الدعوة الاسلامية فريضة غائبة

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الدعوة الاسلامية فريضة غائبة


بقلم :ا/ علاء محمد عبد النبى

يقول الله تعالى "فمن تبع هداى فلا يضل ولا يشقى"

  • رحم الله ابن الجوزى عندما قال:

فاشتغل بدلالة عباد الله على الله ,فهى حالات الانبياء عليهم الصلاة والسلام ,وهل كان شغل الانبياء الا معانة الخلق وحثهم على الخير ,ونهيهم عن الشر.

  • وقال ابن القيم:فمقام الدعوة الى الله أفضل مقامات العبد.

تعيش الامة الاسلامية حالة من فساد فى الحكم والسياسة والجوانب الاجتماعية والاقتصادية ,كل هذا كما قيل من قبل "دمروا الاسلام أبيدوا أهله"

وحطمت النفس البشرية,فما الخلاص لللبشرية من ازمتها؟

سؤال يجيب عليه استاذنا الدكتور : صادق أمين .

فهيا الى رحلتنا الثانية مع كتابه لنرى ما الجواب فى كتابه القيم:


الدعوة الاسلامية فريضة شرعية وضرورة بشرية

فساد لبشرية اليوم وشقاؤها:

حال البشرية اليوم هو نفس الحال الذى واجهه الرسول صلى الله عليه وسلم التى يصفها الله عزوجل بقوله"ظهر الفساد فى البر والبحر بما كسبت ايدى الناس ليذيقهم بعض الذى عملوا لعلهم يرجعون"

وقيل يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون؟قال:نعم اذا كثر الخبث.

وانتشر الفساد فى كل ناحية من نواحى الحياة,فى الحكم والسياسة والحياة الاجتماعية والاقتصادية الدعوة هى طريق الخلاص:

الخلاص من كل هذا الفساد والانحلال هو تكوين جماعة اسلامية تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر ,وتتحمل تكاليف الدعوة الى الله كما قال"ولتكن منكم أمة يدعون الى الخير ويأمرون بالمعروف ,وينهون عن المنكر"



مر الرسول بالتزام الجماعة لانها ثمن الجنة

عن ابن عمرقال : خطبنا عمر بالجابية فقال:يا أيها الناس:انى قمت فيكم كما قام رسول الله فينا فقال:أوصيكم بأصحابى,ثم الذين يلونهم ,ثم الذين يلونهم,ثن يفشو الكذب ,حتى يحلف الرجل ولا يستحلف ,ويشهد الشاهد ولا يستشهد,ألا لا يخلون رجل بأمرأة الا كان ثالثهما الشيطان,عليكم بالجماعة فأن الشيطان مع الواحد ,وهو من الاثنين أبعد.من أراد بحبوحة الجنة فليلزم الجماعة.


حكم العمل فى جماعة

فان العمل فى جماعة لاعادة حكم الله فى الارض فرض لازم فى عنق كل مسلم ,وكذلك ما يتم العمل الا به فهو واجب,فاعادة الخلافة والامانة الى الارض فرض ,والعمل من أجل قيامها فرض.

ولابد للجماعة من امير يطاع وجنود يطيعون ,كما حض رسول الله عل تأمير رجل للثلاثة على سفر فكيف اذا كانوا يجتمعون لاعادة المجتمع الاسلامى.

وهناك انحراف فى التصور الاسلامى لدى بعض الافراد أن يعتزل الجماعة ليتفرغ لللشعائر من صلاة وصيام ....الخ. ولا يعلمون أن الامر بالمعروف والنهى عن المنكر هو الركن الاساسى الذى من احله كرم الله هذة الامة""كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله " ويقول عنهم ابن القيم فى اعلام الموقعين:

هؤلاءفى نظر العلماء من أقل الناس دينا ,والنبى كانت ساعاته موقوفة على الجهاد بقلبه ولسانه ويده.ولهذا كان أرفع العاملين ذكرا واعظمهم عندالله قدرا.


