المرشد العام:الحملة الإعلامية غيرأخلاقية وتسعى لتشويه صورة الإخوان

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ٢٣:٢٧، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٩ للمستخدم Keto70 (نقاش | مساهمات) (المصدر)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
المرشد العام : الحملة الإعلامية غيرأخلاقية وتسعى لتشويه صورة الإخوان


أكد فضيلة المرشد العام محمد مهدي عاكف في حوار أجرته معه جريدة "طوكيو تشوني تشي" اليابانية ، الثلاثاء 19/12/2006م أن هناك حملة موجهة من بعض وسائل الإعلام المأجورة تدعمها الأجهزة الأمنية لإستغلال أحداث جامعة الأزهر تسعى لتشويه صورة جماعة الإخوان ورموزها ، واصفا إياهابالحملة المسعورة والغيرأخلاقية.

وأشار عاكف إلى التعامل الغير قانوني واللا أخلاقي للأجهزة الأمنية والذي كان القصد منه تشويه رموز المجتمع، من خلال عمليات القبض العشوائي على نائب المرشد وبعض أساتذة الجامعة وناشطي المجتمع المدني وعشرات الطلاب.

وحول السياسة التي تنتهجها الولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط ، أكد عاكف أن الإدارة الأمريكية فقدت توازنها في التعامل مع القضايا الخارجية والعالمية والتي خرجت بتعاملها عن إطار المنطق والمعقول، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة وعصابات الكيان الصهيوني بزعامة السفَّاح شارون- أمرت النظام المصري بالتدخل الفوري عندما حقَّق الإخوان فوزًا بالانتخابات التشريعية الماضية في مرحلتيها الأولى والثانية

فكانت الأجهزة الأمنية تقود حملةً مسعورةً تقتل من خلالها الناخبين أمام لجان الاقتراع؛ للحيلولة دون فوز الإخوان كما أمر بذلك بوش وشارون. وختم المرشد العام حديثه بأن سياسة الولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط فاشلة، وضرب مثالاً على ذلك بفشلها في العراق وأفغانستان.

المصدر