الإخوان المسلمون في مدينة الصف

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
الإخوان المسلمون في مدينة الصف


مقدمة

55شعار-الاخوان.jpg

مدينة الصف : هو مركز ومدينة يقع جنوب حلوان بحوالي 30 كيلو متر يشتمل على أكثر من 30 قرية وعرب وكفر و يتبع محافظة الجيزة على الرغم من وقوعه على الشاطئ الشرقي لنهر النيل مقابل مركز العياط، ويحد المركز من جهة الشمال منطقة ومدينة التبين ومن الجنوب مركز أطفيح ومن الغرب نهر النيل ومن الشرق صحراء البحر الأحمر، ومما يشتهر به مركز الصف مصانع الطوب الطفلي التي تنتشر فيه بصورة كبيرة فوق منطقة الصف وقرية أسكر والودي وعرب أبو ساعد وكذلك يشتهر المركز بمناطقه الزراعية ومصانعه المتعددة والذي من أشهرها مصنع سورناجا الذي كان يصنع الفخار والقيشاني وجميع أعمال الصيني من أطباق وفناجين مع الرسومات والزخرفة عليها.

ومعظم القرى ومناطق المركز تقع على شرق وغرب الطريق الصحراوي للصعيد والذي يربط المركز بالصعيد بالقاهرة وحلوان، ومما هو مشهور في التاريخ أن النبي موسى ولد بقرية أسكر

وكذلك يقال أن قرية مسجد موسى التي بها مسجد كان يتعبد فيها النبي موسى، وأن الصف كانت متنزها للملوك والأمراء على مر العصور والأزمان. سميت الصف بهذا الاسم نسبة إلى مقام الشيخ علي الصفي، ويُقال نسبة إلى جميع مباني المدينة المبنية في صف واحد فقط، كما تأسس أول مجلس لمدينة الصف عام 1960م وفقاً لقانون 124 من قانون الإدارة المحلية، وفي ذلك الوقت كان بناء المجلس مبنى مؤقت بمدرسة الصف الصناعية، إلى أن تم بناء مبنى جديد عام 1964م الموجود حالياً شرق نهر النيل محاذياً لطريق 21 الصف الكريمات، وفي عام 1988م تم تقسيم المدينة إلى مركزين وهما مركز مدينة أطفيح، ومركز مدينة الصف، حيث كان المركزان قبل التقسيم عبارة عن مركز يشغل مساحة جغرافية كبيرة.

تزخر مدينة الصف بالثروات الحجرية مثل: حجر الطفلة السوداء: يستخدم في صناعة الطوب الطفلي ويوجد في جبال الصف والعياط. الرمال الناعمة: يستخدم في صناعة الزجاج وكذلك الطوب الطفلي، ويوجد في جبل الصف. الحجر الجيري: يدخل في صناعة الحديد والصلب، ويوجد على طريق مصر الإسكندرية الصحراوي. الدولوميت: يدخل في رصف الطرق والمباني، ويوجد في شرق التبين، والكريمات. البازلت: يستخدم في أعمال الأرصفة، والديكورات، وواجهات المباني، ويوجد في جبل الواحات. الرخام الألباستر: يدخل في صناعة التحف، والزينة، وأعمال الرخام، ويوجد في جبال الصف، والواحات، والكريمات.

دعوة الإخوان في الصف

كان للرعيل الأول من إخوان الجيزة نشاطا كبيرا خاصة في أعلى هيئة للإخوان وهي مكتب الإرشاد ومن المعروف أن أول هيئة لمكتب الإرشاد قد تكونت في عام 1933م شارك فيها الأستاذ محمد حلمي نور الدين بتفتيش ري الجيزة والذي اختير أمينًا للصندوق بمكتب الإرشاد.

ومن ثم كان لقرب مدينة الصف من القاهرة تأثير في انتشار دعوة الإخوان بها منذ بداية الدعوة في القاهرة، فقد كان لجهود آل شريت الفضل في افتتاح عدد من الشعب سواء في أسيوط والقبابات بمدينة الصف بالجيزة حيث كانت أول شعب الإخوان في الجيزة (1).

هذا ولقد حرص الأستاذ البنا على زيارة الصف لدعم الدعوة فيها، ففي شهر رمضان 1352هـ الموافق يناير 1934م زار الإمام حسن البنا وبرفقته الأخ أحمد أفندي السراوي وشاعر الإخوان المسلمين الأستاذ أحمد حسن الباقوري والحاج محمد رمضان المدني بلدة القبابات التابعة لمركز الصف جيزة، فأدوا فريضة العشاء بمسجدها ثم قام المرشد العام بتقديم درس للإخوان المجتمعين، انتقلوا بعدها إلى منزل حضرة الحاج حسن محمد رؤوف من أعيان البلدة وهناك تكونت شعبة للإخوان المسلمين واختار الإخوان حضرة الشيخ عبد الحميد محمد رؤوف نائبًا لهم وتلقوا بيعة الأخوة، وفي الصباح أدى فضيلة المرشد فريضة الجمعة بأحد مساجد البلدة وأداها الأستاذ أحمد حسن الباقوري بمسجد آخر، وألقيت العظات والدروس بعد الصلاة ثم عاد وفد الإخوان شاكرًا لحضرات أهالي القبابات الكرام حفاوتهم بالفكرة والداعين إليها (2).

