطينيين حتى يستطيعوا أن يقيموا دولتهم فى غزة والضفة الغربية.

والهدف من ذلك هو أن يكون هناك حاجز سياسى بيننا وبين إسرائيل نستطيع بعد اقامته أن تطالب إسرائيل برفع القيود التى تنص عليها اتفاقية كامب ديفيد على سيناء , وهذا لن يتم الا اذا استولى الفلسطينيون على غزة وأقاموا حاجزا سياسيا بيننا وبين إسرائيل , نستطيع بعد هذا أن ندخل فى مفاوضات مع إسرائيل للتخفيف من قيود كامب ديفيد والمصلحة الجوهرية والوطنية تكمن فى ذلك.

اما بالنسبة للناحية الإسلامية فان كل مصرى مسلم فى هذا البلد لا يرضى بأى حال من الأحوال أن يكون المسجد الأقصى تحت سلطة دولة غير عربية وغير اسلامية.

وأطالب بالتمسك بأن تقوم دولة فلسطينية عربية عاصمتها القدس حتى نحتفظ بالسيادة العربية على المسجد الأقصى لأنه قطعة فى قلب كل مسلم وينبغى أن تعبر سياسة الحكومة عن مشاعر الملايين والتى تنتخبها والتى تعطيها الشرعية فى هذا الخصوص , لا تنازل اطلاقا عن القدس بأى حال من الأحوال سواء رضى الفلسطينيون أم أبوا لأن المسلمين هنا وفى كل مكان يتطلعون الى مصر وقد كان لها دور تاريخى فى حفظ الإسلام والمسلمين بأن نستعيد المسجد الأقصى من إسرائيل بأى سبيل.

أود بعد هذا أن تعطى الحكومة أهمية لما ورد فى تقرير اللجنة خاصة فيما يتعلق بالاصلاح الادارى , عليها أن تعمل على أن يكون تنفيذ الخطة بمساعدة الشعب فى وجود جهاز ادارى قوى حتى تستطيع أن تؤتى ثمارها وأكلها ,

ومن هنا كان اصلاح الجهاز الادارى وادخال التكنولوجيا الحديثة فى هذا الجهاز أمرا ضروريا , وليس فى هذا أى عبء على الموازنة العامة لأن الحكومة تستطيع أن تحصل بعض الرسوم على استخدام هذه الأجهزة بما يعوضها عن ثمن شرائها وصيانتها وعلى المشرفين عليها ووفى هذا التخفيف للمعاناة عن الموظفين فى الجهاز الادارى وعن الجماهير التى تتوجه كل صباح لقضاء مصالح بسيطة تستطيع هذه الأجهزة انجازها بسهولة.

أود أن ألفت نظر الدولة الى أن جميع المشاكل التى تواجهها هى فى حقيقتها أزمة أخلاقية مستحكمة تتحكم فينا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وأنه لا سبيل لنا الى الاصلاح الا بأن نرتفع بمستوى الأخلاق فى هذا البلد ولا أخلاق بغير الدين , ومن الدين.

وعلى الدين تبنى الأخلاق الكريمة التى نستطيع بها أن نشيد نهضة اسلامية صحيحة لهذا البلد , ومن هنا أطالب الحكومة بالأخذ بتعاليم الإسلام وبأحكام الشريعة الإسلامية فى كل عمل يصدر عنها ليس فقط فى القوانين وانما فى القرارات واللوائح والتصرفات وأن تتيح للعاملين فيها وقتا لأداء الصلاة فى كل المصالح الحكومية , ينبغى أن تقام لكل من يريد لا اكراه لأحد فى أن يؤدى الصلاة ومن لا يرغب فى الصلاة يمكنه تناول شاى أو قهوة أو الغذاء فله الحرية.

وانما هذا لا يتعارض مع النظم المأخوذ بها فى جميع أنحاء العالم , فالمصالح فى بريطانيا تتعطل الساعة 12 , 4 , 10 لشرب الشاى فالأولى بها أن تتعطل لأداء الصلاة حتى ننشر فى الجهازالادارى وفى الدولة التعاليم الإسلامية والروح الإسلامية.

وآمل أن يكون السادة الوزراء والقادة فى هذا البلد القدوة الصحيحة لكل ما يصدر عن تصرفاتهم حتى يكونوا قدوة لهذا الشعب , فهم أصل , والشعب تبع , وفقنا الله جميعا لخير ما يحب ويرضى لخير هذا الوطن المفدى , والسلام عليكم ورحمة الله.

مناقشة بيان الحكومة

اقتراحات لمشروعات قوانين للشريعة فى مصر وأن الحزب الوطني لم يقدم اقتراحات لمشروعات قوانين للشريعة فى مصر.

أوقاف المسلمين فى مصر.

الأخطاء الطبعية فى المصاحف.

المؤسسات التبشيرية وخطرها على مصر الأمة.

الاختراق الأمريكى لمصر.

حماية الشباب وحاجتهم الى القدوة.

السيد العضو حسن الجمل:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

والصلاة والسلام على رسول البشرية محمد بن عبد الله , عليه أفضل الصلاة والسلام.

السيد رئيس الجلسة ,الاخوة الأعضاء:

بالأمس , ذكر السيد العضو حازم أبو ستيت أن الاتجاه الآخر لم يقدم أى اقتراحات بمشروعلت قوانين بالنسبة لتطبيق الشريعة الإسلامية.

واعقب عل ذلك بقولى لقد سبق أن تقدمنا خلال الدورة البرلمانية السابقة بثلاثة عشر اقتراحا بمشروعات قوانين وهى محالة حتى الآن الى لجنة الاقتراحات والشكاوى.

ونحن نطالب فعلا الحكومة والمجلس وسيادة الاستاذ الدكتور رئيس المجلس , بتحريك هذه الاقتراحات الإسلامية بمشروعات قوانين حتى تخرج الى حيز النور , لأنه لا مخرج لنا من جميع المشاكل التى تحدثنا جميعا عنها فى جميع قطاعات الدولة الا بالرجوع الى الله سبحانه وتعالى حتى تستقيم هذه الأمة وحتى يرجع اليها الحب والصدق والانتماء مرة ثانية.

ولأنه لا يوجد بيننا حاليا أى حب أو انتماء بأى شكل من الأشكال , وهذه مشكلة موجودة ونلمسها جميعا , ولذلك فنحن نطالب المجلس وهو صاحب الحق فى اصدار هذه التشريعات أن يعمل على أن تخرج هذه التشريعات الإسلامية الى المجتمع المصرى ثم الى العالم الإسلامى أجمع , لأن العالم كله بعيد عن الله سبحانه وتعالى بما فيه نحن , فوقعنا جميعا فى هذه المشاكل التى نعيشها جميعا بالعالم الإسلامى.

أما بالنسبة لأوقاف المسلمين فى مصر , فلقد نهبت أوقاف المسلمين فى العهود الماضية , وسرقت تماما وأصبحت وزارة الأوقاف بلا أوقاف , وكثيرا ما تكلمنا فى الدورات السابقة حتى نعيد لهذه الوزارة المال والأراضى التى نهبت منها فى عهد بعض الوزارات السابقة , من خلال قانون الاصلاح الزراعى , أومن خلال بعض الشخصيات العامة , وحتى الآن لم تعد هذه الأموال وهذه الأراضى الى وزارة الأوقاف.

فوزارة الأوقاف هى التى تتولى الانفاق على المساجد والعلماء زخطباء المساجد.

واليوم لا أجد امام المسجد الذى يستحوذ على مشاعر المواطنين وخاصة الشباب لأنه لم يأخذ حقه تماما , فكما قلنا وقال الوزراء السابقون لوزارة الأوقاف ووعدوا بأنهم سيوفرون المسكن المناسب لكل عالم أو امام مسجد وكذلك مكتبة....الخ.

ولكن لم يتم حتى الآن تحقيق وعد من هذه الوعود.

فخطيب المسجد لم يؤد دوره لأنه لم يقرأ ولم يطلع وليس لديه استقرار نفسى أو اجتماعى....الخ.

ولذلك فنحن نطالب اليوم باعادة أموال الأوقاف الى وزارة الأوقاف لتقوم بانفاقها على المساجد والدعوة الإسلامية , فهذا المال مال الله سبحانه وتعالى , وكان من الواجب ألا يستولى عليه أحد مهما كانت الأسباب , لأن الذين أوقفوا ممتلكاتهم , أوقفوها لصالح الدعوة الإسلامية والمساجد.

وهذه مشكلة كبيرة , فيجب على الحكومة أن تعيد هذه الأموال والأراضى المغتصبة لوزارة الأوقاف , حتى تستطيع الانفاق على الدعوة الإسلامية سواء داخل مصر او خارجها ان شاء الله.

وهناك موضوع آخر , سبق أن تكلمنا فيه من قبل , وهو يتعلق بالمصاحف التى تصدر فى المكتبات العامة , وهناك اليوم مصحفان , مصحف قامت بطبعه وزارة الأوقاف , ومصحف آخر قامت بطبعه مكتبة الحرمين الشريفين , المصحف الذى قامت وزارة الأوقاف بطبعه , به سبعة عشر خطأ فى التشكيل.

وقد تكلمت مع فضيلة شيخ الأزهر فى هذا الخصوص , فطلب منى احضار هذه المصاحف لكى يعطينا بدلا منها , وبطبيعة الحال هذا كلام غير سليم.

وقد سبق أن صدر قانون خلال الدورة البرلمانية السابقة , يجرم أى شخص فى طباعة المصحف بالذات. كذلك هناك خطأ فى المصحف الذى طبع فى مكتبة الحرمين الشريفين , فعندما تنتهى من قراءة آخر المصحف وتنتقل الى الصفحة الأخرى ,تجد فيها سورة أخرى تماما , وتقدمت كذلك بهذا الأمر ولكن وزارة الأوقاف لم تول هذا الموضوع اى اهتمام , وكان يجب على الوزارة أن تعمل على جمع مثل هذه المصاحف من المكتبات التى قامت بطبعها , وخاصة أن مصحف الأزهر نفسه به 17 خطا فى التشكيل , وهذه عملية على جانب كبير من الخطورة.

هناك أيضا مشكلة خطيرة فى مجتمعنا , حيث توجد جهات تريد ضرب مصر , وضرب قيمنا ومثلنا التى تربينا عليها كمسلمين , فمؤسسة " بلان " الأمريكية ,تعمل اليوم فى مصر , وفقا لقرار وزارى منذ سنة 1980 حتى وقتنا هذا , وكان من المفروض أن تعرض علينا فى مجلس الشعب هذه الاتفاقية منذ سنة 1980 الا انها لم تعرض بعد وهذه المؤسسة تقوم بعمل غسيل مخ تبشيرى فى جنوب القاهرة.

وأنا ممثل جنوب القاهرة وهذا يعد عملا خطيرا جدا.

وأنا تقدمت بطلب احاطة مرتين ولم يعرض حتى الآن , وعندى ما يثبت ذلك فى الأوراق وان شاء اله سوف أتقدم بطلب احاطة بشأن هذا الموضوع وحينذاك سوف أفيض فى الحديث عنه ,وكذلك أندية الروتارى والليونز وكثير من المسئولين موجودون فى هذه الأندية وتلك الأندية تقوم بعمل خطير وبعضهم لا يعرف مدى تلك الخطورة لأنها تتبع الماسونية العالمية ومنطقتنا تسمى المنطقة رقم 245 , وهذا يعد عملا خطيرا جدا , وان شاء الله يجب على الحكومة أن تهتم بهذين الموضوعين وسوف أتقدم باذن الله بطلب احاطة حول هذين الموضوعين.

والحقيقة أن الاخوة قد تكلموا عن موضوع توظيف الأموال وركزوا كثيرا على ذلك , واننى لا أعرف لماذا كا ما يلقى عليه وصف الإسلام يهزنا , لماذا ولماذا لا نشجع هذه الأمور؟

وذا كان هناك من خطأ بعض البنوك أو الشركات يمكن أن نعمل على تصحيح مسارها حتى تقف وتكون فعلا حاجة اسلامية , ولماذا نحارب ذلك؟ ولماذا تتحدث عنه الجرائد والأقلام , وهنا بعض الاخوة قد تحدثوا عن توظيف الأموال ونحاربها بكل قوة , فلماذا ولحساب من هذا؟

وأنا لا أريد الحديث أكثر من ذلك , وكلنا يعرف جيدا أن هذا المعنى له خطورته. ذلك لأن تحطيم هذا العمل أمر له خطورته فى المجتمع المصرى والمجتمع الخارجى , فلماذا نلجأ لذلك ولحساب من؟

فيجب على الحكومة أن تهنم بهذا الموضوع وتدعمه وتعطى له وضعه , واذا كان هناك خطأ فلنصححه. فما المانع من أن تقوم بذلك؟

فكلنا نخطىء وخير الخطائين التوابون.

وبالنسبة للشباب الذى ليس لديه انتماء حب لمصر أقول اننى اليوم حزين كأب مسئول عن هذا الشباب , كان من المفروض أننا نتكلم مع الأولاد الذين نلتقى معهم ونغرس فى نفوسهم حب الانتماء والوفاء وكل الصفات الجميلة التى افتقدناها منذ فترة طويلة والتى نحن فى أمس الحاجة الى عودتها.

ان هؤلاء الأبناء يحتاجون الى القدوة الصالحة من جميع الزوايا ,فيجب على الحكومة أن تهتم بذلك , ليس فقط من الناحية المادية أو الشكلية ولكن أيضا من الناحية المعنوية والروحية , فالذى يخرج من القلب يصل الى القلب حتى تستقيم هذه الأمة لأنهم هم مستقبل مصر سواء هنا فى هذا المجلس أو فى الحكومة ,فيجب أن نهتم بهم كل الاهتمام , فهذا العمل أهم من أى عمل آخر. اننا نريد أن نعيد الحب الى مصر ونعيد الانتماء لمصر. ان الموظف الذى يقول اننى لن أعطى الا بقدر ما آخذ فهذا كلام خطير على المجتمع.

اننا يجب أن نؤدى دورنا كمجلس شعب وكمسئولين عن الشعب والمفروض أن تصدر كلمتنا هنا لتنفذها الحكومة والتنفيذيون , وشكرا لكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مناقشة بيان الحكومة

ويتضمن المخزون السلعى الراكد.

وشركات القطاع العام الخاسرة.

حماية أبناء الأمة " الطلاب " من العبث الأخلاقى.

قانون الطوارىء والأمن المركزى.

تطبيق الشريعة الإسلامية.

القدس والمسجد الأقصى وقضية فلسطين.

السيد العضو محمد محفوظ حلمي:

باسم الله والحمد لله , والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم السيد الستاذ رئيس الجلسة , الاخوة والأخوات أعضاء المجلس الموقر.

تحية من عند الله تبارك وتعالى:

نظرا لضيق الوقت سأركز فى عجالة على بعض النقاط والموضوعات التالية:

أولا: بالنسبة للصناعة كنت أود أن يرد بالتقرير ما يوضح موقف الحكومة بالنسبة للمخزون الذى تحدث عنه السيد رئيس الجمهورية هنا فى العام الماضى وقد بلغ سبعة ونصف مليار جنيه , مصر المدينة لديها سبعة مليارات ونصف مليار مخزون فائض ولم يأت عنه أى شىء فى بيان الحكومة.

النقطة الثانية: أن البيان قد أشار الى أن شركات القطاع العام تحقق ربحا فى مجموع شركاتها وكان من الأولى أن يأتى البيان بالشركات الخاسرة ويوضح سبب خسارتها ,فالشىء بالشىء يذكر , هناك شركة كنت أتقصى حقائقها فوجدت أن الخسارة التى تحققها أكثر من مرتبات العاملين بها فقلت أولى بالدولة أن تغلق الشركة وتمنح العاملين مرتباتهم حتى نجد مخرجا لهذه الحالة السيئة.

أما بالنسبة لموضوع العمال فى القطاع العام فقد كثر الحديث عن العمال وحقوقهم , ولذلك فاننى أطالب – وأسجل ذلك – بزيادة الحوافز وبدل الغذاء لأن بدل الغذاء الموجود أصبح شكلا لا حقيقة له. وبدلات طبيعة العمل يجب تقيمها بأماكن العمل.

أما بالنسبة للتعليم فلقد سعدت عندما رأيت السيد وزير التعليم يتحدث من هذا المنبر عن الحفاظ عن المبادىء والأخلاق التربية الدينية , واننى أصدقه ولا أكذبه ولكننى أسأله سؤالا أين وزارة التربية والتعليم من حماية أبنائنا وبناتنا من هذه الكراريس والكشاكيل.

وهى منشور عليها مثل هذا وأظنكم رأيتموها.

وأخرج السيد العضو كراستين ولوح بهما قائلا:

هل الكراسات التى ينشر عليها هذه الصور الخليعة هى التى تربى أبنائنا وبناتنا " وأتركها بين أيديكم ثم ترد الى فالحديث عن الفضائل والمبادىء ما أكثره هنا وهناك ولكن يقول أناس فى الشارع المصرى ان هناك مخططا خبيثا القصد منه تدمير أبناء هذه الأمة , بالأمس وفى عهد سميناه العهد البائد كان الصبى منا يحمل الكراسة عليها تعليمات تأخذ بيده ليكون انسانا فى مجتمع فاضل ونحن اليوم وقد كثرت الأئمة وكثر المتحدثون عن الأخلاق والكلمات كثيرة , فكيف يترك هذا؟

ذكر السيد وزير الداخلية أنه يتمسك بقانون الطوارىء حماية لهذا البلد لأنه لا ينتظر أبدا الجريمة بعد وقوعها ليتم القبض على فاعلها واستشهد فى كلامه بعمر بن الخطاب أمير المؤمنين وأقول له ياسيادة الوزير وللذين نادوا بوجود قانون الطوارىء الجاسم على قلب هذا الشعب ,ان الأمير عمر الحاكم العادل كان يعرف قاتله وعندما قتله قال قولته المشهورة وهو يحجز أمعاءه بين يديه كنت أعرف أنه قاتلى ولكنى لا أجد حجة عليه قبل ذلك فكنت أقبض عليه أولا أقبض عليه فتمسكت بألا أقبض عليه , عمر الحاكم العادل.

بالنسبة لقانون الطوارىء فانه هو السمعة السيئة لمصر , واننى من فوق هذا المنبر بقلب مفتوح من رجل يحرص كحرصكم على هذا الوطن , أقول مناديا السيد رئيس الجمهورية انه لا يجوز ولا يقبل مع تاريخك أن يكوم هذا القانون موجودا , ان شعب مصر لا يحكم أبدا بتلك الطريقة ,

لا يحكم أبدا بالارهاب , كلنا يقول لا ارهاب وان ما يحدث هو الارهاب الحقيقى , وفى مجال الديون , ومجال الدعم , وفى مجال المال الذى ينفق تأتى أسئلة موجزة كم عدد قوات الأمن المركزى وكم ينفق عليها؟ ولحساب من؟ وما المطلوب لوجودها؟

اننى لا أقول تلغى تماما , وانما لابد من الضوابط فلقد زادت وزادت , والأولى أن توجه هذه الميزانية لصالح الشعب.

أما بالنسبة للحديث عن الشريعة فلقد قلتها بالأمس , وان تعجب فعجب قولهم , ما وقف مناد على هذا المنبر الا وينادى اننى أوافق وأتعجل تطبيق الشريعة ثم يتبعها بقوله " الا أن " ولست أدرى ما المقصود " بالا أن " هذه , يا أيها السادة:

اننا جميعا مسئولون مسئولية كاملة أمام الله تبارك وتعالى واذا تحدثت أنت أو أنا عن الشريعة فلسنا أدعياء كما تلفظ بها أحد الزملاء بل هى واجب علينا وأمانة معلقة فى أعناقنا جميعا نطالب بها ونطالب ممن؟

من اخوة لنا نحبهم ونقدرهم ونثق فى ايمانهم ,ان الشريعة هى حماية هذا الوطن , هى الأمل المرجى لكل مواطن , ان الشريعة هى الأمن والأمان لا تلك المعتقلات والعصى الغليظة , تعرض بعض الزملاء مشكورين لقضية المسجد الأقصى وأقولها فى كلمات موجزة وقلتها يوم ان احتل من أرذل الناس قلت لو أن لنا أمهات مسلمات مؤمنات والله ما قبلن علينا هذا بل ولدسسن لنا السم فى الطعام يوم أن نقبل أن يكون مكان اسراء رسول الله صلى الله عليه وسلم مكبلا مع أرذل الناس يتحكمون فيه , هذه أمانة معلقة فى أعناقنا.

رئيس الجلسة:

نحن لا نختلف مع السيد العضو فيما ذهب اليه ولكن هل هذه مسئولية مصر فقط أم مسئولية العالم الإسلامى مجتمعا؟

السيد العضو محمد محفوظ حلمي:

يقول المعصوم صلى الله عليه وسلم كل منكم , مصر , سوريا , مشارق الأرض ومغاربها , كل من آمن بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم رسولا يقول:

" كل منكم على ثغرة من ثغور الإسلام فحذار أن يؤتين من قبل أحدكم " صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

رئيس الجلسة:

نحن مستعدون أن نضع أيدينا فى أيديكم ولكن يجب ألا نطالب مصر فقط بهذا العبء الكبير لأنه عبء ضخم.

السيد العضو محمد محفوظ حلمي:

لقد أوضحت ذلك فى حديث رسول الله والسبل مفتوحة والطريق مفتوح.

وبالنسبة لقضية فلسطين الشهيدة أقول ان فلسطين ليست ملكا لأحد , ليست ملكا للفلسطينيين وحدهم , ولا لسوريا ولا لمصر ولا [[الأردن|للأردن]] , فلسطين أرض مسلمة , وأظنكم تعلمون دون بحث فى مراجع قضية تجب كل شىء ,ان كل شبر فيه رجل مسلم يقول " لا اله الا الله محمد رسول الله ".

اذا ما اعتدى على هذا المكان كان لزاما وفرضا على كل مسلم أن يذود عنه وما وصفنا وما تمزقنا الا يوم أن تركنا بعضنا البعض , أرجو ألا يفهم من كلامى أننى ألقى باتهامى على أحد أو أننى أفضل من غيرى بل نحن جميعا كما قلت بنص الحديث على ثغرة من ثغور الإسلام وهذا التنبيه يأخذ بيدنا جميعا.

أخيرا أقول لكم يجب ألا نضع المسئوليات على الشماعات فما ضعنا الا باتباع هذا الأسلوب , يجب أن نسعى متضافرين جاهدين على أن نغير ما وصلنا اليه , أقول قولى هذا وأستغفر الله لى ولكم.

مناقشة بيان الحكومة

العنف والعنف المضاد ولجنة تقصى الحقائق لما يدور فى السجون.

آخر المفاوضات مع نادى باريس لجدولة الديون تغيب الاستقلال الاقتصادى والسياسى.

مطالب فى طريق تطبيق الشريعة الإسلامية.

زيادة المرتبات والعجز المتفاقم فى الميزانية ضرورة التعاون الاقتصادى مع البلاد الإسلامية.

دعم المجاهدين الأفغان.

السيد العضو حسن حسيني محمد عبد الرحمن:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

"والعصر ان الانسان لفى خسر. الا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر "

أيها الاخوة الفضلاء أعضاء المجلس الموقر:


كنت أود أن أستمع الى أمثال الكلمات الطيبة فى حضور كل المجلس , أغلبية ومعارضة , ليعرف الناس حقيقة النوايا وحقيقة المشاعر التى يتبادلها الجانبان من الأغلبية والمعارضة وهى مشاعر الحب والود والرغبة الصادقة فى التعاون لبناء هذا الوطن والنجاة من الأزمات التى تحيط بنا. أيها الاخوة الأفاضل:

لى بعض الملاحظات – منتهزا فرصة الكلام الذى قاله أخى السيد العضو مختار نوح عن عدد المعتقلين والأرقام التى وردت فى بيان السيد وزير الداخلية وغيره , واننى أقول لعله يتبين الآن لمجلسكم الموقر , مدى خطورة هذا الأمر , أمر الارهاب المضاد الذى يمارس , العنف والعنف المضاد الذى يمارس , والدائرة الجهنمية التى يدور فيها البلاد والتى لابد أن نقف جميعا – بوصفنا ضمير هذه الأمة – بكل حزم لنقضى عليها من جذورها ان شاء الله.

ومن هنا يتضح أن الذين لم يوافقوا على تشكيل لجنة لتقصى الحقائق حول ما يحدث فى السجون والمعتقلات.

ربما يراجعون الآن مواقفهم لنعيد هذا الأمر حتى تستريح ضمائرنا , وحتى تطمئن هذه الأمة , ثم نواصل بعد ذلك سيرنا للقضاء على هذه الظاهرة الخطرة فى بلادنا.

كذلك هناك أمر أود التأكيد عليه , مشاركة لاخوانى , وأطلبه من الحكومة الآن وهو أننا قد استمعنا الى البيان الطيب الواضح الذى أراح صدورنا من السيد نائب رئيس الوزراء ووزير التخطيط حول حقيقة خطاب النوايا الذى أرسلته مصر الى نادى باريس , وأود كما أطمأنت صدورنا وارتاحت نفوسنا , أن نخرج على الأمةبما يطمئنها أيضا , وعلى رجل الشارع بما يطمئنه الى الصورة الكريمة العزيزة التى اتفقت بها مصر مع نادى باريس , وذلك بأن نطمئن الى أن خطاب النوايا قد وصل فعلا وأودع المجلس , كى نستطيع أن نطلع عليه , اننى أكرر وبالحاح أننا بحاجة الى أن نودع المجلس الموقر صورة من خطاب النوايا الذى قدمته الحكومة لنادى باريس.

وهناك أمر آخر أود الحديث فيه , وهو ما أثير عن موضوع الربا فى المجلس , وأثار حفيظة البعض , وأثار أعصاب البعض اآخر , ولعلهم معذورون , وأحب أن نحسم مثل هذه الأمور بشكل علمى , فالله سبحانه وتعالى يقول:

" فاسألوا أهل الذكر ان كنتم لا تعلمون " ولدينا المؤسسات العلمية المشهود لها بالعراقة وبالكفاءة , الأزهر الشريف , مجمع البحوث الإسلامية.

واننى أطالب المجلس أن يطلب من الأزهر بيانا وافيا من هيئة الافتاء ومن مجمع البحوث الإسلامية وأن يقدم لهم صورة من المضبطة بأقوال الأخ الزميل الدمرداش العقالى ويطلب ردا شافيا لنا لنعرف حقيقة الأمر حتى لا تكون فرصة للآراء لتنطلق بلا ضوابط فى موضوعات تمس صميم معتقدات الأمة وصميم مشاعر الأمة.

أيها الاخوة:

أمر آخر فيما يتعلق بمسألة زيادة المرتبات وهذه المسألة أسعدت الأمة جميعا , ويسعدنا أ، تكون هناك زيادة فى المرتبات , ولكن لنا سؤال نوجهه للحكومة الموقرة وهو أننا نلاحظ أن العجز هذا العام يبلغ 680 مليون جنيه ومع زيادة المرتبات والمعاشات بمقدار 850 مليون جنيه ماذا نصنع فى هذا العجز؟ أو من أين تمول هذه الزيادة؟

هل سيكون التمويل بالعجز أم ستكون المسألة طبع بنكنوت وهذا سيؤدى الى تضخم.

, نحن نريد ايضاحا من الحكومة فى هذا الخصوص , وهناك كلام عنى عن السياسة الأمنية والسياسة الخارجية والسياسة الصحية بطبيعة الحال , واسمحوا لى أن آخذ عناوين سريعة جدا حرصا على وقتكم الثمين وقد أرهقناكم فى هذا الوقت المتأخر , فبالنسبة للسياسة الخارجية أود من الحكومة التى أعطت اشارات ايجابية فى خطتها بالنسبة للسياسة الخارجية أن تعمق هذه الخطوط الجيدة من العلاقات مع العالم الإسلامى وأن نتابع قرارات المؤتمر الإسلامي وخاصة تلك القرارات التى تتعلق بالتعاون الاقتصادى بين دول العالم الإسلامى , وخاصة أنتم تعلمون مدى ثراء وتنوع الحياة فى العالم الإسلامى وامكانات التعاون الاقتصادى , ولدينا دول سبقتنا فى هذا المجال وانتعشت اقتصاديا بفضل هذه السياسات دون الدخول فى تفاصيل ودون أن تحرج نفسها فى الصراعات السياسية.

وأضرب مثلا بتركيا التى يقام فيها الآن فى هذه الأيام مؤتمر ثان أو ثالث للاقتصاد والتعاون بين الدول الإسلامية ,وأيضا أرجو الحكومة أن تعالج الخطأ الفادح..."

