المرشد العام: شرعيتنا نستمدها من الشارع وليس من الأنظمة

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
المرشد العام : شرعيتنا نستمدها من الشارع وليس من الأنظمة


أكد فضيلة المرشد الأستاذ محمد مهدي عاكف - أن جماعةَ الإخوان المسلمين تستمد شرعيتها من الشارع، وليس من النظام، الذي اختار طريق الاعتقالات والبطش بقادةِ الجماعة على كل المستويات.

وأضاف المرشد العام في حواره مع جريدتي "الشرق" القطرية و"نهضة مصر" أنَّ الإخوانَ يرفضون الاستبدادَ ويطالبون بإطلاق الحريات العامة من خلال برامجهم وأفكارهم المستقاة من نصوصِ الدستور والقانون، التي لا تُُخالف صريح القرآن وسنة النبي- صلى الله عليه وسلم-، وما تعارف عليه المجتمع.

وأكد أنه سبق أن عرض على النظامِ المصري في أكثر من مناسبة فتح أبوابٍ للحوار من أجل شرح وجهةِ نظر الإخوان، إلا أنَّ النظامَ يصمُّ آذانه دائمًا، ولا يقبل شريكًا.. وأضاف: أنَّ قلبي وعقلي مفتوحان لأي حوارٍ مع النظام لصالح البلد ونهضته، فالوطن يحتاج أن نُضحي من أجله.وأشار المرشد العام إلى استنكار الشعب المصري بكافةِ فئاته لإحالة المهندس خيرت الشاطر النائب الثاني للمرشد العام وبعض إخوانه إلى محاكمةٍ عسكريةٍ رغم تبرئة القضاء الطبيعي لهم.

وأضاف أن القضاء السويسري برَّأ المهندس يوسف ندا قبل ذلك من كلِّ التهم التي وجهتها الإدارة الأمريكية له وجهاز المخابرات الأمريكية، إلا أنَّ النظامَ المصري وضعه على قائمةِ تهمٍ أخرى منها غسيل الأموال، رغم أنه حاليًا لا يملك غير قوت يومه فقط والمنزل الذي يعيش فيه.كما أنَّ المحالين للمحاكمة العسكرية وُجِّهت إليهم تهمةُ غسيل الأموال رغم أنَّ شركاتهم تعمل في السوق المصري منذ ما يزيد عن 30 عامًا، وقانون غسيل الأموال ذاته لم يصدر إلا من عام 2002م فقط.

وأرجع الحملة المسعورة التي يقودها النظام ضد الإخوان إلى ضغوطاتٍ خارجية، يُريد النظام من خلالها الاحتفاظ بكرسيه.وختم المرشد العام حديثه مع الجريدتين قائلاً: "إنَّ الإخوانَ الذين تعرَّضوا للاعتقالات بلغوا 25 ألفًا، ولكن الإخوان يختلفون عن غيرهم من الأحزاب، في أنهم تحمَّلوا البلاء والسجن والظلم وما زالو يتحملون، وسوف يتحملون ذلك فداءً لأوطانهم ودينهم

المصدر