بيـــان صحفي صادر عن جماعة الإخوان المسلمين في الأردن بخصوص الاعتداء على المطالبين بحق العودة

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
بيـــان صحفي صادر عن جماعة الإخوان المسلمين في الأردن بخصوص الاعتداء على المطالبين بحق العودة


17 - أيار - 2011

على إثر قيام ناشطين أردنيين وأتراك وبرازيليين أمس الأحد بتنظيم اعتصام سلمي في منطقة الكرامة للمطالبة بحق العودة، قامت قوات الدرك ومعها أعداد من البلطجية، بالاعتداء الغاشم على المعتصمين، مستخدمة الهراوات والغاز المسيل للدموع لتفريق المعتصمين، حيث أوقعت في صفوفهم عشرات الإصابات، واستهدفت سيارات المشاركين والإعلاميين بالتكسير.

حدث ذلك في ذات الوقت الذي كانت فيه قوات الاحتلال الصهيوني تتصدى بالرصاص الحي لمسيرات العودة على مختلف الجبهات الحدودية. وما يثير الغضب أن أجهزة الأمن في الأردن انفردت وحدها دون بقية الدول العربية، بقمع المطالبين بحق العودة، ما أعطى صورة سلبية أساءت إلى صورة الأردن.

وإننا في الحركة الإسلامية إذ نؤكد وقوفنا مع المسيرات والاعتصامات والفعاليات المطالبة بحق العودة، وإذ نتمسك بحق الشعوب في التظاهر والتعبير عن رأيها بجرأة ووضوح ، ونؤيد مطالبها المشروعة بالحرية والإصلاح والديمقراطية .. لنؤكد على ما يلي:

أولا: ندين بشدة السلوك القمعي والأسلوب الهمجي الذي استخدمته قوات الدرك والبلطجية في تفريق المعتصمين المطالبين بحق العودة في الكرامة، ونعتبر ما جرى دليلا جديدا على أن الحكومة أبعد ما تكون عن الإصلاح، وأنها غير مؤهلة لتحقيقه، حيث أكدت أنها حكومة قمع وتضييق على الحريات.

ثانيا: إن منع المطالبين بحق العودة من التعبير عن رأيهم، يشكك في صدق الادعاءات الرسمية يرفض التوطن والوطن البديل والتمسك بحق العودة. فقد كان حريا بالأجهزة الرسمية أن توفر كل وسائل الدعم والتشجيع لكل الفعاليات المؤكدة على الحق المقدس بالعودة، لا أن تعيقها وتمنعها.

ثالثا: تؤكد الحركة الإسلامية أن الإصلاح قادم لا محالة بإذن الله، أيا كانت المعوقات التي تحاول قوى الشد العكسي وضعها في طريق دعاة الإصلاح والحرية والكرامة. وإننا لندعو كل أبناء شعبنا الأردني الحرّ الأبيّ للمشاركة الفاعلة في مشروع الإصلاح والحرية ومحاربة الفساد والمفسدين، وأن لا تثنيهم عمليات القمع والتخويف عن المضي في هذا المشروع الوطني الضروري.

والله أكبر ولله الحمد

المصدر