القضاء السويسري يبرئ يوسف ندا من اتهاماته

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
القضاء السويسري يبرئ يوسف ندا من اتهاماته


الإستاذ يوسف ندا

في سابقة قضائيةٍ، تلقى المدعي العام للكونفدرالية في سويسرا ما يُشبه التوبيخ من طرف المحكمة الفدرالية الجنائية- مقرها جنوب بِلّينزونا-؛ لعدم وجود أدلة ثابتة في الاتهام الموجه للأستاذ يوسف ندا- رئيس مجلس إدراة مؤسسة التقوى- من قِبل الولايات المتحدة بدعمه للإرهاب، وما ترتب عليه من تجميدٍ لأرصدته وأعماله منذ عام 2001م.

وذكر موقع "سويس انفو" أن المحكمة الفيدرالية الجنائية قد خيَّرت الادّعاء العام الفدرالي، بين حِفظ القضية أو إحالة الملف إلى سلطات التحقيق.

وبناءً على ذلك فقد طالب ندا في اتصالٍ هاتفي بقناة "الجزيرة" الفضائية الأربعاء 1 يونيو المحكمةَ السويسرية إلى إغلاق ملف التحقيق معه بعد عدم ثبوت تورطه في قضايا إرهابية،كما طالب المدعي العام أن يعيد فتح حساباته وأرصدته المجمَّدة.

يأتي هذا القرار بعد أن أخفقت التحقيقات التي فتحها المدّعي العام الفدرالي ضد يوسف ندا بشُبهة تقديم دعمٍ مالي لتنظيم القاعدة عبر شركته المرتبطة ببنك التقوى بجزر الباهاما.

وذكر موقع "سويس نفو" أن المحكمة الفدرالية الجنائية أصدرت قرارا اتّسم بلهجةٍ شديدة تُجاه المحقّقين في مكتب المدعي العام الفدرالي الذين لم ينجحوا على مدى ثلاثة أعوام في تقديم أدلة ملموسة لإدانة ندا أو مؤسسته.

المصدر