شكر آل الشاطر لكل من تقدم لمواساة الشاطر فى وفاة والدته

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
شكر آل الشاطر لكل من تقدم لمواساة الشاطر فى وفاة والدته


عزاء من وراء السجون

يتقدم المهندس محمد خيرت الشاطر ، نائب المرشد العام للإخوان المسلمين ، و أسرته ، بوافر الشكر لكل من تفضل بالعزاء أو المواساة في وفاة والدته المرحومة بإذن الله سواء بالحضور أو بالرسائل التلغرافية أو التليفونية أو الالكترونية أو بالنشر في الصحف أو المواقع و المدونات و المنتديات الالكترونية أو دعا لنا و لها بظهر الغيب في مصر و خارجها.

و لقد كان لهذا و غيره من مشاعر المواساة و الحب و الوفاء من الإخوان ، و كافة القوى السياسية و عموم المواطنين عظيم الأثر في تخفيف المصاب ، و خاصة مشاهد الجنازة في المسجد و المقابر و دار المناسبات حيث اختلطت مشاعر الحزن و جلال الموقف مع مشاعر الحب و الوفاء من جموع الإخوان و الحاضرين ، و حرارة اللقاء المقيد و المحاصر بعد انقطاع قسري ظالم دام ثلاثين شهرا حتى الآن .

و كم كنت أتمنى أن أصافح و أعانق و أشكر كل الحضور كلا على حدة ، و لكن عزاؤنا أن قلوبنا متصلة بفضل الله و رحمته و أملنا كبير و دائم في أن يجمعنا الله معا على خير و عافية في الدنيا إخوانا عاملين لبناء نهضة أمتنا على هدي الإسلام و في الآخرة إخوانا على سرر متقابلين …

مع خالص الشكر أيضا لكل من ساهم في تيسير حضوره للجنازة قرارا و تنفيذا رغم ضيق الوقت .

مع الدعاء للمولى عز و جل أن يجزي الجميع عنا و عن والدتنا خيرا و أن يرحمها و يتقبلها في الصالحين.

المصدر