حوار خاص مع نائب مسؤول مركز نينوى للحزب الإسلامي العراقي

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ١٩:٤٤، ٢ أكتوبر ٢٠١١ للمستخدم Rod (نقاش | مساهمات)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
حوار خاص مع نائب مسؤول مركز نينوى للحزب الإسلامي العراقي

2008/05/26


Iip .jpgالحزب الاسلامي العراقي.jpg

تعيش محافظة نينوى ومنذ سنوات وضعاً استثنائياً في الجوانب الأمنية والاقتصادية وغيرها ، ومن اجل تسليط الضوء على هذا الموضوع ودور الحزب الإسلامي العراقي في المحافظة يسعدنا أن نستضيف نائب مسؤول مركز نينوى للحزب الإسلامي العراقي الأستاذ فارس يونس في حوار خاص بموقع الحزب الإسلامي :


س / في البداية نود إن تخبرونا وبإيجاز عن أوضاع المحافظة بصورة عامة والأحداث التي شهدتها منذ احتلال العراق وحتى اليوم ؟

الواضح أن المدينة كانت بعيدة عن اهتمام الحكومة المركزية ولاسيما مع عدم وجود توازن في مجلس محافظة نينوى الذي لا يمثل جميع أهلها ، وبسبب هذا حدث ضعف كبير وخلل في جميع النواحي الامنية ومع تحفظات شريحة مهمة على الدخول في الجيش والأجهزة الأمنية مما دفع الآخرين للانخراط في الفرقتين اللتين تشرفان على امن نينوى فسبب ذلك خروقات كثيرة وعدم اهتمام من قبل هذه القوات بالمحافظة واوجد مناطق كثيرة اصبحت تحت سيطرة المسلحين ولم تعالج امنيا ولم توفر لها الخدمات .

س / من الواضح أن المدينة لا تزال تعاني من عدم الاستقرار فما أسباب هذا الاضطراب المستمر ؟

الاضطراب في المدينة له اسباب منها التاثير الكردي وهو امر اوجد توتراً في المحافظة ونحن من خلال مذكرة التفاهم مع الحزبين الكرديين نعمل على حل هذه المعضلة كما ان وجود اعداد كبيرة من العاطلين وعدم توفير الخدمات بشكل يقنع المواطن الموصلي بالتعاون مع الحكومة وعدم مشاركة اهالي الموصل بالقرار سواء على مستوى المحافظة او الحكومة من خلال وجود وزراء يمثلون الموصل وينقلون مشاكلهم ويتوجهون بوزارتهم لمعالجة الخلل في المحافظة ، كل تلك الاسباب أوجدت حالة عدم الاستقرار في المحافظة .

س / شنت القوات الأمنية حملة عسكرية لتطهير المحافظة من المظاهر المسلحة فهل المواطن الموصلي مطمئن لهذه الحملة وهل هناك خروقات رافقت هذه العملية ؟

هناك اطمئنان يشوبه القلق من احتمال عودة الخلل خصوصاً وان الخطة الأمنية فيها شيء من الضعف لاسباب منها عدم وجود قوات تمسك الارض واعتماد الخطة على المعلومات الاستخباراتية بينما حاجة المواطن الى قوة تمسك الارض وتقف بوجه الخارجين عن القانون .

س / يتردد في وسائل الإعلام أن هناك ميليشيات تشارك في العملية العسكرية الجارية فما صحة هذه الإنباء ؟

لا صحة لهذه الانباء, هناك جيش عراقي يعمل بمهنية وحيادية وقد يكون عدم مشاركة اهل السنة في الجيش اوجد عدم توازن في تركيبة الجيش يوحي بان الجيش يتكون من الشيعة والاكراد ومن خلال متابعتنا للخطة الامنية لم نلاحظ قوات غير حكومية قد اشتركت في العملية .

س / هل انتم راضون عن تركيبة الجيش والشرطة وهل هي متوازنة أم لا ؟

نحن غير راضون عن التركيبة الحالية ونعمل على تفعيل التوازن في القوات الامنية ولكن لانتوقع حلا سريعا لهذه المشكلة بسبب دخول عدد كبير من الشيعة والاكراد وعدم وجود اقبال من اهل السنة على الاجهزة الامنية .

س / كيف هي علاقتكم بمجلس المحافظة ؟ وما هو الدور الذي يؤديه الحزب الإسلامي في التواصل مع الجماهير الموصلية وتخفيف معاناتهم ؟

علاقتنا بالجميع جيدة ونعمل مع الجميع لخدمة المواطن وتوفير الخدمات ونحن متواجدين من خلال تنظيماتنا في جميع انحاء المحافظة وقد بذلنا جهودا حثيثة في تخفيف معاناة الايتام والمهجرين وكذلك استقبال شكاوي المواطنين ومتابعة حقوق الانسان .