طريق الخلاص هى طريق الانبياءومن بعدهم الدعاة

هذا ما سطرة التاريخ على لسان الصحابى ربعى بن عامر عندما سأله رستم قائد الفرس:ما الذى جاءبكم ؟فقال:"الله ابتعثنا لنخرج من شاء من عبادة العباد الى عبادة الله,ومن ضيق الدنيا الى سعة الدنيا والآخرة ,ومن جور الاديان الى عدل الاسلام.

ومن ثم كما جاءفى الصحيح"العلماءورثة الانبياء""ان الله وملائكته وأهل السموات والارض حتى النمله فى جحرها يصلون على معلم الناس الخير.

وفيهم يقول الامام احمدبن حنبل:

الحمد لله الذى جعل فى كل زمان فترة من الرسل بقايا من أهل العلم,يدعون من ضل الى الهدى,ويبصرون من هم على الاذى ,يحيون يكتاب الله الموتى ,ويبصرون بنور الله العمى فكم من قتيل لابليس أحيوه,وكم من ضال تائه قد هدوه,فمن أحسن أثرهم على الناس وما أقبح أثر الناس عيهم.


وصية الى الدعاة

1-أن يصدق فى كل كلمة وهمسة

2-أن يقصد وجهه الكريم فى كل خطوة

3-الوعى والفقه الصحيح والتميز

4-الاتصال بكتاب الله تلاوة وعملاوسنة رسوله

5-ليكن طلبهم لللعلم ابتغاء مرضاة الله وكذلك تيليغة طمعا فى المثوبةمن عنده

6-خالطوا الناس وصافوهمبما يشتهون,ودينكم فلا تكلمنه"لا تجرح دينك"

7-احذروا منحب الجاة والدخول عل الامراء

فهذا سيد قطب عيه رحمة الله عندما حاولوا اغراءه بالمناصب قال:

ان أصبع السبابة التى تشهد لله بالوحدانية فى الصلاة لترفض أن تكتب حرفا واحدا تقر به حكم طاغية" كما يوصى الامام الشهيد حسن البنا عليه رحمة الله :

أيها الاخوان انى لا أخشى عليكم الدنيا مجتمعة فأنتم بأذن الله أقوى منها ,ولكنىأخشى أن تنسوا الله فيكلكم الى أنفسكم ,أو تنسوا أخوتكم فيصير بأسكم بينكم شديدا.


نصر الله قريب

ان العمل الاسلامى لا يكون الا بالطريقة التى سار بها الرسل عليهم الصلاة والسلام من تربية مجموعة على حقيقة هذا الدين تتحرك به,حتى يقضى الله أجله أو يأتى بنصره.

يقول الله تعالى:ولقد كذبت رسل من قبلك فصبروا على ما كذبوا وأوذوا حتى آتاهم نصرنا ولا مبدل لكلمات الله ولقد جاءك من نبأ المرسلين"

وقال"يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون"

ولا يتم هذا الدين الا بتكوين جماعة مؤمنة تاتف حول هذا الدين وتعيش به ,وتنتطلق مجاهدة لنشرة وابلاغه للعالمين.

والمجتمع الاسلامى مع هذا كله هو طريق الخلاص الوحيد لللبشرية ,وعلى العاملين لاقامة المجتمع الاسلامى أن يتداركوا حقا أبعاد الطريق أنها مفروشة بالدماءوالاشلاء والضحايا والعذاب ولآلآم.

وان الله أعد لهم جزيل المثوبة فقال رسول الله صلى الله علية وسلم:

ان من ورائكم أيام الصابر فيهن كالقابض على الجمر ,للعامل فيها أجر خمسين ,قالوا يا رسول الله خمسين منهم أو خمسين منا؟قال:خمسين منكم.

صفات الحركة الاسلامية المنقذة

1-أن يكون مرجعها مستمدا من الكتاب والسنة المطهرة.

