خلاصة اشغال الملتقى الجهوي لمجالس الشورى الولائية للوسط

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ٠٨:٠٥، ٢٣ نوفمبر ٢٠١١ للمستخدم Attea mostafa (نقاش | مساهمات) (حمى "خلاصة اشغال الملتقى الجهوي لمجالس الشورى الولائية للوسط" ([edit=sysop] (غير محدد) [move=sysop] (غير محدد)))
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
خلاصة اشغال الملتقى الجهوي لمجالس الشورى الولائية للوسط
شعار حركة مجتمع السلم.jpg

في إطار سلسلة اللقاءات الجهوية لمجالس الشورى الولائية، أشرف رئيس حركة مجتمع السلم على افتتاح الملتقى الجهوي لولايات الوسط بتاريخ 27 ربيع الأول 1431ه الموافق لـ 13 مارس 2010 بمدينة البليدة (قاعة محمد التوري) الذي ضم الولايات : البليدة، عين الدفلة، المدية، الجلفة، الأغواط، تيسمسيلت، البويرة، تيزىوزو بومرداس، الجزائر العاصمة، تيبازة.

حيث تمحور اللقاء حول ثلاثة محاور كبرى :

- البرنامج العملي لسنة 2010

- الجبهة الاجتماعية والوضع الاجتماعي العام

- الساحة السياسية والانفتاح.

وبعد النقاش الصريح والمسؤول الذي ساد الجو الأخوي خلص المشاركون إلى التوصيات التالية :

1- تثمين الانسجام داخل هياكل الحركة ومؤسساتها

2- مواصلة عملية الانفتاح والانتشار على مختلف شرائح المجتمع وتثمين المبادرات المحلية المجسدة لهذا المسعى

3- مضاعفة الجهد في مساهمة مناضلي الحركة في الخروج إلى الميدان وتجسيد شعار "حاربوا الجدل بالعمل"

4- مواصلة الجهود لتمكين المرأة من المشاركة في العمل السياسي

5- المتابعة الميدانية لأنشطة مختلف هياكل الحركة على المستوى المحلي والقيام بواجب التقييم والتقويم

6- فتح نقاش محلي حول الجبهة الاجتماعية وتداعياتها

7- إيجاد آليات و فضاءات مرنة وواسعة لاستعاب مختلف الفئات المؤمنة بالحركة ومشروعها الوطني

8- العمل على إبراز وصناعة قيادات ورموز محلية، وتبني خطط التفاعل مع قضايا الشعب.

9- استثمار المرحلة الحالية في مضاعفة الجهود والعمل الميداني والاستعداد للاستحقاقات القادمة، والاهتمام بالقضايا العادلة لا سيما القضية الفلسطينية.

للتذكير، فإن الحركة قد سطرت برنامجا وطنيا يتضمن تنظيم ستة ملتقيات جهوية تتناول نفس المحاور، وسوف ترفع حصائل النقاشات إلى لجنة وطنية تتولى صياغتها في شكل مشاريع أوراق عمل تعرض على دورة مجلس الشورى الوطني في دورته القادمة.

وقل أعملو فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون.

الأمين الوطني للتنظيم والمتابعة

المصدر