تصنيف:إخوان السويس

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
محافظة السويس
EgyptAsSuways.png
موقع محافظة السويس
عاصمة السويس
أكبر مدينة السويس
العيد القومي 24 اكتوبر 1973
المساحة 25,400 كم² 
التعداد 438.750
عدد المراكز 5
Suez Logo.jpg
شعار محافظة السويس
خريطة السويس.JPG
خريطة مراكز محافظة السويس
الموقع الإخواني بها إخوان السويس
محافظة السويس
مبنى محافظة السويس

السويس أكبر مدينة مصرية على البحر الأحمر وتقع على الطرف الشمالي لخليج السويس. أطلق اسمها على قناة السويس التي تربط البحر المتوسط والبحر الأحمر.كانت تسمى قديما القلزم تقع شرق دلتا نهر النيل، غرب خليج السويس، على المدخل الجنوبي لقناة السويس. يحدها شمالاً الإسماعيلية، وجنوباً البحر الأحمر، وشرقاً جنوبي سيناء، وغرباً القاهرة والجيزة.

ويوم 24 أكتوبر 1973 تجسدت بطولات مدينة السويس لصد العدوان الإسرائيلي على المدينة من خلال أبناءها.


التقسيمات الإدارية
صورة لمحافظة السويس عام 1973م

تتكون محافظه السويس من 5 أحياء:

  • حي السويس
  • حي الأربعين
  • حي عتاقة
  • حي الجناين
  • حي فيصل

يعتبر حى السويس من أقدم الأحياء تتركز فيه معظم المبانى الحكومية وبه ميناء السويس. أما حى الأربعين فهو أكثر الأحياء كثافة سكانية ذو طابع شعبى وتم إنشاء عدة مناطق جديده به مثل السادات والعبور والإيمان. أما حى عتاقة فهو يمثل التوسع العمرانى والأمتداد الطبيعى للمحافظة ويضم العديد من الشركات الصناعية وميناء الأتكه لصيد الأسماك والأدبية للشحن والتفريغ وبه العديد من المناطق السكنية الجديدة ويعتبر منطقة جذب للسكان وأخيراً حى الجناين الذى يغلب علية الطابع الريفى لما يضمة من مساحات مزروعه وبه نفق الشهيد أحمد حمدى وهو نقطة الوصل بين مصر وسيناء وما يستتبعه ذلك من زيادة المساحة المزروعه بأرض سيناء.


الإمام البنا خلال زيارته للسويس عام 1934م

تعرف على:

rigth محافظة السويس

تاريخ جماعة الإخوان المسلمين في محافظة السويس

إعداد: ويكيبيديا الإخوان المسلمون

بقلم: أ/ عبده مصطفى دسوقي

بداية البذرة

لقد كانت محافظة السويس من المحافظات القريبة لمحافظة الإسماعيلية والتي انطلق منها وهج دعوة الإخوان المسلمين ليصل لكثير من المحافظات القريبة من الإسماعيلية، وكان منها السويس هذه المحافظة الآبية التي شهدت على عظم شعبها.

ففي عام 1929م كان في السويس قاضٍ شرعي هو فضيلة الشيخ محمد أبو السعود الذي قام بحركة علمية طيبة، واستطاع أن يجمع حوله العلماء يتدارسون أمر دينهم ويعظون الناس، فلما عزم الإمام البنا على نقل الدعوة إلى السويس، زار مجلسه، والتقى ببعض الأئمة والعلماء وتعارفوا فيما بينهم، فوجد الإمام البنا منه استعدادًا طيبًا، ثم دُعِي الإمام البنا لزيارة السويس بعد ذلك، فاتصل ببعض هؤلاء الإخوة وهم: الأستاذ/ محمد الهادي عطية، والأستاذ/ حسن السيد، والأستاذ/ محمد الطاهر منير أفندي، والشيخ/ عفيفي الشافعي عطوة والتقى بهم، ونتج من هذا اللقاء إنشاء شعبة للإخوان بالأربعين بالسويس، يرأسها الشيخ عفيفي الشافعي، والتي تطورت حتى صارت منطقة بها أكثر من شعبة، ولها دار فخمة، وبناء ضخم عظيم، وفتح الله أبواب الخير فإذا شُعب البحر الأحمر في الغردقة، ورأس غارب والقصير وسفاجة.. إلخ. وكان الإمام البنا يحرص دائمًا على زيارة شعبة الأربعين في بدايتها وكذلك باقي الشعب.

وفي السويس ازدادت الدعوة انتشارا في السويس وأصبح فيها شعبتان إحداهما في المدينة ويرأسها الأستاذ الشيخ عبد الرازق البجيرمي باشكاتب المحكمة الشرعية، والأخرى في حي الأربعين ويرأسها الأستاذ عفيفي الشافعي عطوة مأذون الجهة.


