بيان العلماء على مجزرة الحرية

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
بيان للناس
بشأن العدوان الصهيوني على قافلة الحرية
بسم الله الرحمن الرحيم
أسطول الحرية تتقدمه إحدى السفن التركية

الحمد لله ناصر المؤمنين، ومذل المتكبرين، وقاهر الجبارين، وصلى الله وسلم وبارك على إمام الهداة المصلحين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. وبعد؛

فإن العلماء الموقعين على هذا البيان قد هالهم ما فعلت العصابات الصهيونية الآثمة بالأبطال الكرام الذين تنادوا من مختلف دول العالم لكسر الحصار الظالم على قطاع غزة، وقد تابع علماء الأمة مع جمهور أمتنا ببالغ الألم هذه الجريمة الصهيونيةَ، التي قادها جيش الاحتلال الإجرامي الصهيوني ، والتي أدت إلى استشهاد وجرح العشرات من المناضلين الكرماء. كما تابع العلماء بعظيم التقدير والاحترام التحديَ العظيمَ والتصديَ البطوليَّ من الأبطال المتضامنين بصدورهم العارية للهجوم الصهيوني الغادر، وإذ يحفظُ العلماءُ أسمى آيات التقدير للشهداء وللجرحى الذين سالت دماؤهم دفاعًا عن المظلومين المحاصرين في غزة، وللأسرى الأبطال الذين أصروا على نصرة المظلوم رغم كل التهديدات الصهيونية الفجة ؛ وإذ يطالب العلماء بالتحرك العربي والإسلامي والدولي الفوري لاستخلاص الأسرى بأسرع ما يمكن؛ فإنهم يتوجهون بالبيان التالي إلى الأمة حكامًا ومحكومين؛ ليقوم الجميع بدوره في حماية هؤلاء الأسرى لدى الصهاينة، وحماية إخواننا الفلسطينيين ، ونصرة المجاهدين على ثرى فلسطين المباركة؛ فإن حجم المواجهة قتلا وجرحا واعتقالا لهؤلاء الأبرياء العزل في "قافلة الحرية" من أكثر من أربعين دولة فجر اليوم الاثنين (17 جمادى الآخر 1431 هـ الموافق31/5/2010م) يعني أن الكيان الصهيوني أمِن تماما من أي رد إسلامي أو لوم أمريكي أو موقف عالمي أمام طغيانهم، ونحن ندعو علماء الأمة أولا، وأنظمتها ثانيا، وشعوبها الإسلامية والعربية ثالثا، وأحرار العالم جميعا أن يتحركوا في مواجهة هذه العصابة الصهيونية وإننا نؤكد على التالي :

أولا : أن حقائق الواقع لتؤكد النصوص القطعية أن بني إسرائيل هؤلاء سفاكون للدماء، قتلة للأبرياء كما قال تعالى: (أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَىٰ أَنْفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ) (البقرة:87). وهم لا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة ، وهم لا ينتمون من قريب أو من بعيد إلى دين نبي الله موسى عليه السلام وهو منهم برئ ، هؤلاء شذاذ الآفاق ، قراصنة العصر الحديث ، أتباع الصهيونية العالمية ، يتبرأ منهم كل دين حتى دين موسى عليه السلام.

ثانيا : يدعو العلماء حكام الأمة العربية والإسلامية للتخلي عن مواقفهم السلبية- التي صارت أقرب إلى التواطؤ مع العدو الصهيوني- إزاء هذه المحاولات الصهيونية المتكررة، والدعوة العاجلة لمؤتمر عربي إسلامي يحدِّد الخطوات الواجب اتباعها سياسيًّا واقتصاديًّا وإعلاميًّا وعسكريًّا؛ لردع العدو الصهيوني عن التمادي في عدوانه، وأول ما يجب فعله: سحبُ المبادرة العربية للسلام تمامًا، والتوقفُ الكامل عن ممارسة أي شكل من أشكال التطبيع الظاهر أو المستتر مع العدو الصهيوني، وتوظيفُ الإمكانيات العربية والإسلامية، واستثمارُ العلاقات مع دول العالم المختلفة للضغط على الكيان الغاصب، ونصرة قضية الأقصى وفلسطين، ودعمُ جهادِ المقاومةِ الفلسطينيةِ ماديًّا ومعنويًّا وإعلاميًّا، وتثبيتُ قوّتِها، وتسهيل التواصل الرسميّ والشعبي معها؛ كما ندعو الحكومة المصرية والحكومات العربية كافة بفتح معبر رفح وكسر هذا الحصار فلماذا نحن نحترم الاتفاقيات والقوانين الدولية مع الكيان الصهيوني ، وهم لا يضعون أي اعتبار لقيم أو أخلاق أو أعراف أو اتفاقيات دولية .