صوت من السيد العضو محمد محمد جويلي: هل ندخل فى حلف مثل حلف الأطلنطى "

السيد العضو الدكتور حسن حسيني محمد عبد الرحمن: لا , اننى أقصد التعاون الاقتصادى مع دول العالم الإسلامى ونحن نريد أن نفلت من الشبكة التى تنصبها الدول الكبرى لاصطياد الدول الضعيفة والفقيرة ودول العالم الثالث , نريد أن نفلت من هذا لندخل فى نطاق التعاون المثمر البناء فى المجال الاقتصادى والعلمى , وهناك دولة مثل باكستان تعتبر قاعدة علمية كبيرة ولا بأس أبدا أن نعمق التعاون معها , وأحب أيضا من الحكومة أن تعالج التقصير فى حق اخواننا المسلمين فى قبرص وعدم الاعتراف بدولتهم حتى الآن مع أن هذه القضية قضية اسلامية عادلة وليس هنا مجال بحثها وسوف تكون محل طلب احاطة للسيد الدكتور وزير الخارجية فيما بعد ان شاء الله.

وأحب أيضا من الحكومة وأطلب منها تقديم العون المادى والمعنوى للمجاهدين الأفغان الذين يدافعون عن كرامتهم ضد المحتل الغازى , وأقل القليل يااخوانى , واننى أحملكم فى هذا المجلس الأمانة , وأن تفرج الجكومة عن مبلغ ستة ملايين جنيه من التبرعات التى دفعها الشعب المصرى لاخوانه المجاهدين الآفغان وما زالت محجوزة فى وزارة الشئون الاجتماعية.

وفى مجال السياسة الداخلية نحن نطالب بأشياء كثيرة , وأضمم صوتى لصوت اخوانى الذين طالبوا بالغاء قانون الطوارىء والقوانين التى سميت بالقوانين سيئة السمعة وتعميق الحريات والديمقراطية واطلاق حرية تكوين الأحزاب واصدار الصحف.

أيها الخوة الفضلاء بقيت كلمات بسيطة حول المطلب الأساسى لنا جميعا والذى يجب ألا تمر هذه الوقفة التى نقفها اليوم فى الدنيا وغدا أمام الله سبحانه وتعالى دون أن نطالب بتطبيق الشريعة وان استاذنا الدكتور أحمد عمر هاشم نادى فى كلمته الطيبة التى قالها بتطبيق الشريعة على الفور بالتوازى مع تربية الأمة على الحق , تربية اسلامية تزدهر فيها مثل الايمان وأخلاق المتقين , وأحب أن أضيف الى ذلك ما عسى أن يزيد توضيحا فأقول:

ان درء المفاسد مقدم على جلب المصالح , وان التخلى كما قال أساتذتنا وشيوخنا من أهل الطريق الى الله.

وفى هذا المجال أقدم بعض اقتراحات لحضراتكم وللحكومة أن تأخذ بها ان شاءت وفى هذا الخير لها ولمصر ان شاء الله.

1- أن نعمل جميعا حكومة وشعبا على تقديم القدوة الحسنة فى كل سلوك رسمى بالتزام آداب الإسلام وعاداته وتقاليده واحياء شعائره والحفاظ على مقدساته.

2-ازالة المنكرات التى تشجع الفساد وتغرى به وأمسك عن الدخول فى تفاصيل فهى معروفة.

3- اطلاق الدعوة الإسلامية الراشدة بروح من التعاون بين كل الهيئات الإسلامية والحرص على وحدة الوطن وذلك بتربية الشباب على الإسلام تربية عملية سلوكية وبنائه بناء روحيا وفكريا كريما.

4- البدء فى اصلاح القانون بأن تكون المشروعية العليا لكل الدساتير والقوانين هى القرآن والسنة وبقبول التحاكم الى الله سبحانه وتعالى وتنقية القوانين الحالية من كل مخالفة للنصوص الشرعية وأود أن تكون أول القوانين هى قوانين الحريات وحقوق الانسان فى الإسلام الذى سبق أية دساتير , وشكرا.

" تصفيق "

مناقشة بيان الحكومة

قضية الحريات وتجاوزات وزير الداخلية

ويشمل الرد على ما أثاره وزير الداخلية عن أعداد المعتقلين " التقارير الطبية تثبت التعذيب ".

السيد العضو مختار نوح:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد الأستاذ رئيس الجلسة , الاخوة الأعضاء:

لعل قدر الذين يدافعون عن الحريات ويتحدثون عن قضايا الحرية , وحقوق الانسان أن تقيد حريتهم الى أقصى درجة فبعد طول انتظار حصلت على كلمتى التى كنت أريد أن أثبت من خلالها شيئا يخص المجلس كمعبر حقيقى عن ارادة الأمة.

رئيس الجلسة: لو أذنت لى سيادتك فعندما جاء دورك فى الحديث بالأمس لم تكن موجودا واليوم أيضا سبق أن ناديت على سيادتكم وكنت تصلى , فالتأخير الذى جاء منك أنت.

السيد العضو مختار محب الدين نوح: فى حدود الدقائق العشر التى تبدأ من الآن أتعرض لعدة موضوعات مهمة.

أولها ما أثير من معلومات رقمية على لسان السيد وزير الداخلية تخالف الواقع والحقيقة.

ثانيهما: ما أثير فى بيان الحكومة من حديث براق عن الحريات وكرامة الانسان وسيادة القانون لا نجد له فى الواقع حقيقة الا أننا نجد له فى نفوسنا آمالا وسوف أتحدث عن بعض المسائل.

المسألة الأولى:

أنطلق من واقع محزن الى غد مشرق وذلك كله فى حدود الدقائق العشر – ذكر السيد وزير الداخلية فى البيان الذى ألقاه أمام المجلس أن عدد المعتقلين 212 متطرفا قبل الانتخابات , 517 مواطنا متطرفا فى أعقاب محاولات اغتيال حسن أبو باشا , وهذه معلومات غير صحيحة وأنا أتوجه الى الحكومة بسرعة وجوب تصحيح هذه المعلومات لأنها تشكل خطرا على العلاقة بين السلطة البرلمانية التشريعية وبين الوزارة بل وبين الحكومة ككل.

والصحيح أن عدد المتظلمين حتى هذه اللحظة التى نتحدث فيها فاق 1400 معتقل وفقا لاخر رقم وصلت اليه التظلمات فى محكمة القاهرة العليا دائرة الاستئناف قسم شئون المعتقلين ,والصحيح أن قسم شوئن المعتقلين فى محكمة الاستئناف لايقبل أكثر من 100 تظلم يوميا , والصحيح ان الذين نظرت تظلماتهم فى العشرة الأيام الأخيرة وصلوا 1300 معتقل وفى الستة اليام الأخيرة وصلوا الى 682 معتقلا هذه معلومات أسوقها اليكم بالأرقام , فالذى يذهب محكمة باب الخلق يوميا يستطيع أن يعد المعتقلين دون أى جهد يعرض كل يوم 100, 80 , 17 , 16 يمكن عدهم ويتضح لنا أن كل ما ذكر على لسان وزير الداخلية للأسف كلام لا علاقة له بالحقيقة وهذا هو الشىء المحزن , فجميل جدا أن يقف السيد وزير الداخلية أمام نواب الشعب وجميل جدا أن يتحدث ببيان ولكن الخطر كل الخطر هو محاولة الزج بمعلومات غير صحيحة أمام الشعب لأن ذلك فيه استهانة بالقوة الرقابية التى منحتها هذه الأمة للبرلمان.

المسألة الثانية:

أن وزير الداخلية قد ألقى فى بيانه عبارة لا أعرف كيف مرت هكذا , يقول انى منعت الزيارات , ترجمتها أمام البرلمان يقول انى دست القانون , شكلها الحقيقى يقول انى تصرفت بارادتى دون أن أعطى حسابا للشعب ولا للقانون ولا للدستور , فنص المادة الثالثة مكررا فى أحدث القوانين , قانون رقم 50 لسنة 1981 , أحدث القوانين التى ظهرت فى عالم الطوارىء التى نحكم بها منذ أكثر من ثلاثين عاما تنص على " يبلغ فورا زكتابة كل من يقبض عليه أو يعتقل ويكون له الحق فى أن يتصل بمن يرى ابلاغه ويعامل المعتقل معاملة المحبوس احتيطيا " وعلى هذا نص الدستور , فيأتى الينا السيد وزير الداخلية , والغريب أننى أسمع تشجيعا لذلك من سلطة رقابية عليه , ويقول انى منعت الزيارات لأن رسالات متبادلة بين المسجونين وأسرهم , فانى اسأله هل أنت نيابة أو قضاء انك مجرد جهة تعتقل لشبهة الخطر فاذا ما تبين أن هناك جريمة فليس لك أن تضرب بالقانون عرض الحائط وليس أمامك الا أن تقوم بعرض المتهمين على النيابة المختصة أما وأنه معتقل فيجب عليك الالتزام بنص الدستور وبنص باب الحريات بالدستور وبنص المادة 3 مكررا من القانون رقم 50 لسنة 1981 , أكثر من ذلك ليس من سلطاتك ولا من سلطة الحكومة مجتمعة.

المسألة الثالثة:

ورد فى بيان الحكومة أن الحكومة قد التزمت بسيادة لبقانون وأنا لا أعرف والحمد لله أن ممثل الحكومة موجود امامنا الآن , لا أعرف أى قانون ذلك الذى التزمت به الحكومة , أعرض على حضراتكم أيها السادة يا آباء شباب مصر وأبناء رجال مصر عدد المعذبين الذين ثبت التعذيب بتقارير طبية من مصلحة الطب الشرعى المصرى المعتمدة والمشهود بنزاهتها وكفاءتها 80 معتقل فى عام.

وبامكانياتى المتواضعة لا أستطيع أن آتى اليكم بكل التقارير ولكن لدى بعض النماذج أعرضها على حضراتكم , هذا التقرير طبى بسيط جدا تحت رقم 141 لسنة 1986 طب شرعى وتاريخه 26\7\1986 محرره الدكتور العراقى نائب كبير الأطباء الشرعيين ينص على "

تبين لنا من الكشف على محمد عبد الله أحمد عبد المجيد وجود سحج احتكاكى يقع فى مقدمة أعلى يمين الصدر ويحدث من الاحتكاك بجسم صلب خشن الملمس كذلك تبين لنا وجود تلون جلدى محمر اللون ومثله يحدث نتيجة ملامسة جسم صلب الملمس به تيار كهربائى ذو فولت معين كذلك وجد حرق كهربائى بمقدمة أعلى العضد ويمكن حدوث الملامسة لجسم مار به تيار كهربائى " وهذا فحوى التقرير الطبى الشرعى والتقرير الثانى:

رقمه 186 لسنة 1986 تاريخه 7\ 8\ 1986 " تبين من مناظرة المتهم وجود آثار لسحجات احتكاكية وتقطعة حول رسغ اليدين على غرار ما يتخلف من القيد بحبل من أعلى وسحجين متكدمين أحدهما بخلفية الساق اليمنى والآخر بأنثية السطح الأمامى يتخلف من غرار الركل بالقدم وسحجات سطحية بمنطقة الثدى حدثت من الاحتكاك بجسم خادش وتشير التطورات الى حدوثها وقت التاريخ الذى يرويه المتهم وعلى النحو الموصوف بتقرير الاحالة للنيابة "

رئيس الجلسة: السيد العضو ادخل الآن فى موضوع محدد ونحن الآن بصدد مناقشة بيان الحكومة وأرجو أن تتحدث فى مناقشة البيان.

السيد العضو مختار محب الدين نوح: أنا ملتزم جدا.

رئيس الجلسة: ليس هذا التزاما فأرجوك الالتزام فى مناقشة البيان فأنا لم أعترض على استمرارك فى المناقشة ولكن الاعتراض طبقا للائحة لأنك دخلت فى موضوع معين.

السيد العضو مختار محب الدين نوح: البيان عن سيادة القانون وأنا أقول ان الحكومة قد انتهكت القانون.

رئيس الجلسة: سيادتك تعرضت لنص الحكومة لنص المادة 71 من الدستور وايدتها بنص القانون المعدل الجديد رقم 50 لسنة 1981 وهذا لا غبار عليه كسياسات عامة لكن الدخول فى تفاصيل وتوقيع كشوفات وغيره فهذا ليس فى موضوع مناقشة بيان الحكومة وعلى هذا أوجه سيادتك أن تكتفى بهذا القدر وتبدأ فى مناقشة السياسات وليس فى تفاصيل الموضوع.

السيد العضو مختار محب الدين نوح: اننى أختلف مع المنصة وأريد أن أعرض وجهة نظرى.

رئيس الجلسة: لقد تحدث السيد العضو أكثر مما ينبغى , وليتحدث فى السياسات العامة , دون الدخول فى التفصيلات والقضايا.

السيد العضو مختار محب الدين نوح: ليسمح لى رئيس الجلسة أن أعرض وجهة نظرى.

رئيس الجلسة: اننى لا أختلف مع السيد فى أن يستمر فى كلمته ولكننى أختلف مع أسلوب الحديث. السيد العضو مختار محب الدين نوح: ليسمح لى رئيس الجلسة ان أختلف معه. ولكننى أريد أن أعرض وجهة نظرى.

رئيس الجلسة: ليتفضل السيد العضو بالحديث فى الموضوع.

السيد العضو مختار محب الدين نوح: سيادة القانون. ألم ترد سيادة القانون والتزام الحكومة بها فى بيانها.

رئيس الجلسة: ليتحدث السيد العضو فى الموضوع. ويمكن التحدث عن مخالفة الدستور والقانون دون الدخول فى تفصيلات.

السيد العض مختار محب الدين نوح: ولماذا؟ ؟؟

رئيس الجلسة: لأن السيد العضو ذكر مجموعة من الأسماء والقضايا ومحكوم عليهم بالسجن.

السيد العضو مختار محب الدين نوح: اننى لم أذكر أسماء.

ثم جاء بعد ذلك حكم قضائى يؤكد لنا أن الحكومة لم تلتزم بالقانون كما ورد فى بيانها. واننى أقول هذا الكلام.. اذا ما كنا نريد أن ننطلق الى عهد جديد.

ولن أتحدث عن تفصيلات فليست هذه هى القضية ولقد تقدمت باستجواب لوزير الداخلية ويمكن عرض هذه القضايا تفصيلا.

رئيس الجلسة: وهذا حق السيد العضو.

السيد العضو مختار محب الدين نوح: ان ما أريد أن أقوله... أن وجه مصر ليس حكرا على أشخاص دون أشخاص , لأننا جميعا مصريون... ونحن المصريين نحب مصريتنا جدا ونشفق عليها. فحينما يأتى تقرير منظمة العفو الدولية فى هذا الشهر. شهر يونيو.

ويذكر فيه الآتى: "... رغم محاكمة 41 ضابطا الا أن التعذيب ما زال يشكل ظاهرة فى مصر... "

فماذا أقول أنا كمصرى؟ هذا التقرير يوزع على العالم كله. ونحن نحارب فى قضية اقتصادية , نحارب فى فقر نحارب غولا اسمه الجشع الاقتصادى. اننا فى مأساة.

وحينما تأتى منظمة عربية مثل المنظمة العربية لحقوق الإنسان – بغض النظر عن اعترافنا بها من عدمه وتضع مصر فى الترتيب الثالث بين الدول التى بها تعذيب فى الوطن العربى. فماذا أقول كمصرى؟ ماذا أقول كنائب حينما أسكت عن الأمر؟

وسوف أختصر وأعتبر هذا بمثابة الضوء الأخضر للحكومة لكى تمر من عنق هذه الزجاجة ولكى تدلى بدلوها بالضرب بيد من حديد على من يعبث بمقدرات مصر.

التعذيب فى السجون. انتهاك حقوق الانسان فى السجون. هذا الحكم الذى لم أشأ أن أقرأه والذى أحب أن أختم به كلمتى – وهذا الحكم صدر منذ شهرين – قرر فيه أن المتهم...

رئيس الجلسة: أسترعى نظر السيد العضو بألا يدخل فى تفصيلات. وأمامه من الأساليب الرقابية الكثير فاما أن يتقدم بسؤال أو طلب احاطة أو استجواب للوزير المختص. وفى هذه الحالة يكون الكلام فى الموضوع.

السيد العضو مختار محب الدين نوح : اذن. اذا قدر لى الانتهاء. فاننى أحملكم أمانة حملها ثقيل يوم القيامة...

لأن تعذيب انسان ليس بالمسألة الهينة , ففى سجون مصر يعذب العشرات. بل ويشوه العشرات. ويكهرب العشرات.

وهذا الكلام ليس من عندى وانما من تقارير مؤسسات تتبع الدولة.

ولقد أشاد مكتب منظمة العفو الدولية بمكتب كبير الطباء الشرعيين ووصفه بأنه مؤسسة عالمية النظام , هذا رغم قلة الامكانات ورغم كل ما أصابه من فقر مادى , ففى عام واحد أصدروا 800 تقرير طب شرعى يؤكد وقوع التعذيب. فهل نتصور أن قضية بأكملها تعرض على القضاء...

رئيس الجلسة: استرعى نظر السيد العضو أنه قد تجاوز الوقت المحدد له. فلقد تكلم 15 دقيقة تماما

السيد العضو مختار محب الدين نوح :

اننى أقول فى مواجهة الحكومة لعلمى أن الحكومة ترغب فى عهد جديد , ولعلمى بأن السيد ممثل الحكومة الآن انما هو من دائرة رجال القانون ومن الحريصين على حقوق الانسان , ولعلمى أن ما أقوله لا أقوله جزافا وبيانات تملى على , ولكن من واقع محاضر الجلسات ومن واقع تقارير طبية , ولن أدخر جهدا فى أن أقاوم تلك الجريمة ما حييت , فى البرلمان. وفى الحكومة... وفى كل مكان.

وأعتقد أن نواب الحزب الوطني سوف يتسابقون معنا فى الذود عن كرامة الانسان وحقوق الانسان... وأشكر لكم حسن الاستماع...

" تصفيق "

مناقشة بيان الحكومة

التسويق التعاونى للقطن

شركات القطاع العام الناجحة.

تطبيق الشريعة الإسلامية.

السيد العضو بسيوني إبراهيم السيد بسيوني:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

"الحمد لله الذى هدانا لهذا وما كنا لنهتدى لولا أن هدانا الله ".

وأشهد أن لا اله الا الله , وحده لا شريك له , وأشهد أن محمدا عبده ورسوله , رسول الرحمة الذى رحم الله به الخلائق حيث قال عز وجل:

" وما أرسلناك الا رحمة للعالمين " فصلوات الله عليه وعلى آله وصحبه ومن نهج نهجهم الى يوم القيامة. أما بعد:

السيد الدكتور رئيس المجلس , السادة الزملاء:

أحييكم بتحية الإسلام , السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وأبدأ القول فى الواقع , أيها الاخوة , بأننا اطلعنا بيان الحكومة وأؤكد أننا لسنا معارضة فى كل شىء وانما نحن معارضة من جنس آخر , تعلمنا من ديننا أن نقول للمحسن أحسنت ,

وللمسىء أسأت , لقد جاء التسويق التعاونى للقطن منذ عشرين عاما حيث صدرت قرارات التسويق التعاونى , ونحن نعلم أن القطن هو ذهب مصر الأبيض , والذى كان اقتصاد مصر يعيش عليه , وحتى الآن وولكن حينما صدر قانون التسويق التعاونى سنة 1965 كان متوسط رتبة القطن " فولى جود " والآن وبعد اثنين وعشرين سنة أصبح متوسط رتبة القطن " فولى الا ربع " ومعنى هذا أن الدولة تخسر نحو 200 مليون جنيه بالعملة الصعبة سنويا , وحينما أقول اننا معارضة ليس من أجل المعارضة وانما نقول للمحسن أحسنت أقول عن سياسة الحكومة الآن ان هناك محاصيل رأت الكحومة أن تكسر حجاب القوانين التى تتنافى مع الواقع وأصبح التوريد فيها بالتراضى وليس جبريا.

وقد يقول قائل كيف علمت بان الدولة تخسر نحو مائتى مليون جنيه من العملة الصعبة سنويا , فأقول ان متوسط الرتبة من " فولى جود " الى " فولى جود الا ربع " يساوى 12 جنيها , واذا قلنا اننا ننتج نحو 9 ملايين قنطار قطن سنويا فمعنى هذا أن حاصل ضرب الانتاج فى الفرق فى الرتبة ينتج نحو مائتى مليون جنيه من العملة الصعبة.

وهو الأمر الذى حدا بالزراع الى عدم زراعة المساحات المقررة للقطن وفى القريب كان الزارع يزرع ما تريده الدولة أو يزيد لأنه كان يجد عائدا لما يزرعه , لكن الفلاح المصرى حينما لا يجد عائدا لما يزرعه فانه يهرب من زراعة القطن.

واقول للسيد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الزراعة , الذى كسر حاجز التسويق التعاونى اة عدل فى التسويق التعاونى , يجب أن نبحث فى رفع سعر القطن للفلاح حيث ان هذا سيعيد على مصر دخلا كبيرا , واذا قلت لكم ان الدولة قد وضعت القطن " السكر تو أو العفريتة " ضمن المقررات التموينية فاننى أرى المحالج وفيها آلاف القناطير من الأقطان السكتو , ولا توزع على الذين يحتاجونها منذ أكثر من ثلاث سنوات , قد تعرضت لتلف من جراء تخزينها.

ثم تقوم بعد ذلك شركات القطاع العام باجراء عملية نسميها فى لغتنا كخبراء للقطن "تسبيغ " بمعنى أن تكلف الكيس بنحو أربعة جنيهات بالعملة الصعبة زتقوم بتعبئته , فى حين أن هذا القطن للموطنين , فلماذا لا نعطيه لهم؟

وهذه أمور يجب أن ندرسها جميعا , ولا أكون مغاليا اذا قلت اننا نحمى أفراد الفلاحين بما قيمته 10 ملايين جنيه من القطن , ويقول كيف يكون هذا؟ أقول ان نسبة السكرتو أو القطن " النقاضة" نحو نصف مليون قنطار تترك فى شجر القطن , فى الوقت الذى كان فيه يمر تاجر السكرتو ويشتريه من الفلاحين بعد استخراجه من أشجاره , وهذا أمر يجب أن يقيم , ونترك الفلاح يزرع القطن , ثم تقوم شركات القطن التى اعمل خبيرا فيها بتقدير الثمن المناسب له , لأن القطن سلعة خضرية يجب أن يحافظ عليه , لأن الفلاح فى ظل شراء الحكومة للقطن يقوم بوضعه فى الندى بمعنى أن ينزل عليه الندى فيبلله ويزيد فى وزنه وفى الوقت نفسه تقل رتبته نتيجة لهذا , وان كان الأمر لا يقتصر على ذلك فقط بل ان بعض الفلاحين يضعون الطوب فى أكياس القطن وهذا كله يسبب خسارة لشركات القطاع العام.

وهناك نقطة أخرى , فلقد سمعت من بعض أعضاء الحزب الوطني المطالبة بتصفية شركات القطاع العام , ولكنى أقول ان هناك شركات فى القطاع العام تحقق نجاحات... رئيس الجلسة: هل الحزب الوطني يطالب بتصفية شركات القطاع العام؟ السيد العضو بسيونى ابراهيم السيد بسيونى: لقد قلت ان أحد أعضاء الحزب الوطني هنا قد طالب بذلك , ولكنى أقول... لا...

لأن هناك شركات تعمل فى القطن أو فى غيره تخسر عشرات الملايين جنيه , وأضرب مثلا لها شركات القطن التى تخسر سنويا عشرة ملايين جنيه لماذا؟ لأن هناك قرارات سيادية تفرض على هذه الشركات وتؤديها , فمثلا حينما يكون معدل القطن 102 , وكان فى العام الماضى 105 أو 110 , فيأتى قرار لجنة التسويق العليا بأن الشركة لابد أن تتسلمه بمعدل أكثر من معدله ولهذا تخسر شركات القطن.

أنتقل بعد ذلك , وأطالب بتطبيق الشريعة الإسلامية وهذا مطلب شعبى اسلامى , فلن نؤمن بالله أبدا الا اذا حكمنا بكتاب الله لأن الله تبارك وتعالى قال لحبيبه محمد... " فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم " ويقول الله لحبيبه محمد صلى الله عليه وسلم " ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون " " وان احكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم واحذرهم أن يفتنوك عن بعض ما أنزل اليك فان تولو فاعلم انما يريد الله أن يصيبهم ببعض ذنوبهم " وما نحن فيه الآن من ضنك لأننا حدنا عن الطريق الذى جاء به محمد رسول الله , وفى هذا يقول الله عز وجل " ومن أعرض عن ذكرى فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى " فالضنك الذى نعيش فيه هو اننا حدنا عن طريق الله فلنعد الى الله لأن الحق تبارك وتعالى هو الذى قال " ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء..."

السيد الدكتور رئيس المجلس , السادة الزملاء الأعضاء:

أنتقل بعد ذلك للحديث عن بحيرة مريوط واقول ان مياهها ملوثة بالمجارى , وقد دفعت الدولة ملايين الجنيهات بالنسبة لمجارى الأسكندرية واحترنا هل يكون الصرف على البر أو على البحر واستقر ان يكون الصرف على البر , لقد قتلت الأسماك فى بحيرة مريوط , التى تصيب مياهها يد الصياد بأمراض جلدية اذا وضعها فيها , ولذلك أطالب بلجنة لبحث حالة المياه فى بحيرة مريوط , وكذلك المحمودية التى فيها مياه راكدة وزرقاء فيها أمراض وأطالب ببحث هذا فورا , لأن الجماهير فى بحيرة مريوط يموتون جوعا. وأقول قولى هذا وأسنغفر الله لى ولكم... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مناقشة بيان الحكومة

سياسة التعليم واعداد المعلم.


السيد العضو محمد على اليب:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله والصلاة والسلام عاى رسول الله.

السيد الدكتور رئيس المجلس , الاخوة والاخوات أعضاء المجلس الموقر:

سوف أحضر كلمتى فى نطاق ضيق , لعلى أستطيع بذلك أن سبر غوره , وأن أصل فيه الى ما أراه صالحا والذى أريد أن أتحدث فيه هو التعليم , وأضيق زاوية كلماتى أكثر , فأقصرها على المعلم , لأن المعلم فى تصورى هو الذى يربى أجيالنا فما طبيب فى أمتنا , ولا مهندس ,

ولا تجارى ولا اجتماعى , ولا جندى , ولا أى شخص له صفة محترمة , الا ويدين فى صفته للعلم , لكن واحدا من هؤلاء جميعا لايستطيع أن يخرج معلما , اذن فان المعلم فى أمتنا يجب أن يكون له من القدر ما يناسب مهمته , وما يكافىء عظمة رسالته , لكن الناظر الى حال المعلم فى بلدنا يرى عجبا فن الكليات التى تخرج المعلمين فى بلدنا ليست هى محل طموح أبنائنا , لكن الكليات التى تنشىء الطبيب والمهندس هى هى ملء السمع والبصر من كل أجيالنا المتعاقبة , فما بالنا ننكر على المعلم حقه.

أننى أريد لكليات تخرج المعلمين أن تكون محط أنظار الأجيال كلها , وأن يتسابق ابناؤنا ليلهم ونهارهم , لينالوا من ذلك شأوا يعلو به قدرهم , هذه حقيقة أراها واجبة وسر وجوبها فى نظرى ويقينى , اليقين الجازم الذى يفعم قلبى ويملأ عقلى اننا أمة أو اننا جزء من أمة صاحبة رسالة قلما وجدنا أمة تحمل مثل رسالة أمتنا , لقد أناط الله بأمتنا أم تكون قائدة وأن القيادة عندما تناط بأمتنا , لابد أن تكون محل اعتبار , عندما نخرج قادة الأجيال من المعلمين ,

لا أريد أن أتعرض للمعلم فى دائرته الاجتماعية أو الأدبية أو المادية قبل أن أتعرض له فى دائرة المنهج الذى يستلهم منه فكره ويستقى منه آرائه ويعرف منه كيف يسوس ويقود , اننا فى أمة أناط الله بها رسالة قائدة , وان الذين نريدهم أن يكونوا معلمين لأجيالنا , لابد أن يرضعوا ألبان هذه الرسالة لابد أن نربط لهم الدنيا بالدين وأن تعقد لهم الصلة بين الأرض والسماء ولابد أن ينظروا الى كل مادة من مواد العلم من منظور يحنو عليه الين بلمسة السماء الرقيقة , يجب ألا ينفصم العلم من منظور يحنو عليه ويصبح علما مجردا اننا نحاول دائما جاهدين – وانى أشكر للمحاولين محاولاتهم – فيما تدعى , اننا نريد اللحاق بركب الأمم التمدنة المتقدمة.