إخوان السويس ومجلس الشورى الأول للإخوان

كانت السويس من أوائل المحافظات التي تلقت الدعوة بصدر رحب، وبرز منها علماء أفاضل أمثال الطاهر منير وعفيفي الشافعي عطوة ومحمد الهادي عطية وغيرهم، حتى إذا انتقل المركز العام للقاهرة وعقد أول مجلس شورى للإخوان فسارع إخوان السويس بالحضور للدفع بدعوتهم إلى قلوب الناس، وقد عقد هذا المجلس في مدينة الإسماعيلية يوم الخميس الموافق 22من صفر 1352هـ الموافق 15من يونيو 1933م، وقد حضره الأساتذة عفيفي الشافعي نائب الأربعين بالسويس، ومحمد حسن السيد سكرتير الأربعين، وسليمان عويضة عضو الأربعين.

ولقد أصدر المجلس عدة قرارات وعرائض للملك وشيخ الأزهر وقد شارك في التوقيع عليها نائب السويس وقد جاء فيها:

بسم الله الرحمن الرحيم

"الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

إلى سدة صاحب الجلالة الملكية حامي حمى الدين ونصير الإسلام والمسلمين مليك مصر المفدى.

يتقدم أعضاء مجلس الشورى العام للإخوان المسلمين المجتمعون بمدينة الإسماعيلية بتاريخ 22صفر سنة 1352هـ، والممثلون لخمسة عشر فرعًا من فروع جمعية الإخوان المسلمين برفع أصدق آيات الولاء والإخلاص للعرش المفدى ولجلالة المليك وسمو ولي عهده المحبوب.

ويلجأون إلى جلالتكم راجين حماية شعبكم المخلص الأمين من عدوان المبشرين الصارخ على عقائده وأبنائه، وفلذات كبده بتكفيرهم وتشريدهم وإخفائهم، وتزويجهم لغير أبناء دينهم، الأمر الذي حظره الإسلام وحرمه وتوعد فاعليه أشد الوعيد، وقد جعلكم الله تبارك حماة دينه والقائمين بحراسة شريعته، والذائدين عن حياض شريعة نبيه، وعرف العالم كله لجلالتكم المواقف المشهورة والمشاهد المذكورة في الاستمساك بحبل الدين المتين والحرص على آدابه وشعائره، وحمايته من المعتدين عليه ونشر تعاليمه وتشجيع أهله والعناية بكتاب الله تبارك وتعالى أجزل العناية، وأن مصر زعيمة الشرق ورعية الملك المسلم العادل لا تقبل أن تكون يومًا من الأيام مباءة تبشير أو موطن تكفير تستمد ذلك من غيرة مليكها وقوة إيمانها.

لهذا لجأنا إلى سدتكم العلية راجين أن يصدر أمر جلالتكم الكريم إلى حكومتكم الموفقة بالضرب على أيدي هذه الفئة وإنقاذ الأمة من شرها، والوصول إلى هذه الغاية بكل وسيلة ممكنة، ونعتقد أن من الوسائل الناجعة:

أولا: فرض الرقابة الشديدة على هذه المدارس والمعاهد والدور التبشيرية والطلبة والطالبات فيها إذا ثبت اشتغالها بالتبشير.

ثانيًا: سحب الرخص من أي مستشفى أو مدرسة يثبت أنها تشتغل للتبشير.

ثالثًا: إبعاد كل من يثبت للحكومة أنه يعمل على إفساد العقائد وإخفاء البنين والبنات.

رابعًا: الامتناع عن معونة هذه الجمعيات بتاتًا بالأرض أو بالمال.

خامسًا: الاتصال بحضرات الوزراء المفوضين في مصر والخارج حتى يساعدوا الحكومة في تنفيذ خطة الحزم حفظًا للأمن ومراعاة لحسن العلائق.

وإننا إن أدلينا بهذه الآراء فنحن نعتقد أن حزم جلالة الملك المفدى وثاقب رأيه السديد وغيرته الدينية المعروفة كل أولئك كفيل برأب الصدع وإسعاد الأمة وإنقاذ الشعب من أيدي المعتدين.

وإليكم يا صاحب الجلالة أصدق آيات الولاء والإجلال من المخلصين لعرشكم المفدى.

القاهرة: 27 من صفر سنة 1352هـ


إخوان السويس وأول مكتب إرشاد

بعدما انعقد مجلس الشورى الأول للإخوان تم بعدها اختيار مكتب إرشاد للإخوان وقد تشكل من عدد من قادة الإخوان وكان فيه فضيلة الأستاذ الشيخ عفيفي الشافعي عطوة نائب الأربعين بالسويس ومأذونها الشرعي ومن علماء الأزهر عضوا منتدبا.


إخوان السويس ومجلس الشورى الثاني للإخوان

انعقد في بورسعيد في 2، 3 من شوال 1352هـ الموافقين 19، 20 من يناير 1934م مجلس الشورى العام الثاني للإخوان المسلمين وقد حضره عدد كبير من الإخوان من شتى القطر المصري وقد شارك من السويس كلا من:

1- الأستاذ الشيخ عفيفي الشافعي عطوة.

2- الأستاذ الشيخ عفيفي علام.

3- محمد علي الشهاوي أفندي.

4- سعيد عبد الله أفندي .

....تابع القراءة

تصنيفات فرعية

هذا التصنيف يحوي تصنيفين فرعيين، من إجمالي ٢.