بيان : الحركة تستنكر تأسيس إطار جديد خارج الحركة

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ١٤:٤٣، ٢٣ نوفمبر ٢٠١١ للمستخدم Attea mostafa (نقاش | مساهمات) (حمى "بيان : الحركة تستنكر تأسيس إطار جديد خارج الحركة" ([edit=sysop] (غير محدد) [move=sysop] (غير محدد)))
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
بيان : الحركة تستنكر تأسيس إطار جديد خارج الحركة


في الوقت الذي كانت الحركة منشغلة بالاستحقاقات الوطنية الكبرى، التي ساهمت في تثبيت الأمن والاستقرار وحقن دماء الجزائريين ومد اليد لجميع أبناء الحركة لرص الصف ولم الشمل وصلنا اليوم 12 أفريل 2009 بيان تأسيس إطار جديد خارج مؤسسات الحركة!!

ولأن هذه الخطوة سبقتها خطوات كثيرة مهدت للبحث عن ذرائع للتملص من قرارات المؤسسات الشرعية والضرب بكل مساعي الصلح عرض الحائط فإننا نقدم التوضيحات التالية:

1. إن مساحة العمل واسعة أمام الجميع، والحركة تسع الجميع، والجزائر أرحب من أن تضيق بأبنائها وبناتها، وكل فرد حرّ في أن يختار المساحة التي يتحرك فيها بشرط واحد هو تحمل مسؤولياته كاملة مع بقاء أبواب الحركة مفتوحة أمام كل أبنائها وبناتها.

2. بعد انتهاء المؤتمر الرابع وإصدار مؤسسات الحركة قراراتها الشورية في الرجال والبرامج والمناهج والتوجهات لم يبق أمام أي مناضل إلاّ الانضباط والعمل وفق القواعد المتّفق عليها، ومن اختار غير ذلك ندعو الله أن يوفّقه لخدمة البلاد والعباد.

3. إن من عجز عن العمل في أطر مؤسّسية مع إخوانه وأخواته في حركة كفلت له حرية الرأي داخل المؤسسات لا يحتاج إلى أن يبرر خروجه عن الشرعية بحشد المبررات.

وفي كل الحالات، فإن الجزائر تسع كل أبنائها وبناتها، أما من جهتنا فقد بذلنا ما بوسعنا لإصلاح ذات البين وضمائرنا مرتاحة أمام الله ثم أمام الذين أعطونا ثقتهم، في المؤتمرين الثالث والرابع شوريا و ديموقراطيا لقيادة هذه الحركة لخدمة الإسلام والجزائر والقضايا العادلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، ونذكر أنفسنا وجميع إخواننا بقوله تعالى:" من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدّلوا تبديلا".

المكتب التنفيذي الوطني

رئـيس الحركة

أبو جرة سلطاني

المصدر