تدهور صحة أبو الفتوح عفيفي ونواب المنوفية يُحمِّلون العادلي مسئولية حياته

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ٠٩:٥٥، ١٨ يوليو ٢٠١١ للمستخدم Attea mostafa (نقاش | مساهمات) (حمى "تدهور صحة أبو الفتوح عفيفي ونواب المنوفية يُحمِّلون العادلي مسئولية حياته" ([edit=sysop] (غير محدد) [move=sysop] (غير محدد)))
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
تدهور صحة أبو الفتوح عفيفي ونواب المنوفية يُحمِّلون العادلي مسئولية حياته

المنوفية - خاص

أُصيب فجر اليوم الثلاثاء الحاج أبو الفتوح عفيفي المعتقل حاليًا بمزرعة طرة والبالغ من العمر الثمانين عامًا بجلطة حادة في المخ تم نقله على أثرها إلى مستشفى قصر العيني الفرنساوي، وعرضه على طبيبة الطوارئ التي قررت عمل أشعة مقطعية، إلا أن ضابط الترحيلات الذي يُدعى (هاني بيه) أبى لأنه يريد أن يفطر في منزله، وأصرَّ على عودة الشيخ عفيفي إلى سجنه بمزرعة طرة دون أن يتم عمل الأشعة اللازمة ولم يعبأ بتدهور صحة الشيخ المريض المسن الذي يُعاني من حالةٍ صحيةٍ متدهورةٍ أكدتها التقارير الطبية التي قدَّمها طبيب السجن، والتي تؤكد إصابته بقصورٍ حادٍّ في الشريان التاجي وهبوط احتقاني في عضلة القلب وتصلُّب بالشرايين وارتفاع مستمر في ضغط الدم وقصور في الدورة الدموية الطرفية وجلطة قديمة في الشريان التاجي.

الجدير بالذكر أن الحاج أبو الفتوح تمَّ اعتقاله يوم 29/4/ 2007 م وحصل على 3 قراراتٍ بالإفراج، إلا أن جهاز أمن الدولة ب المنوفية بقيادة اللواء عبد الحميد خيرت أصرَّ على تجديد اعتقاله هو وأربعة آخرين ولم يرعَ حرمة سن ومرض هذا الشيخ الذي أفنى حياته في خدمة وطنه منذ مشاركته في حرب 48 في فلسطين ثم حرب القنال في مصر واختياره عضوًا في مجلس الشعب عام 1987 م، بالإضافةِ إلى الأعمال الخيرية التي يُقدمها لكلِّ الناس من خلال رئاسته لمجلس إدارة جمعية المواساة الطبية والخيرية بمحافظة المنوفية.

من جانبهم تقدَّم النواب علي إسماعيل، ويسري تعيلب، وأشرف بدر الدين- أعضاء الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين ونواب المنوفية - برسالةٍ لوزير الداخلية لاتخاذ اللازم نحو منع كارثةٍ يقوم بها أمن الدولة ب المنوفية ، وعلى رأسهم مفتش مباحث أمن الدولة اللواء عبد الحميد خيرت، بعد أن برَّأ القضاء ساحةَ كثيرٍ من المعتقلين وقام فرع المنوفية باعتقالهم، ومنهم خمسة من المعتقلين أفرجت عنهم نيابة أمن الدولة العليا بكفالاتٍ مالية وتم دفع الكفالة لهؤلاء المعتقلين ثم تمَّ احتجازهم لمدة يومين في فرع مباحث أمن الدولة بالمنوفية وبعدها صدر قرار باعتقالهم وهم: أبو الفتوح عفيفي شوشة- عضو مجلس الشعب السابق-، م. فتحي شهاب الدين، د. عاشور الحلواني، م. محمود عبد الله، وعاشور غانم، وتمَّ إيداعهم سجن مزرعة طرة على الرغم من الحالة الصحية المتدهورة لبعض المعتقلين، وعلى رأسهم المجاهد أبو الفتوح عفيفي.

وقد حمَّل النواب المسئوليةَ الكاملةَ لجهاز أمن الدولة ب المنوفية والمسئولين عن الأمن على هذه التجاوزات غير المقبولة، وطالبوا الوزير بالتدخل الشخصي لوقف هذه الممارسات الشخصية.

المصدر

قالب:روابط أبو الفتوح عفيفي