عقب المحاولة الفاشلة لاغتيال الدكتور الرنتيسي!!

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ٠٣:٣٥، ٤ يونيو ٢٠١٤ للمستخدم Attea mostafa (نقاش | مساهمات)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
عقب المحاولة الفاشلة لاغتيال الدكتور الرنتيسي!!
الرنتيسي يستقبل المهنئين بالابتسامة وجماهير غزة تطالب القسام بالرد الفوري

خرج الآلاف من سكان مدينة غزة في مسيرة جماهيرية حاشدة جابت أنحاء المدينة وذلك عقب عملية الاغتيال الفاشلة التي استهدفت الدكتور عبد العزيز الرنتيسي أحد القادة السياسيين ل حركة المقاومة الإسلامية حماس وردد المشاركون في المسيرة العفوية التي خرجت في المدينة شعارات مؤيدة للدكتور عبد العزيز الرنتيسي ولحركة المقاومة الإسلامية حماس وطالبت الجماهير حماس باتخاذ إجراءات حاسمة تجاه ما وصفتهم بالعملاء عيون الصهاينة .

بالطول بالعرض عبد العزيز الرنتيسي يهز الأرض هذا الشعار كان من الشعارات التي رددتها الجماهير الغاضبة وبالقرب من سيارة الدكتور عبد العزيز الرنتيسي عاهد المتظاهرون الشعب الفلسطيني على مواصلة طريق الجهاد والمقاومة حتى تحرير فلسطين فرفعت المئات من الجماهير المحتشدة إصبع السبابة ورددت شعار التوحيد .

