الإخوان وادارة الازمة

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
إدارة الازمات في جماعة الإخوان المسلمين البناء الداخلى - حسن البنا (1928-1949)

المقدمة

من أسوأ الظواهر في الحركات الإسلامية التي يمكن ان يستغلها خصومها ، حدوث خلافات – لاتستوعب – بيه أعضائها ، حينذاك تكون الحركة وخلافاتها مادة تشهير وتشكيك بالحركات الإسلامية ، خاصة اذا مثلت تلك الحركة بديلا محتملا للنظام الحاكم كما هو الحال في جماعة الإخوان المسلمين .

فكان لابد من رصد كيفية تعامل جماعة الإخوان المسلمين مع الازمات التي نشأت بداخلها ، وهل تطورت هذه الازمات الى انشقاقات ام امكن استيعابها وحماية الجماعة من خطرها نركز في هذا البحث عن تلك الازمات التي نشأت في فترة المؤسس حسن البنا (1928 – 1948) وكيف تعامل معها الإخوان

أهميةإدارة الازمة

لاتوجد ضمانة لعدم حدوث أزمات داخل اى منظمة او جماعة ، لكن يمكن ان توجد ضمانات لحسن إدارة هذه الازمات ان حدثت .. بما يحول دون انفجار الازمة إدارة ازمة تقلل الخسائر ، او تحول الازمة الى فرصة تتراكم فيها الخبرات

تعريف الازمة

بعض علماء الإدارة يعرِّفون الأزمة بأنها (ذلك الحدث السلبي الذي لا يمكن تجنبه أيًّا كانت درجة استعداد المنظمة)

استقالة أوغلو ومشكلات إدارة الخلافات داخل الأحزاب الإسلامية

استقالة أوغلو ومشكلات إدارة الخلافات داخل الأحزاب الإسلاميةأحمد التلاوينون بوست – 7/5/2016

والازمة هنا هي اكثر من مجرد مشكلة يمكن حلها بطرق تقليدية .. فهى لحظة توتر (مفصلية) لايكون مابعدها مثلما كان قبلها ، فاما ان تزداد الجماعة بها قوة فتحيا على نحو جديد واما ان تزداد بها ضعفا فتنتكس او تموت .

تعريف الانشقاق

انفصال جزء من الكل وابتعاده عنه ليشكل الجزء المنفصل جزءا جديدا ومستقلاً

مصطلحات ودلالات وتعليقات - 27 (الانشقاق) بقلم:ياسين السعدي. دنيا الوطنياسين السعدى – 29/7/2012

وغالبا مايكون هذا الانشقاق اثرا عن انقسام حاد داخل التنظيم مصحوبا بصراع وخصومات ، ويشارك في هذا الانقسام عدد من أعضائه ، مما يسبب – في العادة – صدع في البناء واهتزاز في الثقة .

وبذلك يخرج من هذا المعنى كل خروج امكن استيعابه فلم يتطور الى استقطاب وصراع اجنحة يقسم الجماعة بين أعضائها .

فليس كل خلاف ترتب عليه مغادرة بعض الأعضاء للتنظيم يسمى انشقاقا .

بين الخلاف والانشقاق

اذالم يستوعب الخلاف في الرأى ، تحول الى معارضة ، ثم الى صراع واستقطاب ، ثم يكون في الأخير انفصال .. وهنا فقط يتحقق معنى الانشقاق .

يستجيبلهذا الانشقاق جمع من الاعضاء تتوفر فيه صفة الكثرة ليتحقق معنى الصراع المؤذن بالغلبة او الانفصال .

