الفرق بين المراجعتين لصفحة «تعاون المسلمين بنيجيريا: انفصال جوبا مقدمة لفصل أبوجا»

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ط (حمى "تعاون المسلمين بنيجيريا: انفصال جوبا مقدمة لفصل أبوجا" ([edit=sysop] (غير محدد) [move=sysop] (غير محدد)))
 
سطر ١: سطر ١:
'''<center>"تعاون المسلمين" بنيجيريا تطالب بإجهاض مؤامرات الصهاينة</center>'''
'''<center> تعاون المسلمين بنيجيريا: انفصال جوبا مقدمة لفصل أبوجا</center>'''


[[ملف:مؤتمر جماعة تعاون المسلمين في نيجيريا.jpg|340بك|center|تصغير|'''<center>مؤتمر جماعة تعاون المسلمين في نيجيريا</center>''']]
[[ملف:شعار جماعة تعاون مسلمي نيجيريا.jpg|340بك|center|تصغير]]


طالبت جماعة "تعاون المسلمين" بنيجيريا، الدولَ العربية والإسلامية والحركات الإسلامية والسياسية والمؤسسات الثقافية والخيرية والإعلامية في العالم بالاهتمام بمسلمي نيجيريا عامة، ومسلمي جنوبها ومدنهم الإسلامية، والتصدي للمؤامرات الغربية التي تدعمها كل من أمريكا والكيان الصهيوني لتقسيم وتنصير الدولة.
'''بقلم:عمر ملاسا'''


ودعت الجماعة- في ورقة توصيات ختام مؤتمرها العام أمس تحت عنوان "مرور 107 أعوام على إسقاط الدولة الإسلامية في نيجيريا، لا سلام ولا استقرار... وما الحل؟"- علماءَ المسلمين وزعماء الحركات والمؤسسات الإسلامية إلى زيارة نيجيريا وجنوبها؛ للتعرف على أوضاع المسلمين، والمشاركة في جهود إحياء الثقافة والحضارة العربية والإسلامية في جنوبها.
أكدت جماعة تعاون المسلمين في نيجيريا أن العدو الذي يقف وراء تقسيم السودان هو نفسه مَن يدخل الأسلحة إلى منطقة جنوب نيجيريا بطرق غير قانونية، معبرة عن خشيتها من تكرار السيناريو السوداني في نيجيريا.


وأكدت أهمية تكوين لجنة إسلامية وطنية؛ للبحث عن جريمة المستعمرين البريطانيين بحق المسلمين النيجيريين، واتخاذ سبل قانونية دولية لملاحقة مجرمي الكيان الصهيوني وبريطانيا؛ لمعاقبتهم على اغتيال السلطان محمد طاهر، وعدد من عائلته وعلماء ووزراء المسلمين النيجريين في عام 1903م لتدمير الدولة الإسلامية.
'''وقالت الجماعة في بيان وصل (إخوان أون لاين):''' "الكيان الصهيوني هو المستفيد الوحيد من تقسيم السودان وليس أمريكا التي تنفذ الخطة وترعاها، قد سجل التاريخ أن الكيان الصهيوني قدَّم الدعم العسكري لدعاة الدولة الانفصالية (بيافرا) في منطقة شرق جنوب نيجيريا، ولكن وحدة الشعب النيجيري أفشلت هذه المؤامرة، ونجح الجيش النيجيري في القضاء على المتمردين المتحالفين مع الأعداء".


[[ملف:Pic52526.jpg|240بك|يسار|تصغير|'''<center>جانب من المشاركين في المؤتمر</center>''']]
وأضافت أن الكيان الصهيوني لا يثق بحكومة يرأسها مسلم شمالي لا في السودان ولا في نيجيريا، فالرئيس النيجيري الزعيم أبو بكر الذي اغتيل في يناير عام 1966م كان ضدَّ الاحتلال الصهيوني للأراضي العربية، وكان صديقًا وقريبًا للعرب ولا سيما السعودية، ووجود السفارة الصهيونية في نيجيريا جاء بفضل المسيحيين المتصهينين الجنوبيين، ونتيجة ضغوط سياسية خارجية وبعد اغتيال الرئيس الشهيد أبو بكر تفاوا بليوا.


وأعلنت عن عقد مؤتمر إسلامي خلال شهر إبريل من العام القادم 2011م؛ لمطالبة الحكومة النيجيرية باعتبار اللغة العربية اللغة الرسمية الثانية للدولة بعد الإنجليزية التي فرضها المستعمرون.
ودعا الداعية داود عمران ملاسا، الرئيس العام لجماعة تعاون المسلمين بنيجيريا ومدير الملتقى الإسلامي، إلى نصرة الشعب الفلسطيني في نيجيريا الشعب السوداني لرفض الانفصال والتقسيم، والتصويت لصالح وحدة السودان وحماية الثوابت الوطنية، وعدم السماح للحاقدين بتحقيق أهدافهم ونواياهم الشريرة على الشعب السوداني.


وناشدت كل مسلمي نيجيريا انتخاب وتأييد إخوانهم المسلمين المرشحين للمناصب الفيدرالية والمحلية؛ لإفشال مؤامرات الصهاينة في تفتيت أكبر دولة إسلامية في إفريقيا.
وطالب قادة الدول العربية إلى القيام بالإجراءات اللازمة ضدَّ التقسيم والوقوف مع الشعب  السوداني ضدَّ المتأمرين، كما دعا الحكومة الفيدرالية بنيجيريا إلى استخدام نفوذها كافة لمنع تقسيم السودان، موضحًا أن تقسيم السودان مقدمة لتقسيم نيجيريا.