س / هناك انتقادات وجهت لكم بأنكم تتصرفون وكأنكم الممثل الوحيد لأهالي الموصل ، فما صحة هذه الانتقادات ، وهل أشركتم احد من مكونات مدينة الموصل الدينية والقومية في كتابة مذكرة التفاهم التي وقعت بينكم وبين الحزبين الكرديين ؟

نحن لم نفرض شيئا على احد ولم ندعي باننا الممثلين الوحيدين لاهل نينوى لانه ليس من سياستنا اقصاء الاخر نحن نريد ان يحتمل الباقون معنا ضغط الاحتلال والعملية السياسية نحن استشرنا الكثير من الكيانات السياسية في اعداد مذكرة التفاهم الى ان وصلنا الى الصيغة النهائية للمذكرة وبذلك تم توقيعها بعد ان تم مراجعتها والموافقة عليها من قبل الكثير من الكيانات .

س / هل وقعت هذه المذكرة مقابل ثمن أو تنازلات من قبل الحزب الإسلامي العراقي ؟

لا وجود لاي نوع من التنازلات ولسنا من النوع الذي يضيع حقوقه وحقوق اهله نحن نعمل اصلا بدون ثمن فكيف لنا ان نقبل ان نقبض ثمنا لايحق لنا شرعا ولا عرفا ولا قانونا نحن نسير على هدي الاسلام ومنهجه والمسلم لايعرف التنازل عن مبدا ولاعن عقيدة امن بها.

س / هل تتوقعون أن تصلح مذكرة التفاهم الأوضاع في مدينة الموصل وتعيد لها التوازن ؟ وكيف ؟

المذكرة وجدت اصلا لهذا الغرض واعادة التوازن في المدينة مطلب جماهيري نحن نعاني من تراكمات المرحلة السابقة والتي تلت الاحتلال وفقرات المذكرة موجه لهذا الغرض وستعالج جزء كبير من هذه المشكلة .

س / كيف ترون تجاوب المواطنين مع المذكرة ؟ وهل وصلتكم تظلمات وفق الاستمارة التي وضعتموها لهذا الغرض ؟

اهل نينوى مثقفون ولديهم فهم ووعي لما يجري في الساحة السياسية الموصلية او العراقية والمواطنين متجاوبين معنا وخاصة فيما طرح في مذكرة التفاهم ونحن نعمل على تفعيل المذكرة وخصوصا فيما يتعلق بالمظالم وحقوق الانسان واستلمنا الكثير من الشكاوي ونحن بصدد فرزها والتعامل معها ولقد شكلنا لجنة من المحامين المعروفين لحل هذه المظالم مع الحزبين الكرديين واحالة بقية الشكاوى الى القضاء لغرض حلها بالطرق القانونية.

س / ما هو السبيل لإعادة الاستقرار إلى مدينة الموصل ؟

اذا اشترك جميع ابناء المحافظة في قيادة محافظتهم سيعود الاستقرار وهذا يتم عن طريق الاسراع باجراء انتخابات مجالس المحافظات وتحقيق التوازن في الاجهزة الامنية عن طريق قبول الاعداد الكبيرة من المتطوعين للانتساب الى الجيش والشرطة .

س / كلمة أخيرة توجهونها إلى جماهير الحزب في المدينة على وجه الخوصوص وأهلها بصورة عامة ؟

الى شباب الحزب أقول لن يدفعكم الانتساب الى الحزب سوى الانتماء للاسلام والعمل له فلا تنسوا هدفكم الرئيسي وكحلوا عيونكم وزينوا سواعدكم بخدمة الناس وقضاء حوائجها واقول لجماهيرنا في نينوى لقد تربينا على الإسلام اعظم اديان الارض وخاتمها ونحن من امة لا تعرف إلا الصدق نحن معكم لكل عمل ينفعكم ويرضي الله سبحانه وتعالى ولن نتخلى عن المبادئ التي تعلموها عنا لكم كنا وبكم نكون والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


المصدر

موقع الحزب الإسلامي العراقي

للمزيد عن الإخوان في العراق

من أعلام الإخوان في العراق


المواقع الرسمية لإخوان العراق
مواقع إخبارية

مجلات وصحف

.

أجنحة المقاومة
أحزاب وحركات
كتل برلمانية
مواقع شخصية

.

مواقع تربوية ودعوية

.

بيانات الحزب الإسلامي العراقي
الحزب-الإسلامى-العراقى.jpg بيانات الحزب الإسلامي العراقي الحزب-الإسلامى-العراقى.jpg



وصلات داخلية

كتب متعلقة

ملفات متعلقة

مقالات متعلقة

أحداث في صور

حوارت مع قادة الإخوان في العراق

.

أخبار متعلقة

مراقبو الإخوان في العراق

1-محمد محمود الصواف

2-كمال القيسي

3-عبدالكريم زيدان

4-زياد شفيق الراوي

وصلات فيديو

.