بيان المنبر الإسلامي حول توجيهات الملك بتطبيق القانون على المتجاوزين

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ١٦:٤٣، ٢ أكتوبر ٢٠١١ للمستخدم Rod (نقاش | مساهمات)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
بيان المنبر الإسلامي حول توجيهات الملك بتطبيق القانون على المتجاوزين
المنبر الوطني الإسلامي.jpg

أشادت جمعية المنبر الوطني الإسلامي بما تضمنه خطاب جلالة الملك فيما يتعلق تطبيق القوانين بدون أي تهاون في وجه أي عمل يهدف إلى الوقوف في طريق المسيرة التنموية والحضارية للوطن.

وأكدت أن عماد الاستقرار والأمان والنهضة والتطوير لأي دولة هو سيادة القانون ولولاه لتحولت المجتمعات إلى غابات يستبيح الأقوياء فيها حقوق الضعفاء ولأصبحت الصراعات هي المسيطرة على مجريات الأمور داخل الدولة تعيق التنمية وتهدم الاقتصاد وتغيب بنية تحتية قوية للمواطنين وكذا الخدمات الأساسية كالصحة والتعليم . وأشارت "المنبر " إلى أن البحرين تتمتع بمساحة كبيرة من الحريات العامة وحقوق الإنسان غير مسبوقة وهي في مراحل متقدمة عن دول كثيرة في المنطقة في هذا المجال وأصبح كل مواطن بحريني قادر على أن يوصل صوته بمختلف الوسائل إلى المسئولين ويقول رأيه بكل صراحة في كل ما يجري من خلال صحافة حرة أو عن طريق ممثليها في مجلس النواب وبالتالي لايوجد مبرر لتجاوز القانون واستخدام العنف في التعبير عن الأراء.

واستدرك البيان لايعني وجود مشكلات وتحديات في البلاد أن تتم مواجهتها باللجوء إلى الخارج للاستقواء به ضد الدولة وتجاوز القانون والاعتداء على أملاك الدولة وهو ما يزيد الأمور تعقيداً فهذه المشكلات موجودة في دول العالم لكن لانسمع ان هناك من خرج وتجاوز القانون فالأساليب الحضارية في حدود القانون للمطالبة والتعبير عن الرأي هي أفضل وأقصر الطرق لتوصيل وجهات النظر والمطالبة بالحقوق التي تقتضي أن تكون هناك واجبات على المواطنين تجاه وطنهم .

وأكدت أن مصالح الوطن العليا فوق المساومات ولايجب أبدأ أن يتم التغاضي عن التجاوزات التي ترتكب في حقه وأن يتم التعامل معها بحسم حرصاً على وطن آمن ومستقر.

وشددت "المنبر" على أن سيادة القانون تعلو على جميع سلطات الدولة فلا أحد فوق القانون والجميع امامه متساوون فهو الذي يوفر الأمان والاستقرار للمجتمعات ويمنع الاستغلال وسوء المعاملة والتعدي على الممتلكات وبدون سيادة القانون لايمكن أبداً أن تكون هناك دولة مؤسسات.

وأضاف البيان إن تجاهل تطبيق القانون من جهة السلطة التنفيذية أو تجاوزه من قبل جماعات وأفراد هو ما يخلق بيئة طاردة للمستثمرين ورجال الأعمال ويهىء للمتربصين بالبلاد أن يعيثوا بها فساداً فيعتدوا على أملاك الدولة وعلى المال العام وهو ما يؤثر على التنمية وعلى الحياة المعيشية للمواطنين .

وأضافت " المنبر " أن توجيهات جلالة الملك جاءت لتصحيح الأوضاع ووضع الأمور في نصابها خاصة بعد أن شهدت المملكة وفي نواحي متفرقة منها عدد من حوادث العنف ضد الممتلكات العامة وضد المواطنين الأمر الذي تسبب في أضرار كثيرة البلد في غنى عنها خاصة وأنها تعطى صورة سيئة للخارج وتؤثر بصورة سلبية على الاستثمارات.


المصدر

موقع المنبر الوطني الإسلامي البحريني

للمزيد عن الإخوان في البحرين

ملفات متعلقة

مقالات متعلقة

تابع مقالات متعلقة

أخبار متعلقة

المواقع الرسمية لإخوان البحرين

وصلات فيديو