حملة اعتقالات جديدة تشمل الدكتور محمود غزلان عضو مكتب الإرشاد

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ١٠:٥٤، ٢ فبراير ٢٠١٢ للمستخدم Elsamary (نقاش | مساهمات)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
حملة اعتقالات جديدة تشمل الدكتور محمود غزلان عضو مكتب الإرشاد
د.محمود غزلان.jpg

بقلم: سالي مشالي

شنت مباحث أمن الدولة حملة اعتقالات جديدة في صفوف الإخوان المسلمين أسفرت عن اعتقال عدد من قيادات الجماعة على رأسهم الدكتور محمود غزلان- عضو مكتب الإرشاد-، والدكتور محمد سعد عليوة أحد قيادات الإخوان بمحافظة الجيزة الأمين العام لنقابة الأطباء ب الجيزة ، والدكتور محيي حامد من محافظة الشرقية ، والدكتور مصطفى الغنيمي من الغربية وعضو مجلس نقابة الأطباء، واقتحمت منزل الدكتور جمال نصار إلا أنه لم يكن موجودًا في البيت فقام بتسليم نفسه صباح اليوم الثلاثاء، و محمد السروجي مدير مدارس الجيل المسلم بالغربية.

كما ألقت القبض فجر اليوم الثلاثاء 13 مارس 2007م على أربعة من شباب الإخوان وهم محمد القصاص من القاهرة، وثلاثة من محافظة دمياط وهم: شريف السيد أحمد مهندس بميناء دمياط، أحمد النجار موظف بميناء دمياط، عمرو زكي حاصل على بكالوريوس تجارة، كما اعتقلت ثلاثة آخرين من محافظة الغربية.

وفي منطقة بهتيم التابعة لشبرا الخيمة اعتقلت قوات الأمن أربعة من الإخوان وهم: إبراهيم رمضان عطية مدرس بالأزهر، أحمد حامد علي الحيت أخصائي اجتماعي، محمد رأفت محمد صالح مدير التسويق بمؤسسة الفلاح للترجمة والنشر، رمضان محمد عبد القادر مدرس لغة عربية.

وكانت أجهزة الأمن قد اعتقلت الدكتور محمود غزلان في الساعة العاشرة والنصف مساء الإثنين 12/3/2007م بعد اقتحام منزله وتفتيشه وبعثرة أثاثاته، كما استولت قوات الأمن على جهاز الكمبيوتر الخاص به واللاب توب الخاص بابنه وبعض الكتب والأوراق.

وقد حاولت اقتحام شقة الدكتور عصام حشيش- المعتقل على ذمة قضية الإخوان المحالة إلى القضاء العسكري- الذي يقطن مع الدكتور غزلان في نفس العقار، وبعد تهديدات من قوات الأمن لزوجة الدكتور حشيش باقتحام الشقة لرفضها دخولهم قاموا بتفتيش الشقة وعندما سألتهم عن السبب قالوا إنهم يبحثون عن شخص هارب، ثم انتقلوا إلى شقة الدكتور غزلان واستمروا بها أكثر من ساعة ونصف وفتشوها تفتيشًا دقيقًا وبعثروا محتوياتها، ثم قاموا باعتقاله.

وبعد نزولهم للشارع تجمهر حولهم الأهالي والجيران ونظموا مسيرة من باب العمارة إلى أحد الشوارع الجانبية التي تقف بها سيارات الشرطة ورددوا هتافات ضد ظلم النظام والحكومة التي وصفوها بالظلم والفساد.

وتأتي هذه الاعتقالات تصعيدًا جديدًا من النظام المصري ضد جماعة الإخوان المسلمين بعد اعتقالات طالت عددًا من قيادات الجماعة على رأسهم المهندس خيرت الشاطر - النائب الثاني للمرشد العام- والدكتور محمد علي بشر عضو مكتب الإرشاد .


المصدر