ولقد تكون في الصف عدد من الشعب حتى بلغت عام 1936م ما يقرب من 5 شعب وهي:

  1. شعبة صول وكان نقيبها الشيخ أحمد سويلم
  2. شعبة مسجد موسى وأصبح نقيبها الشيخ عبد العزيز عبد الباقي عزاز.
  3. وشعبة القبيات وكان نقيبها الشيخ عبد الحميد روق.
  4. وشعبة عزبة قرني وكان نقيبها محمد أفندي الدرديري محمد محمود – رئيس المدرسة.
  5. شعبة الكدابة وكان نقيبها الشيخ جمعة عبد الصمد (3).

وحينما شكل المركز العام عدد من اللجان لزيارة شعب ومناطق الإخوان كانت الصف من ضمن المدن التي كلف الأخ صديق أمين والدكتور محمد سليمان (مسئول القسم الطبي وعضو مكتب الإرشاد فيما بعد) بزيارة شعب الصف ودعم الإخوان فيها.

هذا ولقد زاد عدد الشعب في مدنية الصف حيث ورد في حصر شعب الإخوان عام 1940م شعبا جديدة ومنها:

  1. منية الرقة، واختير مسئولا عنها الأستاذ عبد المحسن سليمان أفندى.
  2. الودى وكان نائبها الشيخ عبد الفتاح محمد بركات (العمدة).
  3. مدينة الصف وكان نائبها الشيخ إبراهيم عبد الباقى أحمد (المأذون).
  4. الكداية وكان نائبها الشيخ جمعة عبد الصمد.

فيما اختير الأستاذ عبدالرازق هويدي ليكون مندوبا عاما عن مدينة الصف لدى مكتب الإرشاد (4).

وفي عام 1945م بلغت دعوة الإخوان فى تلك الفترة أشدها، وأتمت تقريبًا هياكلها الإدارية، كما تضاعفت أعداد الشُّعب حتى بلغت الألف شعبة، كما بلغت المناطق 29منطقة حيث أصبحت الصف منطقة يتبعها عدد كبير من الشعب وتم اختيار الحاج عبدالرازق هويدي ليكون مندوبا عن منطقة الصف كلها (5).

وحينما كان الحاج حسني عبد الباقي المليجي عضوا في الإخوان تم انتخابه عضوا لمجلس محلي مديرية الجيزة وهنأه الإمام البنا على هذا النجاح كما هنأته صحف الإخوان المسلمين بهذا الفوز.

وعندما تكونت الهيئة التأسيسية للإخوان المسلمين عام 1945م وهي هيئة جمعت الرعيل الأول من الإخوان، اختير ليكون عضو في أول هيئة تأسيسية للإخوان المسلمين عن مركز الصف.

وليس ذلك فحسب بل أنه انتخب عام 1948م ليكون عضو مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين، وظل عضوا لمكتب الإرشاد حتى توفاه الله عام 1990م (6).

أنشطة إخوان الصف

يعد نشاط أفراد الشُّعب فى الدعاية للإخوان فى القرى أحد الأنشطة التى ساعدت فى افتتاح شعب جديدة؛ ففى مدينة الصف قامت الشعبة بزيارة للقرى المجاورة لها، وكان من نتاج ذلك تكوين شعبة للإخوان فى منية الرقة وكفر قنديل برئاسة الأخ الفاضل عبد المحسن سليمان أفندى "اليوزباشى" بالمعاش، وكذلك تكوين شعبة فى الكداية برئاسة الشيخ جمعة عبد الصمد (7).

كذلك كان من أهداف الجوالة القيام برحلات إلى المناطق الخالية من شعب الإخوان لإنشاء شعب بها، وقد كان لرهط جوالة الصف وبين السرايات دور بارز فى ذلك.

وفي ذكرى ميلاد النبي الكريم، تنافس الشعب على إحياء هذه المناسبات، ومن ضمن هذه الشعب شعبة الصف بالجيزة.

