بيان بشأن اعتقال القوات الأمريكية لرئيس الحزب الإسلامي بالعراق

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ٠٨:٥٨، ٢٩ مايو ٢٠١٢ للمستخدم Attea mostafa (نقاش | مساهمات) (المصدر)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
بيان بشأن اعتقال القوات الأمريكية لرئيس الحزب الإسلامي ب العراق


30-05-2005

في ظل الاحتلال يمكن أن نتوقع أي شيءٍ؛إذ بعد جريمة احتلال العراق حدثت جرائم أخرى في حق مؤسسات الوطن وحق أبنائه،وليس بخافٍ على أحد أن القوات الأمريكية المحتلة منذ وطئت أقدامها أرض العراق الجريح وهي تعمل على إثارة الفوضى وإيقاد الفتن وإشعال الصراعات بين أبناء الوطن الواحد، فضلاً عن أعمال القتل والسلب والنهب، كي يكون ذلك مبررًا وذريعة لاستمرار بقاء قوات الاحتلال.

وفي الوقت الذي تزعم فيه الإدارة الأمريكية أنها جاءت لإقامة الديمقراطية وحماية حقوق الإنسان،إذا بها تكرس العنصرية والطائفية وتجتاح المدن العراقية وتنشر الخراب والدمار، وتستبيح كرامة الإنسان العراقي وتهدر آدميته كما حدث في سجن أبو غريب وغيره.

وفي فجر هذا اليوم الإثنين 30/5/ 2005 م دهمت القوات الأمريكية المحتلة منزلَ الدكتورمحسن عبد الحميد- رئيس الحزب الإسلامي ب العراق - واعتقلته وأولاده الثلاثة وحراسه الثمانية،وقامت بنهب أمواله ومتعلقاته الشخصية وهددت باعتقال النساء!!

كل هذا من أجل مقاطعة الانتخابات العراقية التي جرت في ظل الاحتلال،إن هذه الجريمة والحماقة التي أقدمت عليها القوات الأمريكية سوف تزيد الأمور في العراق تعقيدًا،وتجعل المناخ العام أكثر توترًا واحتقانًا.

و الإخوان المسلمون إذ يدينون هذه الجريمة ليطالبون الحكومة العراقية بمباشرة مسئوليتها في الإفراج فورًا عن الدكتورمحسن عبد الحميد وأولاده وحراسه،وأن تعمل على احترام القانون وتهدئة الأجواء؛ف العراق الآن أحوج ما يكون إلى التكاتف والتعاون من أجل وحدة شعب العراق وتحرير أرضه وتطهير مقدساته.

ولله الأمر من قبل ومن بعد "وسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ".

المرشد العام للإخوان المسلمين- محمد مهدي عاكف

القاهرة في:22 من ربيع ثاني 1426هـ

30 من مايو 2005م.

المصدر