تأجيل محاكمة إخوان ليبيا إلى فبراير المقبل

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
تأجيل محاكمة إخوان ليبيا إلى فبراير المقبل


إخوان ليبيا.jpg


قررت محكمة الشعب الليبية أمس الأربعاء تأجيل جلسة الاستئناف- التي كان من المفترض أن تنظر فيها في قضية الإخوان المسلمين - إلى 21 فبراير من العام المقبل، وجاء القرار بعد أن دخل 152 متهمًا بالعضوية في تنظيم الإخوان إلى قاعة المحكمة الواقعة في مبنى أكاديمية الشرطة جنوب العاصمة طرابلس، وقد أصدر قاضي المحكمة بعد خمس دقائق من افتتاح الجلسة حكمه بإعادة تأجيل الجلسة.

وفي تعليق على نبأ التأجيل شكَّك المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين الليبية الدكتور " الأمين بلحاج " في وجود إرادة سياسية لدى القيادة الليبية بإحداث إصلاحات "طالما تحدثت عنها".

كما أبدى "بلحاج"- في تصريح لموقع الجزيرة نت- تخوفه "من النظرة الأمنية الضيقة التي ما زالت مسيطِرةً على أجهزة الدولة"، معتبرًا أن محكمة الشعب لا تملك إرادتها في النظر في القضية، وقال إنه حتى الآن "لم تتوفر بعد الحقوق الأساسية للمتهمين التي نصت عليها المعاهدات الدولية والتي صدقت عليها ليبيا، ومنها المحاكمة العلنية، وسرعة إجراء العدالة، والحق في توكيل محام".

واعتبر أن بقاء 86 رجلاً من أساتذة الجامعات والمهندسين والأدباء وطلبة الجامعات خلف القضبان- لمدة تزيد على خمس سنوات- خسارة للمجتمع الليبي، "خاصةً أن هؤلاء المتهمين لم يقوموا بأي عمل سياسي ولم يستعملوا العنف مطلقًا، بل كانت كل نشاطاتهم تدخل ضمن العمل الاجتماعي والثقافي"، وطالب ناطق الجماعة الرسمي السلطات الليبية بضرورة إطلاق سراح جميع سجناء الرأي دون تمييز، معتبرًا أن مثل هذه الخطوة أحد أهم المؤشرات التي تدل على بوادر حدوث إصلاحات داخل ليبيا.

المصدر