د. مرسي يحذر من تلويث الصهاينة لمياه النيل

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
مراجعة ١١:٥٤، ٢٨ يناير ٢٠١٢ بواسطة Ahmed s (نقاش | مساهمات) (أنشأ الصفحة ب''''<center><font color="blue"><font size=5>د. مرسي يحذر من تلويث الصهاينة لمياه النيل </font></font></center>''' [[ملف:د. محمد ...')
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
د. مرسي يحذر من تلويث الصهاينة لمياه النيل


28-08-2004

القاهرة- عبد المعز محمد

حذَّر الدكتور محمد مرسي- رئيس الكتلة البرلمانية لنواب الإخوان المسلمين بالبرلمان المصري- من قيام الكيان الصهيوني بتلويث مياه شواطئ سيناء، موضحًا- في سؤال قدمه لرئيس الوزراء المصري ولوزير البيئة المصري- أن مصادر في جمعيات شئون البيئة بمحافظة شمال سيناء كشفت عن قيام الكيان الصهيوني بإلقاء مخلَّفات الصرف الصحي في مياه البحر المتوسط على حدود مصر المائية؛ مما يؤدى إلى تلوث الشواطئ المصرية، وهو ما اعتبره النائب عملاً إجراميًّا جديدًا يضاف إلى سلسلة الأعمال التي يقوم بها المجرم شارون وأعوانه.

وأوضح النائب أيضًا أن الدراسات العلمية أكدت أن الخندق المائي الذي يعتزم الصهاينة إقامته عند ممرِّ فيلاديلفيا بالقرب من الحدود المصرية- الذي يبلغ طوله 18 كيلو مترًا وعمقه 20 مترًا- سيؤثر بالسلب على مياه البحر الأبيض المتوسط، وخصوصًا الشواطئ المصرية، وسيؤدي إلى ارتفاع نسبة الأمراض الفطرية في مياه البحر.

وتساءل النائب عما أعدته مصر من خطوات لمنع هذه الأعمال الإجرامية التي تنتهك سيادة المواطن المصري؟! وما الإجراءات التي اتخذتها الجهات المعنية لوقف تلوث مياه شواطئنا بمياه الصرف الصهيوني أو إقامة هذا الخندق، مطالِبًا بقيام لجنتَي الدفاع والأمن القومي والعلاقات الخارجية بعقد اجتماعات لبحث هذه المشكلة وتأثيرها على الأمن القومي المصري.


الحديد والإسمنت

كما قدم النائب سؤالاً آخر لرئيس مجلس الوزراء المصري ولوزير الصناعة حول دور الكيان الصهيوني في أزمة الإسمنت وحديد التسليح المصري، مشيرًا إلى أنه قد أُعلن مؤخرًا عن قيام الشركات المنتجة للإسمنت وحديد التسليح بالتصدير مباشرةً للكيان الصهيوني؛ مما أدى إلى ارتفاع الأسعار بشكل كبير.

وتساءل النائب: هل حقًّا تم تصدير حوالي نصف مليار طن من الإسمنت المصري للصهاينة؛ لاستخدامه في بناء الجدار العازل؛ مما أدى إلى سحب كمية كبيرة من الإسمنت المخصص للأسواق المحلية؟! وهل بناء الجدار العازل أهم من السوق المحلية وزيادة العبء فوق كاهل المواطن بزيادة أسعار مواد البناء الأساسية بدرجة تفوق إمكانياته المحدودة..!!

وأوضح النائب إن احتكار سوق حديد التسليح والإسمنت من قِبَل بعض الشركات وتصديره للعدو الصهيوني يمثِّل انتهاكًا لإرادة الشعب المصري الرافض لأي نوع من أنواع التعامل مع هذا العدو، ويعد بكل المقاييس خطرًا على الأمن القومي المصري، وهو ما دعا النائب إلى المطالبة بتحويل السؤال إلى لجنتَي الصناعة والدفاع والأمن القومي لبحثه؛ نظرًا لخطورته وأهميته ولوضع الضوابط الضرورية لمنع مثل هذه التصرفات الغير مسئولة من قبل البعض.

المصدر