يتبعه دائما حالة ضعف في الكيان الاصلى ان لم يكن نهايته او سقوطه

وحله في المرحلة الأولى (الخلاف) انما يكون باستيعابه بتحويله لاقتراح يناقش ، او حسمه بانفاذ لائحة يحترمها العموم ، فيقف حينذاك عند حدود (اختلاف) مستوعب او (فراق) باحسان .. وفى هذه الحالة تتجنب الجماعة حالة صراع او استقطاب يضعف الكيان ويفقده بعضا من مصداقيته

لذا فالمسارعة دائما الى حل اى خلاف ، باستيعابه في احد هذين المسارين (اختلاف او افتراق) يضمن الا يتحول الخلاف الى (تنازع) بداخل التنظيم يؤذن بالفشل ويذهب بالهيبة . فقه إدارة الازمة عند [[الإخوان المسلمين]] • خط [[الإخوان المسلمون]] لانفسهم طريقة للتعامل مع الازمات التي يمكن ان تطرأ على الكيان ، بما يضمن :-

  1. صيانة المنهج بالتزامه واحترام اعرافه
  2. الحفاظ على التنظيم فهو وعاء الفكرة
  3. مناقشة كل جديد ، وتحقيق في كل شكوى
  4. حفظ الود مع المخالف وحماية واستثمار المشترك

• انقسم الخارجون من عباءة [[الإخوان ]] الى ثلاث أنواع ، واختلفت تبعا لذلك سياسة الإخوان في التعامل معهم :

  1. صاحب اقتراح او اعتراض : وهذا تتم مناقشته من خلال مؤسسات الإخوان ، ثم الوصول بشأنه الى قرار .. (مشكلة عبد الحكيم عابدين– مجموعة احمد رفعت ...)
  2. صاحب توجه مختلف :وذلك عندما تختلف قناعات الانضمام الاولى ، مثل حالة جماعة (شباب محمد) .. فتكون سياسة الإخوان (دعه يعمل دعه يمر) .
  3. منسحب :وذلك عندما يرى العضو الانسحاب واعتزال العمل العام ، فتحترم الجماعة رغبته وتبذل له الحب والاحترام

والإخوان في كل ذلك تحميهم جملة من الأعراف التي استقوها من فهمهم للدين وتعاليمه ..

  1. الاستفادة من كل طاقة في داخل الجماعة او في خارجها ،
  2. الصبر على المتحامل حتى يعلم والجاهل حتى يتعلم
  3. عدم الدخول في خصومات لاتفيد الدعوة او الوطن
  4. الاحتكام الى المؤسيسية الشورية : فليست مواقع التواصل الاجتماعى منها
  5. التزام الاخلاق التي تحفظ الود والاحترام في كل الأحوال
  6. الالتزام بالسياسة العامة للجماعة

الحالة الأولى : التعامل مع صاحب اقتراح او اعتراض

لم تكن ازمة عبد الحكيم عابدين خلافا في الرأي او اعتراضا على سياسة معينة ، انما كانت إشاعة مست احد الفاعلين في الوسط الإخوان ى والمقربين من الأستاذ حسن البنا بخصوص تدخله في بيت من بيوت الإخوان ...

عبد الحكيم عابدين

• اديب وشاعر ذو ثقافة واسعة وذكاء نادر وحضور لافت برغم بساطته وتواضع مظهره ، استطاع بما ملك من مواهب وثقافة وحضور ان يؤثر في كل من يقابله من المثقفين والادباء والأطباء وعلية القوم ، فكان خير رسول للإخوان عندهم .

• تقدمت مجموعة بشكوى الى الامام حسن البنا تحكى عن علاقة مريبة لعبد الحكيم عابدين ببيت من بيوت احد الإخوان .. فكانت ازمة طالت احد اهم الفاعلين في الوسط الإخوان ى واحد المقربين كذلك من قائد الجماعة حسن البنا ، فكان مسارعة الجماعة للتعامل مع الأزمنة ..

