الكتاتني ينفي مزاعم (الأحرار) بشأن دفاع نواب الإخوان عن هاني سرور

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الكتاتني ينفي مزاعم (الأحرار) بشأن دفاع نواب الإخوان عن هاني سرور
د. محمد سعد الكتاتني

بقلم:محمد عزت

نفى الدكتور محمد سعد الكتاتني- رئيس الكتلة البرلمانية لنواب الإخوان المسلمين بمجلس الشعب المصري- ما نشرته جريدةالأحرار في عددها الصادر بتاريخ الأربعاء 17/1/2007م والتي زعمت أن كتلةَ الإخوان تدافع عن الدكتور هاني سرور- عضو الحزب الوطني بمجلس الشعب والمتهم في فضحية أكياس الدم الملوثة-، مؤكدًا أنَّ ما نشرته الجريدة عارٍ تمامًا من الصحة، مطالبًا الجريدة بالعودة إلى مضبطةِ لجنة الصحة والتأكد مما تمَّ في داخلها، مشيرًا إلى أنه لم يحضر هذه الجلسة لأنه ليس عضوًا فيها.

وأرسل د. الكتاتني رسالةً إلى الجريدة تضمن تكذيب لكل ما نشرته في هذا العدد، وصدرت به صفحتها الأولى بعنوان "الإخوان يدافعون عن هاني سرور.."، وفي الصفحة الثالثة بعنوان "الإخوان يزايدون على هاني سرور ويؤكدون أن مصنعه قطعة من أوروبا" و"سعد عبود يكشف زعيم كتلة الإخوان ويتهمه بالحصول على رشوةٍ من صاحب هايدلينا"، ودعا الكتاتني الجريدة بنشر تكذيبه في نفس المكان الذي تضمن تلك الأكاذيب وتحري الدقة.

وأشار إلى أنَّ المحرر خلط بينه (د. محمد سعد الكتاتني) وبين ابن عمه (د. مصطفى الكتاتني) وكيل لجنة الصحة وعضو مجلس الشعب عن الحزب الوطني.

وتساءل د. الكتاتني كيف غاب عن المحرر أنَّ نواب الإخوان لا يتولون في الدورة الحالية للمجلس رئاسة أو وكالة أي لجنة؟!!، معربًا عن دهشته لأن موقف نواب الإخوان من قضية أكياس الدم الملوثة معروف ومعلن للجميع.

وفيما يلي نص التكذيب:-

السيد المحترم رئيس تحرير جريدة الأحرار
تحية طيبة وبعد؛

قامت جريدتكم المحترمة بنشر خبرٍ لا أساسَ له من الصحة في عددها الصادر يوم الأربعاء 17/1/2007م في الصفحة الأولى بعنوان "الإخوان يدافعون عن هاني سرور.." وفي الثالثة بعنوان "الإخوان يزايدون على هاني سرور ويؤكدون أن مصنعه قطعة من أوروبا" و"سعد عبود يكشف زعيم كتلة الإخوان ويتهمه بالحصول على رشوة من صاحب هايدلينا"، وأود أن أوضح ما يلي:

أولاً: هذا الخبر عارٍ تمامًا من الصحة، وكنتُ أتمنى من صحيفتكم المحترمة أن تعود إلي مضبطة اللجنة والتأكد مما تمَّ في داخلها، خاصةً أنني لم أحضر تلك الجلسة بالأساسِ لأني لستُ عضوًا فيها.


ثانيًا: لقد خلط المحرر بيني "د. محمد سعد الكتاتني رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان" وبين ابن عمي الدكتور مصطفي الكتاتني وكيل لجنة الصحة وعضو مجلس الشعب عن الحزب الوطني.

ثالثًا: لقد كشف التقريرُ عن غياب معلوماتٍ هامة عن محررِ التقرير، وهي أنه لا يتولى أي نائب من الإخوان في الدورة الحالية للمجلس رئاسة أو وكالة أي لجنة، كما أنَّ موقفَ الإخوان من قضية الأكياس الملوثة معروف ومعلن للجميع.

وأخيرًا.. أدعو سيادتكم إلى نشرِ هذا التكذيب في الصفحةِ الأولى التي تكرر فيها نشر الخبر طبقًا لحقي القانوني، خاصةً أن ما نشرتموه بعيدٌ تمامًا عن الصحة.

د. محمد سعد الكتاتني رئيس الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين 17/1/2007م

للمزيد عن محمد سعد الكتاتني

وصلات خارجية

تابع وصلات خارجية