مفهوم لا اله الا الله واضحا اى أن تكون الالوهية لله وحدة,من حيث:توحيد الربوبية-توحيد الصفات والاسماء 2-ان تكون هناك وضوح فى الاهداف واسلوب العمل.

3-ان يعنى التنظيم اولا بتربية الفرد .

4-أن يؤثرالناحية العملية على النظرية.

5-أن يتخذ التنظيم كل ما يستطيع من اسباب شرعية لاقامة دولة مسلمة.

6-أن يكون للتنظيم وسائل مكافئة مؤدية الى تحقيقها:

أ-منهاج فكرى تربوى جهادى

ب-منهاج سليم فى النظام والتنظيم

ج-خطة جيدة للعمل وتخطيط مناسب


الجماعات الاسلامية القائمة فى الميدان

اولا: جماعة التبليغ

تمارس أسلوب الوعظ والارشاد,وتلزم أتباعها ببذل أوقات معينة للقيام بهذا الواجب .

أ-ليست التبليغ تنظيما بالمواصفات السابقة للجماعة

ب- عملهم يقتصر على المسجد فقط فى ايام مؤقتة

ج- يعتمدون على الترغيب والترهيب فقط

د- نشأتها فى الهند وسط سكان غير مسلمين اضفى هذا الطابع عليها

ه-قوة الباطل وطغيان الموجة الجاهلية , لايفيد مها موعظة


ثانيا: جماعة السلفيون

فحواها العودة الى فهم الاسلام من مصدريه الاساسيين الكتاب والسنه,كما فهمه السلف فقط لا غير ,ويقصدون بالسلف :القرون الثلاثة الاولى التى وصفها النبى صلى الله عليه وسلم.

ويعتقدون ان سبب ذل المسلمين هو اختلافهم فى فهم الاسلام ,كما تقتصر الدعوة عندهم على جمهور المتدينين ,كما يهتمون بالفرعيات فى وقت يواجه فيه الاسلام حربا شرسه لاحتثاثه من الجذور.

وصرح المشتغلون بالخط السلفى انهم لا ينظمون جماعات ولا يرون التنظيم بل يعتبرون البيعة لامير الجماعة بدعة عصريةوهذا مردود عليهم بالادله :بايعنا رسول الله على السمع والطاعة"


ثالثا: الجماعات الصوفية

تعنى جماعات الصوفية حاليا بشكل عام بباطن الفرد وتهذيب روحه,وهذا جيد ولكن الخطورة هى الاقتصار على هذا الجانب واهمال الجوانب الاخرى والحياة ليست دنيا فقط او آخرة فقط .

كذلك المبالغة فى الاهتمام الروحى دون النظر فى النصوص والاهتمام بالقرNن والسنة ,قادت الى احداث كثير من البدع والضلالات الخطيرة


رابعا:الاخوان المسلمون

نشأة جماعةالاخوان المسلمون:اسسها الامام الشهيد حسن البنا عام 1928 م بالاسماعيلية بعد سقوط الخلافة الاسلامية 1924م,وبدأ البنا دعوته مع ستة من العمالفبلغ التأثير مداه عند ستة من العمال، والحرفيين اجتمعوا عند الإمام البنا، وجلسوا يتحدثون، وفي صوتهم قوة، وفي عيونهم بريق وعلى وجوههم سنا الإيمان والعزم وهؤلاء هم:

1- عبد الرحمن حسب الله : سائق

2- حافظ عبد الحميد (نجار).

3- زكي المغربي (عجلاتي).

4- أحمد الحصري (حلاق).

5- إسماعيل عز (جنايني).

6- فؤاد إبراهيم (جنايني).

