بيان : الحركة تبدي قلقها حول اشتراط نزع الخمار وحلق اللّحية لاستخراج الوثائق الشخصية البيومترية

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
بيان : الحركة تبدي قلقها حول اشتراط نزع الخمار وحلق اللّحية لاستخراج الوثائق الشخصية البيومترية


اجتمع المكتب التنفيذي الوطني يوم الأربعاء 15 ربيع الثاني 1431 هـ الموافق: 31 مارس 2010 م بالمقر الوطني لحركة مجتمع السلم، وعلى إثر نقاش ثري ومسؤول أصدر البيان التالي:

1. يُبدي قلقه البالغ من تصريحات بعض المسؤولين التي تناقلتها وسائل الإعلام حول اشتراط نزع الخمار وحلق اللّحية لاستخراج الوثائق الشخصية البيومترية، التي شرعت الإدارة الجزائرية في استصدارها. منبّها إلى ضرورة احترام الدّين الإسلامي وبيان أوّل نوفمبر ودستور الدولة الذي ينصّ صراحة على أنّ الإسلام دين الدّولة،

فضلا عن مشاعر غالبية الشعب الجزائري المتشبث برموزه وثوابته ودينه ولغته، وتجنّب كلّ مامن شأنه أن يستفز مشاعر ه ويُقوض إنجازات المصالحة الوطنية مع ضرورة التنبيه إلى إمكانية التّوفيق بين المتطلّبات الأمنية والإجراءات التقنية من جهة والحريات الشخصية والالتزامات الدّينية المكفولتين شرعا ودستورا من جهة أخرى، أسوة بدول عربية وأوربية كثيرة، وتجنيب الجزائر مزيدا من الاحتقان والتوتّرات المجانية التي يمكن أن تثيرها مثل هذه الإجراءات.

2. يطالب الحكومة الوفاء بالوعود التي قطعتها على نفسها تجاه الأسرة التربوية والاستجابة لمطالب النقابات المشروعة وتغليب الحوار لحلّ المشاكل العالقة وتمكين الجميع من حقوقهم.

3. يثمّن موقف الجزائر في القمة العربية المؤيّد للمقاومة والدّفاع عن الأقصى وكلّ تقارب عربي عربي، أو عربي إسلامي يصبّ في المصالح المشتركة ويخدم القضية الفلسطينية، ويجدّد الدّعوة الملحّة لانجاز المصالحة الفلسطينية من أجل إنهاء حالة الانقسام والعمل بكافة الإمكانات للتصدّي للهمجية الصهيوينة وسياسته القائمة على تهويد القدس والضم المنهجي المتواصل للأراضي الفلسطينية.

المصدر