ودعت جماعة "تعاون المسلمين" جميع الحاضرين والمشاركين إلى التعاون معها في تنفيذ مشروعها الإعلامي الأول في الجنوب.
وطالب الرئيس الحالي غودلوك جونتان بفتح ملف التجاوزات الصهيونية منذ الحرب الأهلية 1967م – 1970م حتى اليوم، ومراقبة أعمال سفارتها وقنصليتها في داخل نيجيريا.


وصرَّح الداعية الإسلامي والمشرف العام على المشروع الشيخ داود عمران ملاسا أن المشروع يواجه خطر التمويل الذي فقده، إلا أنه أكد للمشاركين أن جماعة تعاون المسلمين ما زالت تدعم المشروع ولو بقدر ضعيف جدًا.
* '''المصدر :'''[http://www.ikhwanonline.com/new/Article.aspx?ArtID=77242&SecID=0 تعاون المسلمين بنيجيريا: انفصال جوبا مقدمة لفصل أبوجا ] '''موقع إخوان أون لاين'''
 
[[ملف:Pic52522.jpg|240بك|يسار|تصغير|'''<center>مشاركة نسائية كبيرة في المؤتمر</center>''']]
 
وأكد الشيخ ملاسا أنهم لم يحصلوا على أي دعم داخلي أو خارجي حتى الآن، وأن هناك تطورًا بطيئًا في تنفيذ المشروع.
 
ودعا الشيخ ملاسا المؤتمر إلى أهمية طرد الدبلوماسيين الصهاينة من نيجيريا قبل تحويل البلاد إلى جحيم الحروب الأهلية، وملاحقة الاستخبارات الصهيونية وعملائها من النيجيريين ومعظمهم من قادة وزعماء الكنائس المتصهينة، متهمًا الكيان الصهيوني بالوقوف أمام التفجيرات المتكررة في نيجيريا؛ حيث إن الصهاينة يدخلون أسلحة إلى نيجيريا بطرق غير قانونية ويتم بيعها للانفصاليين في الجنوب.
 
* '''المصدر :'''[http://www.ikhwanonline.com/new/Article.aspx?ArtID=77076&SecID=342 "تعاون المسلمين" بنيجيريا تطالب بإجهاض مؤامرات الصهاينة] '''موقع إخوان أون لاين'''


{{روابط الإخوان في نيجيريا}}
{{روابط الإخوان في نيجيريا}}

المراجعة الحالية بتاريخ ١٣:٢٧، ٢٥ سبتمبر ٢٠١١

تعاون المسلمين بنيجيريا: انفصال جوبا مقدمة لفصل أبوجا
شعار جماعة تعاون مسلمي نيجيريا.jpg

بقلم:عمر ملاسا

أكدت جماعة تعاون المسلمين في نيجيريا أن العدو الذي يقف وراء تقسيم السودان هو نفسه مَن يدخل الأسلحة إلى منطقة جنوب نيجيريا بطرق غير قانونية، معبرة عن خشيتها من تكرار السيناريو السوداني في نيجيريا.

وقالت الجماعة في بيان وصل (إخوان أون لاين): "الكيان الصهيوني هو المستفيد الوحيد من تقسيم السودان وليس أمريكا التي تنفذ الخطة وترعاها، قد سجل التاريخ أن الكيان الصهيوني قدَّم الدعم العسكري لدعاة الدولة الانفصالية (بيافرا) في منطقة شرق جنوب نيجيريا، ولكن وحدة الشعب النيجيري أفشلت هذه المؤامرة، ونجح الجيش النيجيري في القضاء على المتمردين المتحالفين مع الأعداء".

وأضافت أن الكيان الصهيوني لا يثق بحكومة يرأسها مسلم شمالي لا في السودان ولا في نيجيريا، فالرئيس النيجيري الزعيم أبو بكر الذي اغتيل في يناير عام 1966م كان ضدَّ الاحتلال الصهيوني للأراضي العربية، وكان صديقًا وقريبًا للعرب ولا سيما السعودية، ووجود السفارة الصهيونية في نيجيريا جاء بفضل المسيحيين المتصهينين الجنوبيين، ونتيجة ضغوط سياسية خارجية وبعد اغتيال الرئيس الشهيد أبو بكر تفاوا بليوا.

ودعا الداعية داود عمران ملاسا، الرئيس العام لجماعة تعاون المسلمين بنيجيريا ومدير الملتقى الإسلامي، إلى نصرة الشعب الفلسطيني في نيجيريا الشعب السوداني لرفض الانفصال والتقسيم، والتصويت لصالح وحدة السودان وحماية الثوابت الوطنية، وعدم السماح للحاقدين بتحقيق أهدافهم ونواياهم الشريرة على الشعب السوداني.

وطالب قادة الدول العربية إلى القيام بالإجراءات اللازمة ضدَّ التقسيم والوقوف مع الشعب السوداني ضدَّ المتأمرين، كما دعا الحكومة الفيدرالية بنيجيريا إلى استخدام نفوذها كافة لمنع تقسيم السودان، موضحًا أن تقسيم السودان مقدمة لتقسيم نيجيريا.

وطالب الرئيس الحالي غودلوك جونتان بفتح ملف التجاوزات الصهيونية منذ الحرب الأهلية 1967م – 1970م حتى اليوم، ومراقبة أعمال سفارتها وقنصليتها في داخل نيجيريا.

للمزيد عن الإخوان في نيجيريا

ملفات متعلقة

مقالات متعلقة

تابع مقالات متعلقة

أخبار متعلقة

من أعلام نيجيريا