د. مرسي: غياب محاسبة الحكومة أدى لانهيار الأوضاع

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
د. مرسي: غياب محاسبة الحكومة أدى لانهيار الأوضاع


18-04-2005

أكد رئيس الكتلة البرلمانية لنواب الإخوان المسلمين بالبرلمان المصري- الدكتور محمد مرسي- أن استمرار البذخ والإنفاق الحكومي وعدم ترشيد الإنفاق وغياب الحكومة الرشيدة هو الذي دفع بمصر إلى احتلال المركز 120 في تقرير التنمية البشرية على مستوى العالم.

وقال النائب- في طلب إحاطةٍ قدمه لرئيس الوزراء ولوزراء المالية والصحة والبيئة بمناسبة صدور التقرير-:

إن التقارير الرقابية الدولية والمحلية أكدت تدهور الأوضاع في مصر وانعدام الشفافية وارتفاع معدلات الرشوة والفساد وكبت الحريات وتوحش الأسعار وزيادة الأمراض المزمنة الناجمة عن زيادة معدلات التلوث البيئي، مما أدى إلى إصابة مئات الآلاف من المصريين بالسرطان والفشل الكلوي؛ بسبب صرف نفايات 330 مصنعًا في نهر النيل.

موضحًا أن التقرير أشار أيضًا إلى تدني المستوى المعيشي للمواطنين وزيادة الضرائب والرسوم على الخدمات والمرافق مما أدى إلى ارتفاع فقراء مصر من 19% إلى 43% من إجمالي السكان كما ورد بتقرير التنمية البشرية الصادر عن الأمم المتحدة، حيث وصل عدد الفقراء في مصر 40 مليونًا تحت خط الفقر كما جاء بأحد التقارير العالمية.

وأرجع د. مرسي أسباب هذا الانهيار إلى انعدام المحاسبة لمسئولي الحكومة، والتي أصبحت بالفعل حكومة أغنياء تحكم شعبًا فقيرًا، وهو ما أدى إلى ارتفاع معدلات الفقر والبطالة وزاد من حجم الدين الداخلي والخارجي حتى وصل 130% من إجمالي الناتج القومي، كما حدث كساد في الأسواق، وعجز في الموازنة العامة، وزيادة في العجز التجاري مع الدول الأخرى مما أدى إلى تقهقر مصر للمركز 120 في تقرير التنمية البشرية نتيجةً لسياسة حكومة أصحاب المصالح والأغنياء.

ولخطورة الموضوع طالب النائب بمناقشة هذه القضية في لجنتي الشئون الصحية والبيئة والخطة والموازنة لدراسة هذه الحالة القلقة للشعب المصري، وللممارسات الحكومية السلبية التي أدت إليها، والوقوف على الأسباب والمسببات وإيجاد الحلول لها.

المصدر