ان الأمم التى تبهرنا مدنيتها , ظنت من قديم أن العلم هو ما يستبطه أفرادها بتجاربهم الشخصية ولكن الله قال لأمتنا وعلم – يعنى هو – آدم الأسماء كلها , ثم عرضهم على الملائكة فقال أنبئونى بأسماء هئلاء العلم من الله أولا , والعلم هو ما نستهدى فيه السماء ثم يمتزج بالعلم المجرد الذى نستنبطه من خبرات الانسان , لكن أن تبهرنا مدنيات لا ترتقى الى مستوى مزج العلم بالدين , ولا تبدأ المواد من منظوره , ان هذا العلم علم غير مبارك ولا يصل بالبشرية الى آمالها وحسبنا , أن نرى أن الذين نلهث لنحاول اللحاق بركبهم , الذين عندما وضعوا أقدامهم فوق سطح القمر , راحوا ينظرون الى الأرض ثانية ليجدوا أن الملايين بل البلايين من بنى جنسهم يتضورون جوعا فما بال علمهم لم ينفعهم , أقول:

ياجهل دم ان تكن للخير مجلبة
بعد الذى منك قد يا علم أبكانا


فالعلم خير اذا الرحمن غايته
والعلم شر لمن أولاه شيطانا

اننا امة عريقة واذا تناسى ذلك الكثيرون فليس معنى ذلك انتقاص عراقتنا اننا أصحاب رسالة يعز على الدنيا أجمع أن تدعى مثل رسالتنا , نحن نريد للمعلم أن يكون معلما ملهما , وليس ملقنا لمقررات مجردة من صنع البشر فحسب , ان ذلك يقتضينا أيها السادة أن نتنبه الى هذه الحقيقة , ان هذا المجلس الموقر دالت عليه أجيال سابقة ولحق كل واحد منها بربه , ولو استنطقناهم فنطقوا قال كل منهم ياليتنى لم أضيع ثانية فى هذا المجلس فى غير جد من أمر أمتى – أين أساتذتنا الفضلاء الأجلاء , وأين عباقرتنا من أصحاب البحوث المشهود لهم بالدينونة لله ليضعوا المناهج الجديدة؟ العلم يمكن أن يأخذوه من رصيد هو عندنا وليس عند غيرنا , حتى يمكن أن يشيع على النيا أملا , وأن يفرج علينا عملا , ان ذلك علينا يسير , لو صدقت منا النوايا , لكن الناس اذا تركوا وشأنهم استمرأوا حياتهم , وطاب لهم أن يعيشوا وحبلهم على غاربهم.

أيها الاخوة الأحبة:

واذا استراح الناس فى غير الهدى
فلقد تردوا فى جهنم ذاتها
والعدل ان مس الهوى فى ميزانه
ما زانه الجبروت من آلاتها
ولقد أرى الاخلاق تصبح سلعة
ويصم آذنى طنين دعاتها
والفرق بين المسلمين وبينهم
ما بين أحياء الدنا ومواتها

اننا فى حاجه الى اعادة النظر فى شأن معلمما كى ننقذه مما هو فيه , ليتنا نضع له شارة , ليتنا نسمى وزارته " وزارة التربية الدينية والتعليم " ليتنا نجعله مرموقا بين البشر , ان ذلك وحده هو الذى يخرج بنا من كبوة , ويعصمنا مما يتردى فيه غيرنا , والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مناقشة بيان الحكومة

ما الذى ينقصنا حتى نطبق الشريعة

تهيئة الجو لتطبيق الشريعة باعداد القضاة والمحامين.

تطوير التعليم بدمج التعليم العام والأزهرى.

الأمية ومكانتها وخصوصا الأمية الإسلامية حتى بين أعضاء مجلس الشعب.

تحية الانتفاضة الفلسطينية التى قامت على الإسلام.

تأييد مجاهدى أفغانستان.

الحرب العراقية الايرانية والتحذير من دخول الحرب الى جانب العراق.

السيد العضو محمود أحمد عبد الحميد نافع:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

والحمد لله رب العالمين , وأصلى وأسلم على رسول البشرية وامام الانسانية , سيدنا محمد , وعلى آله وأصحابه وعلى جميع الأنبياء والمرسلين وبعد.

السيد رئيس الجلسة , السادة الزملاء الأفاضل.

لقد تحدث كثيرون من أعضاء هذا المجلس الموقر , ووقفوا وقفة صادقة عند الأساس الذى يجب أن ننظر اليه عندما نريد أن نعمل لسيادة هذه الأمة ودعمها للوصول بها الى كل ما نتمناه لها من عزة وكرامة.


قال كثيرون من أعضاء هذا المجلس الموقر الذين سبقونى فى الحديث ان الشريعة الإسلامية هى الأساس الذى يجب أن نسير عليها فى كل ما يجب أن يكون من معاملاتنا ومن صلاتنا , وبحق , فان الذين تكلموا فى هذا انما كانوا صادقين مع أنفسهم , صادقين مع أمتهم , صادقين مع ربهم , لأن أى اصلاح نريد أن نؤديه لبلدنا لا يقوم أساسا على رضاء الله تبارك وتعالى – فيما أمرنا أن نفعله وأن نؤديه – لا يمكن أبدا أن نرجوامن ورائه الا تحقيق مالا نريد أو ما لا نتمناه.

وبالنسبة للحديث عن بيان السيد رئيس مجلس الوزراء وكذا تقرير اللجنة الخاصة المشكلة للرد على هذا البيان لابد أن نكون على ثقة من أن كل ما ورد , انما هو تطلعات للمستقبل , ومهما كنا واثقين من جدية هذه البيانات فلا يمكن أن نضمن أنها ستحقق أو تؤدى هذه التطلعات الا اذا كان الله تبارك وتعالى هو الذى يساعدنا فى تحقيق كل ما نتمناه مما ورد فى هذه البيانات , وفى هذا البيان الأخير للسيد مجلس الوزراء بالذات , فاننى أتساءل ما الذى ينقصنا حتى نطبق شريعة الله فينا؟

لقد سبقتنا مجالس تشريعية أفاض الله عليها فعدلت نص المادة الثانية من الدستور وأصبحت تنص على أن الشريعة هى المصدر الرئيسى للتشريع , وعلى ذلك , فان النص الدستورى أصبح موجودا , وبعد ذلك فقد أصبح تقنينها مبدأ جاهزا وجدير بالذكر هنا , أن كل أعضاء هذا المجلس الموقر يؤيدون تطبيقها , واننى أتساءل وأقول , انه اذا كان السيد رئيس الجمهورية هو الذى بيده مفتاح هذا الأمر , فقد سبق أن نادينا من تحت هذه القبة وقلنا له , لصلاح أمتك , لصلاح دنيانا , لصلاح ديننا , لصلاح اقتصادنا , لصلاح اجتماعياتنا , لصلاح كل أمورنا , لابد من تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية , لأنه لن ينصلح لنا أمر الا اذا كان الله هو الذى سيصلحه لأنه القائل سبحانه وتعالى:

" ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير " أيضا , قلنا بعد ذلك , اذا كانت الحكومة هى التى بيدها مفتاح الأمر فما الذى يوقف حكومتنا عن تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية وهى تتمنى للشعب رقيا وعزة وكرامة؟

كذلك فان جماهير الشعب كلها تتطلع الى تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية , وما جاء أحد تحت هذه القبة من السادة أعضاء مجلس الشعب الا وقد وعد ذويه وأهله وعشيرته وأفراد دائرته بأنه سيكون من المتحمسين والمنادين بتطبيق الشريعة الإسلامية , فما الذى يعطل تطبيق الشريعة الإسلامية اذن؟

ان النص الدستورى وكلنا كأعضاء فى مجلس الشعب نؤيد تطبيق الشريعة الإسلامية ولا يمكن لأحد أبدا أن يقول , ولا يجرؤ أن يقول انه لا يريد تطبيق الشريعة الإسلامية , لأنه بذلك يكون قد تخلى عن دينه الإسلامى , وحاشا الله أن نكون كذلك , فنحن جميعا نداوم على مطالبتنا بها ونرفع أصةاتنا بأن نكون مع الله فى تطبيق شريعته حتى يكون الله معنا , وللأسف فبعد هذا كله اذا بنا نتلمس ونتحسس فى بيان السيد رئيس مجلس الوزراء فلا تجد فيه كلمة واحدة تشير الى هذا الموضوع سوى أن الحكومة ستعمل على تنقية بعض القوانين التى تتنافى مع الشريعة الإسلامية , وأنا أكرر مع من قال ان الشريعة الإسلامية ووجوب تطبيقها يوجب علينا ألا نقف عند حدود تنقية القوانين ومشروعات القوانين التى لا تتمشى مع أحكامها , لأن الله سبحانه وتعالى عندما أرادها قال. " وان احكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم واحذرهم أن يفتنوك عن بعض ما أنزل الله اليك فان تولوا فاعلم أنما يريد الله أن يصيبهم ببعض ذنوبهم " واننا نسأل الله تعالى ألا نكون من المتولين حتى لا يصيبنا ببعض أعمالنا.

اذن ما المطلوب من الحكومة , المطلوب منها أن تعمل على تهيئة الجو لتطبيق الشريعة الإسلامية , لماذا؟ لأننا منذ سنوات ومنذ أن عدل النص الدستورى نقول – بعد لجان الاستماع التى عقدتها الحكومة والتى عقدتها لجان هذا المجلس الموقر – اننا نهىء الجو. ما معنى تهيئة الجو؟

ان معنى تهيئة الجو أن نعد القضاة الذين يكون لهم علم بالشريعة الإسلامية حتى يحكموا بها. وأن نعد المحامين الذين يهيأون للدفاع عنها , وذلك لا يكون الا بتغيير المنهج العلمى بكليات الحقوق فى حياتنا , فنحن الآن نرى أن كليات الحقوق تدرس 22 ساعة أسبوعيا فى القانون المدنى وساعتين أو محاضرتين فقط شريعة اسلامية , والفروض أنه مع تعديل النص الدستورى كان يجب أن يحدث العكس وذلك بأن تكون هناك 22 محاضرة فى الشريعة الإسلامية ومحاضرتان فقط للعلوم الأخرى.


بعد ذلك أنتقل الى التعليم وتطويره , وهذه مسألة مهمة جدا , فنحن لا نجد أسلوبا للتعليم فى العالم يقوم على نصفين من التعليم , التعليم الأزهرى والتعليم المدنى , والتعليم المدنى هو ما يبدأ من التعليم الابتدائى ثم التعليم الأساسى ثم التعليم الثانوى ثم الجامعة ,

والتعليم الأزهرى هو الذى يبدأ بالتعليم فى المعاهد الأزهرية الابتدائية ثم الاعدادية ثم الثانوية ثم الجامعة وأكرر أنه لا يوجد نظام للتعليم فى أية دولة فى العالم به هذه الازدواجية واننا اذا فسرنا ذلك , نجد أن معناه هو أننا نسير مع الدول الغربية حيث أعد لنا أو هىء لنا أن نسير , ولكننى أقول انه ما زالت قيمنا فى دمائنا , فتتطلع الى التعليم الأزهرى ولكنه مسخ حتى لا يؤدى الغرض منه.

اذن فماذا نريد أن نقول فى شأن تطوير التعليم اننا نريد أن نقول انه يجب ادماج نوعى التعليم معا بحيث يسير كل من التعليم المدنى والتعليم الأزهرى فى مراحله الأولى على المبدأ الأزهرى , على أن تدرس علوم القرآن وعلوم الفقه فى المرحلة الأساسية , ثم بعد ذلك فى المراحل النهائية عند التعليم الثانوى أو فى الجامعة بتشعب التعليم الى تعليم متخصص دينى وتعليم متخصص مدنى بعد أن يكون الطالب قد هىء وتكون فى أول مراحله لأن يكون انسانا لديه علم كامل بدينه وعنده علم كامل بكل قيمه التى نطالب أن ترسخ فى هذا المجتمع. بعد ذلك أعود الى موضوع الأمية , واننى ألاحظ أن الأمية الإسلامية منتشرة فى مجتمعنا وقد سمعت الأخت الأستاذة فاطمة عنان وهى تتكلم عن الأمية بصفة عامة , ولكى أقول ان الأمية الإسلامية أكثر وياللسف , عندما يقف على هذه النصة أو على أية منصة أخرى بعض السادة المتحدثين وهم فى أعلى مستوى وتكون الآية الحق تبارك وتعالى وهو على مستوى من التعليم لماذا؟

لأنه لم يهيأ الى أبسط قواعد الإسلام وهى أن يكون مداوما على تلاوة القرآن , لأن من داوم على تلاوة القرآن وسماع تلاوته عند الاستشهاد به , لابد أن يكون قد تعلم كيف يتلوه حتى يستطيع أن يستشهد به ولا يلحن فيه.

ولكن كيف يمكن أن نصل الى ذلك؟

لابد أن يكون التعليم أيضا مهيئا أساسيا لأن توزع أجزاء القرآن لعى مراحله المختلفة بحيث لا يخرج الطالب من المرحلة الابتدائية الا وقد اجتاز اختبارا أساسيا – يكون على أساسه نجاحه – فى أن يتلو القرآن فيستطيع بعد ذلط أن يجيد تلاوته , وبذلك يكون الطالب قد تعود على أن يقرأ القرآن.

وما دام قد تعود على أن يتلوه , فانه يأتى بعد ذلك الى ما حفظ من أجزائه التى هو فى حاجة اليها ليقوم لسانه ويقوم فكره.

ننتقل بعد ذلك... الى السياسة الخارجية وصحوة الشعب الفلسطينى فلقد أثلجت تلك الصحوة بحق صدر كل مسلم لأن الإسلام هو أن يشجع كل مسلم أخيه المسلم سواء كان فى مشارق الأرض أو فى مغاربها واننى لاؤكد أن الثورة الفلسطينية كلما كانت تستمد قوتها من الناحية الروحية والديانة الإسلامية فانها ستكون منتصرة , واذا درسنا تاريخها من أول قيامها لوجدنا أنها مادامت تقوم على عقائد دينية تكون باذن الله النصر لأن الله تبارك وتعالى وعدنا بذلك , وهذا ما يطمئنا , أنه مهما طال الوقت بيننا وبين اسرلئيل , ومهما علت كلمة إسرائيل , ومهما دمى صولها وقوتها , نقول , نقول لها:

سيجىء اليوم الذى يتحقق فيه قول الله تبارك وتعالى فى سورة الاسراء " فاذا جاء وعد الآخرة ليسوءوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ما علو تتبيرا " وهو آت ولكن على يد من؟ على يد من بينهم الله تبارك وتعالى فى الةقفة الأولى التى قال فيها.


" فاذا جاء وعد أولاهما بعثنا عليكم عبادا لنا أولى بأس شديد " ونسأل الله أن يكون على أيدينا ان شاء الله. من هم العباد الذين هم أولة بأس شديد؟

هم الذين تحصنوا بالعلم أساس وتحصنوا بالقيم الدينية الإسلامية , وبذلك يكون قد جمعوا.

مصدر القوة الايمانية التى تدفع بالانسان أن يجوب كل المعارك التى يدخلها , ومصدر القوة المادية التى تعطيه فى يده سيفا يستطيع أن يضرب به من ينطبق عليهم قول الحق تبارك وتعالى " قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين " بعد ذلك أقول:

أما أفغانستان , فلابد أن نكون معها , فقد ضن الشعب الإسلامى على أفغانستان بالمساعدات المادية ولكننا نقول وكما سمعت قول أحد زعمائها وهو يقول:

يا اخواننا المسلمين ان كنتم قد ضننتم علينا بمساعداتكم المادية فلا تضنوا علينا بدعائكم الى الله أن ينصر الله المجاهدين فى أفغانستان , اللهم انصر المجاهدين فى أفغانستان واكتب لهم النصرة يارب العالمين.

أما فيما يتعلق بالقتال بين ايران والعراق فهذا يدمى قلوبنا.

ونحن لا يمكن أن نوافق أبدا على أن يلتقى المسلم مع المسلم بالسيف , فاذا التقى المسلم مع المسلم بالسيف , فكلاهما فى النار , ومن هذا المنطلق , فانه يشاع فى الشارع السياسى أن مصر ستدخل فى هذه الحرب مع العراق للتضامن لفض المشكلة عن طريق القتال على أن يتعهد العرب بدفع قيمة ديوننا أو عشرين مليار دولار , واننى أحذر من هذا المكان اننا كمسلمين لا يمكن أن يكون لنا تدخل سياسى عسكرى , فلندخل بالصلح من ذلك...

رئيس الجلسة:

لقد حسم السيد الرئيس هذا الموضوع عندما قال , ان مصر ليست مرتزقة ونحن لا نخوض معارك عسكرية من أجل المال , وكرامة مصر فوق كل اعتبار

السيد العضو محمود أحمد عبد الحميد نافع:

نحمد الله كثيرا على ذلك , ونسأل الله للرئيس ما دامت له هذه القوة الايمانية أن يكون لنا ذخرا وأن تكون هذه هى الحقيقة التى تطمئن بها شعبنا , وأخيرا فاننى أقول اننا نسأل الله تبارك وتعالى لنا عزة وكرامة وأن ينصر ديننا , وينصر شريعتنا , وينصر مجاهدينا , وأن يكتب لنا العزة والكرامة , وأقول قولى هذا وأستغفر الله لى ولكم , وأشكركم على حسن استماعكم. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مناقشة بيان الحكومة

السياسة الصحية وقصور الانفاق الصحى.

ارتفاع أسعار الأدوية.

قانون الطوارىء واساءة استخدامه.

مشاكل الاتحادات الطلابية.

السيد العضو الدكتور محمد فؤاد عبد المجيد:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله الذى هدانا لهذا وما كنا لنهتدى لولا أن هدانا الله " والصلاة والسلام على سيدنا وقائدنا وزعيمنا محمد صلى الله عليه وسلم.

السيد الدكتور رئيس المجلس , الاخوة والأخوات أعضاء المجلس الموقر:

يسعدنى – ولأول مرة– أن أعتلى هذا المنبر الكريم المرموق الذى يشرفنى أن أقف عليه بينكم لأعلق على بيان السيد رئيس مجلس الوزراء , وباعتبارى طبيبا وأتشرف بالمهنة التى أنتسب اليها فسألتكم فى نقطتين اثنتين: الأولى خاصة بالصحة , والثانية خاصة بالشباب والديمقراطية , التى وردت الاشارة اليهما فى بيان السيد رئيس مجلس الوزراء.

وباعتبارى سأتكلم عن الصحة فى مصر فأقول انه لابد أن يكون مفهوم الصحة فى مصر ليس هو الوقاية والعلاج فقط والذى يشمل الأمصال والأسرة والتمريض , ولكن لابد أن يفهم كل انسان فى مصر أن رعاية صحة الانسان المصرى لا تقتصر عللا الأمصال واللقاح والدواء والعلاج بوجه عام ولكن هناك أمور مهمة أخرى تتصل بهذا الموضوع وتؤثر فيه مثل السكن المناسب الذى يجب أن يتوفر لكل مواطن على أرض بلدنا الحبيب وكذلك معالجة مشكلة المجارى التى تطفح فى أماكن كثيرة , وأيضا كوب الماء النقى , وللأسف الشديد كنت فى السبوع الماضى – وأثناء سقوط المطر ونحن فى شمال الدلتا بمحافظة كفر الشيخ – فى زيارة لمنطقة فى مدينة كفر الشيخ بناء على دعوة وجهت الى من الأهالى الذين أضيروا جدا بل أهينوا فى أماكن الايواء حيث انه عندما انهمر المطر بغزارة ابتلت كل امتعتهم وأثاثاتهم , وعندما زرت هذه المنطقة لم أستطع الدخول اليها الا بصعوبة , ورأيت هذا الوضع أمامى وشاهدت الأطفال يجرون ويلعبون فى الوحل , ومثل هذا الوضع ضار جدا بالصحة , كذلك فاننا نجد أنه حتى فى بندر كفر الشيخ , المجارى طافحة , وهنا أقول انه لا يمكن أن يكون الانسان المصرى متمتعا بالصحة الا اذا توفر له المسكن المناسب والماء النقى النظيف , بالاضافة الى علاج مشكلة طفح المجارى , وذلك كله يأتى بالدرجة الأولى قبل الأمصال , وبهذه المناسبة , فاننا نشكر وزارة الصحة وعلى رأسها زميل عزيز كريم يقوم بكل مجهود شاق للارتفاع بمستوى الصحة ولكن هناك عقبات تقف أمامه وعلى سبيل المثال , منذ سنوات طويلة , هناك مجموعات صحية تقع فى الريف المصرى من أقصاه الى أقصاه منها ما بقى فى الثلاثينات ومنها ما بنى داخل الوحدات المجمعة فى الخمسينات , وتوجد بكل وحدة صحية فى بلدنا العزيز أسرة لا تقل عن عشرين سريرا , كما أن الأطباء فى مصر بخير والحمد لله ويقومون بواجبهم , ونسبة الأطباء الى مجموع عدد السكان تعتبر من أعلى النسب فى العالم فى الوقت الحالى , حيث ان الطبيب المصرى يخدم نحو 600 مواطن ومواطنة وهذه من أعلى المعدلات فى العالم , وعلى ذلك فالطبيب موجود ويبذل قصارى الجهد , ولكن هناك قصور فى امكانات وزارة الصحة , وأذكر أننى قلت لوكيل وزارة الصحة فى احدى المحافظات , اننا نريد أن يكون فى هذه البلدة مستشفى مجهز بقسم داخلى ولدينا الجراحون والأطباء المتخصصون والحمد لله فقال عبارة واحدة هى ليس عندى بند لطاه يطهو للمرضى.

اذن فالقضية قضية امكانيات وفلابد ان ترعى الحكومة هذا الأمر ونريد أن يكون هناك ميزانية للخدمات الصحية تزيد على الميزانية الموجودة حاليا بحيث تتوفر الممرضات , لأن نسبة الممرضات الى الأطباء فى أى بلد فى العالم 3 الى 1 اى ان هناك ثلاث ممرضات لكل طبيب أما فى مصر فحتى الآن عندما ندخل العنبر نجد أن أطباء الامتياز أكثر من عدد الممرضات , وبالتالى فلابد أن نهتم بحل مشكلة التمريض.

بعد ذلك فيما يتعلق بموضوع الدواء – وأنا طبيب ورئيس قسم ومستشار أمراض النساء فى محافظة كفر الشيخ – فانه للأسف عندما تأتى سيدة لاجراء عملية ولادة قيصرية أحرر لها روشتة علاج تبلغ قيمتها نحو 50 أو 60 جنيها , وذلك ثمن الأدوية ومواد التخدير اللازمة لاجراء العملية , وللآسف الشديد فان هذا الوضع لم يحدث الا فى السنتين أو الثلاث الأخيرة , وقبل ذلك كانت كل هذه الأشياء موجودة ومتوفرة فى المستشفيات ,نرجو من الله سبحانه وتعالى أن تذلل كل الصعاب.

أما بالنسبة لتنظيم الأسرة , فلدى تعليق بسيط – وأنا أعمل فى مجال تنظيم الأسرة بحكم أننى طبيب لأمراض النساء – هذا التعليق هو أن هناك 44 مليون دولار منحة من الولايات المتحدة الأمريكية وافق عليها المجلس الموقر فى بداية الدورة البرلمانية الحالية , وكان رأيى أن يستغل هذا المبلغ فى شراء أسرة لبعض المستشفيات وانشاء مستشفيات جديدة لأن ميزانية وزارة الصحة فى الخطة الخمسية الثانية ليس بها استثمارات جديدة مالية لاقامة مستشفيات جديدة , وكل ما هنالك هو عبارة عن استكمال المستشفيات التى بدأت من قبل فى انشائها , وهذا بطبيعة الحال بسبب ظروفنا الاقتصادية الحالية , ولكن ما أريد أن أقوله هو أننا لابد أن نتعاون بقدر الامكان لسد هذا النقص , وهذا الموضوع الأول الذى أردت أن أتحدث عنه.

أما الموضوع الثانى فهو خاص بقانون الطوارىء الذى قال عنه السيد الدكتور أحمد سلامة وزير الدولة لشئون مجلسى الشعب والشورى , انه خبير وصحيح أنه خير من حيث ان من يلقى القبض عليه – طبقا لأحكام قانون الطوارىء – يظل ثلاثين يوما وبعدها يتظلم عن طريق محام الى وزير الداخلية , ولكنى أقول ان هذا القانون – للأسف الشديد – لا يعطى سلطة لضابط أمن الدولة فقط , بل يعطى هذه السلطة أيضا للمخبر بما يجعله يتحكم فى رقاب الناس , وسأضرب لكم أمثلة ولدى بالوثائق وسأودعها أمانة المجلس , منها أن طالبا كان قادما من بحيرة البرلس أو من آخر مركز مطوبس من على ساحل رشيد وعندما يريد أن يدخل المدينة الجامعية يقال له انك لا تدخل المدينة الجامعية لأنك ضبطت متلبسا بصلاة الجماعة فى المدينة الجامعية , أو هل يمكن لأى طالب أن يحضر من مسافة 95 كيلو مترا هى المسافة بين أقصى المحافظة الى مدينة كفر الشيخ , أو كلية الطب فان المسافة تصل الى 150 كيلو مترا ومع ذلك فان الطالب يحرم من دخول المدينة الجامعية , وأتحدى من يقول ان هذا صحيح...

" ضجة "

رئيس المجلس: لا داعى للأنفعال وبالنسبة للطالب الذى يشير اليه السيد العضو من الذى قال له , انك منعت من دخول الجامعة لأنك ضبطت تصلى فى جماعة؟

السيد العضو الدكتور محمد فؤاد عبد المجيد:

هذا نعرفه عندما نذهب للسؤال عن سبب عدم دخول هذا الطالب المدينة الجامعية , وقد ذهبت بنفسى وقابلت السادة العمداء وتكلمت معهم ووجدت أن هناك تقريرا أعده مخبر بمباحث أمن الدولة ولكن ضباط أمن الدولة كلهم رجال أفاضل وهم أصدقاء والحمد لله.

رئيس المجلس: أود أن أقول للسيد العضو اننى قبل أن أصبح رئيسا لمجلس الشعب كنت أستاذا بالجامعة.

السيد العضو الدكتور محمد فؤاد عبد المجيد: اننى أذكر لحضراتكم الوقائع ومعى الوثائق والأسانيد...

رئيس الجلسة: عندما تصل مثل ذهه التقارير الى رئيس الجامعة هل يصدق أحد أن رئيس الجامعة سيحرم طالبا من دخول المدينة الجامعية لأنه رئى يصلى فى جماعة؟

السيد العضو الدكتور محمد فؤاد عبد المجيد: هذا يحدث لأن هناك تقريرا كتب عنه بأنه متطرف مثلا وأنا أتحدى أى انسان يقول: ان هذا الطالب متطرف , وفى محافطة كفر الشيخ لا يوجد ضابط أمن دولة يعرف هذا الطالب ولكنه يعرف اسمه فقط عن طريق المخبر.

كذلك هناك شىء آخر حدث فى كلية التربية بكفر الشيخ حيث تم ترشيح 130 طالبا...

رئيس الجلسة: أرجو السيد العضو الدكتور فؤاد أن يعطنى بعد الجلسة بيانا بحالة هذا الطالب واسمه , وهل هو راسب أم ناجح وحالته بالكامل , وسأحضر لك النتيجة...

" تصفيق "

السيد العضو محمد فؤاد عبد المجيد:

مثال آخر للأتحادات الطلابية , تقدم فى كلية التربية بكفر الشيخ 130 طالبا والكلية كانت تريد أن ينجح عدد 48 طالبا , فالذى حدث هو أنه تم شطب معظم أسماء المرشحين ولم يتبق سوى 32 طالبا واضطر العميد الى تعيين 16 طالبا , ولأسف الشديد فان هذا العدد الذى قام بتعيينه العميد لم يكن بناء على رأيه وانما بناء على رأى آخرين خارج الجامعة , ومثل هذا يحدث يالنسبة للمدرسين فى كفر الشيخ , وقد تكلمنا فى شأنهم مع السيد الدكتور فتحى سرور وزير التعليم وهو رجل فاضل أكرمه الله , ويستحق كل التقدير من جموع الشعب لأنه يريد أن يرتفع بمستوى التعليم فى مصر وأن يعطى كل انسان حقه فى أن يعيش كريما فى بلده , هذا الرجل الكريم تكلمت معه فى شأن موضوع المدرسين الذى عندما يتخرجون من كلية التربية يمنعون من التدريس , ولدى فى كفر الشيخ نحو 40 اسما وسأودعهم أمانة المجلس , ممنوعون من التدريس بحجة أنهم اعتقلوا فى يوم من الأيام أو قاموا بالقاء كلمة فى أحد المساجد أو خلافه

رئيس المجلس: السيد العضو الدكتور فؤاد , رجل فاضل وأى اسم يشك فى أن صاحبه وقع عليه ظلم يأتى به الى وأنا من جانبى أتحقق.