إدارة الازمة

بمجرد ان وصلت الشكوى الى الأستاذ حسن البنا اتخذ جملة من الإجراءات:

  1. اصدر الامام حسن البنا قرارا بايقاف عبد الحكيم عابدين عن كافة وظائفه بالجماعة وابعاده عن المركز العام لحين انتهاء التحقيق .
  2. كون لجنة للتحقيق وجعل فيها اثنين ممن اشاعوا هذه الاشاعة عن عبد الحكيم عابدين.
  3. استدعت لجنة التحقيق صاحب البيت الذى اتهم بسببه عبد الحكيم عابدين، اذ هو المتضرر الأصيل والأَولى بتحريك الاتهام ضد من يسيئ اليه والى بيته .
  4. طلبت اللجنة كل من لديه دليل على الاتهام ان يتقدم به اليها .

تسببت هذه الإجراءات باحتواء الازمة قبل اضطرامها ، وامسكت السنة من خاضوا فيها وجعلت الجميع يترقب ماستقوم به لجنة التحقيق ، خاصة ان صحاب البيت المعنى لم ممن تقدموا بالشكوى وكان هذا مثار استغراب الإخوان ، فانتظر الجميع كلمته .. خاصة ان اللجنة طالبت الشاكين بتقديم الدليل على شكواهم .

نهاية الازمة

  1. عجز الشاكون عن تقديم دليل واحد يدين عبد الحكيم عابدين.
  2. المفاجأة ان صاحب البيت هو من أبطل الاتهام بل ودافع عن الأستاذ عبد الحكيم عابدين، اذ كان بالنسبة له في مقام الوالد لولده !
  3. تم اعلان نتيجة التحقيق على الجميع ، وهى براءة عبد الحكيم عابدين

اثار الازمة

ادرك الإخوان ماذا تفعل الغيرة والحسد بالنفوس ، فبدأ البعض يغار من عبد الحكيم عابدينعندما صعد نجمه متفوقا على أحمد السكري في علاقاته بعلية القوم .. وتحولت هذه الغيرة – عند البعض – الى إشاعة قالة السوء عنه عندما علموا انه تمت خطبته لشقيقة الامام حسن البنا !

  1. بظهور براءة عبد الحكيم عابدين، انكشفت خيوط المؤامرة ومدبريها والتي استهدفت التخلص من احد ابرز رجال الإخوان المسلمين
  2. فتم الغاء قرار الإيقاف الذى سبق إصداره ، وعاد عبد الحكيم عابدينالى سابق عهده بين إخوانه
  3. بعض من شارك في إشاعة قالة السوء عن عبد الحكيم عابديناعتذروا بعدما تبين لهم انه لادليل حتى صاحب البيت انكر عليهم ماقاموا به !
  4. عزّ على بعض ممن تورطوا في هذا الاتهام ان يعتذروا لعبد الحكيم عابدينويعترفوا باخطائهم في حقه .. ففارقوا الجماعة
  5. وكان من هؤلاء الذين عزّ عليهم ظهور براءة عبد الحكيم عابدين، أحمد السكري .. فبدأ يظهر للعلن ماكان يضمره من قبل

خبرات في إدارة الازمات

  1. المسارعة الى وقف ثم التحقيق بشأن رجل في الصفوف الأولى من الدعوة وخطيب اخت قائد الدعوة .. كان مثالا نادرا على الشفافية والحرص على جلاء الحقيقة
  2. وأد الفتنة في بدايتها مطالبة الجميع بالدليل من لجنة التحقيق
  3. لابديل عن التربية الخلقية كجزء اصيل من اى عمل جماعة يسعى الى التغير .. فمن النفوس نفوس تتغير وتحسد وتغار

أحمد السكري

• هي حالة بدت كأنها خلاف شخصى بين أحمد السكري وبين حسن البنافأحمد السكري كان يرى لنفسه مكانة اعلى حسن البنا ، وبدل ان يقدر حسن البنا ذلك .. انتقص من قدره عندما كلف البنا (عبد الحكيم عابدين) بمهام كان السكري يراها من صميم عمله ..