ثالثا : يدعو العلماء الفصائل الفلسطينية إلى سرعة التصالح والتوحد وترك المناكفة السياسية والحزبية، والتوحد في خندق المقاومة لمواجهة العدو الحقيقي، ويدعو العلماءُ السلطةَ الفلسطينيةَ إلى التوقف الكامل عن ملاحقة المجاهدين، وإعلان التوقف الفوري والنهائي عن المفاوضات المباشرة وغير المباشرة، وإلغاء اللقاءات العبثية مع قادة الكيان الغاصب؛ لما توفره من غطاء أخلاقي وقانوني للممارسات الظالمة لهذا الكيان.

رابعا: نثمن ونبارك هذه الجهود الهائلة من الشعب والمؤسسات والحكومة التركية، ونقدر أن أكبر التضحيات كانت من هذا الشعب التركي، وندعو الأمة الإسلامية وأحرار العالم أن يثمنوا ويقتدوا بهذا الدور التركي الإنساني الشجاع.

خامسا : يدعو العلماء كافة الهيئات والمنظمات الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني في الدول العربية والإسلامية وكافة دول العالم إلى التحرك العاجل لمواجهة هذا الإجرام الصهيوني على كافة الأصعدة على المستوى الشعبي، وعلى المستوى القانوني لملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة، ورفع الدعاوى أمام كل المحاكم الأوربية والدولية على قادة هذا الكيان الآثم، حتى لا ينجو المجرم من الحساب والمعاقبة.

سادسا : ندعو وسائل الإعلام العربية والإسلامية إلى إعطاء الأهمية القصوى لفضح الكيان الصهيوني المغتصب وأعماله الهمجية من تزوير رسمي لوثائق سفر الدول ، وتعقب أشخاص بأعينهم وتصفيتهم في دول أخرى ، والأوضاع المأساوية في قطاع غزة وكل الأرض المحتلة وآخرها مجزرة "قافلة الحرية" .

سابعا : أمام هذا العدوان الصهيوني على أحرار العالم وليس فقط على أبنائنا في غزة نؤكد على وجوب إحياء وإعلان عقيدة الجهاد والمقاومة، ورفض المفاوضات والسلام مع الصهاينة، فالجهاد هو الطريق الوحيد لردع هؤلاء المحتلين وتحرير المسجد الأقصي وفلسطين.

الجنود الصهاينة أثناء الهجوم على السفن

وأخيرًا.. لا بدَّ أن يعلمَ الجميعُ أن الموقف الإيجابي في مواجهة الاحتلال الصهيوني وجرائمه هو معيارُ الشرعيةِ الحقيقيةِ للنظامِ السياسيِّ العربيِّ والإسلامي، وأن التَخَلِّيَ عن ذلك يُسْقط الشرعية عن كل نظام ينفض يده من هذه المسئولية.

إذا كان علماء الأمة الإسلامية هم عقلها الواعي، وقلبها الحي اليقظ، ولسانها المعبر عن تطلعاتها وآلامها، فقد حلوا موقع الرأس من جسمها، وسكنوا قلوبها في كل مراحل العافية، فندعوهم أن يقودوا زمام المبادرة في بيان الوجه الحقيقي للصهاينة قديما وحديثا، وما يجب أن تستعد له الأمة الإسلامية لمواجهة هؤلاء الصهاينة، وتحرير الأسرى والأقصى، والانتصار للجرحى والقتلى واستعادة كرامة الأمة.

والله أكبر والنصر للإسلام والمسلمين.


