تحذيرات من أدوية محرمة بمزارع الدواجن بمصر

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تحذيرات من أدوية محرمة بمزارع الدواجن بمصر


04-07-2004

حذر الدكتور محمد مرسي- رئيس كتلة الإخوان المسلمين بالبرلمان المصري- من خطورة وجود أدوية بيطرية محرمة دوليًّا في مزارع الدواجن بمصر، مشيرًا- في سؤال قدمه لرئيس الوزراء ولوزيرَي الزراعة والصحة- إلى أن وجود هذه الأدوية يمثِّل خطورةً على الأمن الغذائي المصري وعلى صحة المصريين، كما أنه يُعد حلقةً جديدة في مسلسل القتل البطيء للشعب المصري.

وقال في السؤال الذي قدمه أمس السبت 3/7/2004م إن الأدوية البيطرية- التي تُستخدم في مزارع الدواجن تمثِّل كارثةً جديدةً تهدد البشر؛

حيث يتم استخدام مضادات حيوية انتهى تداولها في بلدان العالم في علاج الدواجن، وفي مصر سقط تسجيلها منذ 7 سنوات، ولم يتم تجديد التسجيل، كما يعالجونها بتناول الكلورمفينيكول وكابكت وجانا ديكسيل، التي تسبب إصابة الإنسان بسرطان الدم، والأنيميا الخبيثة، والفشل الكلوي، وتشوه الأجنة من تناول هذه الدواجن.

وقال إن هذا الخطر الذي يهدد المواطنين يرجع إلى ضعف الرقابة، وإن 99% من العاملين في هذا المجال دخلاء على المهنة، ورغبتهم الوحيدة هي المكسب فقط دون مراعاة صحة المواطنين؛ لأنهم يقومون بالتجارة في هذه الأدوية الممنوعة، وغالبًا ما تكون محرمةً دوليًّا، كما يُعد ذلك من الخطر الداهم الذي يجتاح البشر خصوصًا في هذه الآونة لازدياد المشاكل التي تواجه المواطن ذا الدخل البسيط، ولماذا لا يكون هناك حظر استعمال على هذه الأدوية الخطرة؟!

كما قدم الدكتور مرسي سؤالاً آخر لوزير الصحة حول الإجراءات اللازمة لمنع تسرب مرض الأبيولا القاتل لمصر، متسائلاً عن الإجراءات التي تم اتخاذها بعد تأكد انتشار الأبيولا القاتل في الدول الإفريقية، وتأكُّد الجهات المعنية من هذا، خصوصًا وأن لمصر علاقات متميزة بالدول الإفريقية التي انتشر بها الوباء، وتساءل ما هي الإجراءات التي تمت بشأن السيطرة على تسرب هذا المرض لمصر عبر المواني والمطارات؟ وهل يتم فحص جميع المسافرين إلى هذه الدول؛ لئلا يتعرضوا للإصابة بهذا الوباء القاتل أو نقله حين رجوعهم لمصر؟!

المصدر