وحينما انتشرت دعايات التبشير ونشراتها في بورسعيد وغيرها، هبت كثير من شعب الإخوان لمقاومة هذا الأسلوب الخسيس في صرف المسلمين عن دينهم وعقيدتهم، فكتب الأستاذ عبد الرازق هويدي – مندوب منطقة الصف - معبرًا عن ذلك بأن الإخوان هنا وفي كل بلد يطاردونهم، ويعلنون الحرب عليهم حتى يرحلوا أو يسلموا فيدخلوا في دين الله أفواجًا، واحذروا يا دعاة المبشرين من الإخوان المسلمين فإنهم لواقفون لكم بالمرصاد، وسيكون عقابكم صارمًا، وخاتمتكم سيئة بإذن الله، لقد آثرنا السكوت على وضعه مؤقتًا انتظارًا لقرار حكومتنا الإسلامية النهائي، وبعد ذلك لنا أعمالنا نعرف كيف نؤديها على الوجه الأكمل، وعلينا فروض وواجبات نحرص على تنفيذها وفقًا لتعاليم فضيلة أستاذنا حسن البنا المرشد العام، فقد سئمنا الكلام، وهجرنا التواكل والكسل وليس أمامنا غير العمل.

فإنا نصول بروح الإله

ونقفو ركاب نبي الهدى

ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله ينصر من يشاء وهو القوي العزيز، والله أكبر ولله الحمد (8).

ولقد قرر المركز العام عقد الجمعية العمومية لجماعة الإخوان حيث الاجتماع الكبير الذي عقده المركز العام في اليوم الثاني من عيد الفطر الموافق 2 من شوال عام 1364هـ الموافق 8 من سبتمبر 1945م ودعا إليه رؤساء المناطق والشعب ومراكز الجهاد في جميع أنحاء المملكة المصرية للنظر في موقف الإخوان من الحقوق الوطنية في الظروف الحاضرة.

وقد لبى الدعوة ألفان وخمسمائة عضو يمثلون فروع الهيئة، حيث حضر عن منطقة الصف كلا من عبد الرزاق هويدي . محسن هلالي . عبد الرحيم خورشيد . حسني عبد الباقي المليجي . أحمد محمد عقل عبد المحسن سليمان . محمد سيد عبد الواحد . محمد موسى عوض الله . علي علي محمد البحيري . عبد الحافظ إبراهيم . أحمد أيوب علي . محمد يوسف (9).

وبعد ثورة 23 يوليو كان للصف مكانة على خريطة الأحداث حيث كان عبد الناصر يخبئ بعض الأسلحة بها قبل نجاح الثورة وكان يتم تدريب البعض في أماكن خالية في الصف تابعة للحاج حسني عبد الباقي.

يقول الأستاذ محمد فريد عبدالخالق : «أنا حَضَرت جمال عبد الناصر يُدَرِّب الإخوان في الصف من أعمال الجيزة مع أخينا حسني عبد الباقي (10).

وبعد أن خرج الإخوان من السجون في عهد السادات نشط إخوان الصف مرة أخرى حتى أصبح لهم مكانة، فما كاد يعلن ترشيحه لانتخابات مجلس الشعب عام 1984م حتى سارع الأهالي يتوافدون عليه تشجيعا له لخوض الانتخابات وأنهم سيقفون وراءه، وبدأت الحملة الانتخابية وإن كانت النتيجة محسومة له إلا أنها كانت انتخابات شرسة وفاز هو والحاج حسن جوده، الحاج حسن الجمل، الأستاذ محمد المراغى، والأستاذ محمد الششتاني (11).

المراجع

  1. جريدة الإخوان المسلمين: السنة الأولى، العدد 27 - 23شوال 1352هـ / 8فبراير 1934م.
  2. المرجع السابق: السنة الأولى، العدد 26 - 25رمضان 1352هـ / 11يناير 1934م.
  3. المرجع السابق: السنة الخامسة، العدد 4 ، 2من ربيع الثاني 1356هـ / 11يونيو 1937م.
  4. مجلة التعارف: السنة الخامسة، العدد 13 ، 11ربيع الآخر 1359هـ / 18مايو 1940م، صـ3.
  5. جمعة أمين عبدالعزيز:أوراق من تاريخ الإخوان المسلمين، جـ5، دار التوزيع والنشر الإسلامية، 2006م، صـ263.
  6. حسني أحمد عبد الباقي المليحي .. المجاهد الجواد: إخوان ويكي، الرابط
  7. مجلة النذير: السنة الثانية، العدد 33 ،25 شعبان 1358هـ / 10 أكتوبر 1939م، صـ19.
  8. مجلة التعارف: العدد (15)، السنة الخامسة، 25ربيع الآخر 1359ه/ 1يونيو 1940م، صـ4.
  9. مجلة الإخوان المسلمون: العدد 70 السنة الثالثة، 14 شوال 1364هـ - 20 سبتمبر 1945 صـ 23 – 25.
  10. قناة الجزيرة يوم الاثنين 30 ذو القعدة 1425هـ الموافق 10/1/2005م، شاهد على العصر مع أحمد منصور.
  11. حسني أحمد عبد الباقي المليحي .. المجاهد الجواد: إخوان ويكي، الرابط