• تبدأ قصة أحمد السكريمع الإخوان بعد ان انتقلت الجماعة الى القاهرةوصارت لها مجلة تتحدث باسمها وانصار يتحركون من اجلها . • كان أحمد السكري له وجاهة وحضور ،ميزات اهلّته لان يقدمه الأستاذ البنا للتعامل مع طبقة السياسيين والنخبة من المجتمع المصرى • غير ان الإخوان لاحظوا مع مرور الوقت ان الأستاذ السكري يرى لنفسه مكان اعلى من مقام الأستاذ البنا ، حتى ان شعبة المحمودية والتي تقع تحت اشرافه قد أسست بغير الطريقة التي يعرفها الإخوان وكأن لها قائدا غير الأستاذ البنا ..لاحظ ذلك (محمود عبد الحليم) عضو الهيئة التأسيسية والذى تقع المحمودية تحت اشرافه ، وقد شكى ذلك للامام حسن البنا ، والذى كان واضحا انه يعرف ذلك واكثر منه .. الا انه كان يؤثر التريث في معالجة الأمور طمعا منه في تحسن الأمور ..

أحداث صنعت التاريخ – الجزء الأول محمود عبد الحليم

• وجاءت العلاقة مع حزب الوفد لتضيف سببا اخر لابتعاد أحمد السكري عن الإخوان .. حيث كان السكري يتزعم فكرة توحيد العمل بين الإخوان وبين الوفد .. بينما البنا لايرى ذلك ، الا اذا تبنى الوفد مبادئ الإخوان .

وبالمجمل كان أحمد السكري يرى في نفسه الزعيم السياسي للجماعة بينما ايرى البنا مناسبا اكثر للجانب الدعوى .. وهكذا شعر السكري أن منصب نائب رئيس الجماعة لا يجعله يأخذ المكانة الكافية ..

الإخوان المسلمون والجماعات الإسلامية زكريا سليمان بيومى في الحياة السياسية المصرية 1928-1948

إدارة الازمة

  1. قام الامام حسن البنا بدعوة الهيئة التأسيسية ل[[جماعة الإخوان المسلمين]] للانعقاد لمناقشة هذا الامر ، وهى ارفع هيئة داخل الإخوان المسلمين
  2. استمعت الهيئة للامام حسن البنا ثم للأستاذ أحمد السكري ثم استمعت الى بعض الإخوان .. وذلك طوال ثلاث ليال كاملة
  3. ظهر للجميع خطأ ماذهب اليه الأستاذ أحمد السكري .. ولم يجد الأستاذ أحمد السكري أحدا من الهيئة التأسيسية منحاز اليه

نهاية الازمة

  1. فقام الأستاذ أحمد السكري بالاعتذار امام الجميع وقبل منه الإخوان وكذلك الأستاذ حسن البنا اعتذاره وانصرف كل الى بلده
  2. طلب الأستاذ حسن البنا ان يكون مادار في الاجتماع طى الكتمان وفى حدود أعضاء الهيئة الحاضرين فقط حفظا لود الأستاذ أحمد السكري

اثار الازمة

  1. تفاجأ الإخوان في اليوم التالى بالاستاذ أحمد السكري يعلن استقالته في جريدة الوفد من [[جماعة الإخوان المسلمين]] !
  2. استغل حزب الوفد ماحدث فاوغر نفس الأستاذ أحمد السكري على الإخوان حتى استطاعوا ان يستكتبوه في جريدتهم ضد الإخوان المسلمين !
  3. وهكذا انتقل الخلاف بين أحمد السكري وبين حسن البنا الى خلاف مع الجماعة نفسها ، فهاجمها وقيادتها من منبر اشد خصومها في ذلك الوقت حزب الوفد

خبرات في إدارة الازمات

  1. ظهر من البداية ابتعاد أحمد السكري عن خط حسن البنا والجماعة نفسها وذلك بعد تقرير (محمود عبد الحليم) بعد زيارته لشعبة المحمودية ، والسكري لم يطعن في كلام عبد الحليم امام الهيئة التأسيسية التي حققت في الموضوع ..
  2. عرض الموضوع برمته على الهيئة التأسيسية حاصر ازمة كان احد طرفيها كان صاحب المنصب الارفع في الجماعة بعد حسن البنا (وكيل الجماعة) ..
  3. جاء اعتذار السكري امام الهيئة التأسيسية جوابا مسكتا على كل التساؤلات التي كان من الممكن ان تثور عندما يترك (وكيل الجماعة) الجماعة ..
  4. جاء تهجم السكري على الإخوان من خلال جريدة خصومها (حزب الوفد) لتسدل الستار على المشهد الأخير من تصرفات (الوكيل العام) السابق .