الموقعون على البيان

1. د. صفوت حجازي ......... مصر

2. د. محمد موسى الشريف...... السعودية

3. د. صلاح سلطان. ... مصر

4. الشيخ : سالم الشيخي..... ليبيا

5. الشيخ : محمد الأمين... البحرين

6. الشيخ : مجد مكي.... سورية

7. الشيخ : أكرم كساب.... مصر

8. دكتور . حمدي أرسلان..... تركيا

9. دكتور . خالد حنفي..... مصر

10. دكتور . موفق كدسة.... السعودية

11. دكتور . سعيد الغامدي..... السعودية

12. دكتور . عبد الغني التميمي..... فلسطين

13. القاضي : محمد طايس الجميلي..... قطر

14. دكتور . صالح صواب...... اليمن

15. الشيخ : حسن قاطرجي..... لبنان

16. دكتور : محيي الدين غازي.... الهند

17. الشيخ : محمد الحسن بن الددو..... موريتانيا

18. الشيخ : وصفي عاشور أبو زيد..... مصر

19. دكتور . أحمد أبو بكر جومي....... نيجيريا

20. دكتور . عبد الحي يوسف....... السودان

21. دكتور . عبد الوهاب الديلمي ....... اليمن

22. دكتور . عمر عبد العزيز........... مصر

23. الشيخ : خالد سيف الله الرحماني..... الهند

24. الشيخ : أمين العثماني......... الهند

25. دكتور . محمد عبد المقصود...... مصر

26. دكتور . عبد الستار فتح الله سعيد..... مصر

27. دكتور . يحيى إسماعيل ....... مصر

28. دكتور . علي الصلابي........ ليبيا

29. دكتور . أحمد الريسونى ......... المغرب

30. دكتور . ماجد درويش ......... لبنان

31. دكتور . على السالوس ......... قطر

32. دكتور ـ عبد الجليل الفهداوى .... العراق

33. الشيخ ـ أحمد المحلاوى .... مصر

34. الشيخ ـ سالم أبو الفتوح .......... مصر

35. الشيخ أحمد هليل ................. مصر

36. دكتور . منير جمعة .................... مصر

37. دكتور . حمزة الفعر .................. السعودية

38. دكتور . جاسم المهلهل الياسين ....... الكويت

39. الشيخ : أسامة أبو بكر ................ الأردن

40. دكتور : أحمد حوا ................. سوريا / الأردن

41. دكتور : عمر سليمان الأشقر ...... الأردن

42. الشيخ : عبد الرقيب عباد ......... اليمن

43. الشيخ : على أبو الحسن ........ مصر

44. الشيخ : رجب زكى .............. إنجلترا

45. الشيخ : وجيه سعد .................... إيطاليا

46. دكتور : عبد الرحمن المدخلى ....... السعودية

47. دكتور : العباس الحازمى ......... السعودية

48. الشيخ : خالد الشنو ....................... البحرين

49. الشيخ : جلال الشرقى ....................البحرين

50. دكتور : محمد صالح الشيب .................. قطر

51. دكتور : علاء سعيد ........... أسبانيا

52. دكتور : ياسين مخدوم ........ السعودية

53. دكتور : شافى سفر الهاجرى ........ قطر

54. دكتور : خليفة بن جاسم الكوارى ......... قطر

55. الشيخ : سليمان الأهدل .......... اليمن

56. دكتور : سالم طعمة الشمرى ......... الكويت

57. دكتور : فاطمة عمر نصيف ........... السعودية

58. دكتور : أحمد طه ريان .............. مصر

59. دكتور : محمد رأفت عثمان .......... مصر

60. دكتور : نصر فريد واصل ............. مصر

61. دكتور : عبد المنعم البرى ............ مصر

62. دكتور : حسن عبيدو .............. مصر

63. دكتور : إسماعيل رضوان ....... فلسطين

64. دكتور : مروان أبو راس ........ فلسطين

65. دكتور : جميل بن حبيب اللويحق ...... السعودية

66. دكتور : أحمد المعصراوى ............ مصر

67. دكتور : عمر عبد الكافى ............... مصر

68. دكتور : محمد يسرى ............... مصر

69. دكتور  : عبد المجيد البيرم ............... الجزائر

70. الشيخ : محمد عنتر ................... ألمانيا

71. دكتور : خليل إبراهيم قوتلاى ................... تركيا

72. الشيخ : نور الدين حلمى ييلديز ................ تركيا

73. دكتور : محمود مصطفى عبود هرموش ...... لبنان

74. الشيخ : أحمد عمر العمرى .................. لبنان

75. الشيخ : مصطفى علوش ................ لبنان

76. دكتور : يوسف الجاجية ...................... لبنان

77. الشيخ : محمد طقوش .................... لبنان

78. دكتور : طالب حسين أبو عواد ........... الأردن

79. دكتور : محمد أحمد عبد المجيد سليمان ... الأردن

80. دكتور : محمد بولوز ........... المغرب

81. الشيخ : محمد جبريل ........... مصر

82. دكتور : بلخبير طاهرى .......... الجزائر

83. دكتور : خير الدين سيب ............... الجزائر

84. الشيخ : محمود الصيفى ............... إيطاليا

85. الشيخ : يسرى السيد ..................... مصر

86. دكتور : عبد الله سمك ............ ...... مصر

87. دكتور : عبد الفتاح الفريسى ..... ....... المغرب

88. دكتور : مسعود صبرى ....... ........ مصر

89. دكتور : محمود داود ............... مصر

90. الشيخ : رائد حليحل ........... لبنان

91. دكتور : مالك جديدة ................... لبنان

92. الشيخ : موسى ميرزا حاج محمدوف ... قيرغيزيا

93. الشيخ : الشاهد البوشيخى ...... المغرب

94. دكتور : وليد الرشودى .......... السعودية

95. الشيخ : حمزة حافظ ............. السعودية

96. الشيخ : محمد نور الدين يانغ ...... الصين

97. الشيخ : محمد نوح مايولونغ ...... الصين

98. الشيخ : حسين سليمان .......... الصين

99. دكتور  : جمال عبد الهادى ......... مصر

100. دكتور : حسين شحاتة .......... مصر

101. دكتور : زغلول النجار ........ مصر

102. دكتور : محمد عمارة .......... مصر

103. الشيخ : حازم صلاح أبو اسماعيل .... مصر

104. دكتور : أحمد العسال ............ مصر

105. الشيخ : أشرف الفيل ........... مصر

106. دكتور : راغب السرجانى ....... مصر

107. دكتور : وليد حمود .............. فنلندا

108. دكتور : عبد الحليم عويس ..... مصر