قالب:أحداث معاصرة

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
محمد مرسي وعملية الكربون الأسود
أحمد حسام الدين خيرت.jpeg

في 9 يونيو 1989م اعترف العالم الكبير عبدالقادر حلمي باشتراكه في تصدير الكربون الأسود لمصر دون تصريح بعدما اكتشفت المخابرات الأمريكية عملية الكربون الأسود والتي ظل العالم المصري عبدالقادر حلمي يخطط لها من أجل الحصول عليها لبلاده مصر، وهو نسيج مركب كربوني يسمى MX-4926 ، وهو عنصر حاسم في بناء فوهات الصواريخ ، وذلك دون ترخيص من وزارة الخارجية الأمريكية.

أحدثت العملية (بدر 2000) صخبا شديد بين أمريكا والدولة الحليفة لها بالشرق الأوسط مصر، وكانت دولة إسرائيل تقف خلف الكشف عما يقوم به المصريون خوفا من الحصول على هذه المادة والتي تطلى بها المعدات العسكرية والصواريخ من أجل إخفائها عن الردارات، وكان من أثر الكشف عنها اعتقال العالم المصري عبدالقادر حلمي وحبسه بالإضافة لضابط أمريكي كان يعاونه، في حين لم تتمكن أمريكا من القبض على بعض الضباط المصريين المعاونين بسبب حصانتهم وهروبهم، غير أنه أدت إلى عزل المشير محمد أبو غزالة من منصبه كرجل ثاني في مصر بعد رئيس الجمهورية وهو منصب وزير الدفاع.

الغريب أن العملية لم يسمع به الكثير ولم تثر في الصحف المصرية، ولم يتناولها الإعلام بأى ذكر، غير أن هذه القضية بدأت تظهر على الساحة الإعلامية وتتصدر بعض الصحف بعد نجاح ثورة 25 يناير 2011م والتي استطاعت أن تزيح النظام السابق، وظهرت جماعة الإخوان المسلمين وحلفائها من الإسلاميين بقوة حتى أنهم سيطروا على معظم المقاعد النيابية في مجلسي الشعب والشورى حتى بلغت ذروة السيطرة بفوز مرشح الإخوان الدكتور محمد مرسي بمنصب رئيس الجمهورية.

في الفترة ما بين نجاح الثورة وفوز محمد مرسي بمنصب رئيس الجمهورية أخذت الصحف المعادية للثورة بالإضافة لصحف بعض الدول الخليجية – والتي أفزعها انتصار ثورة يناير وفوز الإسلاميين وخوفها على عروشها - التي انطلقت بمخطط ممنهج في صياغة المنشتات الدرامية، والقصص الخيالية، والافتكاسات الصحفية ...تابع القراءة