السيد العضو الدكتور محمد فؤاد عبد المجيد: أيضا هناك قرار أصدره عميد كلية الطب , جامعة الأسكندرية – وسأحضر للسيد رئيس المجلس صورة من هذا القرار – والقرار يقول " يسحب تعيين طبيب نائب أمراض باطنة " وهذا الطبيب حاصل على مرتبة الشرف بتقدير جيد جدا أو ممتاز ومع ذلك فانه بعد أن تم تعيينه بقرار من مجلس القسم ومجلس الكلية ومجلس الجامعة وعمل نائبا للأمراض الباطنة بجامعة الأسكندرية لمدة ثمانية أشهر , صدر هذا القرار والأسف فان والد هذا الطبيب يعمل رئيسا للنيابة الادارية ب الأسكندرية فكيف يحكم بين الناس وابنه يطرد من عمله بعد ثمانية أشهر.

رئيس المجلس: عندما تقول لى ان القرار سحب أقول لك ان هناك قضاة وهناك مجلس دولة.

السيد العضو الدكتور محمد فؤاد عبد المجيد: انهم يلجأون الى القضاء والقضاء يعيدهم الى عملهم مرة ثانية...

رئيس المجلس: سنبحث هذه الموضوعات.

السيد العضو الدكتور محمد فؤاد عبد المجيد: أيضا هناك معيد بكلية طب طنطا , تم تعيينه معيدا وأخلى طرفه من عمله بوزارة الصحة , وبعد ذلك ذهب لاستلام عمله بالجامعة قالوا له:

ان تقرير الأمن لم يصل بعد وكانت النتيجة أنه ما زال فى الشارع منذ تسعة أشهر ونصف وأقام دعوى أمام مجلس الدولة أيضا.

ان مثل هذه الأمور ما كان يجب أن تحدث ونحن نقول ان هذا بلدنا ونحبه ونحن مخلصون لبلدنا وقد علمنا الرسول صلى الله عليه ةسلم أن نحب الوطن من الايمان ,وكان يقول عن مكة " والله انك أحب بلاد الله الى ولولا أن أهلك أخرجونى منك ما خرجت منك أبدا " وهذا ما تعلمناه من الرسول الكريم , فنحن نحب بلدنا ونحب تراب بلدنا ولا يصح اطلاقا أن يتدخل فى شئون الجامعة أناس خارج الجامعة , وعندما تكلمت مع السيد وزير التعليم عن المدرسين الممنوعين من التدريس تبين أن سيادته لا يعرف عنهم شيئا , وللأسف الشديد نجد أن أشخاصا من خارج الجامعة يتدخلون فى انتخابات الاتحادات الطلابية ويتدخلون فى تعيين المعيدين وفى تعيين المدرسين , ولدى أسماء كثيرة.

رئيس المجلس: لقد كنت عميدا لكلية الاقتصاد ثلاث مرات ولم يحدث أن تدخل أحد فى التعيينات...

السيد العضو الدكتور محمد فؤاد عبد المجيد: الآن يحدث... لا يتم تعيين أى موظف فى الدولة الا بعد وصول تقرير من الأمن وتقرير الأمن يتأخر لمدة ستة أشهر أو سنة ولدى جميع الأسماء وسأودعها أمانة المجلس.

رئيس المجلس: الأسماء لا تعنى شيئا , ولكن احضر لى الأسماء وأنا أبحثها كل حالة على حدة وأتحدث معك بشأنها.

السيد العضو الدكتور محمد فؤاد عبد المجيد: سأحضر لسيادتك كل شىء , وشكرا على حسن استماعكم وأرجو الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا الى ما فيه مصلحة هذا البلد , ومصلحة ديننا وشريعتنا. "

والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون " والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

"تصفيق "

مناقشة بيان الحكومة

أهمية تطبيق الشريعة الإسلامية.

السيد العضو محمد توفيق قاسم قاسم:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أحمد الله سبحانه وأصلى وأسلم على من أرسله ربه رحمة للعالمين. السيد الدكتور رئيس المجلس , الاخوة الكرام أعضاء المجلس.

شاءت ارادة الله سبحانه وتعالى أن نكون نوابا لهذا الشعب الأبى فى هذه الفترة من تاريخ أمتنا الحبيبة , هذه الأمة التى جعلها الله خير أمة أخرجت للناس فقال تعالى:

" كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله " ومن هذا المنطلق , فانى أستشعر أمانة المسئولية فى كل كلمة , أستشعر أمانة المسئولية أمام الله سبحانه وتعالى , وأمام التاريخ وأن هذه الأمة التى دفعت بى الى الوقوف على هذا المنبر وتحت هذه القبة لها غايتها السامية التى تتفق مع فطرتها التى فطر الناس عليها:

"فطرة الله التى فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ذلك الدين القيم ولكن أكثر الناس لا يعلمون " وبالنسبة للرد على بيان الحكومة , فانى أدعو الله سبحانه وتعالى أن يجازى كل من أخلص فى عمله لله , وقصد بعمله وجه الله تمشيا مع حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذى يقول :

من سن سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها الى يوم القيامة " وسأتناول جانبا من هذا الموضوع ولن أكون أول المتحدثين فيه ولن أكون آخرهم , ولكن سأحتكم فيه الى قلوبكم , الى عقولكم , سأحتكم فيه الى ضمائركم , تعالوا جميعا أيها الاخوة الكرام.

هذا الموضوع الذى أطرحه على حضراتكم ليس ملكا لميسرة المنصة فحسب ولكنه يخص ميمنة المنصة وميسرتها وأمامها ورئيسها , يخص الأمة بأسرها , هذا التصور أطرحه فى تساؤل بالنسبة لكم جميعا أقول لكم هل يتصور أن الله سبحانه وتعالى خلق هذا الكون والبشرية جزء منه , هل يتصور أن الله سبحانه وتعالى خلق هذا الكون دون أن يضع له منهجا يسير عليه؟ أعتقد لا.

اننا حينما أقمنا هذا المبنى فاننا حددنا الهدف الذى يستخدم من أجله , وحينما أردنا أن نمارس الحياة البرلمانية وضعت لائحة , تحدد سير العمل تحت القبة , فاذا ما جاوز الفرد حدود هذه اللائحة يصرخ هذا من هنا وآخر من هناك ويقول:

لائحة , لائحة , فاذا كان الله سبحانه وتعالى خلق هذا الكون , فهل يتصور أن الله سبحانه وتعالى وأجده دون أن يضع له منهجا يسير عليه؟

حاشا لله. أمر آخر.

هل من الممكن أن يأتى مخلوق ويشرع للمخلوق ما تقوم عليه حياته؟ نبحث الأمر معا نقول ان المخلوق مهما كانت ثقافته أو مادته العلمية , فهو قاصر على فكره بدليل أن ما يستحسنه اليوم قد يستقبحه غدا ولا يصح أن تكون البشرية حقل تجارب , ولكن الانسان بطبيعته ينشد الاستقرار فى حياته أولا.

وثانيا أن المخلوق لا يعرف عن المخلوق شيئا , لا يعرف ما يصلحه وما يفسد عليه حياته , ولكن الخالق سبحانه الذى خلق وصور هو الذى يعرف طبيعة البشر , ما يصلحهم وما يفسدهم , فمنهج الله سبحانه وتعلى يجب ان نعود اليه ونحكمه فى حياتنا وبعد ذلك وباختصار شديد أقول لكم – أيها الاخوة الكرام – ان الاحتكام الى منهج الله سبحانه فى حياتنا ليس نافلة ولا تطوعا ولا موضع اختيار وانما هو ايمان.

" وما كان لمؤمن ولا مؤمنة اذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم " انه أمر العقيدة , أمر سعادة البشرية أو شقائها وأن مفاتيح مغالق هذه البشرية لا تفتح الا بمفاتيح من عند الله ولا تعالج أمراضها وعللها الا بالدواء الذى يخرج من يده سبحانه.

" وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين الا خسارا " ان من أهم شىء فى حياة البشرية هو أن يتحقق لها الأمن فى داخلها فسعادة الانسان لا تأتى اليه من خارجه ولكنها تنبع من داخله , ولا يمكن أن يتحقق للبشرية الأمن والأمان الا اذا عادت البشرية فى مجموعها الى منهج الله وصبغت الحياة بصبغة الإسلام:

" صبغة الله ومن أحسن من الله صبغة ونحن له عابدون "

أيها الاخوة المسلمون:

كل منكم ينبغى أن يفكر لماذا خلق؟ لماذا خلق الله هذا الوجود؟ كذلك فلابد أن يعرف أن له نهاية , عودوا بالحياة الى الله حتى يكتب الله لنا الحياة , الا هل بلغت اللهم فاشهد , أقول قولى هذا وأستغفر الله لى ولكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مناقشة بيان الحكومة:

التناقض بين الوزارات.

تحريم الخمور.

تهيئة المناخ لتطبيق الشريعة الإسلامية.

قطع العلاقات مع إسرائيل.

السيد العضو محيي الدين أحمد عيسى محسب: الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان الا على الظالمين وأشهد أن لا اله الا الله ولى المتقين , وأشهد أن محمدا عبده ورسوله خاتم الأنبياء والمرسلين.

أيها الاخوة الافاضل: السلام عليكم ورحمة الله لن آخذ أكثر من خمس دقائق ان شاء الله لأن الجميع قد تحدثوا وما قيل تحت هذه القبة فى الرد على بيان الحكومة يكفى لاصلاح أكثر من أمة , لقد قيل كلام كثير جدا وأثيرت حلول ممتازة وآراء عظيمة ولكننا نسأل سؤالا واحدا لماذا يبقى الخلل وتستمر المشكلة وتزيد من وقت لآخر؟

اننى أرى أن الخلل يكمن فى شئ واحد هو عدم وجود تنسيق ووجود تناقض بين الوزارات وبعضها البعض. نحن نقر تماما أن مصر دولة اسلامية لها دور عظيم فى العالم كله , ولكن هناك أمر يحير كل شاب , فالشباب الآن يسأل أن فلا مصر متناقضات , واننى كنت فى جلسة مع السيد الدكتور وزير الأوقاف فى اجتماع علمى فى المنيا فقال أحدهم لوزير الأوقاف ويشهد على ذلك:

دعنا من كل هذه الامكانات وأقول لك يا سيادة الوزير ان ما يبنيه الامام فى المسجد يهدمه التليفزيون فى المنزل , هذا أمر وهناك أمر آخر عندما نسير فى شارع الهرم فان اجسامنا تنتفض وأرواحنا تكاد تزهق لأننا نرى " كازينو الأندلس " اسم الأندلس العظيم يوضع على كازينو أو كباريه , أرجو أن يوضع حد لهذه الأمور , فان الأمر لا يحتاج اللا تقنين ولا الى وقت ولكن يحتاج الى قرار حاسم , أغلقوا تلك الأندية والكلاهى حتى نقطع الطريق الى التطرف والعنف , ان التطرف هو رد فعل طبيعى للتحلل, واذا ما قضينا على التحلل فان التطرف بطبيعته ينتهى , الشاب الذى يلجأ الى العنف والتطرف يكسر خمارة , أغلقوا هذه الخمارات ومصانع الخمور , فالوزير يقول ان مصر مملوءة بالمساجد نعم , وفيها آلاف وملايين المصلين , ولكننا نسير فى شوارع القاهرة ونرى الخمر تشرب جهارا نهارا ولا رقيب عليهم , القانون يحرم الأفيون والحشيش , زيعاقب كل من يتعاطى أو ينقل أو يحوى فى بيته ولو جراما واحدا من الحشيش واذا ما كان فى بيته مخزن للخمر أو البيرة لا عقوبة عليه. فى ليلة ميلاد المسيح عيسى عليه السلام نشر فى الجرائد عن ضبط كمية خمور مهربة بمليون ونصف مليون من الجمارك , ولو دفعت عليها الجمارك ما عوقب صاحبها , يعاقب صاحبها لتهرب من الجمارك ولا يعاقب عليه كشىء محرم , تحرمون الأفيون وتبيحون الخمر للناس تباع وتشترى؟

رئيس الجلسة: كلاهما محرم.

السيد العضو محيي الدين أحمد عيسى محسب: كلاهما محرم والخمر محرم أكثر بحكم قطعى.

أما الأمر الآخر فاننا نريد حقا أن نتدرج فى الشريعة.

نعم فلنهيىء الجو ابدأوا بخطوة واحدة على الطريق تهيئة بالاعلام وبالثقافة كما تحدث الإخوان , تهيئة بالتعليم والتربية , ولكننا لا نرى حتى الآن خطوة جادة على هذا الطريق , بل نرى كلاما براقا جميلا يطمئن القلوب , فاذا ما خرجنا من هذا المجلس رأينا عكس ذلك تماما.

نريد من الحكومة المسلمة الطيبة الموقرة أن تريح هذا الشعب كله أقباطا ومسلمين فالشعب كله نساء ورجالا ولأطفالا وشيوخا يقولون هيا بنا الى الإسلام , فهل الحل عند الجميع فى ذلك؟

لا علة فى هذا الأمر والكل متفق عليه , وأعلم أن المتحدثين عن المطالبة بتطبيق الشريعة الإسلامية فى الرد على بيان الحكومة من الحزب الوطني أكثر من المعارضة.

فكل من تحدث من فوق هذا المنبر تحدث عن تطبيق الشريعة الإسلامية , اذن من المعترض؟ ومن المعطل؟

ومن الآثم عند الله عز وجل على هذا التطبيق؟ ان هذا كلام عام فينبغى على الحكومة أن تنزل على رغبة الشعب. كلمة أخيرة قبل أن ينتهى الحديث , كلام عظيم قاله الوزير عن فلسطين وعن موقفنا منها ولكن جموع الشعب قلوبها تحترق وهى ترى علم إسرائيل المجرمة المخربة يرفرف فى سماء القاهرة المسلمة.

نريد أن نضع حدا لهذا الأمر – كما قال اخوانى – نريد لهذا العلم أن يداس بالأقدام ولا يرفع على أرض هذا البلد المسلم مهما قيل عن سحب السفير فماذا يفيد سحبه وأسأل الوزير المحترم ماذا أفاد مصر من بقاء السفير فى إسرائيل فلم يفعل السفير شيئا مطلقا , فما زال قتل النساء والأطفال والشيوخ فى فلسطين وسفير مصر جالس تحت المكيف ليستمتعٍ بالهواء البارد والساخن لا يسأل فينا , فهل بقاؤه أفاد القضية؟ لم يفد؟ وكما قال رئيس الجمهورية , نريد أن نقف وقفة حقيقية وكفانا تنديد وبيانات واستنكار واستهجان فلنفعل أمرا أى أمر يرى الناس من خلاله واقعا عمليا ونرجو من الله أن يوفقنا لصالح هذا البلد الطيب وأن ينصرنا على أعدائنا وجزاكم الله خيرا. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

" تصفيق "

مناقشة بيان الحكومة

تطبيق الشريعة الإسلامية.

أمثلة صارخة من قانون العقوبات تضاد الشريعة الإسلامية. سيادة القانون وقانون الطوارىء. عدم احترام أحكام القضاء " لوحظ مقاطعة رئيس المجلس وانهاء الكلمة ".

السيد العضو محمد السعيد طوسون:

بسم الله الرحمن الرحيم.."

ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين " الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

السيد الدكتور رئيس المجلس الموقر , نواب الشعب المحترمين:

السلام عليكم ورحمة الله

منذ ما يربو على عشرة أعوام وقضية تطبيق الشريعة الإسلامية تثار داخل أروقة هذا المجلس الموقر , وأعلم أن كل من اعتلى منصة الرئاسة فى هذا المجلس وعد وبشر بالخير , ولكن أحدا منهم لم يحظ بشرف اقرار وتطبيق الشريعة الإسلامية فى فترة رئاسته , وأتمنى أن يحظى الدكتور رفعت المحجوب بهذا الشرف , ولقد قدمت مشروعات قوانين أحيلت بجلسة 1\7\1982 فى مجلس سابق الى لجنة الشئون الدستورية والتشريعية ونص على ذلك بالمضبطة رقم 70 بتاريخ 1\7\1982.

ولا أظن أن الاجراءات الشكلية التى تحكم شكل العمل فى هذا المجلس تحول دون ذلك , فكثير من القوانين تم اقرارها بسهولة ويسر , بل والكثير منها نظر الى وجه الاستعجال , والحمد لله أن المطالبين بتطبيق الشريعة الإسلامية من حزب الاغلبية يفوق من حيث العدد المطالبين بتطبيقها من المعارضة.

" صوت من السيد العضو يوسف صديق: الكل يطالب بتطبيق الشريعة الإسلامية "

السيد العضو محمد السعيد طوسون:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

نعم الكل يطالب , واننى لم أقل غير أن الكل يطالب بتطبيقها.

والبعض قد يرى مجتمع الشريعة أو ينظر اليه بصورة يرى فيها أيادى تقطع , وظهورا تجلد , ورقابا يطاح بها , ودماء تراق تحت وطأة الرجم ,وأنا أقول ان المجتمع قبل أن يقيم الحدود فهو يوفر لكل يد فرص العمل , ويشيع العفاف والطهر , ويقضى على أسباب الرذيلة , بحيث يصبح هذا المجتمع حديقة جميلة تحتاج الى حراسة لثمارها , فتأتى الحدود لتقوم مقام الحارس وتحمى الثمار من العبث , والبعض يتصور أن القوانين التى تحكمنا لا تخالف الشريعة الإسلامية , كما قال أحد الزملاء من على هذه المنصة وأخذ يبرهن أننا نتحاكم الى قوانين اسلامية , وهو رجل من رجال القانون , وله أقول: ان أحد هذه القوانين التى نتحاكم اليها , قانون العقوبات – والحمد لله ان معنا أساتذة فى القانون هذا القانون الذى أغفل تحريم بعض الجرائم الأخلاقية كجريمة الزنا.

نعم , فقانون العقوبات المصرى لا يجرم هذه الجريمة الا فى صورة بسيطة وبشروط يصعبتوافرها , فهو يشترط مثلا أن يكون المجرم متزوجا , فاذا تخلف هذا الشرط فلا جريمة , ونجد النيابة العامة وقد غلت يداها عن تحريك الدعوى القضائية لأنها تشترط سبق تقديم شكوى من الزوج أو الزوجة , بل ان المادة 273 من هذا القانون تثير أمرا خطيرا , فهى تسقط حق الزوج فى اقاوة الدعوى اذا وقع هو فى الخطيئة أولا , وكذلك كثير من القوانين , ونرى تراخيص الخمور , ونرى الحكومة وهى تصنع الخمور وتبيعها , وتمنح تراخيص بالبيع غير عابئة باللعنات التى كالها المولى عز وجل لصانعها وحاملها وشاربها , بل ومن جلس فى مجلس توجد فيه.

أيها السادة النواب:

اننى أقرر لكم ذلك من حرصى على مطالبة الحكومة بتطبيق الشريعة الإسلامية , فرسولكم الكريم يحدد العلاقة بين الحاكم والمحكوم فى حديث ما معناه " مثل القائم على حدود الله والواقع فيها كمثل قوم ركبوا سفينة , فأصاب بعضهم أعلاها وبعضهم أسفلها فكان الذين فى أسفلها اذا استقوا مروا على من فوقهم.

فقالوا لو أنا أحدثنا فى نصيبنا خرقا فلا نؤذى من فوقنا , فلو تركوهم هلكوا وهاكوا جميعا ". أنتقل بعد ذلك الى نقطة مهمة يركز عليها دائما بيان الحكومة وهى سيادة القانون , ونحن نعلم أن سيادة القانون تعنى سلامة التشريع ووجوب أن يكون القانون مطابقا للدستور , ومع ذلك فما زلنا نعمل بقوانين تعد انتهاكا صريحا لهذا المبدأ , كقانون الاشتباه وقانون الطوارىء , فبموجب قانون الطوارىء يودع فى السجن أى شخص تدل التحريات على خطورته , ونحن نعلم كيف تسطر هذه التحريات , يوضع فى السجن ولا يحق له التظلم الا بعد مرور ثلاثين يوما. وبعد أن تقرر المحكمة الافراج عنه يجوز لوزير الداخلية أن يعترض على القرار القضائى الصادر بالافراج عن المتهم فيعود الى محبسه , وتحدد له جلسة أخرى وتقرر المحكمة تأكيد القرار الأول , وليصبح القرار بذلك نهائيا وعندئذ يجب أن يخرج هذا المعتقل...

رئيس المجلس: أرجو السيد العضو مراعاة الوقت.

السيد العضو محمد السعيد طوسون: ولكن للأسف الشديد يعاد اعتقاله مرة أخرى , وهناك أكثر من خمسين معتقلا صدرت بشأنهم قرارات قضائية نهائية , ولم يخرجوا حتى الآن , اننا ان لم نحترم الأحكام والقرارات القضائية النهائية فنكون بذلك قد انتهكنا مبدأ سيادة القانون.

أنتقل بعد ذلك الى نقطة أخرى.

رئيس الجلسة: لقد انتهى الوقت المحدد للسيد العضو , فلا مجال للانتقال الى نقطة أخرى بعد ذلك.

السيد العضو محمد السعيد طوسون: أرجو اعطائى الفرصة لكى أختم كلمتى.

رئيس المجلس: تفضل باختتام كلمتك , فلقد أخذت فرصتك وقلت ما تريده , فاختم كلمتك. وسوف نراعى الوقت بدقة , وسيكون ذلك مع كل متحدث , لأنه توجد كثرة من طالبى الكلمة وأكون فى حرج مع زملائنا.

السيد العضو محمد السعيد طوسون: وبهذه المناسبة...

صوت من السيد العضو محمد جويلى: اذا كل واحد يأخذ أكثر من الوقت المحدد له بأكثر من 5 أو 10 دقائق لن يتحدث باقى الزملاء ".

رئيس المجلس: السيد العضو محق فى هذا الكلام , وهذا يضعنى فى حرج مع المتحدث ومع الزملاء.

السيد العضو محمد السعيد طوسون: ان ما يحدث فى الضفة وغزة....

رئيس المجلس: لقد انتهت كلمة السيد العضو , فلا داعى لأن تفتح موضوعا جديدا , ولقد سمحت لك بأن تختم كلمتك لا أن تفتح موضوعا جديدا , وذلك لأن على ضغوطا من طالبى الكلمة.

مناقشة بيان الحكومة

الخلافة ومسئولياتها.

القوات المسلحة.

السياسة التعليمية.

الثروة السمكية وبحيرة قارون.

الوحدة الوطنية.

السيد العضو عبد العزيز عشري حسن غباري:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف المرسلين.

كلمات سريعة فى نقاط محددة أولها يتعلق بالزميل الذى تحدث عن الخلافة , أود أن أقول أيها الأخ الكريم ليست الخلافة بدعة فهى كانت موجودة منذ 60 عاما والاعتقاد بوجوبها واجب لأن ما لا يتم الواجب الا به فهو واجب.

أيها الاخوة الحرية هى الوجه الآخر للعبودية لله عز وجل , ولا عبودية لله عز وجل الا باقامة شرع الله , ولا اقامة لشرع الله الا بخليفة , سلطان , ولى أمر , أو تحت أى اسم يقيم شرع الله عز وجل.

ايها الاخوة:

لقد كان العالم الإسلامى أمة واحدة وله خليفة واحد وكان هذا الخليفة يؤدب أى معتد على الولايات الإسلامية , وهناك الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا كلها كانت أصلا ولايات , فالدولة تتجمع وتتحد فلم نقر هذا التمزق وهذا التشرذم والاعتقاد بوجوب الخلافة واجب؟ وهذا هو الأمر الذى أردت أن أقوله بالنسبة لهذه النقطة.

والنقطة الأخرى وهى خاصة بالحريات , والحرية – أيها الاخوة – فطرة فطرنا الله عليها , لم يستعبد بعضنا بعضا وقد خلقنا الله عز وجل أحرارا , أعز شىء نملكه عقيدتنا , ترك لنا الخيار بعد أن خلقنا , هو الذى خلقنا ومع هذا قال.

" فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر " ويقول تعالى: " لا اكراه فى الدين " أعطانا حرية أن نؤمن به أو لا نؤمن , ثم نأتى نحن فيتجبر بعضنا على بعض ويحرم بعضنا البعض حقوقه , وخذوا بعض الأمثلة , هل ترضى ضمائركم الحية وهل يرضى اسلامنا الذى ندين به أن تكون مباحث أمن الدولة جواز المرور لدخول التربية والتعليم , أى مدرس يعين لابد من استطلاع رأى المباحث ,

وعند التعيين فى النيابة العامة ودخول كلية الشرطة , أو دخول الكلية الحربية , كل هذا أنا واثق أنكم تعرفونه , فلنقل الحق ولا نخف فى الله لومة لائم , هذه بلدتنا ولن تنهض الا على اكتافنا والقدر المتاح من الحرية أفضل من عدمه لكن لابد من توسيعه حتى تكون النهضة شعار العصر , شعار اللحظة الراهنة والنهضة لن تكون دون حرية بمفهومها الإسلامى الشامل.

نقطة أخرى , بعد الحرية حسب الأولويات , الجهاد ولقد كانت وزارة الحربية فى الماضى اسمها الجهادية , فالجهاد يا اخوانى لا يخيفنا لأننا يجب أن نربى أولادنا على الرجولة والبطولة حتى ينشروا الحق فى ربوع الأرض ويحرسوا هذا الحق , لا نشر للحق ولا حراسة للحق الا بالجهاد , لابد أن نربى أبنائنا على الجهاد منذ نعومة أظفارهم حتى لا يشبوا أشباه رجال وليسوا رجالا , الجهاد ذروة سنام الإسلام كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم , بعد ذلك العلم والتعليم , العلوم مادية وانسانية , العلوم المادية لا مانع من أن نستوردها بعد أن تخلفنا فيها وكان لنا السبق فيها , كانت أوربا تعيش فى القرون الوسطى وبعض أمرائها يحملون أختاما عندما كنا نحن نصدر العلم الانسانى فى بلاد الأندلس وقد عزوا نور الإسلام أوروبا كلها حيث كان بعض ملوكها يحملون أختاما , والعلوم الانسانية من العيب أن نستوردها لأن عندنا مصدرا ربانيا وليس مصدرا عقليا فقط ولا يختلف مع العقل , العلوم المادية نستوردها , التكنولوجيا , والفلك , والاحياء , والطبيعة , والكيمياء , والهندسة والطب , هذه العلوم عالمية ولا مانع من أن نستوردها ونستفيد ممن سبقونا فى غفلة منا ولكن عيب أن نستورد العلوم الانسانية , كل ما يدرس لطلبة المعلمين وكليات التربية والجامعات والمدارس عندنا علوم انسانية مستوردة لم تسر فيها روح الإسلام , اننى أريد من المدرس فى حصص الرياضة أن يبرز عظمة الله فى هذه القوانين التى تحكم هذا الكون , أريد المدرس الذى يظهر عظمة الله فى هذه الزهرة الحمراء , وهذه الزهرة البيضاء , من الذى أخرجها من هذه الأرض السوداء , هذا المدرس ينشر الايمان بالله فى تلاميذه فيشبوا مرتبطين بالله عز وجل لكن الإسلام فتح باب العلم على آفاقه... ان أول آية فى الإسلام " اقرأ " اذن العلوم المادية يمكن أن نستفيد منها من الغير , ولكن العلوم الانسانية يجب أن نصدرها لا أن نستوردها.

عندنا القرآن , وعندنا السنة ,وعندنا سيرة السلف الصالح , وهى مملوءة بالعلوم الانسانية , التربية , والاجتماع والاقتصاد , وكل هذه العلوم موجودة فى القرآن والسنة , ويجب أن نعمقها ثم نصدرها , نعمقها فى أنفسنا ونربى أبنائنا عليها , ونصدرها الى غيرنا...

"كنتم خير أمة للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر " هذا بالنسبة للعلم والتعليم وفق النظرة الإسلامية. واننى بتسلسل الأمور اللازمة لبناء الانسان.

الصحة. العقل السليم فى الجسم السليم , لابد أن نهتم بالصحة , الصحة هى التى تجعل لنا رجالا قادرين على الانتاج , وتعرفون أن الخدمات الصحية متداعية , واننى أسمع فى محافظتى الفيوم أن المستشفى حالته سيئة للغاية , ورغم ذلك نقتطع جزءا من الأسرة فى هذه المستشفى ونجعلها بالأجر.