وبارك الله فى عمله,واثمر على يديه ,ونقل الى القاهرة وأنشأ دار الاخوان فيها وجاب القرى والمدن حتى العالم الخارجى فى موسم الحج وانتشرت دعوة الاخوان وانضوى تحت جناحها كثير من اللافتات الاسلامية ,كذلك اتصل البنا بالجيش وانتشرت فيهم معانى ودعوة الاسلام , ودفع البنا ببعض كتائبه الى فلسطين ولقنوا اليهود دروسا قاسية لولا خيانة الملك فاروق والجيش المصرى لحرر الاخوان الاقصى من دنس اليهود وعاهدت اسرائيل وامريكا معى فاروق على ضرب الاخوان ,فاعتقلوا الاف منهم وأودعوا السجن وتركوا البنا وحدة ليغتالوه فى اكبر ميادين القاهرة برمسيس فى 12فبراير 1949م/1368ه.

وواصل الاخوان جهادهم واختاروا حسن الهضيبر ليكوم مرشدا لهم عام 1951م.

وقامت ثورة يوليو على اكتاف الاخوان المسلمين ثم خانهم عبدالناصر واعتقلهم بال اعدم منهم الكثير وعلى رأسهم الشهيد سيد قطب وعبد القادر عودة والكثير .

طبيعة دعوة الاخوان المسلمين واهدافها :يقول الامام البنا "لسنا حزبا سياسيا ,وان كانت السياسة على قواعد الاسلام من صميم فكرتنا ,ولسنا جمعية خيرية اصلاحية ,وان كان عمل الخير والاصلاح من أعظم مقاصدنا ,ولسنا فرقة رياضية,وان كانت الرياضة البدنية والروحية من أهم وسائلنا ,ولسنا شيئا من هذة التشكيلات ,فانها جميعها تخلقها غاية موضوعية محدودة لمدة معدودة ,وقد لايوحى بتألفها الا مجرد الرغبة فى تأليف هيئة والتحلى بالالقاب الادارية فيها.

"ولكننا ايها الناس:

فكرة وعقيدة ,ونظام ومنهاج لا يحدده موضع,ولا يقيده جنس ,ولا يقف دونه حاجز جغرافى ولا ينتهى بأمر حتى يرث الله الارض ومن عليها,ذلك لانه نظام رب العالمين ومنهاج رسوله الامين.


ماذا يريد الاخوان المسلمين ؟

نريداولا الرجل المسلم ونريد بعد ذلك البيت المسلم..ونريد بعد ذلك الشعب المسلم....ثم الحكومة المسلمة.....ونريد بعد ذلك أن نضم الينا كل حزء من وطننا الاسلامى ...ونريد بعد ذلك ان تعود راية الله خفاقة عالية ثم نعلن دعوتنا عالمية ولكل مرحلة من من هذه المراحل خطواتها وفروعها ووسائلها .


وسائل الاخوان المسلمون

أ‌- الايمان العميق

ب- التكوين الدقيق

ج- العمل المتواصل


خصائص دعوة الاخوان المسلمين

1--دعوة فى طبيعتها تكامل وفى اهدافها شمول.

2-وضوح تام للاهداف والوسائل .

3-جماعة تؤثر الناحية العملية ,لها منهج فكرى وتربوى وجهادى.

4-أول جماعة بعد سقوط الخلافة الاسلامية عام1924م

5- نقلت التفكير الاسلامى نقلة هائلة من موقف الدفاع الى موقف الهجوم.

6- تلتقى مع جميع الغئات الاسلامية فى اهم ما تدعو اليه .

7_الجماعة الوحيدة التى قدمت من الشهداءقادتها من البداية حتى الان.


فكرة الاخوان المسلمين تضم كل المعانى الاصلاحية

دعوة سلفية.....وطريقة سنية.....وحقيقة صوفية.....وهيئة سياسية.....وجماعة رياضية.....ورابطة علمية ثقافية......وشركة اقتصادية.......وفكرة اجتماعية


شعار الاخوان المسلمين

الله غايتنا...والرسول زعيمنا...والقرآن دستورنا...والجهاد سبيلنا ...والموت فى سبيل الله أسمى أمانينا,اللهم احعلنا من عبادك الصالحين, المخلصين, العاملين لدينك , آناء الليل واطراف النهار.