مجموعة احمد رفعت

• هذه الحالة كانت خلافا حول منهج التغيير ل[[جماعة الإخوان المسلمين]] .. وبدأت بأربعة من الإخوان على رأسهم طالب نابه(احمد رفعت) ثم انضم اليهم اخرون ، وتلخصت مآخذهم على منهج جماعة الإخوان في أمور ثلاثة ... فهم يرون ان :

  1. الحكومة كافرة لانها لاتحكم بماانزل الله ، والإخوان لايعلنون ذلك
  2. زجر المرأة المتبرجة بما هو اكثر من اللسان ، والإخوان لايرون ذلك
  3. الجهاد في فلسطين يكون بالنفس (1937) ، والإخوان لايرون ذلك

إدارة الازمة

  1. حرية التعبير :افسح لهم الأستاذ حسن البنا جريدة الإخوان (مجلة النذير)ليعبروا عن ارائهم ، حتى ان احدهم (محمد عزت حسن) كتب مقالا فيها واصفا موقف الإخوان المسلمين في قضية فلسطين بانه (لم يكن أقرب الأعمال إلى الله، كان غير ما أنزل الله، وغير ما فعله رسول الله وغير ما جرت به سنة الله في عباده وكان عملاً غير صالح) ! ورد الأستاذ حسن البنا عليه بمقال مثله في ذات المجلة ..
  2. مناقشة الفكرة :وفى مرحلة تالية تم عقد اجتماع مع ممثلهم (احمد رفعت) لعرض فكرته في حصور الإخوان .. استمع الإخوان لافكار احمد رفعت ، لكنها لم تلقى قبول منهم لمخالفتها لمنهج الجماعة ، وبدل ان ينزل احمد رفعت على رأى الأغلبية ازداد تمسكا بها ! وتطور الامر من مجرد انتقادات توجه لمنهج التغيير عن الجماعة الى محاولة فرضها على الجماعة بالاكراه ! ثم تطور الامر في مرحلة لاحقة الى توجيه السباب والشتائم الى الجماعة والى الأستاذ البنا نفسه !
  3. عدم التعرض لهم :عندما وصل الامر الى هذا الحد ، امر حسن البنا بالا يتعرض اى احد من الإخوان الى احمد رفعت ومجموعته باى اسوء او اذى ..
  4. المقاطعة :قاطعهم الإخوان جميعا لما علموا من سبابهم وشتائمهم ورغبتهم في فرض رؤيتهم بالاكراه على جموع الإخوان وقيادتهم .

ثقوب في جدران الإخوانالمسلمين ويكيبيديا الإخوان المسلمين

نهاية الازمة

  1. تسببت تصرفات احمد رفعت ومجموعته في انصراف الإخوان عنه ومقاطعته .
  2. بعض ممن ناصر احمد رفعت في البداية ، عاد الى صف الجماعة مرة أخرى ، ويقبت مجموعة قليلة مع احمد رفعت والذىقُتل اثناء ذهابه لفلسطين للمشاركة في الجهاد ،وهناك من اعتزل العمل تماما ولم يسمع به احد ..
  3. واحدممن غادروا الإخوان (محمد المغلاوى) اكد على تقديره واعتزازه بالإخوان ، لكنه فضل طريقا اخرى رآها اسرع في الوصول الى الهدف ، فكون مع أخريين من الإخوان ومن غيرهم (حسين يوسف من حزب مصر الفتاة) جماعة (شباب محمد) ..