*على حماس اتخاذ خطوات جدية ؟؟

ويقول أبو فؤاد وهو أحد المتظاهرين الذين تواجدوا في المكان لمراسل قسام حول خطة خريطة الطريق :إن خطة خريطة الطريق ما هي إلا خطة صهيونية أمريكة تستهدف المقاومة الفلسطينية بشمل أساسي وحركة حماس على وجه الخصوص لذلك فإنه يجب على حركة حماس اتخاذ خطوات جدية وجديدة لأن العدو الصهيوني بات يهدد بشكل مباشر القادة السياسيين لحركة المقاومة الإسلامية حماس وخاصة بعد محاولة العدو الصهيوني لاستهداف الدكتور عبد العزيز الرنتيسي أحد قادة الحركة السياسيين.
وكانت قد تعالت أصوات داخل الكيان الصهيوني بضرورة اغتيال الدكتور عبد العزيز الرنتيسي باعتباره مزعجا أساسيا للكيان الصهيوني كما أن أجهزة المخابرات الصهيونية وغرف التحقيق كانت قد طلبت من أحد قادة كتائب القسام وهو عبد الله البرغوثي الاعتراف بأن الدكتور عبد العزيز الرنتيسي له ضلع في العمليات الاستشهادية التي تستهدف العدو الصهيوني بالإضافة إلى الأستاذ خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ولكن القائد القسامي فضح المؤامرات الصهيونية وكشف النقاب عن وجه الكيان الصهيوني الحقيقي والذي يهدف إلى اقتلاع حركة المقاومة الإسلامية حماس من جذورها نظرا لازدياد القاعدة الجماهيرية لحركة حماس في قطاع غزة والضفة الغربية والعالم العربي حيث تقدر قاعدتها الجماهيرية بالملايين.
  • حكومة أبو مازن عميلة ؟؟
واتهمت الجماهير التي تواجدت في مكان محاولة اغتيال الدكتور عبد العزيز الرنتيسي الحكومة الفلسطينية وعلى رأسها رئيس الوزراء أبو مازن بالعميلة مع العدو الصهيوني وقال محمد أحد المتواجدين :إن حكومة أبو مازن ما جاءت إلا لاقتلاع المقاومة التي أذاقت العدو الصهيوني كأس الذلة الحنضل من خلال عملياتها الاستشهادية الناجحة التي أوجعت العدو الصهيوني وطالب محمد كتائب القسام بالرد على هذه المحاولة الفاشلة باستهداف من يسمون بالمدنيين داخل الكيان الصهيوني وداخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48م.
  • العدو لا يعرف إلا لغة القوة ؟؟
وفي حديث للدكتور محمود الزهار أحد القادة السياسيين لحركة حماس قال: بفضل الله تعالى إن الدكتور عبد العزيز الرنتيسي وبعد محاولة الاغتيال الفاشلة يتمتع بروح معنوية عالية جدا حيث أخذ يطمئن الزوار بصحته وهو يبتسم في إشارة إلى تحد كبير للعدو الصهيوني مؤكدا على أن الكيان الصهيوني لا يفهم إلا لغة واحدة وهي لغة القوة لغة المقاومة التي أوجعت العدو الصهيوني وطالب صاحب أحد البقالات في غزة وفي حديث له مع مراسل قسام السلطة الفلسطينية باتخاذ إجراءات صارمة ضد العملاء لأن عمل السلطة الآن بات واضحا أنه يخدم العملاء بصورة كبيرة فكثيرا ما تحدث الاغتيالات والسلطة لا تحرك ساكنا في حين أنها دائما تنادي بضرورة عدم أخذ القانون بيد الآخرين إذن هاهي الفرصة أما السلطة فلتتخذ إجراءاتها إزاء العملاء إن كانت صادقة كما تزعم.
وكانت حماس قد رفضت على لسان الدكتور عبد العزيز الرنتيسي تسليم سلاحها حيث قال الرنتيسي إن سلاح المقاومة هو السلاح الشرعي فهو الذي يتصدى للعدو الصهيوني في المخيمات والمدن والقرى الفلسطينية وقال بأن نزع سلاح المقاومة يعتبر خطوة تعدي خطيرة جدا على المقاومين الذين يقدمون أرواحهم رخيصة في سبيل الله كما أن تسليم سلاح المقاومة يعد خيانة عظمى لتضحيات الشعب الفلسطيني الذي يقترب بالمقاومة يوما بعد يوم من تحقيق أهدافه .
ومن جهة ثانية قامت قوات الإرهاب الصهيوني صباح هذا اليوم في حوالي الساعة العاشرة صباحاً بحصار بيت الدكتور عبد العزيز الرنتيسي في خانيونس ، و لم يكن في البيت إلا النساء و الأطفال ، و أخذوا يطلقون الرصاص في كلّ الاتجاهات ، و لقد اخترق الرصاص منزل الدكتور مما أدّى إلى إصابة الأطفال بالذعر ، و لكن سرعان ما اشتبكت المقاومة الفلسطينية مع قوات الإرهاب الصهيوني مما أدّى إلى تراجعها .
و قال الدكتور عبد العزيز الرنتيسي تعقيباً على هذا الحادث : "إن استهداف الاحتلال للأطفال جزء من البرنامج الإفسادي للصهاينة" ، و أكّد أن "هذه الممارسات الإرهابية لن تزيدنا إلا قوة ، و تصميماً على مواصلة طريق الجهاد و الاستشهاد حتى عودة آخر لاجئ فلسطيني ، و تحرير آخر أسير فلسطيني ، و استرداد آخر شبر من فلسطين" .
  • موفاز يلغي مؤتمرا صحفيا ؟؟
ومن جهة ثانية لم يتطرق الجيش الصهيوني حتى الآن إلى محاولة الاغتيال، إلا أن وزير الدفاع الإسرائيلي، شاؤول موفاز، كان قد أعلن أنه سيعقد مؤتمرًا صحفيًا خاصًا حوالي الساعة 13:00 من ظهر اليوم، للتحدث فيها عن محاولة الاغتيال، إلا أن وزارة الدفاع الإسرائيلية أفادت بأن المؤتمر الصحفي تم إلغاؤه دون أن توضح الأسباب.
فيما حذر نبيل أبو ردينة، مستشار عرفات الإعلامي "من استمرار إسرائيل في سياسة الاغتيالات والتصعيد العسكري... هذه خطوة خطيرة وإصرار إسرائيلي على نسف "خارطة الطريق" وضرب نتائج قمتي العقبة وشرم الشيخ".
وأضاف أبو ردينة أن "استمرار إسرائيل بسياسة العمل العسكري لن يؤدي إلا لمزيد من التوتر وردود الفعل".

المصدر

للمزيد عن الدكتور عبد العزيز الرنتيسي

ملفات متعلقة

مقالات متعلقة بالرنتيسي

مقالات بقلم الرنتيسي

تابع مقالات بقلم الرنتيسي

.

حوارات مع الرنتيسي

حوارات مع عائلة الرنتيسي

بيانات حول إغتيال الرنتيسي

أخبار متعلقة

تابع أخبار متعلقة

.

وصلات فيديو

.