كيف يحدث هذا؟ انه لا يذهب الى المستشفى الا الشخص الفقير جدا , فكيف أطالبه بدفع ثلاثة جنيهات فى الليلة للسرير؟ أو أطالبه بدفع ثلاثين جنيها أجر عملية كبرى؟ وسيتكلف مصاريف بالاضافة الى هذا نحو مائة وخمسين جنيها أو مائتى جنيه , جلوكوز وتحليل وأشعة بالصبغة وأشعة دون الصبغة , هل هذا الكلام ينفع؟ لنتق الله , لنتق الله , واذا كنا قادرين فلنرحم غير القادرين... وهنا أمر مهم – باعتبارى من الفيوم – سوف أتحدث عنه وهو خاص بالثروة السمكية ببحيرة قارون والله هذا البلد غنى بخيراته , بلدنا مصر به 13 مليون فدان مسطحات مائية هى نصيبنا فى البحر المتوسط والبحر الأحمر والنيل والبحيرات الأخرى فكم انتاج هذه ال13 مليون فدان؟

لقد نشر فى الجرائد القومية أن ال200 فدان تنتج كيلو سمكا أى ان الفدان ينتج نحو 5 جرامات...وفى أمريكا فى مزارع البورى فان الفدان ينتج نحو طن أى ألف كيلو , من المسئول عن هذا؟

لقد كان الدكتور يحيى حسن محافظ المنوفية الآن وكيلا لوزارة الزراعة للثروة السمكية من قبل.

اسألوه...واسألوا من أتى بعده , لماذا هذا التدهور فى الثروة السمكية؟ كانت تكفينا هذه الثروة ثم نصدر منها بعد ذلك.

واننى أقول هذا لأننى لمست هذا العمل بيدى. وأقولها لله عز وجل. ان الخير كثير , لكنه يحتاج الى الرجال الأكفاء الثقات...

رئيس الجلسة: لقد انتهت المدة المحددة لحديث السيد العضو.

السيد العضو عبد العزيز عشري حسن غباري: بقيت لى كلمة واحدة , هى أننى أعتب على زميل لنا من النصارى... لأنه ذكر بجانب الوحدة الوطنية التدخل الأجنبى , واننى لا أوافق على هذا مطلقا. هذه نغمة يجب ألا نسمعها نهائيا. فالوحدة الوطنية قائمة فعلا... وليس هذا كلاما... لكنها قائمة فعلا فلنا مرءوسون نصارى ونعطيهم " امتياز " فى التقارير السرية بينما نعطى مرءوسين من المسلمين درجة كفاية " جيد " اذا كانوا أقل كفاءة من النصارى... فالوحدة الوطنية موجودة فى التجارة وفى غير ذلك... فهذا الكلام لا داعى له ويجب ألا نذكر التدخل الأجنبى بجانب الوحدة الوطنية. نحن نطبق شرع الله ولا نخاف الا من الله عز وجل , واذا كان لهم أفراد تساندهم فى الخارج , فلنا الله عز وجل... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

مناقشة بيان الحكومة

طريق الصعيد.

صناعة الدواجن.

السياسة الخارجية.

قطاع الطريق.

قطاع الزراعة.

السيد العضو عبد الجابر عثمان محمد حسن:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله " وان هذا صراطى مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله " السيد الأستاذ رئيس الجلسة , السادة الأعضاء المحترمون:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

طوفت فى بيان الحكومة فوجدت امكانية الحديث , فاخترت أهمه.

ورأيت أن ما يهم المسلمين والاخوة أعضاء المجلس – وهى أمانة فى عنقنا جميعا – هو تطبيق الشريعة الإسلامية , قد يحسب كثير من البشر ان اخلاصهم لتحقيق آمالهم أو تفانيهم فى سبيل النهوض بالتزاماتهم هو وحده السبيل الى تحقيق سعادتهم المنشودة , والحق أقول أن هؤلاء لم يمسكوا الخيط من أوله , فشأنهم شأن المنبت الذى لا أرضا قطع ولا ظهرا أبقى , ذلك أن شريعة الله التى لم تدع ذريعة الا سدتها ولا ثغرة الا حمتها , هى زمام الأمر فى حماية مكتسبات الاجتهاد البشرى من عوامل الانحراف أو الغلو أو الانهيار , اننا فى حاجة أن نفيق الى نداء ربنا سبحانه وتعالى وهو يقول لنا:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

" زكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا " صدق الله العظيم , كذلك زهو ينادينا:

بسم الله الرحمن الرحيم " ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " صدق الله العظيم , اننا بحاجة أيها الاخوة الأحباب , الى أن نعود الى سيرة سلفنا الصالح الذين رضى الله عنهم بما تمسكوا بشرع ربهم سبحانه وتعالى.

وفى مجال حديثى عن وزارة النقل والمواصلات , فسوف أتناول قطاع الطرق , واذا تحدثنا عن هذا القطاع سنجد أنه ما زال الباب واسعا أمامنا مجال طويلا نحو استكمال شبكة الطرق فى جمهوريتنا الحبيبة. واذا أجرينا مقارنة بسيطة بين صعيد مصر والدلتا , نجد أن صعيد مصر تنقصه الكثير من شبكة الطرق , وصعيد مصر – أيها الاخوة – به كثير من المجالات ففيه تقوم صناعة للغزل والنسيج , وصناعة للسكر والتقطير والحديد والصلب , وصناعات الألومونيوم , وبه أيضا السد العالى , ان كل ما فيه من صناعات يحتاج الى نقل مواد خام أو مواد مصنعة الى القاهرة أو الى الموانى للتصدير , من هنا أيها الاخوة الأحباب نجد أنه لا يربط صعيد مصر الا طريق واحد معروف هو طريق القاهرة أسوان , وهذا الطريق يسير عليه الاخوة النواب والسادة المسئولون , وهم يعلمون تمتما كم نعانى منه حيث انه ضيق جدا , وحوادثه رهيبة جدا ففى بعض المناطق توجد أماكن بها كثير من الملفات الصعبة والمنحنيات الكبيرة التى يضيع فيها انتاج مصر وأموالها هدرا بسبب سوء المنحنيات الموجودة بها وأيضا بسبب الحوادث الكثيرة , ومنها ما يضيع فى ترعة الابراهيمية , ومنها ما يضيع بسبب الحريق مثل بالات القطن.

فقد احترق كثير من السيارات هذا الموسم بسبب الحوادث , حيث تنقلب السيارة وتشتعل الحرائق بما فيها من منتجات , وكل هذه أموال مصرية تبدد نتيجة لسوء سبكة الطرق , فى الوقت الذى نحن فى أشد الحاجة اليها.

بعد هذا , بدأت وزارة النقل والمواصلات فى انشاء طريق بديل , وفعلا انشىء طريق بديل فى الصحراء , وحمدنا الله سبحانه وتعالى , لكن وجدناه أيضا مفردا بنفس الكيفية القديمة , ولم يف بالغرض.

وفى هذا الصدد أقول ان المطلوب بالنسبة لصعيد مصر , طريق مزدوج يربط مدن مصر , وبمقارنة بسيطة للدلتا ومصر نجد من القاهرة الى أسوان , خطا طويلا جدا , ولا يمكن أبدا أن يحرم ويمر عليه طريق ضيق مثل الطريق الموجود , اذن , فلابد من عمل طريق مزدوج , والحل الوحيد أن يكون هذا الطريق بديلا , يمر من الهرم الى صحراء الفيوم , ومن الفيوم فى الصحراء الغربية يمتد حتى يصل الى أسوان , هذا الطريق عملت له دراسة لكن لم يرد ذكر هذا الطريق أو المال المعتمد لتمويله فى بيان الحكومة أو الخطة الخمسية, وفى هذا الصدد نطالب الحكومة بدراسة هذا المشروع دراسة جيدة وأن تعتنى به , على أن نتفادى فيه الأخطار التى حدثت من قبل , كالسيول وسقوط الأمطار التى تأكل الطرق وتتسبب فى وجود انحرافات به , اذن لابد من عمل عبارات ومواسير وكبار علوية فى المناطق المعروفة بمناطق السيول , وهى مناطق محددة لها خرائط وهذا نظام معمول به فى جميع الدول.

لهذا فاننى أعود وأكرر ما قلته من ضرورة تصميم طريق مزدوج يربط القاهرة بأسوان ويخدم مدن الصعيد جميعها.

أما فيما يخص قطاع الزراعة فاننى أنتهز فرصة وجود السيد الدكتور يوسف والى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الزراعة واستصلاح الأراضى لأتحدث عن الدواجن فى مصر , ولقد تحدث عنها قبلى الأخ الفاضل العضو الدكتور صلاح الحمادى , فمن الواضح أن استثمارات الدواجن فى مصر 4 مليارات جنيه , منها واحد ونصف مليار جنيه قروض من البنوك المصرفية , فكل المواطنين الذين لديهم أموال استثمروها فى صناعة مزارع الدواجن , وقد شجعت الدولة هذه الصناعة وهذا الاستثمار.

الا أن هذا الاستثمار يمر هذه الأيام بمنعطف خطير , علما بأنه قد مر من قبل بأزمات , والزميل العضو الدكتور صلاح الحمادى جزاه الله خيرا قد أوضح موضوع مركز الكلى , وما أشيع عن مشاكل أمراض الكلى بسبب اللحوم البيضاء , وهذا يعتبر جزءا من المشكلة , لكنه لا يمثل المشكلة كلها , فهناك مشاكل من ناحية الأذرة الصفراء والأعلاف , ومن ناحية الشركات التى تقوم عليها , وأيضا هناك مشاكل من ناحية التسويق.

ثم نجد أن المستثمر صاحب المزرعة يقع فريسة بين اثنين , الشركة والتاجر الذى يشترى منه الدواجن ويسوقها – هذا المستثمر لا يملك الا مشروعه الذى يعتمد عليه فى قوته هو وأسرته – مما أدى الى أن ثمانين فى المائة من مزارع الدواجن قد أغلقت أبوابها بسبب المشاكل التى تواجهها فى شراء الذرة الصفراء , فقد أصبح ثمن طن العلف اليوم 500 جنيه بعد أن كان ثمنه 200 جنيه.

وبمقارنة بسيطة لسعر الكيلو على المزرعة اليوم جنيهين أو 190 قرشا , وتكلفى الكيلو على المزرعة اليوم جنيهين ويسوق ب 140 , أى بخسارة معروفة ومحسوبة قدرها 60 قرشا عن كل كيلو تسوقه المزرعة أو يسوقه الزارع وفى هذا الصدد أرى أن المطلوب هو مزيد من الدراسة ومزيد من العناية والعمل على الحد من استيراد الدواجن المجمدة , حيث ان هذا يمثل العقبة الرئيسية أمام مزارع الدواجن أو أمام صناعة الدواجن فى مصر , وأرى ضرورة العمل على توفير العلف وانقاص سعره , لأن هذه المشكلة تعتبر رئيسية , لأن سعر بيع الطن منه ب 500 جنيه مرتفع جدا.

أما بالنسبة لموضوع تسويق الدواجن , فاننى أتساءل لماذا تملأ الأسواق والمجمعات الاستهلاكية بالدواجن المستوردة واللحوم المجمدة , فالأنتاج المصرى – والحمد لله رب العالمين – أصبح اليوم يغطى حاجة مصر , ولابد من العمل على احياء هذه الصناعة والمحافظة عليها , حيث ان لينا اليوم اكتفاء ذاتيا من الدواجن , فاذا لم نحافظ على هذا الانتاج المصرى , سنضطر الى اغلاق هذه المزارع , والعودة الى الاستيراد , والى الطوابير التى كانت تقف أمام المجمعات الاستهلاكية كى تحصل كل أسرة على دجاجة واحدة كل شهر على البطاقة , لكن نحمد الله رب العالمين أن أصبحت الدواجن متوفرة فى الأكشاك والمجمعات , واننى أرى ضرورة العمل على صيانتها , لأنها تمس الآن الشعب المصرى كله ومواده التموينية.

وبالنسبة للسياسة الخارجية , فاننا نحيى التقارب الذى تم بين مصر والدول العربية , ونحيى الانتفاضة الفلسطينية , ونطلب من الله سبحانه وتعالى مزيدا من الترابط ومزياد من التلاحم وومزيدا من النجاح للسيد الرئيس حسنى مبارك فى زيارته للدول الأوربية , ومزيدا من التوفيق والعمل على ربط الأمة الإسلامية والأمة العربية بوحدة , ولن يتأتى هذا الا بتطبيق الخلافة الإسلامية , أقول قولى هذا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مناقشة بيان الحكومة

الثورة الفلسطينية والتحرير من كيد الأعداء.

مشكلة الحاصلين على مؤهلات عليا أثناء الخدمة.

بدلات.

الكهربا والبدائل المتاحة.

السياسة التموينية.

مشكلة محلى تتعلق بالتعليم.

السيد العضو بشير ابراهيم عبد الفتاح عثمان:

أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض " السيد الأستاذ رئيس الجلسة , السادة الأعضاء المحترمون:

فى هذا الموقف وفى ظل هذه الفرصة العظيمة , ونحن جميعا نكن للشعب الفلسطينى كل تقدير , وكل اعزاز على هذه الانتفاضة الإسلامية الشعبية التى تنبع من صميم هذا الشعب الحر , الشعب المناضل , الشعب الذى بذل الكثير فى سبيل الحصول على حريته. فى ظل هذه الفرصة العظيمة كلنا بذل الكثير فى سبيل الحصول على حريته. فى ظل هذه الفرصة العظيمة كلنا نذكر المسجد الأقصى الأسير , الذى يقول ويردد – وهو يبكى – قوله عز وجل: بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

" وان من شىء الا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم " واننى – أى المسج الأقصى يتكلم – أحترق , ونحن نعلم أن المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين , ومعراج ومسعى رسول الله صلى الله عليه وسلم , اننى الآن أحترق فأعيدوا الى أيها المسلمون التسبيح كى أسبح , القدس التى فتحها سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه وأرضاه , وحررها صلاح الدين , من لها الآن؟

ان التسليم أيها الاخوة الأعزاء اليوم فى فلسطين معناه أننا نستسلم غدا فى مكة والمدينة , استسلامنا الآن فى القدس.

رئيس الجلسة: ما علاقة ذكر مكة المكرمة والمدينة المنورة فى هذا؟

وخاصة أن السيد العضو يتحدث عن الانتفاضة الفلسطينية وعن الموقف الفلسطينى نرجو عدم الخلط بين الموضوعات.

السيد العضو بشير ابراهيم عبد الفتاح عثمان: هذه من المقدسات التى نسعى جميعا لتحريرها , اذن تسليمنا الآن...

رئيس الجلسة: لا داعى للمقارنة اذ لا وجه لها الآن...

السيد العضو بشير ابراهيم عبد الفتاح عثمان: اننى أقول ان احتلال فلسطين والأردن يعتبر طريقا مفتوحا لاحتلال مكة المكرمة والمدينة المنورة...

رئيس الجلسة: أرجو السيد العضو الدخول فى موضوع مناقشة البيان..

السيد العضو بشير ابراهيم عبد الفتاح عثمان: اننى أقول ان احتلال فلسطين والأردن يعتبر طريقا مفتوحا لاحتلال مكة والمدينة المنورة...

رئيس الجلسة: أرجو السيد العضو الدخول فى موضوع مناقشة البيان...

السيد العضو بشير ابراهيم عبد الفتاح عثمان: ان أى عدو لا يستبعد أن يفعل أى شىء...

رئيس الجلسة: نحن يقظون ومستعدون تماما لكل الاحتمالات ولا داعى للخشية...

السيد العضو بشير ابراهيم عبد الفتاح عثمان:

كذلك يجب أن نحى ثورة فلسطين التى تعتبر أمانة فى أعناقنا , لنسير على درب الفداء والاستشهاد , لنحقق كل الأهداف العظيمة التى ما سقط من أجلها الشهداء وما سكتت فيهم الحياة الا لتسرى فلا شرايين شعبنا وأمتنا الإسلامية الحياة , وان الشعب الذى تتساوى عنده الحياة مع الموت , الشعب الذى يعرف كيف يموت , لا يمكن أن يموت , احرص على الموت توهب لك الحياة.

أيها الاخوة الآحباء بصدد مناقشة بيان الحكومة , أشكر الحكومة على هذا البيان وأشكر لجنة الرد على تقريرها عليه , بيد أنه توجد هناك بعض المشاكل التى تقف أمام شبابنا , الشباب الذى هو زهرة هذا المجتمع.

أول هذه المشاكل والتى نطالب بحلها , هى مشكلة الحاصلين على مؤهلات عليا أثناء الخدمة من العاملين بالدولة , نرجو من الحكومة تعديل نص الفقرة الثالثة من المادة 2 من القانون رقم 47 لسنة 1978 واعادة تطبيق القانون رقم 210 لسنة 1951 فى هذا المجال , وكذلك فتح المجال أمام من يريد الارتقاء بمستواه العلمى.

رئيس الجلسة: ان القانون رقم 210 لسنة 1951 الذى يشير اليه السيد العضو قد ألغى بالقانون رقم 4 لسنة 1964 كما ألغى الأخير بالقانون رقم 47 لسنة 1978 وهو القانون القائم الآن.

السيد العضو بشير ابراهيم عبد الفتاح عثمان: أيضا بضرورة صرف بدل تفرغ للزارعين.

رئيس الجلسة: لقد سبق أن أثير موضوع البدلات وانتهينت فيه الى رأى وهو أنه ليست هناك بدلات مهنية سوى ما هو مقرر للأطباء والمهندسين – بموجب المرسوم الملكى الصادر سنة 1946 – وأرجو عدم فتح باب المناقشة فى موضوع البدلات , وعندما تتاح للدولة امكانات صرف البدلات فسيتم التنفيذ والصرف لجميع الفئات. "صوت من السيد العضو عبد الفتاح الشوربجى لائحة..." رئيس الجلسة: أرجو السيد العضو أن يحدد نص المادة من اللائحة الذى يود الحديث فيه.

السيد العضو بشير ابراهيم عبد الفتاح عثمان:

أيضا بالنسبة للحاصلين على مؤهلات عليا من أمناء الشرطة , فمن المعلوم أن من يحصل من أمناء الشرطة يرقى الى رتبة ضابط , أما من يحصل من أمناء الشرطة على مؤهل آخر معادل لليسانس الحقوق , فانه لا تسوى حالته ولا يرقى لرتبة ضابط فلماذا هذه التفرقة؟ وفيما يتعلق بالكهرباء , فانى أقول ان بيان الحكومة قد خلا من أى اتجاه قبل المحطات النووية , فى الوقت الذى نتحدث فيه عن انخفاض مستوى المياه وأثرها , اذن فما البديل فى الوقت الذى توجد فيه بلاد فى داخل الوطن العربى وهى إسرائيل وبها أكثر من مفاعل نووى؟ لماذا لا نواكب العصر ونتجه الى هذا المجال ونقيم محطات نووية؟

أما بالنسبة للتموين , فأقول ان هناك اشتباكا قائما بين بطاقة التموين والسيد وزير التموين , فقد كانت بطاقة التموين حلما لأى شاب عندما يتزوج يحصل على بطاقة تموين للحصول على الحد الأدنى للمقررات التموينية

رئيس الجلسة: هل الزواج يعتبر مبررا للحصول على البطاقة التموينية؟

السيد العضو بشير ابراهيم عبد الفتاح عثمان: بهذه المناسبة أقول انه مما يؤسف له , أنه قد بدىء فى الحد من الانتفاع بالبطاقة التموينية , فقد تم حذف كمية الزيت المربوطة على البطاقة التموينية والمقدرة ب 150 جراما , وكذلك الأمر بالنسبة للسكر والشاى , فبعد أن كان المواطن يحصل على احتياجاته من المواد التموينية من البطاقة , وأحيلت الى المجمعات وأصبحت السلع التموينية تباع وتوزع غير سليمة , لذلك نرجو ربط كل السلع التموينية على البطاقة التموينية تحقيقا للصالح العام.

وبالنسبة لقطاع التربية والتعليم لدينا مشكلة فى مدينة دمنهور – أرسلت الى المحافظ – وتتمثل فى أن مركز وبندر دمنهور تجمعهما ادارة تعليمية واحدة والمشاهد ام العديد من المدرسين يرفضون التوزيع على قرى المركز وذلك تفاديا لمشاق السفر ومن المعلوم أن الادارة التعليمية الواحدة مجتمعة فى بندر ومركز ولها عدد من الفصول وعدد مساو من المدرسين وأن 99 بالمائة من هؤلاء المدرسين الموجودين فى المركز يمثلون زيادة كبيرة فى الوقت الذى نجد فيه العجز الهائل فى الريف , فى حين أنهم يعبرون عن وحدة واحدة , لذلك نوصى السيد الدكتور وزير التعليم بالعمل على فصل ادارة بندر دمنهور عن ادارة مركز دمنهور للحصول على تقويم ميدانى حقيقى بمعنى أن يكون عدد فصول المركز متساويا مع عدد المدرسين , وبذلك يمكننا حل مشكلة النقص الموجود فى المدرسين فى الريف.

رئيس الجلسة: هل نعمل لمدينة دمنهور ادارة تعليمية ونعمل لقرى مركز دمنهور ادارة تعليمية أخرى؟ من المعلوم أن الادارة على مستوى المحافظات تشمل المدينة والمركز ولا يمكن التجزئة , أما موضوع عدالة التوزيع بين المدين وقرى المركز فيما يتعلق بالمدرسين وانصبتهم فهذا موضوع آخر , وكان الأجدر ألا يناقش داخل مجلس الشعب بل يناقش داخل مجلس محلى محافظة البحيرة.

السيد العضو بشير ابراهيم عبد الفتاح عثمان: اللهم انى استغفرك وأتوب اليك.

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

" والعصر ان الانسان لفى خسر , الا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر " أقول قولى هذا وأستغفر الله لى ولكم , والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

"تصفيق..."

مناقشة بيان الحكومة

السياسة التعليمية.

السيد العضو محمود على عبد الحكيم عبد السلام:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

" قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين يهدى به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات الى النور باذنه ويهديهم الى صراط مستقيم " صدق الله العظيم.

السيد رئيس الجلسة , السادة الأعضاء:

لقد ورد فى بيان رئيس مجلس الوزراء ما يفيد تطوير التعليم ولا لايمكن أن يكون هناك تطوير دون تأسيس , كما لا يمكن أن تكون هناك نهضة دون صحوة , ولا تقدم دون حركة , ونحن نعلم جميعا أن أساس التعليم المعلم فى المدرسة والامام فى المسجد , والمعلم يتناول التلاميذ فيحفظ فطرتهم وينمى فكرتهم , ويعهد بهم الى الأخلاق الفاضلة والعلوم الكاملة , وكذلك الامام فى المسجد يحفظ عقائد المستمع , وينمى أفكاره ويقصد بهم الى طريق الهداية ويبعدهم عن طريق الغواية , وينشأمن ذلك المجتمع الكامل السليم حيث يكون الطبيب الماهر والمهندس البارع والسياسى المحنك والمتدين الفاهم والفلاح الفالح والعامل الصالح , لذا كان لزاما علينا اذا أردنا أن يكون عندنا هذا المجتمع أن نعتنى بالمعلم والامام اعتناء الاكرام والاحترام.

لذلك أقترح أن يشترط للقبول فى مدارس المعلمين للمتقدمين من الشهادة الاعدادية أن يكون حافظا لنصف القرآن , وأن يدرس له فى مدارس المعلمين الأصلية والعلوم العصرية وكذلك لا يعتلى منبر القرية أو المدينة الا الامام الحافظ لكتاب الله , الدارس لشرع الله المتمكن من العلوم الدينية وأن يكون عنده المام بالعلوم العصرية , فاذا فعلنا ذلك وقارنا بين العلم القديم والعلم الحديث لوجدنا فرقا شاسعا وبونا كبيرا فى ذلك.

ولقد سمعت أثر التعليم القديم من الأستاذ المهندس وليم نجيب سيفين فهو يقرأ كتاب الله قراءة جيدة على هذا المنبر حيث ينطق القرآن الكريم قراءة سليمة وذلك للتعليم القديم أو اذا صح أن نسميه التعليم الأصيل فكان يقرأ الآية الكريمة:

" وجعلنا من الماء كل شىء حى " , " وأنزلنا من السماء ماء مباركا فأسكناه فى الأرض " , " ومن آياته أنك ترى الأرض خاشعة فاذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج " هذا هو التعليم القديم , الأصيل واذا أردنا أن نكون مجتمعا سليما يتجاوب مع الانتفاضات ويتفاعل مع الحق فى أى مكان فعلينا أن نعود الى التعليم الأساسى , التعليم القرآنى , التعليم الدينى , وشكرا لكم والسلام عليكم ورحمة الله.

"تصفيق ".

مناقشة بيان الحكومة

السياسة الضريبية والتهرب الضريبى.

مشاكل فى صناعة الألومنيوم.

العناية بالأحياء الشعبية.

الصناعة.

السيد العضو حنفي فهيم حسين عثمان:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف المرسلين. السيد الأستاذ الدكتور رئيس المجلس , السادة الأعضاء: سوف أتحدث عن مشاكل صغيرة تعترض حاليا الشارع المصرى , وهى الضرائب واننى لن أتحدث عن اهدار الدفاتر والتقدير الجزافى للضرائب , ولكن سوف أتناول نقطة...

رئيس الجلسة: لقد ناقش السيد الوزير هذا الموضوع بالأمس.

السيد العضو حنفي فهيم حسين عثمان: نعم , ولكنى سأتناول نقطة التهرب الضريبى , ولماذا يوجد هناك تهرب ضريبى؟

التهرب الضريبى موجود وبنسبة عالية جدا جدا فى مصر لأن هناك عيوبا كثيرة فى قانون الضرائب الحالى , فالأعباء العائلية مثلا لم تزد منذ عام 1981 عن 690 جنيها للمتزوج ويعول فى حين ان الأسعار زادت أضعافا مضاعفة , وكذلك بالنسبة للضريبة على الأرباح التجارية والصناعية والتى بلغت 40 بالمائة الأمر الذى يجعل الممول الذى يكسب 100 جنيه مثلا يطلب منه أن يدفع منها 40 جنيها يتهرب من سداد الضريبة , وذلك لعدم وجود وعى ضريبى كامل عندنا , وأيضا بالنسبة للغرامات التى تضعها وزارة المالية كل عام على رصيد الضرائب المتأخرة فى 1\1 من كل عام بالسعر الذى يعلنه البنك المركزى والذى بلغ فى السنوات الخيرة 16 بالمائة مما أدى الى ان الغرامات أصبحت تزيد على الضريبة الأصلية , وهذا يدعو الممول الى التهرب من دفع أو سداد الضريبة والغرامة معا , اذن فهناك متأخرات ضريبية لو اتبعنا أسلوبا آخر تجاهها لأمكن تحصيلها وسد العجز فى ميزانية العام الحالى والذى بلغ 680 مليون جنيه.

ومن عيوب قانون الضرائب الحالى أيضا الغاء نظام التصلح الضريبى الذى كان معمولا به حتى عام 1973 , وقد أدى هذا الالغاء الى أن أصبحت متأخرات الضرائب والغرامات كثيرة وزادت قضايا الضرائب أمام المحاكم حتى زادت على 60 ألف قضية.

ومن هنا فاننى أقترح أن يصدر السيد وزير المالية قرارا بعودة نظام التصالح الضريبى ونطلب من كل ممول يريد التصلح أن يدفع 50 بالمائة من المستحق عليه من متأخرات وغرامات الضرائب , وفى هذه الحالة يمكن تحصيل كل المتأخرات الضريبية.

النقطة الثانية تتعلق بما ورد فى بيان الحكومة وتقرير لجنة الرد من أن الحكومة ستطبق نظام الضريبة الموحدة.

ان هذا النظام يعانى فى الدول التى طبقته مشاكل كثيرة , على الرغم من وجود وعى ضريبى وجهاز ضريبى متكامل فى تلك الدول , فى الوقت الذى نعانى نحن فيه من عدم وجود الوعى الضريبى أو الجهاز الضريبى الذى يملك الأجهزة الألكترونية الحديثة , ولذلك فنظام الضريبة الموحدة سيزيد العجز ولن يأتى بزيادة الايرادات المحصلة حاليا.

رئيس الجلسة: على كل حال , هذه نقطة نضعها تحت نظر الحكومة , عن مدى ملاءمة الضريبة الموحدة , لأن هذا الموضوع يثير خلافات شديدة , فرجائى أل تتعجل الحكومة فى الأخذ بنظام الضريبة الموحدة.

السيد العضو حنفي فهيم حسين عثمان: شكرا سيادة الرئيس.

فالزكاة المفروضة علينا نوعية , فكيف نطالب بان تكون الضريبة موحدة؟

ففى ظل نظام الضريبة الموحدة يتمكن الممول من التهرب من كل البنود بدلا من تهربه من بند واحد فى ظل النظام الحالى , وكما أوضح السيد رئيس المجلس فانه من الضرورى ألا تتعجل الحكومة فى الأخذ بنظام الضريبة الموحدة , فهذه حقيقة , فزكاة المال مثلا تختلف عن زكاة الزروع , وتختلف عن زكاة ايرادات العقارات , وتختلف عن زكاة الأنعام , و.....الخ.

اذن فالنظام الذى يناسبنا فعلا هو نظام الضرائب النوعية.

