في الجولة الثانية للانتخابات التشريعية والبلدية 5 مقاعد جديدة بالبرلمان لتحالف الإخوان المسلمين وجمعية الأصالة بالبحرين

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ١٧:٠٠، ٢ أكتوبر ٢٠١١ للمستخدم Rod (نقاش | مساهمات)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
في الجولة الثانية للانتخابات التشريعية والبلدية 5 مقاعد جديدة بالبرلمان لتحالف الإخوان المسلمين وجمعية الأصالة بالبحرين

03-12-2006

المنامة- وكالات الأنباء، إخوان أون لاين

التيار الإسلامي تقدم في المرحلة الثانية من انتخابات البحرين

أظهرت نتائج الجولة الثانية من الانتخابات المحلية والتشريعية البحرينية التي أُعلنت اليوم الأحد 3 ديسمبر تأكيدًا للتقدم الذي كان التيار الإسلامي قد أحرزه في الجولة الأولى من الانتخابات؛ حيث أوضحت النتائج التي أعلنها وزير العدل البحريني محمد علي الستري فوزَ جمعية المنبر الوطني الإسلامي (إخوان البحرين) بثلاثة مقاعد جديدة في البرلمان، مع تحقيق جمعية الأصالة الإسلامية المتحالفة معها لمقعدَيْن إضافيَّيْن.


كما بيَّنت النتائج فوز المرشح عبد العزيز أبل المدعوم من جمعية الوفاق الوطني الإسلامية الشيعية التي أعلنت النتائج خسارة مرشحها مهدي أبو ديب، كما شهدت الجولة الثانية من الانتخابات خسارة المرشح الإسلامي المستقل صلاح الجودر، وكذلك خسارة مرشحَي جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) إبراهيم شريف وسامي سيادي.


وبهذه النتائج تتصدَّر جمعية الوفاق الوطني الإسلامية قائمة القوى البرلمانية بـ17 مقعدًا مع توقعات بانضمام عبد العزيز أبل لها، بينما يحلُّ في المركز الثاني تحالف جمعية المنبر الوطني الإسلامي وجمعية الأصالة الإسلامية بـ12 مقعدًا، فيما حصل المستقلون على 10 مقاعد؛ ليكون بذلك قد انتهى اختيار جميع أعضاء البرلمان المكوَّن من 40 مقعدًا، ومن المتوقَّع أن تقدم الحكومة البحرينية استقالتَها خلال أسبوع حتى تفسحَ المجال أمام الحكومة الجديدة التي تشير الأنباء إلى أنها ستضم 8 وزراء جدد.


وقد جرت الانتخابات في أجواء هادئة دون اشتباكات بين أنصار المرشحين أو انتهاكات واسعة لقواعد التصويت، على الرغم من التوقعات بحدوث اضطرابات؛ بسبب الأجواء المتوترة التي شهدتها الأيام الأخيرة قبل البدء في الانتخابات التي بدأت 25 نوفمبر الماضي، وقد أسفرت النتائج عن سيطرة التيار الإسلامي بشقَّيه السني والشيعي على البرلمان؛ حيث فاز مرشحو التيار- سواء من السنة أو الشيعة- بحوالي 30 مقعدًا من أصل 40 هي كل مقاعد البرلمان.


ومن أبرز القوى السياسية التي خاضت الانتخابات جمعية المنبر الوطني الإسلامي والتي تُمَثِّل تيار الإخوان المسلمين، ويقودها الدكتور صلاح علي، والتي جعلت الهدف الرئيسي من برنامجها هو الإصلاح الشامل وخاصةً في المجال السياسي، إلى جانب مكافحة الفساد المالي والإداري وإعادة القيم للمجتمع البحريني.


وإلى جانب جمعية المنبر كان هناك أيضًا جمعية الأصالة الإسلامية المتحالفة التي تمثِّل التيار السلفي وتُعتبر الممثل السياسي لجمعية التربية الإسلامية، وقد دخلت الانتخابات في تحالف مع جمعية المنبر.


كما تأتي أيضا جمعيَّة الوفاق الوطني الإسلاميَّة والتي تُعتبر أكبر ممثل للتيار الشيعي في البلاد، ومن أبرز المطالب السياسية التي قدمتها تفعيل الحياة النيابية، والعمل على دفع المشاركة السياسية للشيعة في البلاد.


المصدر

موقع إخوان اون لاين

للمزيد عن الإخوان في البحرين

ملفات متعلقة

مقالات متعلقة

تابع مقالات متعلقة

أخبار متعلقة

المواقع الرسمية لإخوان البحرين

وصلات فيديو