أحداث صنعت التاريخ – الجزء الأول محمود عبد الحليم

اثار الازمة

خرجت الجماعة من الازمة اقوى مماكانت ، اذ اكتسبت من الخبرة ماكان عونا لها فى قابل الأيام :

  1. ترسخ لدى الإخوان ان الحماسة وحدها لاتكفى لتصدر الصفوف
  2. أهمية البناء المعرفى في الحفاظ على الفكرة وانسجام الصف الداخلى
  3. الجمع بين لين الجانب و الحسم ، كفيلان بحل الازمة باقل الخسائر وربما بتحقيق مكتسبات

خبرات في إدارة الازمات

  1. كان تصرف الامام حسن البنا غير مسبوق في تاريخ القوى والحركات السياسية والحزبية والإسلامية .. وهو ان يجعل لناقديه نفس المنبر الذى يروج فيها لفكرته ، جريدته !
  2. وكان نقاش الفكرة شفافا ، مرة عبر جريدة الإخوان ومرة عبر مؤسسات الإخوان التي حسمت الموضع برفضها
  3. ساعد في احتواء الازمة كثيرا امر الامام حسن البنا لإخوانه بالا يهاجموا ان يتعرضوا لاخمد رفعت بسوء او اذى ، برغم ان مجموعة احمد رفعت وصل بها الامر الى السباب والشتائم في حسن البنا شخصيا !
  4. وهكذا حمت طريقة تعامل الإخوان مع الازمة جماعة الإخوان من حدوث انشقاق في الجماعة ..

الحالة الثانية : التعامل مع صاحب توجهات جديدة مغايرة

جماعة شباب سيدنا محمد

وكانت هذه الحالة مثالا مخالفة مجموعة من الإخوان لمنهج الجماعة.. حيث اخذوا على الجماعة سياستها المرحلية ، فمالوا إلى التطرف (في رأى د. زكريا سليمان بيومي)فتعجلوا النتائج دون الإعداد لها وغرّهم ما رأوه من قوة نظام الكتائب في الجماعة !!

زكريا سليمان بيومى لإخوان المسلمون والجماعات الإسلامية في الحياة السياسية المصرية 1928-1948

وصار هؤلاء الافراد اقرب الى طريقة (مصر الفتاة) منهم الى منهج الإخوان في التغيير

وكان من هؤلاء (محمد المغلاوى) الذى اعرب عن تقديره لجماعة والإخوان وحبه لهم ، الا انه رأى ان طريقهم طويلة فاتفق مع أخريين من مصر الفتاة ومن غيرهم ان يكونوا جماعة جديدة تتحرك في الدعوة الإسلامية بطريقتهم وكان منهم (حسين يوسف) من مصر الفتاة

سياسة الإخوان

كانت سياسة الإخوان مع هؤلاء بعد المراجعة (دعه يعمل دعه يمر) فليخدم كل دينه ووطنه بطريقته ، والميدان يسع الجميع والتاريخ خير حكم

نهاية الازمة

كان اثر هذه الجماعة في الجملة محدودا وضعيفا فتوقف قبل ان يبدأ ، وذلك بسبب قلة الأنصار وبالتالي قلة الاشتراكات التي أدت إلى الأزمة المادية، فقد بلغ إيرادها في شهر من الشهور واستمر كذلك فترة ليست بالقصيرة 26 جنيها

الإخوان المسلمون والجماعات الإسلامية في الحياة السياسية المصرية 1928-1948 – زكريا سليمان بيومى

اثار الازمة

وعلى الرغم من أن هذا الانشقاق لم يؤثر في تطور جماعة الإخوان ولم تتوقف بالتالي برامجها إلا أن الجماعة قد تأثرت به في بعض الجوانب حيث أصبحت بلا جريدة بعد أن آلت النذير إلى جماعة شباب محمد