رئيس الجلسة: يقصد السيد العضو الضرائب المتعددة.

السيد العضو حنفي فهيم حسين عثمان:

نعم , ننتقل بعد ذلك الى المشاكل التى تواحه المواطن المصرى , وعمال الألمونيوم بوجه خاص الذين يقومون بصناعة الأوانى الألمونيوم " الحلل " التى تستعمل فى الريف والمناطق الشعبية , هؤلاء العمال يمثلون عمالة موجودة , فعمال الألمونيوم فى الدرب الأحمر والجمالية والشرابية وميت غمر , أخشى أنم ينحرفوا لأنهم كانوا يحصلون على طن الألمونيوم الخام من المصانع الحربية – مشكورة - بمبلغ 1800 جنيه للطن , ولن المصانع الحربية توزع الآن ألواح الألمونيوم عن طريق التجار ولا تعطى للجمعيات الحرفية طاقتها حتى توزع على صغار عمال الألمونيوم فأصبح العمال يأخذون حاجتهم من التجار الذين يبيعون الطن من الألومنيوم الخام بمبلغ 3000 جنيه بدلا من 1800 جنيه , ويحصل التجار على فرق السعر هذا , ولعجز صغار العمال عن الشراء بهذا السعر تعامل التجار الى مصانع الاستثمار.

رئيس الجلسة: لقد انتهى الوقت المحدد للسيد العضو.

السيد العضو حنفي فهيم حسين عثمان:انها مشكلة حساسة يا سيادة الرئيس.

رئيس الجلسة: كلها مشاكل حساسة , ولقد تحدث السيد العضو فى نقطة مهمة , ولو تحدث كل عضو فى نقطة جيدة واحدة لكفى.

السيد العضو حنفي فهيم حسين عثمان: اننى أطالب وزارة الانتاج الحربى بأن تعطى ألواح الألومنيوم لصغار العمال الحرفيين مع طريق جمعيتهم أو لهم مباشرة دون وسطاء.

كما اننى أطالب بالعناية بالأحياء الشعبية والمساكن التى تنهار يوميا , وهناك شىء أتعجب منه وهو أنه اذا أخلى مسكن اداريا فلا يحصل سكانه على مسكن آخر الا بعد أربع سنوات , فى حين أن المسكن الذى ينهار فوق اصحابه – يسمى انهيارا – ويعطى سكانه مسكنا مؤقتا , وبالتالى فشاغلو أى مسكن مطلوب اخلاؤه اداريا يرفضون الاخلاء وينتظرون انهياره حتى يحصلوا على مسكن الايواء , ولذلك نجد كثيرا من المواطنين فى الشوارع بلا مأوى حتى الآن.

رئيس الجلسة: شكرا للسيد العضو.

السيد العضو حنفي فهيم حسين عثمان: شعار صنع فى مصر الذى أعلنه السيد الرئيس...

رئيس الجلسة: الكلمة الآن للسيد العضو عزت محروس بعد أن ينتهى السيد العضو حنفى عثمان من الحديث عن شعار صنع فى مصر.

السيد العضو حنفي فهيم حسين عثمان:

لقد اعلنه الرئيس مبارك مشكورا ووزارة الاقتصاد لا تطبقه وسأضرب مثلين لذلك أحدهما فى قطاع الصناعة , فهناك ثلاثة مصانع تنتج حقن البلاستيك بجودة تامة أحدها فى مدينة العاشر من رمضان والذانى فى طنطا والثالث فى مدينة نصر , ومع ذلك تسمح وزارة الاقتصاد باستيراد حقن البلاستيك من الخارج , فكيف يحدث هذا ولدينا فائض من هذا المنتج يحتاج الى التصدير؟

والمثال الآخر خاص بمزارع الدواجن , فالسيد الدكتور نائب رئيس الوزراء ووزير الزراعة واستصلاح الأراضى يرعى مشكورا مزارع الدواجن , وقد ترددت اشاعة مصدرها التجار وعندما نفيناها قيل ان هذه الدواجن كلها مستوردة عن طريق وزارة الاقتصاد , ومن هنا فاننى أطالب وزارة الاقتصاد بالحد من استيراد كل ما يتوافر انتاجه فى مصر ما دام يكفى حاجة المواطنين , وذلك لصالح الوطن. وشكرا.

مناقشة بيان الحكومة

السياسة الضريبية.

المطالبة بعودة جماعة الإخوان المسلمين.

تطوير الادارة الحكومية.

السيد العضو محمد محمد الشيتاني:


بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله رب العالمين , والصلاة والسلام على سيد المرسلين , سيدنا محمد النبى الكريم وعلى آله وصحبه ومن دعا بدعوته الى يوم الدين.

السيد الأستاذ رئيس الجلسة , الاخوة أعضاء المجلس الموقر:

أحييكم بتحية الإسلام , فسلام الله عليكم جميعا ورحمته وبركاته , وبعد ان شاء الله سوف أتحدث عن موضوع الضرائب , لقد تحدث الاخوة عن التقدير الجزافى وتحدث الدكتور وزير المالية عن ضرورة امساك الدفاتر , فهل كل الناس تستطيع امساك الدفاتر , فمثلا هل يستطيع الحلاق او المكوجى أو غيرهم امساك دفاتر هذا غير ممكن أبدا , وأقول ان 80 بالمائة من الشعب المصرى لا يعرف شيئا عن كيفية التعامل مع الضرائب , ولذا أقترح هنا أن تقوم مصلحة الضرائب بطبع كتيب يسمى " كيف تتعامل مع الضرائب " ويوزع على الممولين والعملاء كى يعرف كل شخص كيف يتعامل مع الضرائب.

ففى الحقيقة أن التقدير الجزافى موضوع خطير جدا فمعظم اصحاب الورش بدءوا فى تسوية حسابتهم وتصفية أعمالهم وايداع أموالهم فى البنوك , وهذا له ضرر كبير يبين فى انتشار البطالة , فاذا كانت هناك ورشة مثلا بها عشرون عاملا , وهؤلاء لهم عشرون أسرة , فهل اذا جمد صاحب العمل أمواله وأودعها بالبنوك فهل لا تمثل خسارة كبيرة وتؤدى الى انتشار البطالة؟

ان رئيس الجمهورية ينادى بزيادة الانتاج ولكن ما يحدث فى الضرائب هو ضد زيادة الانتاج ويؤدى للبطالة وأيضا الى أن يكون هناك أشياء ليست فى صالح أمن المجتمع , اذ ان من ليس له عمل ينحرف ويقوم بالسرقة أو النهب ويلجأ الى طرق غير مشروعة لكى يعيش.

هذا بخصوص موضوع الضرائب , وأكرر ان التقدير الجزافى , وأيضا الدفاتر وملفات العملاء الموجودين فى مصلحة الضرائب تترتب كالآتى:

أ , د , الموظف أو مأمور الضرائب عندما يقوم بدراسة 12 ملف " د " تساوى عمل ملف واحد الى " أ " وهذا هو المصدر الوحيد للتقدير الجزافى وهو يضطر الى أن يرفع الدفاتر " د" الى " أ " لكى يعود عليه حيث انه موظف , والشىء الثانى أنه يضطر أن يلقى بالملفات " د " ويهملها , ولذلك فهناك ملفات موجودة من سنة 1981 حتى الآن لا يهتم بها أحد , هذه عملية خطيرة جدا , وماذا يفعل الموظف فبدلا من أن يفرز 12 ملف " د " يقوم بعمل ملف واحد " أ ".

واننى أطالب برفع حد الاعفاء الضريبى من 960 الى 1500 جنيه , اذ لا يتصور أن يكون شخص لديه عشرة أولاد ونجد حد الاعفاء بالنسبة له 960 جنيها , فاذا قمنا بعملية بسيطة نجد أن نصيب كل فرد منهم ثمانية جنيهات فى الشهر هل هذا المبلغ يتمشى مع نسبة الغلاء الموجودة؟

طبعا هذا لا يمكن. واننى أطالب بمحاسبة العميل سنويا لأنه لا يصح أن نتركه دون محاسبة سنين طويلة منذ سنة 1981 حتى الآن , وهذا سيعود بالخراب على الممول , فأرجو أن تكون المحاسبة والمعاينة كل عام.

واننى أطالب بعودة جماعة الإخوان المسلمين لتربية الفرد المسلم , ولتربية الشاب المسلم , والإخوان لديهم الخبرة فى هذا المجال والحمد لله جميع الإخوان الموجودين حاليا تربوا فى هذه الجماعة , لذا أطالب بعودة الجماعة لتربية الفرد المسلم.

وبخصوص التربية والتعليم , ففى الحقيقة اننى أشكر السيد الدكتور وزير التعليم على القرار الجرىء الذى والشىء الآخر الذى أشكر عليه السيد وزير التعليم هو عملية الخرائط وقد قمنا بتقديم أسئلة وطلبات احاطة عنها وهى المتعلقة بالخرائط التى وردت من أمريكا كمنحة سنة 1984 رفع من عليها اسم فلسطين وكتب اسم إسرائيل , والسيد الدكتور وزير التعليم أصدر قرارا قرأته فى جريدة النور , بجمع هذه الخرائط وتشكيل لجنة لدراسة كتاب أطلس المدرسى , وهذا الموضوع يستحق السيد الوزير الشكر عليه. الشىء الآخر الذى سأتكلم فيه هو موضوع خطير جدا يهم جميع المواطنين وأعضاء مجلس الشعب بالذات ويذل جميع رؤساء المصالح وهو أن أى موظف فى مصلحة حكومية , يمكنه أن يعطل الانتاج ويذل كل رؤساء المصالح , فلو فرض أن أحد رؤساء المصالح أو أحد موظفى الادارة العليا فى مصلحة حكومية دفع جزاء بالخصم على أحد مرءوسيه لاهماله فى عمله , سنجد أن هذا الموظف المرءوس يذهب مباشرة الى قسم الشرطة ليحرر محضرا مدعيا أن رئيسه فى العمل الذى وقع عليه الجزاء , قد اعتدى عليه بالضرب ةأحدث به اصابات , ثم يحصل عل خطاب من قسم الشرطة موجه الى المستشفى للكشف عليه للتثبت من صحة ادعائه , فاذا ما تمكن هذا الموظف من اثبات ذلك , يحال المحضر الى النيابة التى تحيله بدورها الى المحكمة وقد تحكم المحكمة بالحبس لمدة شهر على رئيس المصلحة غيابيا ويفاجأ هو بذلك دون أن يدرى بما حدث حوله , ودون جرم ارتكبه فى حق الموظف لاهماله فى عمله أو التراخى فى أداء وظيفته.


من هنا أقول ان الظاهرة خطيرة وانتشرت بصورة رهيبة جدا وهذا يؤدى بالتالى الى عدم الانضباط فى العمل لأن كثيرين من رؤساء المصالح قد يحجمون عن محاسبة مرءوسيهم من صغار الموظفين خشية أن يحيكوا لهم هذه الشكاوى الكيدية التى تؤدى بهم فى النهاية الى المحاكمة الغيابية والحبس , وسأدلل على ذلك بقصة أرويها لحضراتكم حدثت أمامى فى الأسبوع الماضى , فقد حدث أن تصدى مهندس رى لمنع حدوث مخالفة قانونية , حيث ان أحد الأشخاص حصل على مسكن حكومى , وابن هذا الشخص يقطن فى هذا المسكن على الرغم من أنه ليس موظفا فى المصلحة الحكومية التى يعمل فيها والده , وقد أراد هذا الابن أن يسلم هذا المسكن لأحد الموظفين الآخرين فى مقابل تقاضى خلو رجل قدره 1500 , وفى أثناء اخلاء المسكن من الأثاث ليحل محله أثاث الموظف الذى سيقطن المسكن , تدخل مهندس الرى بدافع الغيرة على المصلحة العامة وتصدى لهذا الموظف وأصدر تعليماته الى الخفراء ومنعوا هذا الموظف من ادخاله أثاثه فى المسكن , فما كان من هذا الموظف الا أن ذهب الى قسم الشرطة وحرر محضرا بهذه الواقعة مدعيا أن مهندس الرى قد اعتدى عليه وذهب الى المستشفى وأحضر تقريرا طبيا بذلك وحول المحضر الى النيابة وقد قامت النيابة باستدعاء مهندس الرى , ونظرا لضيق الوقت حيث كانتا الساعة الثانية ظهرا , فقد أمرت النيابة فى الفترة المسائية , وقد أدخل المهندس الى الحجز فعلا وبذلك ضاعت هيبة المهندس الذى يكن له الناس كل الاحترام , ونظرا لخطورة هذا الموضوع فقد تدخلت بصفة شخصية لكى أصلح بينهما , ولما سألت الموظف لماذا فعل هذا بمهندس الرى الذى لا يبغى من وراء ذلك الا النصح لوجه الله ثم بماذا تفيده النقود اذا كانت ستأتى من وراء تلفيق تهمة لمهندس الرى الذى له مكانته واحترامه فاذا به يرد على بأن الموضوع كله معروض على النيابة وأنه متمسك بحقه , فلما حاولت اقناعه بالجلوس معا وتصفية الموقف , لم يقتنع بذلك ورفض التصالح وقال ان الموضوع أمام النيابة وأنه متمسك بذلك , وفى النهاية انتظر هذا الموظف مهندس الرى أثناء خروجه من قسم الشرطة وساومه على التنازل عن القضية فى مقابل أن يتنازل المهندس عن موضوع الوحدة السكنية. وفى نهاية كلمتى أشكركم لحسن الاستماع , والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مناقشة بيان الحكومة

اصلاح التعليم والمناهج.

تطوير رسالة الأزهر.

أجهزة الاعلام مشكلات محلية.

السيد العضو رمضان محجوب:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله رب العالمين , وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين , وسلام الله عليك وسلم يا سيدى يا ابراهيم , يا أبا الأنبياء عندما قال لك ربك: " وأذن فى الناس بالحج " فقلت يارب من ذا أدعو ومن ذا يستجيب لى. والحمد لله على كل حال.

السيد رئيس الجلسة , السادة الأعضاء:

والخير فيكم ما بقيتم , يقول المولى جل وعلا: " ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شىء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين "

أيها الاخوة:

ان أصحاب المبادىء الأرضية من شيوعية واشتراكية ورأسمالية وصهيونية يعلنون عن مبادئهم ويجعلونها اطارا لحياتهم ومنطلقا لكل أمورهم , ونحن حملة رسالة الإسلام خاتمة الكلمات السماوية الى الأرض أحق الناس بالاعلان عن مبادئنا , وجعل هذه المبادىء السمحة القويمة اطارا ومنطلقا لكل جوانب حياتنا , ذلك أن الإسلام رسالة شاملة كاملة , سياسية اقتصادية , اجتماعية , ثقافية , روحية , تتناول اصلاح الفرد واصلاح الأسرة , اصلاح المجتمع , اصلاح الأمة , اصلاح العالم كله. ان هذا الدين يسر , وان شريعته سمحة كاملة ميسرة على كل من يسرها الله له.

أيها الاخوة الأحباب:

من هنا وباعتبارى رجلا قضى فى خدمة التعليم تسعة وثلاثين عاما , وباعتبارى عايشت التجربة التعليمية معايشة ميدانية أقول , وأنا على ثقة مما أقول , ولكى نصلح التعليم اصلاحا جذريا أقول:

اننا لا نطالب بأن يكون الدين الإسلامى مادة أساسية أو غير أساسية ضمن مواد التعليم بل نطالب بأن تكون الشريعة الإسلامية والمبادىء الإسلامية والقرآن الكريم والحضارة الإسلامية والسنة النبوية وما انبثق عنها من مبادىء وقيم يجب أن تكون كلها اطارا ومنطلقا لكل مناهج التعليم ولكل المواد التعليمية فى جميع المراحل التعليمية بمعنى أن يكون الإسلام زادا لكل المراحل والمواد والمناهج , بمعنى أن نؤسلم جميع ما ندرس فى المدارس , هذه واحدة , الثانية: ان أخطر مرحلة فى التعليم هى المرحلة الأولى لأنها المرحلة التى تتكون فيها هوية التلميذ وانتماءاته لذا أطالب أن توحد لجميع أبناء الأمة , لا ازدواجية فى التعليم , وأن تكون خالصة لكل ما هو اسلامى ولكل ما هو عربى , بمعنى أن نبعد أية لغة أجنبية أو أى اتجاه أجنبى حتى تكون هوية التلميذ وانتماءاته بداية خالصة للاسلام والعروبة , ومن هنا نقول انه يجب أن ترفع أيدى المعلمين غير المسلمين وغير العرب من تربية أبنائنا فى المرحلة الأولى سواء كانوا فى مدارس خاصة , لأن هؤلاء اذا أبقينا أبناءنا فى أيديهم فهو انسلاخ بهم والى الأبد من الهوية الإسلامية ومن الهوية العربية.

هذا بالنسبة للتعليم , وان كان الحديث عن المعلم سبقنى فيه اخوة كرام ونوهوا بأن يكون المعلم بمستوى علمى وثقافى وأدبى ومادى يساعد على النهوض بالعملية التربوية.

رئيس الجلسة: أليست العملية التعليمية – يا سيادة العضو – بدءا من المرحلة الأولى ووصولا الى التعليم الجامعى متكاملة مترابطة تماما مع بعضها البعض.

السيد العضو مصطفى رمضان محجوب: ذكرنا الله.

رئيس الجلسة: أرجو السيد العضو أن يعطينى الفرصة لانهاء كلمتى , وخاصة انى قد اشتغلت بالتعليم مثله.

اننا اذا تكلمنا عن العملية التعليمية وترابطها ومحورها نجد أنها عبارة عن تلميذ , ومدرس , وامكانات التى هى الفصول والمدرسة التعليمية والمنهج التعليمى والجوانب التربوية المتعلقة به. ويستبين من كلام السيد العضو أنه فى مرحلة معينة من هذا التعليم ينادى بأن يربى هذا النشء مدرسون مسلمون فقط لا غير.

ولنتكلم بصراحة , لماذا نأتى فى مرحلة تالية لهذه المرحلة من التعليم ولا ينادى السيد العضو بهذا الشعار.

اننا نريد أن يكون هناك اتساق فى الكلام حتى تكون المسائل واضحة وأن يكون المفهوم واضحا.

ان ما ينادى به السيد العضو عبارة عن دعوة لا أعرف ماذا سيكون شكلها فى المجتمع واذا كنا جميعا ننادى بأننا عنص واحد وليس عنصرين ونسيج واحد. وهذا ما يقوله ويردده الزملاء , ثم يخرج علينا السيد العضو بمفهوم آخر جديد داخل نطاق المجلس , أقول ذلك حتى تأخذ المناقشة وضعها الطبيعى.

السيد العضو مصطفى رمضان محجوب: اننى لم أقل مسلمين , اننى أقول مناهج اسلامية.

رئيس الجلسة: لقد سمعتك تقول ذلك , ألم تقل ذلك؟

السيد العضو مصطفى رمضان محجوب:اننى أقصد مناهج اسلامية , ولم أقصد مدرسين مسلمين.

رئيس الجلسة: هذا جميل , وأرجو السيد العضو أن يصحح حديثه.

السيد العضو مصطفى رمضان محجوب: قلت مناهج اسلامية.

ثم ان التشعيب والتخصص يجب أن يبدأ بعد المرحلة الأساسية بناء على دراسات نفسية وتربوية جادة تبين الاتجاهات والقدرات لكل التلاميذ ويكون التشعيب ايضا بناء على حاجات البلد من التخصصات المختلفة , المتوسطة والعالية. هذا جانب من حديثى.

أما الجانب الآخر فهو خاص بالأزهر , الأزهر أناديه من فوق هذا المنبر , أنادى العلماء الأجلاء الذين هم بقية طيبة طاهرة من جيل الأزهر العتيد , وهم خير وبركة , أن يجتمعوا فورا ويعطونا تصورهم كاملا عن تطوير رسالة الأزهر فى عهده الحديث وتعديل قانون تطوير الأزهر رقم 103 لسنة 1961 , وحتى يكون برنامجهم قابلا للعمل نطالب الحكومة أن ترد فورا كل أوقاف الأزهر اليه حتى يستطيع أن يؤدى رسالته كاملة.

نناشد علماء الأزهر الأجلاء أن يجتمعوا فورا ويعطونا تصورهم لاعادة الأزهر الى مكانته التى يعتز بها العالم الإسلامى كل. هذا بالنسبة للتعليم والأزهر.

بقيت كلمة صغيرة بالنسبة لهذين الجانبين , أرجو الحكومة وبسرعة أن تطهر الشارع المصرى واجهزة الاعلام من كل ما فيها من منكرات حتى لا نهدم ما تبنيه المدرسة والمسجد بهذه المنكرات.

أعود فأقول ان تطهير الشارع المصرى وبرامج الاعلام أمر مهم جدا لتؤدى المدرسة رسالتها دون هدم , ويؤدى المسجد رسالته دون هدم , ويؤدى الدعاة الى الله واجبهم فى تربية الشباب دون هدم.

وهناك موضوع مهم أطالب به , اذ بقى حق اقليمى على اقليم قنا , وهو من أقاليم الصعيد المحرومة , وأشكر زملائى نواب قنا الذين سبقونى فى الحديث وطالبوا بحقوق هذا الاقليم.

وانى أقول: ان استكمال جامعة قنا بكلياتها المختلفة المتنوعة , خاصة الكليات العملية من طب وهندسة وصيدلة , ضرورة ملحة ويجب أن تتم سريعا.

ان انشاء محافظة الأقصر يجب أن يعاد من جديد , وقد قيل لنا وفرحنا أن القرار الجمهورى كان معدا ولا ندرى ما الذى عطله.

ان كوبرى الأقصر لا يخدم مدينة الأقصر وحدها ولا يخدم السياحة فقط , بل يخدم المحافظة كلها , وبالتالى يجب أن يكون موضع الرعاية.

ان قناطر اسنا يجب أن يبدأ العمل فيها , ولكن أرجو أن يكون عملا متكاملا.

كيف؟ ان الرى وحده يهتم بانشاء القناطر لمصالحه , ولكن ماذا بجوار هذا؟ يجب أن نلزم الشركة – قبل أن تحدث أزمة اسكان فى اسنا زيادة على ما فيها من أزمة اسكان – أن تنشىء مساكن للفنيين والعاملين بها على حسابها , ثم تبيعها بعد ذلك الى المحليات بسعرها المناسب , وبالتالى تساعد على حل أزمة الاسكان بدلا من أن يشاركونا ويضاعفوا أزمة الاسكان.

ان انشاء قناطر اسنا الجديدة والأراضى المستصلحة فوق اسنا الجديدة جعل بلدتنا اسنا تعوم على بحيرة من ماء.

والمحليات مطالبة بوضع اسنا فى أولويات الخطة الخاصة بالصرف الصحى. لابد من ايجاد الصرف الصحى هناك , والا سيأتى اليوم بعد خمس أو ست سنوات من انشاء قناطر اسنا , ونجد أن اسنا كلها آيلة للسقوط بسبب المياه الجوفية.

أعود فأكرر أنه لابد أن تكون اسنا فى أولويات الخطة الخاصة بالصرف الصحى. هذا بالنسبة لاقليمنا , ولا أريد أن أثير نقطة أخرى لا أحب أن أثيرها , فالصعيد ليس له من الخدمات والعناية مثل الوجه البحرى , ولكنى أقول ان مراكز الصعيد وبلاده متنائية ومساحتها متباعدة وليست كالوجه البحرى.

كلمة أخيرة أود أن أقولها وباعتبارنا اقليما سياحيا , فلقد وجدنا من السياحة بلاء عظيما فى هذه الأيام , ويجب أن تقوم وزارة الداخلية فورا بالقضاء على المنكرات المصاحبة للسياحة. واليوم وصلنى تلغراف ومذكرة من أهالى الأقصر بأنه قد صرح باقامة ملهى هناك تؤتى فيه الخبائث بجوار المحكمة ومسجد الايمان , وأن الأهالى يستغيثون ويستصرخون , وسأوافى السيد رئيس مجلس الوزراء والسيد وزير الداخلية والسيد وزير الأوقاف بصورة من هذا التلغراف والمذكرة لكى يؤدوا واجبهم وينقذوا المدينة من هذه المسائل..."

صوت من السيد العضو يوسف صديق: ما اسم هذا الملهى وعنوانه "

رئيس الجلسة: أرجو السيد العضو يوسف صديق عدم الكلام , والحكومة قد أخذت علما بذلك.

السيد العضو مصطفى رمضان محجوب: ان اسمه وعنوانه لا يهم , انه ملهى للمساخر , يكفى هذا وعنوانه لا يقدم ولا يؤخر فى شىء. واخيرا أشكركم , والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مناقشة بيان الحكومة

الديمقراطية والاستقرار.

السياسة الصحية.

التموين وزيادة الأسعار.

السيد العضو عبد العظيم عبد المجيد المغربي:

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أحمد الله تعالى ان شرفنا بهذه العضوية وان نقف على هذا المنبر والشكر لله تعالى وحده. الأخ السيد رئيس الجلسة , الاخوة الأعضاء المحترمون:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

"ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وانت خير الفاتحين " صدق الله العظيم.

لقد سمعنا وقرأنا واستمعنا الى بيان السيد الدكتور عاطف صدقي , ذلك الرجل الذى نقدره كل التقدير , ونرجو الله سبحانه وتعالى أن يجرى الخير على يديه , وأن يجد منا كل مساعدة ان شاء الله فى عمله الطيب لرفع مستوى هذه الأمة والسعى الى تحقيق آمالها باذن الله , الا أن لى بعض الملاحظات مع احترامى وتقديرى لأستاذنا عاطف صدقي – هى أنه لم يركز فى بيانه التركيز الواضح الذى كنا نرجوه على تطبيق الشريعة الإسلامية تطبيقا سلوكيا وعمليا حيث اننا نعتبر تطبيق الشريعة الإسلامية هو فريضة شرعية وواجب قومى لكى تنهض أمتنا وتعود مصر كما كانت منارة الحضارة الإسلامية ومنارة التقدم فى العالم أجمع.

وبالنسبة للديمقراطية والاستقرار فاننا نأمل فى حكومة الدكتور عاطف صدقي وهى السلطة التنفيذية , وهى نبض الشعب وآماله , نبض الشعب المصرى وآماله أن تحقق له الديمقراطية الكاملة , لذلك نطالبه بالغاء قانون الطوارىء , ذلك القانون وان كان يطبق فى ظروف معينة الا أننا نراه وصمة فى جبين هذه الأمة التى يرأسها رجل نحترمه ونزكيه ونؤيده وهو الرئيس حسنى مبارك الذى سعى من أول دقيقة أتى فيها الى الحكم الى عودة الصورة الطاهرة والباهرة لمصر وتنقية أجوائها من كل ما يشوبها من صور سواء كانت أحكاما عسكرية أو محاكم غير قانونية , كما نأمل فى حكومة الدكتور عاطف صدقي أن تعجل باصدار قانون الحكم المحلى قبل موعد الانتخابات بوقت كاف حتى يستطيع المجلس أن يدلى فيه برأيه وأن يقول فيه الرأى السديد الذى تأمل فيه الجماهير , أم يكون قانونا يتناسب مع آمال الأمة فى ألا يكون قانونا يأتى بأشخاص غير مرغوب فيهم , اختيروا بناء على قائمة , كما نأمل فى الحكومة أو اللجنة ان شاء الله التى سوف تضع الحكم المحلى أن تضع فى اعتبارها استكمالا لهذه الصورة الباهرة للقانون وأن يكون اختيار المحافظين أو تعيينهم بطريقة الانتخاب المباشر حتى يكون ولاء المحافظ للجماهير التى أتت به الى مكانه الذى هو فيه.

وقبل أن أنتقل من نقطة الديمقراطية هذه أوجه كلمة الى السيد الأستاذ الدكتور أحمد سلامة وزير الدولة لشئون مجلسى الشعب والشورى بصفته استاذا لى تتلمذت على يديه فى أوائل السبعينات فى كلية الحقوق وهى أنه جاء فى كلمة له ردا على أحد السادة النواب أن الحكومة هى التى وضعت النص الدستورى الذى يقضى بأن الشريعة الإسلامية هى المصدر الرئيسى للتشريع وأقول لأستاذى مع كل الاحترام والتقدير له ان سيادته فيما أعتقد كان ضمن اللجنة التى وضعت الدستور ولم يكن عضوا فى الحكومة ولكن دستور سنة 1971 وضعته مجموعة من القيادات القانونية اختيرت لوضع الدستور وهى التى أتت بهذا النص استجابة لمطالب الشعب ولم يمل عليها وضع هذه المبادىء.

وفى مجال الصحة العامة أقول انه لا نكران للجهود التى تقوم بها وزارة الصحة والأعباء الملقاة على السيد وزير الصحة ولكننا نطالبه بكثير من الجهد زخاصة فيما يتعلق برعاية المستشفيات والعلاج المجانى وذلك بزيادة عدد الأطباء والأسرة وكذلك الرعاية الخاصة بالأبنية الحكومية.

