بيان نعي الإصلاح للشعب اليمني بوفاة الإعلامي يحيى علاو

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
بيان نعي الإصلاح للشعب اليمني بوفاة الإعلامي يحيى علاو


جنازة الإعلامي يحيى علاو

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ينعي التجمع اليمني للإصلاح إلى الشعب اليمني عامة والى كافة أعضاء الإصلاح والى الأسرة الصحفية اليمنية والى أسرة الفقيد والإعلامي القدير يحيى علي علاو الذي وفاه الأجل مساء الإثنين 14- 6 2010م بعد معاناة مريرة مع المرض.

إن التجمع اليمني للإصلاح وهو ينعي الفقيد يحيى علاو ليعبر عن بالغ الحزن والأسى لرحيل أحد أبرز كوادره الإعلامية ممن التحقوا مبكراً بصفوف الحركة الإسلامية في الثمانينات وتصدروا العمل الإعلامي على مدى سنوات، وقدموا الكثير لحركتهم ووطنهم وأمتهم بكل إخلاص وأمانة.

إن التجمع اليمني للإصلاح يحتسب عند الله الفقيد يحيى علاو أحد رجاله ورموزه وقاماته الإعلامية والفكرية والدعوية وأحد النماذج الذين تعتز الحركة الإسلامية بإنجاب أمثالهم ممن فرضوا احترامهم على الآخرين وأعادوا الاعتبار للإعلام كقيم ومبادئ وجسدوا نموذج الإعلامي الإسلامي المتمسك بمبادئه والأمين في أداء رسالته والمنحاز لقضايا وطنه والمدافع عن القيم والأخلاق والمتشبع بالتراث الفكري للحركة الإسلامية.

إن التجمع اليمني للإصلاح ليشعر اليوم بالفقد الكبير والحزن والخسارة الفادحة وهو يودع الأستاذ يحيى علاو الذي ظل وفياً لمبادئ وقيم الحركة الإسلامية وملتزماً بنهجها ومسارها الحركي والتنظيمي حتى أخر لحظة في حياته رغم ما تعرض له الفقيد من المعاناة والمضايقات والكثير من المتاعب بسبب التزامه الإسلامي وانضباطه الحركي ، ورغم الإغراءات التي عرضت له والترهيب والإهمال الذي تعرض له وكان أخره معاناته المريرة مع المرض الخبيث لمدة عامين دون أن تلتفت له لجهات المعنية، إلا أن الفقيد - رحمه الله- صبر وصمد وكان يبشر إخوانه ومحبيه بالأمل والتفاؤل والمستقبل المشرق لهذا الدين.

انتقل الفقيد يحيى علاو إلى جوار ربه اليوم بعد حياة حافلة بالعطاء ترك خلالها بصماته الواضحة في أكثر من ميدان بدء بحياته التعليمية التي تفوق فيها ومروراً بحياته الدعوية والتنظيمية التي برز فيها وقدم خلالها الكثير حتى وفاته، وانتهاء بحياته الإعلامية والتي قدم عبرها رسالة إعلامية هادفة جمعت بين الإبداع والرؤية الشاملة لما يجب ان تكون عليه رسالة الإعلام من غرس قيم الفضيلة وإرساء للفكرة الإسلامية عبر منظومة من القيم والتعاليم التي جسدها الفقيد في برامجه وكتاباته وأأعماله التلفزيونية التي لاقت قبولاً جماهيرياً واسعاً وحققت صدى لدى المشاهدين ما جعل الفقيد - رحمه الله- يتربع في قلوب الملايين من أبناء الشعب، الأمر الذي زاده تواضعاً وتألقاً في تقديم رسالة إعلامية طاف خلالها الفقيد مختلف مناطق اليمن مقدماً معالمها وتاريخها ومساجدها وأثارها وعادات أبنائها لليمن والعالم.

لقد جسد الفقيد يحيى علاو رحمه لله الصورة النقية للإعلامي الملتزم، والناجح في عمله، والصادق في حمل هم شعبه و أمته والإنسان في مواقفه، قدم المبدعين ووقف أمام إبداعاتهم واستمع لهموم البسطاء وزرع البسمة في وجوههم ، قابل الأطفال وردد معهم أناشيد البراءة، وداعب المسنين وأخذ بأيديهم ، وأعطى الفقراء وانحاز الى قضاياهم ودافع عنهم ، سيأتي رمضان هذا العام حزيناً بعد رحيله رحمه الله فقد كان يضفي نكهة خاصة للشهر الكريم وكان الآلاف يتحلقون حول برنامجه الإسلامي الهادف فرسان الميدان. وبهذا المصاب الجلل تتقدم قيادة الإصلاح بأصدق تعازيها الى اسرة الفقيد الكبير والى قواعد الإصلاح والى محبيه وزملائه جميعاً. رحم الله يحيى علاو وجزاه عما قدم خير الجزاء واسكنه فسيح جناته.

"إنا لله وإنا إليه راجعون"



للمزيد عن الإخوان في اليمن

روابط داخلية

كتب متعلقة

ملفات وأبحاث متعلقة

مقالات متعلقة

.

أخبار متعلقة

.

أعلام الإخوان في اليمن

.

مؤتمرات التجمع اليمني للإصلاح

المؤتمر الأول
شعار التجمع اليمني للإصلاح.jpg
المؤتمر الثاني
المؤتمر الثالث
المؤتمر الرابع