رسالة من الشاطر وإخوانه إلى م. سعيد سعد

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
رسالة من الشاطر وإخوانه إلى م. سعيد سعد
م.سعيد سعد والد الشاب الراحل ياسر

الأخ الحبيب المهندس: سعيد سعد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم: "يُبتلَى المرءُ على قدر دينه؛ فإن وُجِدَ في إيمانه صلابة زيد في بلائه.."، أو كما قال.

وها قد شاءت إرادة الله عز وجل أن يضاعف لك الأجر والثواب؛ فيبتليك في أعزِّ ما تملك، وبصبرك يبشِّرك الله عز وجل بقوله: ﴿وَبَشِّرْ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156)﴾ (البقرة).

ولقد أراد الله أن يحسن خاتمة ابننا وحبيبنا الشهيد ياسر رحمه الله، والذي نسأل الله أن يتقبَّله في الصالحين، ويجعله في عداد الشهداء المقبولين.

ولقد أحدث نبأُ شهادة د. ياسر لنا صدمةً كبيرةً في السجن؛ فحزنَت قلوبُنا، ودمعَت عيونُنا، لكنا لا نقول إلا ما يُرضي الله؛ فإنا لله وإنا إليه راجعون، ولله ما أخذ، ولله ما أعطى، وكل شيء عنده بأجل مسمًّى، فلتصبر ولتحتسب.

والله نسأل أن يمنَّ عليك وعلى أمِّه وإخوته وآله بالصبر الجميل، وأن يخلف لك خيرًا، وأن يُحسن عاقبتنا في الأمور كلها، ويلحقنا بالدكتور ياسر؛ لنكون في الفردوس الأعلى من الجنة.

وكلنا ندعو لكم ونقول لكم: "صبرًا آل ياسر فإن موعدكم الجنة".

المهندس خيرت الشاطر والدكتور محمد علي بشر وإخوانهما

المصدر