وفى مجال التموين وزيادة الأسعار , أقول ان مقاومة الغلاء وزيادة الأسعار لابد أن نوضع له بعض التوجيهات والارشادات التى تساعد على معاونة الحكومة فى مغالبة هذه الصورة وذلك عن طريق النصح والارشاد والتوجيه للمواطنين فى كيفية الحصول على ما يلزمهم فقط من مواد تموينية دون مغالاة أو مبالغة , كما أننا يجب أن نعتمد على المواد الموجودة فى أرضنا وفى بلادنا ولكن كيف تستغل وكيف تسوق بالصورة التى تسبب ضيقا فى الحصول على الأغذية أو التهافت على نوع معين من الغذاء , وهنا مثال وهو بحيرة السد العالى التى تنتج أطنانا من السمك ولكن طريقة الاحتفاظ به سليما وتوصيله الى منافذ التوزيع تحتاج الى بعض العناية والحفظ الصحى السليم , وهناك ناحية أخرى خاصة بالسواحل , سواحل البحر الأبيض وسواحل البحر الأحمر , ولقد رأيت بنفسى محافظة السويس التى أنتمى اليها يمتد ساحلها من منطقة كبريت حتى منطقة السخنة , مساحة كبيرة جدا تخرج منها كمية أسماك كبيرة جدا , ولقد ذهبت أكثر من مرة وأنا نائب الى حلقة السمك وتجمع حولى تجار السمك ولم أجد سمكا أشتريه والتجار يشكون من عدم وجود سمك لأن التجار الكبار يصدرون السمك الى القاهرة والفنادق الكبرى فى الوقت الذى لا يستطيع فيه المواطنون الذين يقومون بصيده أن يأكلوه لأن أسعاره أصبحت خيالية , فأقل كيلو من السمك فى السويس وصل ثمنه الى ثمانية وتسعة جنيهات ولا أحد يستطيع الحصول عليه , ان مدينة السويس تأكل السمك المجمد سمك المجمعات الاستهلاكية الذى تأتى به الحكومة , ان بلدا سواحله كبيرة وثلث أهله صيادون يأكلون سمكا مجمدا , أرجو السيد الدكتور وزير التموين أن يشكل لجنة للألتقاء بتجار السمك ووضع حل لهذه المشكلة. وفى مجال ترشيد الطاقة والكهرباء , أطالب السيد وزير الكهرباء أن يتفضل مشكورا ويمشى فى شارع الجيش من ناحية العتبة بالقاهرة...

رئيس الجلسة: السيد العضو يتكلم عن السويس , فما شأنه وشارع الجيش؟

السيد العضو عبد العظيم عبد المجيد المغربي: هناك محل واحد يعلق زينة من الكهرباء تكفى لانارة خمسة كفور فى السويس , ولدينا كفور فيها لمبة كهرباء واحدة حتى الآن , محل واحد عليه من الزينة فى الساعة الحادية عشرة ليلا والناس نيام , ما يكفى انارة خمسة كفور وأى فرد يذهب الآن الى العتبة يرى ذلك المحل.

وفى النهاية نتوجه الى الله سبحانه وتعالى أن يوفق السيد رئيس الجمهورية محمد حسنى مبارك فى مجهوداته العظيمة التى يسعى بها لتحقيق الوحدة العربية والوحدة الإسلامية ان شاء الله وأن يسعى حثيثا وسوف يجد منا ان شاء الله كل التأييد وكل الخير فى الجهد المبذول لاعادة مصر منارة م العالم الإسلامى والعالم العربى ان شاء الله , وأشكركم على حسن استماعكم , والسلام عليكم ورحمة الله.

مناقشة بيان الحكومة

السياسة التعليمية.

شمول الإسلام.

السيد العضو إبراهيم أبو طالب إبراهيم:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

" رب انى وهن العظم منى واشتعل الرأس شيبا ولم أكن بدعائك رب شقيا " صدق الله العظيم يحضرنى حديث سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الذى معناه ما من عبد يقوم فى الدنيا مقام سمعة ورياء الا سمع الله به على رءوس الخلائق يوم القيامة , فنعوذ بالله أن يكون فيكم مقام سمعة ورياء , أيها الاخوة جميعا اشفاقا والله على ما تبذلونه من عرق وجهد ووقت وصحة ومال أنصح لكم باسم الله أن تضعوا الأساس لهذه الجهود , معاذ الله أن ننكر على أحد وطنيته , نعوذ بالله أن ننكر على أحد اخلاصه لمصر , أن نجحد أن أى مصرى يريد أن يرتفع الوطن خفاقا , وأن تكون مصر قدوة , قبل أن أتحدث عن الوعاء الأساسى الذى وضعه الله للأعمال الصالحة وأنسى أن أتوجه بالشكر للسيد وزير التعليم الذى اقتحم العقبة وبرهن على أن المستحيل كما قال نابليون كلمة لا توجد الا فى قوانين المجانين , لم نكن نحلم أن نعيش حتى يقضى على هذا الأخطبوط الذى هبط بالمستوى التعليمى وهو الغش , وأذا أتينا بشخص تعلم فى المدارس الأولية أربع سنوات فقط وبأحد أولاده حاصل على ليسانس آداب قسم لغة عربية وطلبنا من كل منهما أن يمتب خطابا لوجدنا أن والده أفضل منه بمراحل , فأكرمك الله يا سيادة الوزير ومد فى عمرك , أرجو أن تهتم بالمراحل الأولى من التعليم , واقض على النقل الآلى فلا تعليم بنقل آلى , ان الذى فى الجامعة اذا رسب يعيد العام فى حين أن الذى فى المرحلة الأولى من التعليم لا نسمح له باعادة السنة فكيف ذلك , اقض على الكثافة المجنونة , الفصل وسعته , اننى معلم منذ أربعين سنة وستة أشهر وخمسة عشر يوما , ان كلمة محو أمية " نحو " بالنون الخاصة بالكبار أرجو أن تزور الأقسام يا سيادة الوزير ووفر الملايين التى تنفق على تعليم الكبار واستعن بها على فتح فصول لتعليم الصغار , فان بها والله ما فيها , اننى أعلم العقبات , الحقد والحسد التى تقف فى سبيلك , لكن اذا استعنت بالله ستحطمها ظاهرة الغش. اشفقوا على مجهودكم يا اخوانى , ألم يأن للذين آمنوا وكلكم مؤمنون , نعوذ بالله أن نكفر مسلما أقر بالشهادتين وعمل بمقتضاهما برأى أو معصية لا.

نحن مؤمنون ولكن تلقى العتاب الربانى هذا.

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

"ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق " صدق الله العظيم. نزل من الحق فى العقيدة , نزل من الحق فى العبادة , نزل من الحق فى المسلم , نزل من الحق فى الحرب , نزل من الحق فى النشاط الزراعى , نزل من الحق فى النشاط التجارى , نزل من الحق فى النشاط المالى , ألم تقرأ.

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

" ان هذا القرآن يهدى للتى هى أقوم " " ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شىء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين " صدق الله العظيم.

تحدثتم جميعا أيها الاخوة الفضلاء أن الإسلام نظام شامل , شامل ينظم شئون الحياة جميعا , ويفتى فى كل صغيرة وكبيرة منه , فالإسلام الذى علم النساء ارتداء الطرحة. بسم الله الرحمن الرحيم " وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن الا لبعولتهن " صدق الله العظيم. هل تريدون أن يترك الإسلام السياسة , فالإسلام الذى علمنا الرقية.

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

" قل أعوذ برب االفلق. من شر ما خلق. ومن شر غاسق اذا وقب. ومن شر حاسد اذا حسد " صدق الله العظيم.

هل يهمل سياسة الأمة الإسلامية , الإسلام الذى يدخل معك بالكشاف فى حجرة النوم حتى يجعل حياتك طيبة. بسم الله الرحمن الرحيم " ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء فى المحيض " صدق الله العظيم. الإسلام الذى تحدث عن الكيل وقال

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

" أوفوا الكيل ولا تكونوا من المخسرين. وزنوا بالقسطاس المتقيم " صدق الله العظيم.

أريد أى واحد يأتى لى بأى جزئية اصلاحية ناديتم جميعا بها لم ترد فى كتاب الله أو السنة , وان عجزت فلن آتى هنا مرة أخرى.

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

" ان هذا القرآن يهدى للتى هى أقوم " صدق الله العظيم.

الحكم , الطفرة مستحيلة , اننى أتمتع بكامل قواى العقلية , اننا لا نحقد عل أحد ولا نحسد أحدا , ان السيد الدكتور رئيس المجلس عندما قال ان الإسلام كل لا يتجزأ كنت أود أن أصعد على المنصة لأقبله بين عينيه لأنها كلمة حلوة وكل دين سماوى لم يظلم أحدا فهو منطق سماوى يعنى نظاما للحياة.

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

" لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا " صدق الله العظيم.

لقد أمرنا الإسلام بالتوبة.

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

" ان الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس فى الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم الاعنون. الا الذين تابوا وأصلحوا وبينوا فأولئك أتوب عليهم وأنا التواب الرحيم " صدق الله العظيم.

أيها الاخوة: طفرة مستحيلة , وانما أطلب من الحكومة أن تبدأ فترة توعية , والناس يحتاجون للشريعة الإسلامية , وكما قال الزميل كمال أسعد ما موقفنا من تطبيق الشريعة الإسلامية؟

أقول الله أكبر ولا الضالين آمين , انظروا الى قول الله تعالى " اليوم أحل لكم الطيبات وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم , وطعامكم حل لهم والمحصنات من المؤمنات والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم " " وانظروا الى قوله تعالى: " لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم فى الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا اليهم ان الله يحب المقطين " صدق الله العظيم.

ان النبى عليه الصلاة والسلام يقول: " أيما مسلم ائتمنه ذمى على ماله أو بيته أو عرضه ثم خانه فقد برأت منه ذمة الله ورسوله " والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مناقشة بيان الحكومة

الخلافة الإسلامية.

السياسة الزراعية.

السيد العضو عز العرب فؤاد حافظ:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

" ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيىء لنا من أمرنا رشدا " صدق الله العظيم.

السيد رئيس الجلسة , الاخوة والأخوات أعضاء المجلس الموقر: سوف أقصر حديثى على نقطتين فقط نظرا لضيق الوقت.

النقطة الأولى تتعلق بما أثير حول الحاكمية والخلافة , وعلمت من ذلك أن الرؤية لم تتضح عند بعض الاخوة الزملاء , والحقيقة أننا اذا نظرنا الى هذا الموضوع من الناحية التاريخية نجد أنه بسيط وواضح , فان رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما توفى , وقف أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من هذا الموقف من منطلق فهمهم لقول الله عز وجل:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

" وان هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاتقون " صدق الله العظيم. وقال الله عز وجل فى موضوع آخر:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

" ان هذه أمتكم أمة واحدة وأنل ربكم فاعبدون " صدق الله العظيم.

اذن هناك توكيد من الله عز وجل على الأمة الواحدة , وأن هذا التوكيد مرتبط تماما بتقوى الله فى النصف الأول , وبعبادة الله فى النصف الثانى.

ولذلك أجمع صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم على بيعة أبى بكر قبل أن يدفن رسول الله صلى الله عليه وسلم , وبذلك يكون أبو بكر هو الذى خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم فى أمر هذه الأمة الواحدة , ولذلك قيل انه خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم , من هذا المنطلق , أى باعتباره الذى خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم فى أمر هذه الأمة , ثم جاء من بعده عمر بن الخطاب رضى الله عنه , فقيل " يا أمير المؤمنين " ثم جاء بعد عثمان على بن أبى طالب وقيل " يا امام المسلمين ".

اذن ليست كلمة خليفة هى بالضرورة , وانما بالتعريف , يقول الامام الماوردى رحمة الله عليه فى كتابه الأحكام السلطانية – الذى ألف فى عام 350 هجرية , والذى مضى عليه الآن 1057 سنة – فى تعريف الخلافة. " ان الخلافة هى خلافة النبوة فى حراسة الدين وسياسة الدنيا.

اذن فأى انسان يلى أمر المسلمين , رئيس جمهورية المسلمين , المهم ان يكون حارسا للدين , قائما على منهج الله فى هذه الأمة المسلمة , هذا أمر أردت ان أوضحة لحضراتكم من الناحية التاريخية والشرعية.

النقطة الثانية تتعلق بالسياسة الزراعية , وفى هذا المجال أذكر اخوانى أعضاء اللجنة الزراعية عندما التقت وجهات النظر على تعديل القانون رقم 143 لسنة 1981 منذ اليوم الأول لهذه الجلسات , ثم ذكر ايضا السيد العضو كمال الشاذلى عندما وقف هنا وقال ان هذا القانون يحتاج الى تبسيط فى الاجراءات , ثم اذكر السيد رئيس مجلس الوزراء عاطف صدقي حينما وقف هنا والقى بيانه الذى أوضح فيه انه سوف تعمل خرائط للمناطق الاستراتيجية , ولمصلحة الآثار.

ثم بعد ذلك تترك الرض لكى تستثمر , ثم ذكر فى بيانه ان الدولة حريصة كل الحرص على تعديل هذا القانون واستبداله بقانون جديد , ثم قال أيضا ان سياسة الدولة فى الخطة الخمسية تستهدف استصلاح 150 ألف فدان سنويا , هذا جميل وتشكر عليه الحكومة والسادة أعضاء الحزب الوطني لكن ما أريد ان أضيفه هو أن استصلاح 750 الف فدان فى خمس سنوات لا يتفق مع الزيادة السكانية من جانب , وحل المشاكل الملحة الموجودة الآن من جانب آخر , وفى هذا الصدد أقترح على الحكومة ان تعيد النظر فى العرض الذى تقدم به الأمير محمد الفيصل الذى يستهدف تعمير مليون فدان , وأقترح أيضا على السيد رئيس الجمهورية محمد حسنى مبارك أن يعقد غذاء عمل للمصريين الموجودين بالخارج وأن يعرض عليهم استصلاح الراضى المصرية. أقول قولى هذا, وأسأل الله عز وجل للحكومة التوفيق , ولنا جميعا السداد والرشاد والتوفيق وكلمة الحق.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مناقشة بيان الحكومة

السياسة التموينية.

هيئة السكة الحديد.

السيد العضو عبد الرحمن السيد الرصد: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم , بسم الله الرحمن الرحيم أفتح كلمتى بقول الله تعالى.

بسم الله الرحمن الرحيم " وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردون الى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون " صدق الله العظيم آية لها مضمونها فى البداية ولها مضمونها فى النهاية , ومقتطفات فى التعليم:

بسم الله الرحمن الرحيم

" اقرأ باسم ربك الذى خلق " آية يقرؤها. " وقل رب زدنى علما " آيات , هل صحيح نقرأ باسم ربنا , هل مظهر العلم ومصب العلم صحيح باسم ربك؟ لا أستطيع أن أعلق أكثر من ذلك , لا مظهر ولا غيره أبدا , وطبعا أستطيع أن أقول ان الداخلية مسيطرة على التعليم تماما , هذا أمر.

والأمر الثانى يتعلق بالتموين , السوق السوداء , أليس هناك وزير للتموين , لماذا لم يتم ربط السلع على البطاقات التموينية؟ السوق السوداء على حساب من؟ انها على حسابه هو أيضا. ماذا نفعل؟ أنجرى فى السكك؟ القرية قبل أن تدخلها المياه لماذا لا يتم عمل المجارى بها؟

" أسيبها لما تنهد وبعدين أبقى أشفط الميه وأعمل المجارى ".

هناك كلمة واحدة للأمانة وهى أن سيدة تزوجت من فلسطين كان فى القوات المسلحة فى سلاح المركبات , ثم مات هذا الزوج وترك لها خمسة أولاد , لماذا لا نفرق بين الجنسية الأوربية والجنسية العلابية؟ كيف هذا ونحن ندافع عن فلسطين؟ هذه سيدة مات زوجها الفلسطينى وترك لها الأولاد , انها امرأة أولادها مولودون هنا عندكم ولم تخرج , تناقضات عجيبة تجعل الانسان يريد أن يتكلم شهرا , انما يتكلم فين.

نأتى بعد ذلك الى السكك الحديدية , وطبعا هذه شغلتنى ولا يستطيع احد أن يرد فيها أبدا.

رئيس الجلسة: لماذا؟ هناك خبراء وفنيون , هل أنت الخبير الأوحد فى السكك الحديدية فقط؟

السيد العضو عبد الرحمن السيد الرصد: هل أنت عايز تعرف كل حاجة , طيب أنا لما أسألك عن محطات " الهلط " يعنى أيه , حتقوله عنها ايه؟

أنا أقول هناك أموال ضائعة فى محطات " الهلط " ولن يستطيع أحد منكم ان يرد على فى هذا , هات الوزير هو اللى يرد , أموال الدولة ضائعة فى محطات " الهلط" أنا أعرفها وأنتم لا تعرفونها هو أنتم عاوزين تضارعوننى فى عملى , ما تعرفوش , أنا شاركتكم فى شغلكم , لا العلامة تأتى للعامل احجز القطار وافحصه , طبعا ما تعرفوهاش , أنا شاركتكم فى شغلكم , لا العلامة تأتى للعامل احجز القطار وافحصه , طبعا ما تعرفوهاش هينزل يفحصه ازاى , الدنيا أمطار , الدنيا ليل , الساعة الواحدة ينزل العامل لكى يفور ويقطر ويغير فى الظلام ولا يأخذ اى شىء , أمال مين اللى بيأخذ , الجماعة اللى فوق , عجل السكة ماشى , قمح يأخذون عليه , الجماعة بتوع الاشراف مش اللى بيشتغلوا , واللى بيشتغل عليه أن يقول دى وقعت ودى ما وقعتش دى ليه ودى علشان ايه , العمالة فى كل الوزارات مكدسة , هل فى السكة الحديد عمالة مكدسة؟ انزل بعض المناطق مثل السويس وغيرها , ملاحظ الدريس بيطلع لوحده , وده هيهدد السكة الحديد , وزير النقل والمواصلات يخفف ويوضب الطريق الطوالى فقط , أما الخطوط الفرعية اركبها وقل للسائق انت ماشى خايف ولا لأ؟

وعندما تحدث حادثة يقولون عليك بالسير بسرعة , 40 كم أو 30 كم فقط , انما أين الاصلاح؟ هنا برة فوق , يعمل أى حاجة ثانية , القطار الذى وقع بين العزيزية يوم 25 ووقعت منه خمس عربات محملة بالسكر وغيرها عربات بترول , قطار من حتة حديدية.

اننى اتحدث للصالح العام , أموال السكك الحديدية ضايعة , هوه بيغير ألف كيلو متر , تروح فين مخلفات الألف كيلو متر تترمى , حديد ألف كيلو متر بيترمى وموجود , تغيير خط يتنقل من جبل عوبيد الى العجرود الى سكة ثلنية قريب منها 15 كم حديد مرمى على السكك , هتأخذونه متى ان شاء اله , لن يستطيعوا ان يلموه ثانية , أنا لا أتكلم لمصلحتى أنا أريد ان أتكلم كلاما يكون السيد الوزير موجودا لكى يعمل به , فهذه أموال ضائعة , القطار اللى وقع ده كم ألف جنيه راحوا , مين هياخد جزاء , عامل تعطى له عشرة ايام , تعطى له شهرا , ترفده من ايه لا احد مقبل على العمل فى السكة الحديد وخاصة فى العمال الشاقة.

وقوع القطار ما فيش ملاحظة للسكة , الشريط مشروخ منذ ثمانية اشهر حسب تقريرهم , بعد هذا سقط القطار والسكك الثانية كلها ان شاء الله آيلة لهذا الأمر وشكرا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

رئيس الجلسة : هل حوادث السكك الحديدية لا تقع الا فى مصر فقط؟ اننا نسمع كل يوم عن حوادث السكك الحديدية فى العالم , فهذه الحوادث لا تختص بها مصر فقط.

السيد العضو عبد الرحمن السيد الرصد: أنا عارف انك ستقول لى ذلك وكل الوزراء يقولون ذلك , ولكنى اقول اذا وقع القطار قدرا من غير أسباب فلا شىء أما أن يقع بسبب العمر الافتراضى فهذا شىء آخر.

مناقشة بيان الحكومة

الشباب ودور الحكومة.

البطالة بين الشباب.

ما هى الخطوات العملية نحو تطبيق الشريعة الإسلامية.

السيد العضو محمد حسين محمد عيسى: باسم الله والحمد لله... السيد رئيس الجلسة , السادة الأعضاء:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اختصارا للوقت , اختصر حديثى فى التعليق على التقرير المعروض عن دور الشباب وعن دور الحكومة , أما عن الأول فأقول , ان تكوين الشباب عقائديا , هو مستقبل البلاد ومستقبل الاقتصاد والحكم والجيش زكل شىء , واننى أقول ان هناك بعض التوجيهات قد صدرت من السيد الدكتور وزير التعليم فيما يتصل بالأمور الدينية فى المدارس الثانوية والجامعات , وهذه التوجيهات معى الآن , وقد فهمت أنها ضد التدين , وعنوانها أنها ضد التطرف الدينى , لكن المدارس والنظار والمدرسين القائمين , مع جهات اخرى تغذى هذا الأمر لمقاومة التدين , وقد فهم أنه ضد التدين , واننى اعتقد أن السيد الدكتور وزير التعليم لا يقصد ان تكون توجيهاته ضد التدين .

لكن فحوى هذا التوجيه وخاصة انه قد أرسل فى خطاب سرى وشخصى , فهم على انه ضد التدين فى وسط الجامعات والمدارس الثانوية , وعندنا فى الأسكندرية أمثلة لهذا الموقف الذى اتخذ ضد كل متدين , بل ان هناك مدرسة وصل الأمر بها – وقد أعطيت اسم المدرسة واسم التلميذ للسيد الدكتور وزير التعليم – بعدم السماح لتلميذ بتحرير استمارة الثانوية العامة الا اذا قام بحلق لحيته وهذا أمر يستغرب له , وأرجو السيد الدكتور وزير التعليم اعادة ما يريد توجيهه بما لا يفهم منه أنه ضد التدين أو ضد عقائد الشعب. مسألة أخرى خاصة بالمدارس الثانوية , تتمثل فى أن هناك طالبات وطلبة يوفدون بموجب اتفاقيات – منح دراسية – الى أمريكا والى السويد , طالبة مسلمة ترسل لتعيش مع أسرة سويدية أو أمريكية بلا محرم – رغم مخالفة ذلك لديننا – وتظل هناك سنة كاملة خارج بلادها , ونحن نعلم أخلاق هذه البلاد , وتصرفاتها فى الأسرة بل فى مقابل هذا , ان الأسرة التى ترسل ابنها أو ابنتها الى تلك البلاد تستقدم طالبا أو طالبة أمريكية يعيش فى وسط الأسرة , ونحن نعلم أى العقائد وأى الأخلاق وأى التصرفات التى يعتنقها هؤلاء الأجانب , وكون هذا أمر من خلال منح او اتفاقات , وتقوم به وزارة التعليم التى تقوم على تهذيب الأخلاق وعلى تربية الأبناء على العفة والآداب والقيم الإسلامية , فلابد أن يعاد النظر فى هذا الأمر وفى هذه الاتفاقيات وعندى التعليمات التى سبق أن أشرت اليها فى بداية حديثى وكذلك الاتفاقيات التى أشرت اليها. الملاحظة الثالثة فيما يخص الشباب بعد أن نربيه وننفق عليه السنوات الطويلة وتنتظر الأسرة الاعانة منه نجد آلاف الشباب من العاطلين – ولا أعرف العدد وقد يتعدى الملايين – وهذا ارهاق نفسى وارهاق للأسرة وارهاق لجميع الشباب نفسيا وعقليا , وقد يؤدى الى عدم انتمائهم للوطن الذى علمهم ويريدون أن يقدموا له ويخدموه, وسوف ينطفىء هذا الانتماء من قلوبهم , وسيصيرون ضد المجتمع , كيف يعيشون لسنوات طويلة يتدربون ويتعلمون ثم يفاجأون بأنهم دون عمل , رب قائل ان البلاد الأخرى بها بطالة , أقول نعم , هناك بطالة فى كثير من البلاد حتى فى أمريكا , لكن هؤلاء يأخذون مقابل هذه البطالة حتى يؤهلوا ويدربوا للعمل المناسب.

رئيس الجلسة: البطالة يؤخذ لها اعانات وليس مقابلا.

السيد العضو محمد حسين محمد عيسى: المهم ألا نترك الأسرة , فهل نترك الأسرة بعد أن تربى أبناءها وتنفق عليهم؟

أقول انه ينتج عن هذه الانحراف الذى نشكو منه , خاصة أننا لم نعط الشباب ما يكفيهم حتى للانفاق على أنفسهم.

لذلك أطالب بضرورة فتح مجالات عمل جديدة للشباب أو اعادة تدريبهم على حرف انتاجية , اذن لابد من ايجاد حل لمشكلة البطالة , وخاصة أنها أصبحت أزمة كبيرة ومرهقة جدا لشعبنا الكريم.

النقطة الأخيرة التى أريد الحديث فيها تكمن فى أن شعبنا المبارك , العظيم , تجاوب جدا , وما زال يتجاوب فى كل القرى والمدن وفى كل الطبقات مع نداء الشريعة الإسلامية , والإسلام هو الحل , والرجوع الى الله هو الحل , حتى يبارك الله لنا فينا نعطى مصداقا لقوله عز وجل:

بسم الله الرحمن الرحيم

" ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون " صدق الله العظيم.

هذا التجاوب نراه أيضا داخل هذا المجلس الكريم من جميع الأفراد أغلبية ومعارضة , فكل الطبقات متجاوبة جدا عندما يتحدث أحد عن الشربعة الإسلامية , لأنها حياتنا , بل وجودنا , فنحن عبيد الله عز وجل , ان السؤال الذى أريد له اجابة محددة من الحكومة هو , ما الذى اتخذته الحكومة من اجراءات عملية لتطبيق أحكام الشريعة الإسلامية؟ وخاصة أن دستورنا قد عدل برغبة الشعب وباستفتاء شعبى نص على أن الشريعة الإسلامية هى المصدر الرئيسى للتشريع.

واننى أقول ليس لازما أن نطبق جميع قولنيننا – دفع واحدة – لم يقل أحد بذلك , ولكن ما البوادر العملية التى نرى من خلالها أن هناك نوايا طيبة من الحكومة لتطبيق الشريعة الإسلامية؟

ان هناك بعض اللوائح والقرارات تصدر عن الحكومة المسلمة – التى على راسها حكام مسلمون يصلون وفى ظل الدستور القائم وفى ظل عبوديتهم لله عز وجل – لتنظيم رخص القمار والخمور , فما الداعى لكل هذا؟ فلندع القوانين الى أن تأتى , اذن لماذا ن

مناقشة بيان الحكومة

الاعتراض على قانون الطوارىء.

زيادة الانتاج والطريق اليه.

استصلاح الأراضى.

السيد العضو إبراهيم حسن إبراهيم أبو سمرة:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه.

السيد الستاذ الدكتور رئيس المجلس , الاخوة والأخوات أعضاء المجلس الموقر:

قال تعالى " ان الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات الى أهلها واذاحكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل ان الله نعما يعظكم به ان الله كان سميعا بصيرا " صدق الله العظيم.

لقد استقر فى الضمير الإسلامى ان التفريط فى المسئولية خيانة للأمانة التى استودعها الله القائمين بالأمر , وأبدأ بشكرى للحكومة على بيانها وأشكر لجنة الرد على ما بذلته من جهد فى اعداد هذا التقرير , ثم لنا كلمة لابد أن نقولها فى هذا الموقف تحت هذه القبة فى أثناء مناقشة تقرير لجنة الرد على بيان الحكومة , وهى أن عددا كبيرا من أعضاء المجلس لم يروا فى الحكومة القائمة ولا الحكومة السابقة اصغاء لأوامر الله وتنفيذا لأحكامه , وأود ان تعلم الحكومة ويعلم الناس جميعا أن الدين ليس للوعظ فى المساجد فقط وانما هو لقيادة حياة الناس فى مختلف مطالبهم , فالإسلام حكم وتنفيذ , كما هو تشريع وتعليم , كما هو قانون وقضاء , وهذا ما أردت أن أوضحه فى هذا رغم أننى أعترض اعتراضا شديدا على قانون الطوارىء وتنفيذه , ولقد ذمروا فى المثل " أن الشخص اذا وجد برغوثا فى اللحاف فيجب ألا يحرق اللحاف حتى يقتل البرغوث " ان السياسة التى تسير فى هذا سياسة خطيرة على الشعب وعلى الحريات , فلا حرية مع قانون الطوارىء , ولا حرية مع استعمال هذا الاستعمال السىء خاصة ضد الشباب المسلم , وأخشى أن يكون هذا مخططا ولا اقبل أن يكون ولا أرضاه.

