«قالب:كتاب الأسبوع»: الفرق بين المراجعتين

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
سطر ١: سطر ١:
 
<center>'''[[:تصنيف:مكتبة الدعوة|مكتبة الموقع]]'''</center>
 
<center>'''[[:تصنيف:مكتبة الدعوة|مكتبة الموقع]]'''</center>
  
'''<center><font color="blue"><font size=5> كتاب: [[اغتيال عبد الحكيم عامر]] </font></font></center>'''
+
'''<center><font color="blue"><font size=5> كتاب: [[الإخوان المسلمون والمجتمع المصري]] </font></font></center>'''
  
'''بقلم: فاروق فهمي '''
+
'''بقلم / الأستاذ [[محمد شوقى زكى]]'''
  
لم تعرف مصر الصراع الدموي والتصفية الجسدية حول الحكم إلا في عصر الخمسينات ولم تشهد الساحة السياسية جرائم العزل السياسي إلا في الفترة التي أعقبت الهزائم العسكرية التي تشددت فيها القبضة الديكتاتورية وخنقت فيها الحرية  والديمقراطية والأمثلة متعددة .. ونتائج الصراع .. والاغتيالات صورة .. عانت منها مصر الكثير ..[[عبد الحكيم عامر]] .. اغتيل عقب هزيمة سيناء في [[1967]].. و[[عبد الناصر]] .. انفجر قلبه  أثناء حرب الاستنزاف عام [[1970]] .. و[[السادات]] .. قتل بالرصاص وسط جنوده خلال مرحلة خنق الحريات عام [[1983]].
+
تصدير بقلم / الدكتور [[محمد كمال خليفة]]
 +
الأستاذ بجامعة [[القاهرة]] والمشرف على الرسالة
 +
   
 +
بسم الله الرحمن الرحيم
  
وغيرهم من السياسيين العسكريين .. من إنصاف  الحكام  اختفوا في دياجير الظلام ... خلال فترات الصراع حول السلطة والإنقضاض على الحكم ..وأمثلتهم أيضا متعددة....'''[[اغتيال عبد الحكيم عامر|لتصفح الكتاب اضغط هنا]]'''
+
زحفت العقيدة الاسلامية على كثير من البيئات المتفاوتة فى الرقى والحضارة ، والمستويات المتنافرة فى المعيشة والتفكير وأحوال الاجتماع المختلفة ، فمن بداوة جافة تلقت الدين بما فى طبعها من صرامة فى عصور [[الاسلام]] الأولى ، حيث تمسك الناس بالنصوص والحرفيات وبالغوا فى التزام ظواهر الايات والأحاديث الشريفة .  
 +
 
 +
الى طراوة مرنة فى عصور ازدهار الدولة [[الاسلام]]ية واتساع رقعتها ، تحايل الناس معها فى تأويل النصوص بما يكفل لهم حريات اوسع فى الفكر ، ومجالات اوفر للنشاط فى المجتمع .  
 +
 
 +
وتأرجحت العقيدة بعد ذلك بين أقوام تذبذبت آفكارهم بين هؤلاء وهؤلاء ، واخرين ليسوا على شئ من اتباع المؤمنين ولا اجتهاد المفكرين ، ولكنهم على جهل أرادته لهم الأهواء الحكنة ، والأطماع الظالمة ، فكان الخنوع والاستسلام لبطش الحكام ، وكان الزيغ عن سواء العقيدة وطريقها القويم .
 +
   
 +
وكانت النتيجة الطبيعية بعد ذلك ، وهى انهيار الدولة [[الاسلام]]ية كدولة لها شأن وسلطان ، بعد أن تخلى عن أهلها سند العقيدة وقوة الايمان " وترنح المجتمع [[الاسلام]]ى فى تلك العصور بين الامن والخوف كما تأرجحت دويلاته الصغيرة بعد ذلك بين القوة والضعف ، الى ان اطبق الغرب فكيه فى النهاية فاتى عليها جميعا ، ولفظت الامبراطورية [[الاسلام]]ية أنفاسها الأخيرة .....'''[[الإخوان المسلمون والمجتمع المصري|لتصفح الكتاب اضغط هنا]]'''
  
 
<center>'''[[:تصنيف:مكتبة الدعوة|مكتبة الموقع]]'''</center>
 
<center>'''[[:تصنيف:مكتبة الدعوة|مكتبة الموقع]]'''</center>

مراجعة ٠٩:٤٨، ٢٩ مارس ٢٠٢٠

مكتبة الموقع
كتاب: الإخوان المسلمون والمجتمع المصري

بقلم / الأستاذ محمد شوقى زكى

تصدير بقلم / الدكتور محمد كمال خليفة الأستاذ بجامعة القاهرة والمشرف على الرسالة

بسم الله الرحمن الرحيم

زحفت العقيدة الاسلامية على كثير من البيئات المتفاوتة فى الرقى والحضارة ، والمستويات المتنافرة فى المعيشة والتفكير وأحوال الاجتماع المختلفة ، فمن بداوة جافة تلقت الدين بما فى طبعها من صرامة فى عصور الاسلام الأولى ، حيث تمسك الناس بالنصوص والحرفيات وبالغوا فى التزام ظواهر الايات والأحاديث الشريفة .

الى طراوة مرنة فى عصور ازدهار الدولة الاسلامية واتساع رقعتها ، تحايل الناس معها فى تأويل النصوص بما يكفل لهم حريات اوسع فى الفكر ، ومجالات اوفر للنشاط فى المجتمع .

وتأرجحت العقيدة بعد ذلك بين أقوام تذبذبت آفكارهم بين هؤلاء وهؤلاء ، واخرين ليسوا على شئ من اتباع المؤمنين ولا اجتهاد المفكرين ، ولكنهم على جهل أرادته لهم الأهواء الحكنة ، والأطماع الظالمة ، فكان الخنوع والاستسلام لبطش الحكام ، وكان الزيغ عن سواء العقيدة وطريقها القويم .

وكانت النتيجة الطبيعية بعد ذلك ، وهى انهيار الدولة الاسلامية كدولة لها شأن وسلطان ، بعد أن تخلى عن أهلها سند العقيدة وقوة الايمان " وترنح المجتمع الاسلامى فى تلك العصور بين الامن والخوف كما تأرجحت دويلاته الصغيرة بعد ذلك بين القوة والضعف ، الى ان اطبق الغرب فكيه فى النهاية فاتى عليها جميعا ، ولفظت الامبراطورية الاسلامية أنفاسها الأخيرة .....لتصفح الكتاب اضغط هنا

مكتبة الموقع