الحالة الثالثة : التعامل مع المنسحب

وفى هذه الحالة يكون العضو لسبب او لاخر لايريد ان يكمل الطريق مع الإخوان وليس لديه اية شكاوى او اقتراحات او رغبة في العمل العام .. حينذاك يبقى الإخوان معه حبل الود موصول وسابق والجهد محفوظ ومشكور ، ويكفى ان تطلع على مادونه عبد الحليم محمود في احداث صنعت التاريخ وهو يتحدث عمن غادروا الجماعة بكل حب واحترام .. نتائج سياسة الإخوان في التعامل مع المغادرين لصفها

مراحل إدارة الازمة عند الإخوان

أورد عدد من الباحثين خمس مراحل لنظام إدارة الأزمات هي :-

1) التنبؤ بالازمة: وهذا واضح في حالة المجموعة التي شنعت على عبد الحكيم عابدين(أشار اليهم عبد الحليم محمود في كتابه الإخوان المسلمون احداث صنعت التاريخ) كما وضحت في حالة أحمد السكري (حيث اشتكى الإخوان اكثر من مرة لحسن البنا منه)

2) الاستعداد لها: وضح هذا اسناد بعض اعمال (وكيل الجماعة) لعبد الحكيم عابدين.. وكذلك إرساء مجموعة من القيم بين صفوف الإخوان ساعدتهم على الانحياز المبكر للمنهج ورفض التهجم الذى كان من بعض الخارجين على الإخوان (مجموعة احمد رفعت كمثال)

3) احتواء الازمة : وتمثلت في القرارات المناسبة والسريعة والتي ساعدت كثيرا في احتوار الازمة وعدم تفاقمها (وقف عبد الحكيم عابدينلحين انتهاء التحقيق ، الإحالة الى لجان تحقيق او عرض الامر على الهيئة التأسيسية للفصل في المشكلة ، سرعة تبليغ الإخوان بتطورات الوضع أولا بأول .. )

4) استعادة النشاط: نتيجة كل ماسبق كان الإخوان يصطفون بسرعة خلف قيادتهم لانجاز مهامهم .. فلم ينتج عن اى ازمة من تلك الازمات انقسام ادى الى انشقاق في الجماعة

5) الإفادة أو التعلم: تكرار تلك الازمات راكم خبرات في التعامل معها والاستعداد لها عند الجماعة ، فتكونت بذلك داخل الجماعة مايعرف بــ (بيوت خبرة) يتم من خلالها إدارة مثل تلك الازمات قواعد في إدارة الأزمات د. محمد بن علي شيبان العامري


القدرة على الإنجاز

نتج عن اتباع تلك السياسات في معالجة الازمات قدرة عالية على الإنجاز لم تتوفر لغيرها من التنظيمات او الحركات ، وكمثال لذلك في محور المجتمع فقط  :-

  1. مواجهة انتشار البغاء:حتى تم اصدار قانون بالغاءه
  2. نشر الثقافة:بالمسابقات الأدبية والفنية وانشاء الفرق المسرحية
  3. مواجهة التبشير:بالتوعية حتى تم اصدار قانون بتجريمه1940
  4. في القطاع الصحى : حتى وصلت ميزانية القسم الطبي بالجماعة سنة 1948 إلى 23 ألف جنيه وقتها .
  5. استيعاب الشباب: بانشاء الجوالة والفرق الرياضية
  6. مواجهة الكوارث :مثل وباء الملاريا بالصعيد ، والكوليرا 1947 في الوجه البحرى
  7. الاهتمام بالريف المصري: بتوعيتهم والمطالبة بحقوقهم ورفع الظلم عنهم ..