رئيس المجلس: لست أفهم أى مخطط يقصده السيد العضو؟

وهل تريد أن تفتح حديثا عن المخططات؟ ان الأمور تسير حسنة حتى الآن , لأنك اذا قلت ان هناك مخططا سيقال لك هناك مخططات ثانية ولا نريد فتح هذا الموضوع.

السيد العضو إبراهيم حسن إبراهيم أبو سمرة: حسنا , والآن أنتقل الى زيادة الانتاج والعمل , واننى أعمل رئيسا لمجلس ادارة جمعية النور فى 15 مايو لاستصلاح الأراضى , ويسعدنى ويشرفنى هذا , ومن هذا المنطلق سأتكلم فيما يفيدنا جميعا فى هذا الأمر.

رئيس المجلس: وبخبرتك فى هذا المجال.

السيد العضو إبراهيم حسن إبراهيم أبو سمرة: وبخبرتى أيضا أولا: نحن فى حاجة الى تحرير الانتاج من هيمنة الموظفين وتخليصه منهم , وننادى بالعمل على ازالة المشكلات الروتينية والمعوقات البيروقراطية والادارية , ومن أجل ذلك نؤكد على أهمية مشروعات استصلاح الأراضى باعتبارها ضرورة من ضروريات التنمية الزراعية واطالب الحكومة بالوفاء بالتزامها , وامداد مناطق الاستصلاح بالبنية الساسية , مثل مشروعات الرى والصرف والطرق والكهرباء...الخ , ليقوم المجتمع المتكامل فى هذه المناطق , على أن يقتصر ثمن الأرض على تكلفة تلك المرافق , وبما أن الحكومة لا تستطيع أن تتحرك الا فى حدود الامكانات المتاحة فانى أطالب بتسهيل حصول جمعيات استصلاح الأراضى عل القروض المخصصة لها من بنوك التنمية والائتمان الزراعى , وذلك بعد تقديم الأراضى ضمانا لهذه القروض حتى تركز جهودها الذاتية وامكانهتها للمشاركة مع الحكومة فى عمل البنية الأساسية الرئيسية , ثم تتولى الجمعيات تنفيذ أعمال الاستصلاح الداخلية , وعلى الحكومة تسهيل ندب المهندسين المتخصصين من وزارة الأشغال والموارد المائية , ومن وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى , ومن الوزارات الأخرى للعمل بالجمعيات , ومساعدة مجالس الادارات نظير حوافز لمن يرغب فى العمل , هذا لأن الادارات الوظيفية – والتى كانت تقول لنا اشرب من القلة الحمراء ولا تشرب من الخضراء – تعطل العمل بهذا الأسلوب , لذلك نود أن نجعلهم مسئولين أمام الحكومة , وبما أن الحكومة قدرت فى خطتها استصلاح 150 ألف فدان سنويا , فانى أناشد الحكومة أن يكون ضمن خطتها هذا العام مساحة متخللة زراعات وقرى , وقد وافقت وزارة الأشغال والموارد المائية , مشكورة , على مد هذه الجمعيات بالمياه اللازمة لعمل البنية الأساسية , على أن تقد كل جمعية 50 ألف جنيه كدفعة أولى , ثم بقية التكلفة تسدد من القروض المحسوبة على الجمعيات لوزارة الأشغال , حتى تستطيع أن تنفذ ما قدمته , وقد قدرت المشروع بنحو 15 مليون جنيه , وحتى تستطيع الجمعيات القيام بدورها وتكون وسيلة فعالة فى تنفيذ خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية , أطالب بضرورة دعم الحركة التعاونيى فى جميع المجالات , وازالة المعوقات التى تحد من نشاطها واتساعها واعتبارها حركة شعبية حرة بعيده عن الروتين يديرها أبناؤها الذين يشتغلون فيها بأموالها وانى أطالب برفع القيود عنها , وأطالب أكثر بانشاء وزارة للتعاونيات تجمع شمل التعاون ,لأنها حركة شعبية تعمل بالجهود الذاتية لأنها عماد العمل بالبلد كالقطاع العام والقطاع الخاص.

مرة أخرى أرجو رفع القيود وتسهيل القروض بضمان الأرض والجمعيات العشر الموجودة فى محافظة الدقهلية مستعدة لهذا , كنا أننى أطالب السيد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الزراعة واستصلاح الراضى باعادة جدولة الديون الطلوبة من هذه الجمعيات لوجود بعض الأمور التى عطلتها , مثل الاعتداء على الأرض وخلافه , ونحن مستعدون لدفع الأقساط اعتبارا من عام 1989 وعقودنا مسجلة منذ 1984 ونرجو ان تكون جدولة الديون من عام 1989 ويضم المبلغ ويقسط بتسهيل , وأحيط السيد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الزراعة واستصلاح الراضى أنه من بين هذه الأطيان 24 ألف فدان مشتراه من مصلحة الأملاك وقمنا بتسجيلها تسجيلا حكمها على الخرائط , والمطلوب من السيد الوزير أن تدخل مصلحة الأملاك مع المساحة العامة..

رئيس المجلس: أرجو مراعاة الوقت وعدم الدخول فى التفاصيل.

السيد العضو إبراهيم حسن إبراهيم أبو سمرة: لقد تقدمت بطلبات , ولى مطلب آخر هو أن يكون التوزيع 10 أو 15 فدانا ولا يزيد على هذا , لأن من يأخذ أكثر من هذه المساحة سيتأخر فيها , وأرجو أن يقتصر التوزيع على الفلاح الذى يعمل بيده.

يجب أن نكون من دعاة التغيير بالحكمة والموعظة الحسنة , والله أكبر وللحه الحمد.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مناقشة بيان الحكومة

الشرعية والدستور والقانون.

نظام التركيب المحصولى للزراعة فى مصر.

التسويق التعاونى للحاصلات الزراعية.

العلاقة بين المالك والمستأجر.

السيد العضو ياسين أحمد عبد العليم: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

" وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم فى الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذى ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدوننى لا يشركون بى شيئا ومن كفر بعد ذلك فاولئك هم الفاسقون " وقال تعالى:

" ما يفتح الله للناس من رحمة فلا ممسك لها وما يمسك فلا مرسل له من بعده وهو العزيز الحكيم " صدق الله العظيم.

الأستاذ الدكتور رئيس المجلس , الاخوة الأعضاء:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. بصفتى فلاحا أتى به الإخوان المسلمون الى هنا , فمن الطبيعى أن يكون حديثى فى مجال الزراعة , ولكن قبل ذلك – وكما يقول المثل المأثور أنه ليس بالخبز وحده يحيا الانسان – سأعرج بكم قليلا على الديمقراطية المطبقة الآن فى مصر , وان تعجب فعجب نظام الأحزاب فى مصر واننى أتحدث بالفطرة لأننى آتى من الحقل رأسا , وربما لا يستطيع هذا اللسان أن يعبر عما فى صدرى – فالمتأمل فى نظام الأحزاب السياسية فى مصر يرى عجبا. هناك أحزاب فى مصر وجدت فرصتها فى التعبير عن رايها السياسى وهى أحزاب ورقية , - ولا أقصد حزبا بعينه , لأننى لا أجرح هيئات ولا أشخاص – مذكورة على الورق فقط ولكل منها رئيس حزب ولكن ليس لها وجود فى الشارع السياسى , وهناك من الأحزاب من وجدت فرصتها للتعبير عن رأيها وفكرها ولا يمكننا التعرف على هذه الأحزاب الا عندما نطالع الصحيفة التى تصدر باسمها – سبحان الله – حتى تلاميذ هنرى كورييل الصهيونى وجدوا منبرا يعبرون فيه عن رأيهم ولهم صحفهم التى يبثون من خلالها سمومهم , الا ...

رئيس المجلس: الى أى تيار ينتمى السيد العضو المتحدث؟

السيد العضو ياسين أحمد عبد العليم: اننى أنتمى الى التيار الإسلامى بالطبع يا سيادة الرئيس... رئيس المجلس: وها أنت الآن تتحدث وقد أتيحت لك الفرصة.

السيد العضو ياسين أحمد عبد العليم: ولكن بم أتيحت لى هذه الفرصة يا سيادة الرئيس؟

رئيس المجلس: هل يعنى السيد العضو بذلك انه يريد الانشقاق عن حزب العمل؟

السيد العضو ياسين أحمد عبد العليم: لا , يا سيادة الرئيس لا أريد الانشقاق عن حزب العمل.

رئيس المجلس: لم لا وخاصة ان السيد العضو يهمز ويلمز.

السيد العضو ياسين أحمد عبد العليم: سيادة الرئيس لو سمحت لى أقول: اننى فلاح أتحدث بالفطرة وكزارع للأرض تركت عندى البلهارسيا أثر , فأنا فلاح أتى به الإخوان المسلمون الى هنا...

رئيس المجلس: نحن نقدر أنك فلاح تقوم بزراعة الأرض.

السيد العض ياسين أحمد عبد العليم: وكم ذا بمصر من المضحكات... ولكنه ضحك كالبكاء. لذلك فاننى فى هذا المقام اطالب الحكومة بافساح المجال للإخوان المسلمين كى يعبروا عن رأيهم من خلال الشرعية والدستور والقانون. أما فيما يتعلق بمجال الزراعة ولا سيما ان السيد الدكتور نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الزراعة حاضر معنا فى هذه الجلسة اتساءل ألا يعاد النظر فى نظام التركيب المحصولى للزراعة فى مصر؟

هذا وقد سبق لى أن سمعت من هذه المنصة أن مصر تقع خارج حزام القمح , ولكننى كفلاح زارع للقمح اقول ان مصر تقع داخل حزام القمح , ولقد بلغ انتاج الفدان من القمح نحو 24 أردبا فى الموسم الزراعى 86\ 1987 وهذا ليس بتصريح وزير وانما هو فلاح واننى شخصيا قمت بزراعة القمح فى موسم 87 \ 1988 وقد بلغ انتاج الفدان من القمح أكثر من 20 أردبا.

وهنا أقول كلمة حق لا يراد بها باطل انه لأول مرة فى مصر يصل انتاج الفدان من القمح 24 أردبا وهذا فى عهد الدكتور يوسف والى.

" تصفيق "

كلمة حق لا يراد بها باطل , فأنا كما سبق أن ذكرت من الإخوان المسلمين وأتمنى أن أحشر معهم.

نقطة أخرى أود الحديث عنها تتعلق بالتسويق التعاونى للحاصلات الزراعية , وأخص بالذكر محصول القطن , فلابد أن يعاد النظر فى سياسة التسويق التعاونى لمحصول القطن بالذات , فأثناء مناقشة بيان الحكومة فى العام الماضى وفى حرارة الشمس كان ابنى شخصيا يعمل ضمن فرق مقاومة دودة ورق القطن تحت درجة حرارة بلغت 44 درجة مئوية...

رئيس المجلس: بورك فيه والله.

السيد العضو ياسين أحمد عبد العليم: لذلك يجب على الحكومة أن تراعى هذا , وتعطى الفلاح حقه , وما دمنا نتحدث فى مجال الزراعة فلا يفوتنى الحديث عن موضوع العلاقة بين المالك والمستأجر , ففى العام الماضى سمعت من غالبية الاخوة أعضاء المجلس يتحدثون عن عن هذا الموضوع وقد تبنوا وجهة نظر المالك فقط ولم اسمع أى عضو يتحدث عن وجهة نظر المستأجر , بخصوص هذه العلاقة , واننى أتحدث فى هذا الموضوع – وحتى لا يظن أحد بى الظنون – فأنا غير مستأجر لأية أرض زراعية ولكننى أحد المنتفعين من قانون الاصلاح الزراعى , واننى لا أنكر أن فدان الأرض الزراعية يؤجر الآن بأكثر من 750 جنيها , ولكن أيها الاخوة قد لا يعرف العض منكم مدى العلاقة بين الفلاح وأرضه , فقد اختلط عرق الفلاح ودموعه بهذه الأرض , ونحن نعرف أن العقد شريعة المتعاقدين لذلك لا يقترب أحد من أرض فلاح , واننى أحذر... "صوت من السيد العضو طارق الجندي: ان هذا فيه ظلم "

رئيس المجلس: أرجو السيد العضو طارق الجندي عدم المقاطعة , فمن حق السيد العض المتحدث ان يدلى برأيه.

السيد العضو ياسين أحمد عبد العليم: هذه وجهة نظرى , نعم هناك ظلم وافع على المالك وأن قيمة الثلاثين جنيها التى كانت تدفع ايجار للفدان فى الستينات لا توازى ما حدث من تضخم نقدى خلال هذه الفترة , وخاصة أن المستأجر لا دخل له فى ذلك وفى الوقت الذى كانت قيمة ايجار الفدان فى الستينات ثلاثين جنيها كان ثمن جرام الذهب أقل من جنيه , وأعتقد أن هذا ليس ذنب المستأجر ولكنه راجع الى التضخم النقدى الذى أضعف كثيرا من القوة الشرائية للجنيه المصرى , لذلك فاننى أنادى برفع القيمة الايجارية للفدان بحيث لا يقترب أحد من أرض الفلاح اذا كان هذا الفلاح يقوم بزراعة الأرض , وأقترح أن ترفع القيمة الايجارية للفدان كل عشر سنوات بما يوازى ما يحدث من تضخم نقدى , ولكن عملية بيع الأرض فى حد ذاته أمر لا نقبله حتى لو كان سيقوم بدفع تكاليف زواج ابنه من ثمن هذه الارض , لذلك أقول ان الفلاح لا يبيع أرضه , وهذه قضية خطيرة خطيرة , وأنا هنا أعبر عن شعورى كفلاح وعن وجهة نظرى وقد تكون وجهة النظر هذه خاطئة.

أما اذا عرجت على التعليم فى مصر فاسمحوا لى أن أسرد فى عجالة للمجلس الموقر , فلقد تخرجنا من المدارس فى نهاية الخمسينات وبداية الستينات نحفظ بعضا من قصار السور وآيات القرآن الكريم , ثم ألحقنا بعد ذلك بمنظمات الشباب الاشتراكى وقاموا بتحفيظنا الميثاق من الباب الأول وحتى الباب العاشر منه أقول اننا حفظنا الميثاق كشباب زهذا هو ما حدث فى الستينات والذى أدى بنا الى ذلك , ثم دخلنا القوات المسلحة وكان التوجيه المعنوى بالقوات المسلحة متأثرا بما يدور فى الجبهة الداخلية , وأنا كجندى اشتركت فى حرب 5 يونيو سنة 1967 وعندما بدأت الشرارة الأولى للمعركة وفى اللحظات الأولى لحرب الساعات الست تهاوى كل ما تعلمناه فى منظمة الشباب , ذلك ما رأيته بعينى , ثم وقعت فى الأسر – واننى أدلل بهذه القصة على كيفية بناء الانسان على الخلق والعقيدة , ودار حوار بسيط بينى وبين جندى إسرائيلى – زكان هذا الحوار أساس التحول الفكرى لدى – حول التوراة وأرض الميعاد وكنت لا أعرف شيئا عن القرآن , وكان هذا هو الفارق بين جندى يحارب عن عقيدة وجندى آخر لا يعرف شيئا عن عقيدته , بل ان رأسه محشورة بكلام فارغ , فكان ما حدث عام 1967 ومن هنا كان التحول الفكرى لدى , واننى لا أتحدث هنا عن مواد التربية فلها متخصون وأساتذة كبار , ولكننى أتحدث عن الجانب العقائدى , فلابد أن يبنى الانسان فى مصر على عقيدة سليمة , فبعد التحول الفكرى فى العقيدة لدى أقول انه لو أرسل بى الى الجبهة التى جلست عليها عام 1967 لتغير الأمر ةلعلمت أن القرار خطأ فى التولى والزحف ولعلمت أن الواجب اما النصر واما الشهادة وكل هذه الأمور لم تدرس لنا ولم نكن ندرى عنها شيئا الى أن خرج الإخوان المسلمون من السجون وهذه حقيقة.

أما فيما يتعلق بالبطالة فاننى أؤيد ما ذكره السيد العضو الدكتور حمدى السيد من أن الشباب العاطل أصبح قنبلة موقوتة , واننى أزيد على ذلك وأقول ان هذه القنبلة قد نزغ منه الفتيل. أما في مجال الصحة وما تقوم به وزارة الصحة من توعية عن أخطار البلهارسيا أقول ان طبيعة عمل الفلاح تجبره على النزول فى الترع وهنا أتساءل ألا يمكن صناعة غطاء من البلاستيك للفلاح – خاصة بعد انتشار أمراض الفشل الكلوى وأمراض سرطان المثانة؟

ألا تستطيع وزارة الصحة أن تصنع غطاء للفلاح من البلاستيك يرتديه فى قدميه عند نزوله الترعة – يوزع بالمجان على الفلاحين وهذا شىء بسيط جدا.

كلمة أخيرة عن السياسة الخارجية , فقد سمعت أن الرئيس حسنى مبارك يفكر فى زيارة إسرائيل , واننى أتمنى ألا يزور إسرائيل فى هذا الوقت الذى تطحن فيه عظام أطفال الفلسطينيين " أطفال الحجارة ". " صوت من بعض أعضاء المعارضة: ولا فى أى وقت ".

السيد العضو ياسين أحمد عبد العليم: أتمنى ألا يزورها فى أى وقت , وشكرا لحسن استماعكم. " كذلك أوحينا اليك روحا من أمرنا ما كنت تدرى ما الكتاب ولا الايمان ولكن جعلناه نورا نهدى به من نشاء من عبادنا وانك لتهدى الى صراط مستقيم صراط الله الذى له ما فى السموات وما فى الأ رض ألا الى الله تصير الأمور "

" تصفيق "

مناقشة بيان الحكومة

أهمية بناء الانسان المصرى على أساس القرآن.

الصرف الصحى.

السيد العضو محمد عبد السميع صقر: بسم الله الرحمن الرحيم... الحمد لله رب العلمين , والصلاة والسلام على أشرف المرسلين , سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين. السيد رئيس الجلسة.

السادة الاخوة أعضاء المجلس. أحييكم أطيب تحية , تحية من عند الله مباركة طيبة , فسلام الله عليكم ورحمته وبركاته , نعم أحييكم جميعا لأننا جميعا اخوة يربط بيننا ربنا عز وجل , حيث سجل فى كتابه العزيز:

بسم الله الرحمن الرحيم

" يا أيها الناس انا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان أكرمكم عند الله أتقاكم " صدق الله العظيم.

من هنا يظهر جليا أنه لا تمايز ولا تفاضل لأحد على أحد الا بتقوى الله عز وجل , تلك التقوى هى نسب الله عز وجل , حيث يقول ربنا فى الحديث القدسى " يابن آدم جعلت نسبا وجعلت النسب قلتم فلان ابن فلان ووقلت ان أكرمكم عند الله اتقاكم , فاليوم أرفع نسبى وأضع نسبكم " من هذا المفهوم نرى أن أبا بكر الصديق رضى الله عنه حينما ولى الخلافة كانت أول خطبة خطبها قال:

أيها الناس انى وليت عليكم ولست بخيركم , فان رأيتمونى على حق فأعينونى , وان رأيتمونى على باطل فقومونى , الصدق أمانة , والكذب خيانة , والقوى فيكم ضعيف حتى آخذ منه الحق ان شاء الله , والضعيف فيكم قوى حتى آخذ له الحق ان شاء الله أطيعونى ما أطعت الله فيكم , فان عصيته فلا طاعة لى عليكم. وعمر بن الخطاب , رضى الله عنه قال " من رأى فى اعوجاجا فليقومه فقام رجل من رعية محمد صلى الله عليه وسلم وقال: والله لو رأينا فيك اعوجاجا لقومناه بسيوفنا , فقال عمر: الحمد لله الذى جعل فى أمة محمد من يقوم اعوجاج عمر بسيفه ".

من هنا نجد أن أبا بكر , وأن عمر بن الخطاب , وأن صحابةرسول الله صلى الله عليه وسلم , وان الرعيل الأول من تلامذة محمد صلى الله عليه وسلم , قد استقوا هذا الفهم من كتاب ربنا عز وجل حيث قال:

بسم الله الرحمن الرحيم " فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا فى أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما " صدق الله العظيم.

ومن حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: كتاب الله تبارك وتعالى فيه نبأ من قبلكم وخبر ما بعدكم وحكم ما هو الفصل ليس بالهزل , من تركه من جبار قصمه الله , ومن ابتغى الهدى فى غيره اضله الله , هو حبل الله المتين , ونوره المبين , هو الذكر الحكيم , وهو الصراط المستقيم , وهو الذى لا تزيغ به الأهواء , ولا تلتبس به الألسنة , ولا تتشعب عنده الآراء , ولا يشبع منه العلماء , ولا يمله الأتقياء , ولا يخلق أى يبلى على كثرة الرد , ولا تنقضى عجائبه , والذى لم تنته الجن اذ سمعته ان قالو " انا سمعنا قرآنا عجبا " من علم علمه سبق , ومن قال به صدق , ومن حكم به عدل , ومن عمل به أجر , ومن دعا اليه هدى الى صراط مستقيم.

ذلكم هو القرآن أنزله الله على رسوله صلى الله عليه وسلم ليتلوه , فتنشرح الصدور , وما تقرب أحد الى الله تبارك وتعالى بمثل كلامه , ثم ليكون بعد ذلك دستور حياته , ونظام مجتمعهم , يرسم لهم طرائق الحياة السعيدة فى هذه الحياة الدنيا , وطرائق الفوز والنجاة. "

من عمل صالح من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة..."

وبالنسبة لقطاع الاسكان , فان مدينة قطور مدينة كبيرة ويرتفع منسوب المياه الجوفية تحتها ارتفاعا مما أدى الى تهدم كثير من المنازل وذلك لعدم وجود صرف صحى , والمطلوب اقامة شبكة صرف صحى للمدينة حرصا على حياة السكان وعدم انتشار الأمراض التى تضر بصحة المواطنين , وشكرا. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

نواب الإخوان

هؤلاء هم نواب الإخوان المسلمين الذين حجبتهم وسائل الاعلام عن شعبهم ولم تفلح فى أن تحجب شعبهم عنهم.

1- الاسم: محمد المأمون الهضيبي " رئيس المجكوعة البرلمانية للإخوان المسلمين. الدائرة: الأولى.المحافظة: الجيزة. الوظيفة: رئيس محكمة استئناف القاهرة الأسبق.

2- الاسم: محمد مهدى عثمان عاكف. الدائرة: الثالثة شرق القاهرة.المحافظة: القاهرة. الوظيفة: مدير عام الشباب سابقا " مدير المركز الإسلامى بميونخ "

3- الاسم: عبد الحى حسين الفرماوي.الدائرة: الثالثة شرق القاهرة. المحافظة: القاهرة. الوظيفة: أستاذ بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر.

4- الاسم: حسن أحمد إبراهيم الجمل.الدائرة: الثانية جنوب القاهرة. المحافظة: القاهرة. الوظيفة: صاحب فراشة الجمل.

5- الاسم محمد توفيق قاسم قاسم.الدائرة: الثانية جنوب القاهرة. المحافظة: القاهرة. الوظيفة: رئيس قسم شئون الأفراد بشركة مصر حلوان.

6- الاسم حنفي فهيم حسين عثمان. الدائرة: الرابعة السيدة زينب. المحافظة: القاهرة. الوظيفة: محاسب | مراقب عام المتابعة التعاونية بهيئة الاصلاح الزراعى.

7- الاسم: عصام الدين محمد حسين العريان. الدائرة: الثانية. المحافظة: الجيزة. الزظيفة: طبيب تحاليل طبية الهيئة العامة للتأمين الصحى , عضو مجلس نقابة الأطباء.

8- الاسم: مصطفى محمد السيد يوسف الشهير بمصطفى الوردانى. الدائرة: الثانية. المحافظة: الجيزة. الوظيفة: المراقب المالى لايرادات السكة الحديد بالادارة المالية بمبنى محطة مصر.

9- الاسم: عبد العزيز عشري حسن غباري. الدائرة: الفيوم. المحافظة: الفيوم. الوظيفة: مدير التفتيش المالى والادارى بالأزهر ب الفيوم , عضو مجلس نقابة التجاريين.

10- الاسم: بسيونى ابراهيم بسيوني. الدائرة: الثالثة. المحافظة: الأسكندرية. الوظيفة: خبير أقطان بالشركة المساهمة لتجارة وتصدير الأقطان.

11- الاسم: محمد حسين محمد عيسى. الدائرة: الأولى. المحافظة: الأسكندرية. الوظيفة: مدير شئون العاملين بالشركة التجارية للاخشاب.

12- الاسم: بشير إبراهيم عبد الفتاح عثمان. الدائرة: الأولى. المحافظة: البحيرة. الوظيفة: فنى زراعى بمديرية التموين والتجارة الداخلية ب البحيرة.

13- الاسم: محمد على محمد الديب. الدائرة: الثالثة. المحافظة: البحيرة. الوظيفة: بالمعاش

14 – الاسم: محمد فؤاد عبد المجيد يوسف. الدائرة: كفر الشيخ. المحافظة: كفر الشيخ. الوظيفة: رئيس قسم أمراض النساء والولادة بمستشفى كفر الشيخ.

15 – الاسم: محمد عبد السميع محمد صقر. الدائرة: غربية. المحافظة: الغربية. الوظيفة: شيخ معهد نشيل الدينى.

16- الاسم: محمد محفوظ السيد حلمي. الدائرة: الثالثة. المحافظة: الغربية. الوظيفة: رئيس قطاع مصانع القطن الطبى بغزل المحلة.

17 – الاسم: لاشين على شنب: الدائرة: الأولى. المحافظة: الغربية. الوظيفة: مدير مرحلة بالتربية والتعليم.

18- الاسم: أحمد محمد البس. الدائرة: الثانية. المحافظة: الغربية. الوظيفة: موجه بالمعاش.

19 – الاسم: محمد محمد الشيتاني. الدائرة: الأولى. المحافظة: الغربية. الوظيفة: ملاحظ.

20 – الاسم: إبراهيم أبو طالب إبراهيم. الدائرة: الأولى. المحافظة: الشرقية. الوظيفة: موجه بالتربية والتعليم بالمعاش.

21- الاسم: محمود أحمد نافع. الدائرة: الثانية. المحافظة: الدقهلية. الوظيفة: مدير عام التعليم ب الدقهلية.

22- الاسم: إبراهيم حسن إبراهيم أبو سمرة. الدائرة: الثالثة. المحافظة: الدقهلية. الوظيفة: رئيس مجلس ادارة جمعية النور لاستصلاح الأراضى ب الدقهلية.

23 – الاسم: أبو الفتوح عفيفى ابراهيم شوشة. الدائرة: الأولى. المحافظة: المنوفية. الوظيفة: رئيس أقسام المخازن بشركة مصر المنوفية للغزل والنسيج.

24- الاسم يس أحمد عبد العليم شعبان. الدائرة: بنى سويف. المحافظة: بنى سويف. الوظيفة: مأذون شرعى.

25- الاسم: محيى الدين أحمد عيسى. الدائرة: الأولى. المحافظة: المنيا. الوظيفة: مهندس مدينة المنيا.

26- الاسم: عبد الجابر عثمان محمد حسن. الدائرة: الأولى. المحافظة: المنيا. الوظيفة: دبلوم معهد المساحة.

27- الاسم: محمود على عبد الحكيم. الدائرة: الثانية. المحافظة: المنيا. الوظيفة: وكيل مدرسة.

28- الاسم: محمد السيد حبيب. الدائرة: الأولى. المحافظة: أسيوط. الوظيفة: أستاذ جامعى بكلية علوم أسيوط , ورئيس نادى هيئة التدريس بجامعة أسيوط.

29 – الاسم: مصطفى رمضان محجوب. الدائرة: الأولى. المحافظة: قنا. الوظيفة: موجه بالتربية والتعليم بالمعاش.

30- الاسم: عبد العظيم عبد المجيد المغربي. المحافظة: قنا. الوظيفة: مدير ادارة العلاقات العامة بشركة النصر للبترول.

31- الاسم: مختار محب الدين نوح. الدائرة: الثالثة. المحافظة: القاهرة. الوظيفة: محامى وعضو مجلس نقابة المحامين العامة.

32- الاسم: عبد الرحمن الرصد. الدائرة: الشرقية. المحافظة: الشرقية. الوظيفة: بالمعاش.

33- الاسم: عبد الرازق حسن. الدائرة: دمياط. المحافظة: دمياط. الوظيفة:

34- الاسم: عز العرب فؤاد. الدائرة: الأولى شمال. المحافظة: القليوبية. الوظيفة: بالمعاش.

35- الاسم: حسن الحسينى. الدائرة: المحافظة: الشرقية. الوظيفة: طبيب.