تونس تفرج عن قيادات بحزب النهضة الإسلامي

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تونس تفرج عن قيادات بحزب النهضة الإسلامي
راشد-الغنوشى-مسئول-النهضة-التونسية.png

أعلنت مصادر متطابقة في تونس الأربعاء 3/11/ 2004 م أن الرئيس التونسي زين العابدين بن علي أصدر عفوًا عن مجموعة من المعتقلين الإسلاميين، من بينهم أعضاء في المكتب السياسي لحزب النهضة الإسلامي؛ وذلك بمناسبة الذكرى السابعة عشرة "لتحول السابع من نوفمبر" وهو تاريخ تولي (بن علي) السلطة والذي يوافق الأحد المقبل.

وأكد اثنان من مسئولي الجمعية الدولية لدعم المعتقلين السياسيين استنادًا لمعلومات صادرة عن العائلات أنه تمَّ الإفراج عن 32 سجينًا من مراكز للشرطة في تونس وصفاقس وقابس (جنوب).

ومن بين المفرج عنهم شخصيات بارزة في حركة النهضة لا سيما الناطق باسم الحزب علي العريض، وزياد الدولاتلي، ومصطفى بن حليمة الذين حكم عليهم بالسجن 15 عامًا.

وكانت السلطات قد أعلنت الاثنين عفوًا رئاسيًا على "عدد من المساجين" دون الكشف عن هوية المفرج عنهم، يُشار إلى أن العفو يشمل عادة سجناء الحق العام بمناسبة الأعياد الوطنية والدينية.

وقضى غالبية المفرج عنهم حوالي 15 عامًا في السجون بعد سلسلة المحاكمات التي شملت عناصر حركة النهضة الإسلامية عام 1991 م إثر صدام بين السلطات التونسية والإسلاميين أسفر عن اعتقالات واسعة شملت حوالي 20 ألفًا من عناصر النهضة، بقي منهم حاليًا بالسجون حوالي 400 سجين.

واعتبر رئيس الحركة الشيخ راشد الغنوشي في تصريحات لـ"إسلام أون لاين.نت" هذا التطور بمثابة "بادرة إيجابية يجب أن تُدرج في نطاق عفو تشريعي عام ومصالحة وطنية تُخرج البلاد من حالة الانحباس السياسي التي تعيشها".

لكن الغنوشي قال في الوقت نفسه: "إنه من السابق لأوانه الحكم على هذه الخطوة، غير أننا نأمل ألا يكون الإفراج الأخير إفراجًا جزئيًا واستثنائيًا مثله مثل الإفراجات السابقة التي شملت مساجين حركة النهضة المحرومين من التنقل ومن العمل ومن أبسط حقوق المواطنة! والذين يعيشون مأساة حقيقة منذ أكثر من عشر سنوات".

وأوضح رئيس حركة النهضة- التي تحظرها السلطات في تونس -: "نرجو أن يكون الأمر مندرجًا في إطار سياسة جديدة تمثل تحولاً حقيقيًا في اتجاه انفراج سياسي يحقق الحريات الخاصة والعامة، ويعيد الحقوق لأصحابها حتى لا يشعر المفرج عنهم أنهم خرجوا من سجن صغير إلى سجن كبير هو البلاد بأكملها".

ونفى الغنوشي أن تكون الحركة قد قامت في الفترة الأخيرة بمفاوضات من أجل إطلاق سراح سجنائها، مشيرًا إلى أن "مطالبنا لم ولن تتوقف من أجل إطلاق آخر سجين سياسي في السجون التونسية.. نحن ننادي بحوارٍ حقيقي مع السلطة، ومع كل الأطراف السياسية في البلاد من أجل تغيير حقيقي في البلاد".

المصدر

للمزيد عن الشيخ راشد الغنوشي

مؤلفات وكتابات الشيخ راشد الغنوشي

.

أقرأ-أيضًا.png

مفات متعلقة

مقالات متعلقة

أخبار متعلقة

ألبوم صور الشيخ

وصلات فيديو

تابع وصلات فيديو

.

أقرأ-أيضًا.png
ملف الإخوان في تونس

.

للمزيد عن الإخوان في تونس

روابط داخلية

كتب متعلقة

ملفات متعلقة

.

مقالات متعلقة

.

تابع مقالات متعلقة

أخبار متعلقة

أهم أعلام الإخوان في تونس

وصلات فيديو

.

تابع وصلات فيديو