حتى انه من الأسباب التى أبداها عبد الرحمن عمار مسئول البوليس السياسى كمبرر لحلّ هيئة الإخوان فى مذكرته، ما نصه ( ثانى عشر: وفى 26 أبريل 1948 حرّض الإخوان المسلمون عمال تفتيش زراعة محلة موسى التابع لوزارة الزراعة على التوقف عن العمل مطالبين بتملك أراضى هذا التفتيش، الأمر الذى سجلته تحقيقات القضية رقم 921 لسنة 1948 جنح مركز كفر الشيخ)

8) الاهتمام بقطاع العمال: وكان من ابداعات الإخوان ، تمليك الشركات للعمال بطريقة الاسمهم ، "شركة الإخوان المسلمين للنسيج" حيث بلغت قيمة السهم فيها 25 قرشاً يدفعها العامل شهرياً، وبذلك امتلك الشركة مئات الآلاف من العمال وصغار الموظفين. وغير ذلك كثير مما يضيق به المجال [https://bit.ly/2TuI6rY الإمام حسن البنا والمجتمع المصري إخوان اون لاين – 14/6/2011]

الانفتاح على الجميع

ومن معانى ذلك

1) الالتفات الى مساحة الاتفاق بين الإخوان وبين كل المخلصين لدينهم ووطنهم وهم كثر والبناء على ذلك ،

- وفى ذلك يقول الأستاذ حسن البنا “ لو أراد الله وألتقت قوة الأزهر العلمية بقوة الطرق الروحية بقوة الجماعات الإسلامية العملية لكانت أمة لا نظير لها تـوجه ولاتتـوجه تقود ولا تنقاد تؤثر في غيرها ولايؤثر فيها وترشد المجتمع الضال إلى سواء السبيل “

- وفى ذلك ما رواه الرئيس السادات فى مذكراته (البحث عن الذات) عن رغبته فى العمل مع شباب الإخوان المنخرطين فى الإعداد السرى لمقاومة الاحتلال الإنجليزى فى مصر ، والعصابات الصهيونية فى فلسطين، يذكر السادات أن الأستاذ البنا أرشده أن يذهب إلى عيادة طبيب فى باب اللوق، ويدخل إلى الطبيب كمريض، وهناك سيجد من يوجهه.وفعل السادات ذلك، وفوجئ بالفريق عزيز باشا المصرى فى حجرة الطبيب، حيث ضمه معهم فى فصائل المجاهدين، والتى ضمت فيما بعد أسماء لامعة مثل: عبد المنعم عبد الرءوف، وجمال عبد الناصر وغيرهما. كان الأستاذ البنا يسعى إلى تحرير وطنه من الاحتلال الإنجليزى، وكان يرى تدفق اليهود فى هجرات جماعية إلى فلسطين، من أجل ذلك سعى عند ك

2) امتلاك عقلية التحاور ونفسية المحاور وأسلوب الحوار ، بعيدا عن الخصومة او الجدال .. ووضح ذلك في تعامله مع (جماعة شباب محمد)

- فهذا شاب من الإخوان سريع يتشاجر مرة مع الشيوعيين ، ومرة مع الوفديين .. فامره الأستاذ البنا بان (يختفى من الحركة) ويعمل في مكان معين لخدمة دينه ووطنه .. فتدرج هذا الشاب الى ان وصل الى مديرًا لمكتب الوزير كمال الدين حسين فى الستينياتيا أيها العالم ... هذا هو حسن البنا

تعزيز المناعة واكتساب القوة

  1. وهكذا حفظ حسن البنا تنظيم الإخوان المسلمين وانسجام اعضاءها الفكرى والروحى
  2. وحفظ كذلك علاقة الإخوان بالقوى الأخرى المخلصة لدينها ووطنها
  3. وحفظ كذلك جهود الجماعة من ان تبدد فيما لاطائل من ورائه
  4. فازدادت قوة الإخوان بما قدمته من إنجازات على الأرض
  5. وازدادت قوة الإخوان باتساع حاضنتها الشعبية

وهكذا قدم الإخوان المسلمون في فترة التأسيس الأولى نموذجا فريدا بين الحركات السياسية والجمعيات الدينية ، والتي اعتادت ان يصل كل خلاف الى شقاق ونزاع يبدد الطاقة ويهدر الجهود ويذهببالهيبة